منتخب الفراعنة.. هل يتخلص كوبر من هيمنة القطبين تدريجيا؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

منذ اليوم الأول للأرجنتيني هيكتور كوبر في قيادة منتخب مصر، وهو يعكف على متابعة جميع لاعبي الدوري المصري والمحترفين، ربما تكون ظروف انتظام المسابقات المصرية بعكس سابقه برادلي، وبعده شوقي غريب، قد ساعدته نسبيا في تكوين منتخب “متماسك” وله قوام ثابت ومعالم.

وبالرغم من الانتقادات التي يتعرض لها كوبر بسبب الأداء غير المقنع للفراعنة في الكثير من الأحيان والمبالغة في الدفاع إلا أنه بدا واضحا أنه فرض أسلوبه بل وسيطرته على مقاليد الأمور في المنتخب.

وعكست خيارات كوبر الأخير لقائمة الفراعنة استعدادا لمواجهتي أوغندا بتصيفات كأس العالم، توجهات الداهية الأرجنتيني الذي ينوي سحب البساط تدريجيا من تحت أقدام لاعبي الأهلي والزمالك لحساب المحترفين.

ولم يمتلك من سبق كوبر في قيادة الفراعنة هذا الكم من المحترفين، إذ أن الأرجنتيني استدعى 15 في قائمة معسكر أوغندا، بل أنه لم يستدع لاعبين آخرين أيضا كان من الممكن أن يكون لهم تواجد مثل آدم العبد وأمير عادل ودودو الجباس وغيرهم.

اتجاهات كوبر في الاعتماد على المحترفين قد تُفسر على أن الأرجنتيني أدرك أخيرا أن لاعبي الأهلي والزمالك قد أدركهم التعب والإرهاق نتيجة تلاحم المواسم، بدءً من 2014 وحتى الآن، الأمر الذي يجعله يوجد ذخيرة مناسبة من اللاعبين.

بعض المحترفين قد لا يشاركون بصفة أساسية مع أنديتهم مثل عمرو وردة ورمضان صبحي، إلا أن كوبر مقتنع بضرورة تواجدهم بل ومشاركتهم، خاصة أن مراكزهم في الأهلي والزمالك ليست بنفس الجاهزية البدنية نتيجة الإرهاق الشديد.

كوبر قد يكسب الرهان لو أنه نجح في توظيف هذه العناصر بما لا يجعل الأهلي والزمالك أصحاب الكلمة العليا في المنتخب، ليجنب نفسه ومنتخبه أزمات التوقف والمعسكرات والشد والجذب مع الأجهزة الفنية في الفريقين لجلب لاعبيهم.

خاص سبورت 360.. قصة مدرب الغردقة الذي تخلى عن زملكاويته وتحول لتشجيع الأهلي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

فجأة وبدون مقدمات نزع الثوب الأبيض وارتدى القميص الأحمر، تخلى عن مساندته وانتماءه لميت عقبة وتحول لداعم كبير لقلعة الجزيرة، رمى وراء ظهره ذكريات زامورا المعلم وروقة والثعلب وتفرغ للتغزل في التتش وبيبو وتريكة.

في واقعة نادرة وفريدة بين مشجعي لعبة كرة القدم خاصةً في مصر، أعلن وليد الشناوي مدرب حراس مرمى فريق الغردقة للكرة النسائية تخليه عن تشجيع الزمالك وتحويل قبلته للنادي الأهلي.

الشناوي فتح قلبه لـ”سبورت 360 عربية” وروى بعض الأسباب والكواليس التي دفعته من تحويل ميوله من الأبيض للأحمر.

18056926_1419766634749908_4488682087099636532_n

وقال مدرب حراس الغردقة في تصريحات خاصة:” من صغري وأنا أعشق الزمالك رغم تعصب والدي في تشجيع الأهلي، أحبب الزمالك ليس لبطولاته فلو كان البطولات فيصل في تشجعي له لما أحببته من البداية، وولكن عشقي كان للكيان وللرموز وللروح المتواجدة بين نجوم الفريق ومدى الاحترام والالتزام والانضباط الذي كان هو أبرز سمات المنظومة الزملكاوية”.

وتابع:” عقب مباراة الزمالك والعهد اللبناني قررت التخلي عن تشجيع الأبيض ومساندة الأهلي، فكيف يرفع رئيس النادي الحذاء في وجه الجماهير واللاعبين؟ فأنا واحد ممن رفع مرتضى منصور الحئاء في وجههم بصفتي مشجع للنادي، واهانة أي زملكاوي تعتبر اهانة شخصية لي”.

وأضاف:” فكرت للحظات ورأيت أن الزوج يطلق زوجته ويتخلى عن الحياة معها ويتركها بعد سنوات طويلة.فما بالك بمشجع مع فريق كرة قدم؟”.

16996436_1800505740211236_3606586914020056442_n

وأشار إلى أن اهانة الزمالك دوماً لرموزه وعدم احترامه لتاريخهم هو أبرز الأسباب التي دفعته للتخلي عن تشجيعه، مؤكداً أن الأمر لم يتوقف على مرتضى منصور فحسب فمن سبقوه كرروا نفس الأمر.

وعن الأساب التي دفعته لاختيار الأهلي لتسجعه دون عن باقي الأندية المصرية، قال وليد الشناوي، أن النادي الأحر يمتاز باحترام رموزه والأخلاق التي تسود النادي وتظهر دائماً في تصريحات وتصرفات مسؤوليه.

وواصل تصريحاته لـ”سبورت 360 عربية”:” الزمالك بات نادي انشاءات وصفقات والأهلي هو من يحصد البطولات في النهاية بفضل الاستقرار الاداري وروح أبناء النادي وتطبيق سياسة الثواب والعقاب”.

واختتم حارس مرمى الغردقة السابق تصريحاته مؤكداً أنه ينتظر بفارغ الصبر فتح الباب لجماهير كرة القدم في مصر مجدداً مشيراً إلى شعفه لحضور أول مباراة للأهلي وهو ينتمي للنادي ويسانده.

الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة

رقم مميز لغالي بانتقاله إلى النصر السعودي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سيكون حسام  غالي قائد الأهلي، هو أكبر لاعب أجنبي “سنا” ينتقل إلى صفوف النصر السعودي.

غالي صاحب الـ 36 عاما، سيدافع عن ألوان العالمي للمرة الثانية في مشواره الاحترافي، ليكون بذلك أكبر محترف يضمه الفريق.

واتفق النصر مؤخرا على ضم غالي بعقد لمدة موسم واحد يحصل خلاله قائد الأهلي السابق على 850 ألف دولار.

وبحسب ما أعلن النادي السعودي، فإن أكبر محترفيه السابقني كان فان دير جاج الذي انضم للفريق بعمر 34 عاما قبل 11 عاما، لكنه رحل بعد مباراتين فقط، ويليه البحريني محمد حسين المنضم للنصر في 2013 وعمره 33 عاما.

يذكر أن غالي سيتواجد في قائمة الأهلي لنهائي كأس مصر أمام المصري البورسعيدي، حيث ستكون بمثابة المشهد الختامي له.

الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة