يشهد صراع البقاء في الدوري المصري الممتاز لكرة القدم، منافسة شرسة هذا الموسم بعكس المواسم السابقة التي حسم فيها فريقا واحدا على الأقل هبوطه إلى الممتاز “ب”.

وفي ظل هبوط 3 أندية مع نهاية كل موسم، فإن ثلاثي قاع الجدول، الشرقية “20 نقطة” ، والنصر للتعدين “22 نقطة” ، والداخلية “24 نقطة” هم الاقرب إلى توديع الأضواء، إلا أن الأمور تبقى غير محسومة في ظل أسابيع قادمة مشتعلة.

إلا أن هناك أندية ضمنت البقاء رسميا في الممتاز قبل 5 جولات على النهاية – بالإضافة إلى المؤجلات وبقية مباريات الجولة الحالية -، وذلك من خلال فارق النقاط المريح مع أندية القاع.

وبشكل نظري فقد ضمنت الأندية التي تتفوق على ثلاثي القاع حاليا بفارق 15 نقطة فأكثر البقاء رسميا في المسابقة، إذ انها ستكون بحاجة إلى معجزة لكي تهبط بدلا من أندية القاع إذا كانت تمتلك هذا الفارق الكبير من النقاط.

وبدءً من الأندية التي حصدت – حتى الآن – 40 نقطة فما فوق فإنها قد ضمت البقاء رسمياً، بالإضافة إلى أندية أخرى تقترب من منطقة الأمان مثل طلائع الجيش “38”، ووادي دجلة “36”، والمقاولون العرب “35”، حيث أن الثلاثي السابق ذكره لم يضمن البقاء عمليا لكنه بشكل كبير لن يكون ضمن الدوامة في الأسابيع الأخير، ما لم تنحدر نتائجه بشكل كارثي في آخر 5 جولات.

وفيما يلي الترتيب للأندية التي تمتلك 40 نقطة فما فوق

الأهلي 75 ، المقاصة 63، الزمالك 54، المصري 50، سموحة 47، الإسماعيلي 41، بتروجيت 41، الاتحاد السكندري 40.

وما يزيد من فرص الأندية التي حصدت أكثر من 35 نقطة في البقاء بصفة رسمية هو أن الأسابيع الأخيرة ستشهد مواجهات مباشرة بين أندية القاع مثل الشرقية أمام طنطا والنصر للتعدين ضد طنطا، والنصر للتعدين ضد الشرقية.

الأكثر مشاهدة

الإنتاج يعمق جراح التعدين بثلاثية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

حقق فريق الإنتاج الحربي فوزا مهما على النصر للتعدين بثلاثة أهداف دون رد في الجولة 29 من الدوري المصري الممتاز لكرة القدم.

سجل هدفي الإنتاج أوميد أوكري في الدقيقة 31 من الشوط الأول بينما أحرز هدف الإنتاج الثاني صلاح امين في الدقيقة 61، ثم عاد أوكري ليسجل هدفا ثالثا في الوقت بدل الضائع للشوط الثاني، ليجهض طموحات العودة.

وأظهر الإنتاج أفضلية واضحة في المقابل لعبت نقص الخبرة دورا في ضياع الفرص السهلة، أبرزها ركلة جزاء عن طريق عبدالقادر فال.

الإنتاج رفع رصيده إلى 31 نقطة في المركز الـ 13، بينما يظل النصر للتعدين في المركز قبل الأخير وله 22 نقطة بفارق نقطتين عن الشرقية متذيل الترتيب.

وابتعد الإنتاج نسبيا عن صراع الهبوط إذ أن أقرب ملاحقيه هو طنطا ولديه 25 نقطة بنفس رصيد أسوان.

الأكثر مشاهدة

ما بين الموسمين الماضي والحالي، حدث تراجع كبير في مستوى بعض هدافي الدوري المصري الممتاز، حيث انطفأ بريق بعض اللاعبين الذين تألقوا بالموسم الماضي، وذلك خلال منافسات النسخة الحالية من البطولة.

ولعل أبرز ما يميز الهداف هو الاستمرارية، وأن يثبت اللاعب أن تسجيله عدد كبير من الاهداف ليس مصادفة، وهو ما برهن عليه لاعبون في المواسم الماضية أبرزهم حسام باولو مهاجم الزمالك الحالي وسموحة والداخلية السابق الذي حصل على لقب الهداف موسمين متتاليين.

وفيما يلي أبرز اللاعبين الذن انطفأ بريقهم بشكل واضح في الموسم الحالي مقارنة بالموسم الحالي، فضلا عن لاعبين دونوا أسمائهم ضمن قائمة الهدافين الموسم المنقضي وغابوا الموسم الحالي بسبب الرحيل عن المسابقة والانتقال إلى أندية أخرى.

1- مؤمن زكريا

سجل لاعب الأهلي الموسم الحالي 12 هدفا على مدار الموسم الماضي، وكان أحد أبرز عناصر الفريق الأحمر، لكنه لم يظهر بنفس تألقه سواء من حيث التهديف، إذ لم يسجل سوى 7 أهداف فقط، أو حتى دقائق المشاركة مع فريقه.

مؤمن تراجعت مشاركته بشكل كبير وتأثيره مع الفريق الأمر الذي أثر على زيارته لشباك المنافسين.

2- ستانلي أوهاويتشي

المهاجم النيجيري في صفوف الزمالك، كان أكثر تألقا مع فريقه السابق وادي دجلة، وكان مهاجم يزعج أعتى المدافعين مع الفريق الأصفر والأسود.

إلا أن ستانلي ابتعد عن مستواه المعهود واقتصرت مشاركته هذا الموسم على 4 أهداف فقط سجلها في الدوري آخرها بمرمى وادي دجلة، رغم تألقه على مستوى أفريقيا، إلا أنه إجمالا سجل الموسم الماضي مع دجلة 11 هدفا في الدوري.

3- أحمد جعفر

مهاجم الزمالك الحالي سجل في الموسم الماضي مع بتروجيت 9 أهداف من بينها هدفا في مرمى فريقه السابق الزمالك، إلا أنه لم يظهر بنفس التألق عندما عاد للقلعة البيضاء، إذ لم يشارك كثيرا وحتى في مشاركاته لم يسجل سوى هدفا وحيدا، ولكنه هدف بـ 3 نقاط جاء في شباك المصري البورسعيدي.

4- محمد فضل

مهاجم المقاولون العرب كان موسمه الماضي أفضل من الحالي حيث سجل في موسم 2015-2016 9 أهداف بقميص ذئاب الجبل، لكنه في الموسم الحالي لم يهز شباك منافسيه سوى 5 مرات فقط.

6- محمود قاعود

نجم إنبي الذي كان صاعدا بسرعة الصاروخ سجل الموسم الماضي 8 أهداف، وهو معدل لا يقارن على الإطلاق بما سجله الموسم الحالي حيث سجل هدفا وحيدا.

وربما يكون المهاجم القادم من فريق إلمنيا قد تأثر بتراجع فريقه بشكل عام في المستوى والنتائج في الموسم الحالي.

وهناك أسماء أخرى غابت لظروف مختلفة من بيها مروان محسن للإصابة ومحمود كهربا للاعارة الى اتحاد جدة، والغانيان إيمانويل بناهيني ونانا بوكو للاحتراف والجابوني ماليك إيفونا لنفس السبب.

الأكثر مشاهدة