تاريخ مواجهات “ولاد العم”.. الإسماعيلي & المقاولون

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يلتقي في الخامسة والنصف من مساء اليوم الجمعة، فريقا الإسماعيلي والمقاولون العرب، بمنافسات الجولة الـ 29 لمسابقة الدوري العام في موسمها الجاري.

الفريقان التقيا في 67 مباراة سابقة بالدوري العام قبل لقاء اليوم.

30 انتصار للإسماعيلي مقابل 13 فقط للمقاولون.

التعادل حسم نتيحة 24 مواجهة بينهما بالدوري بواقع 13 ايجابياً و11 سلبياً.

سجل الدراويش 80 هدفاً وأحرز ذئاب الجبل 53 هدفاً.

محمد بركات نجم الاسماعيلي السابق هو هداف تاريخ مواجهات الفريقين برصيد 6 أهداف.

شارك واربح هاتف هواوي هونر 6X مع سبورت 360

دجلة يمنح الزمالك رقماً مميزا لأول مرة مع إيناسيو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

استفاد الزمالك من الفوز الذي حققه على وادي دجلة بهدفين مقابل هدف في لقاء الجولة 29 من الدوري المصري الممتاز لكرة القدم، لكي ما يحقق رقما مميزا مع المدرب البرتغالي أوجوستو إيناسيو.

وبخلاف المكاسب الفنية التي حققها الفريق الأبيض من جراء الفوز  على دجلة، واكتساب مزيد من ثقة الفوز مع المدير الفني الجديد، فإن الزمالك قد حقق رقما إيجابيا، يتمثل في أن دجلة هو الفريق الوحيد – حتى الآن – الذي تعثر أمامه الزمالك في الدور الأول – بالتعادل 1-1 – ثم استطاع أن يصحح أوضاعه بالفوز في الدور الثاني.

وتعادل الزمالك بصعوبة في الدور الأول 1-1 مع دجلة تحت قيادة مدربه السابق محمد حلمي، لكنه نجح في قلب الأمور لمصلحته في الدور الثاني بالفوز 2-1.

وسقط الزمالك في بعض المحطات خلال مشوار الدور الأول أبرزها التعادل مع سموحة، ولم يعوض في الدور الثاني حيث خسر 2-0، كذلك التعادل مع الإسماعيلي والنتيجة التي تكررت في الدور الثاني بدون أهداف.

وتنتظر الزمالك محطات أخرى تعثر فيها خلال الدور الأول، من أجل التعويض في الدور الثاني لعل أهمها مباراة القمة أمام الأهلي وخسارته بثنائية دون رد.

الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة

4 عوامل تصحح من أوضاع “البدري” مع الأهلي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

انتقادات لاذعة تعرض لها حسام البدري، المدير الفني لفريق النادي الأهلي، في الأونة الأخيرة خاصةً عقب تعادل فريقه أمام زاناكو الزامبي ببرج العرب برابطة دوري أبطال أفريقيا، فعلى الرغم من عدم تلقي الفريق الأحمر أي هزيمة على مدار الموسم تحت قيادته إلا أن الأداء الباهت والتعادل في أكثر من مباراة من المباريات الخمسة الأخيرة أغضب جماهير النادي بشدة.

ونستعرض من خلال التقرير التالي 4 عوامل تصحح من أوضاع البدري مع الأهلي في المباريات المقبلة الحاسمة.

أولاً: اراحة العناصر الأساسية

ظهر الاجهاد واضحاً على عدد من نجوم الأهلي في المباريات الأخيرة على رأسهم عبدالله السعيد، حيث تأثر بعض نجوم الفريق من ضغط المباريات وتمني جماهير النادي رؤية وجوه جديدة على حسابهم خاصةً وأن الفريق بات على أعتاب التتويج بدرع الدوري.

ثانياً: الدفع بمواهب

الأهلي يحتاج لبعض اللاعبين المهاريين من أصحاب الحلول الفردية وهو الأمر الذي غاب عن الفريق في المباريات الصعبة التي قد تحسمها مهارة لاعب، فيمتلك الثنائي صالح جمعة وأحمد حمودي القدرة على المراوغة ومفاجئة المنافس بتمريرات ماكرة تحسم الأمور وتضرب التكتلات الدفاعية وتصنع الفارق.

ثالثاً: المغامرة

ظهر حسام البدري متحفظاً للغاية في أغلب المناسبات التي احتاج خلالها الأهلي للمغامرة والدفع بعناصر هجومية على حساب الدفاعية في الأوقات الأخيرة من عمر المباريات في ظل سيطرة التعادل، فيرفض البدري المجازفة في كثير من الأحيان مفضلاً التوازن خشيةً التعرض لهزيمة أولى له خلال ولايته الحالية.

رابعاً: الهدوء

البدري يظهر عصبياً منفعلاً خاصةً في المباريات الأخيرة للاهلي بالدوري، فعلى الرغم من اقتراب فريقه من التتويج بدرع المسابقة، إلا أن وقوفه المتكرر قرب خط “التماس” والنداء الدائم على لاعبيه وربما “التشويح” مع كل لمسة خاطئة يضع لاعبي الأهلي تحت ضغوطات نفسية كبيرة، فالهدوء بات أمراً مطالب بيه المدير الفني للفريق في مبارياته المقبلة.

شارك واربح هاتف هواوي هونر 6X مع سبورت 360

الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة