بعد متعب وغالي.. بوابة الخروج تطارد 3 كبار في الأهلي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

رسم الأهلي ملامح السيناريو الخاص بالثنائي عماد متعب المهاجم المخضرم، وحسام غالي قائد الفريق ولاعب خط الوسط.

حيث تأكد بشكل كبير رحيلهما عن الأهلي بنهاية الموسم الحالي، إذ يعتزم متعب الانتقال لوادي دجلة، بينما قد يلحق به غالي ولكن في صفوف لييرس البلجيكي الذي يتبع نفس الإدارة برئاسة ماجد سامي.

متعب وغالي اتضح مصيرهما بشكل كبير منذ قدوم المدير الفني حسام البدري الذي لا يبدو أنه سيعتمد عليهما في الفترة المقبلة رغم تجديد عقديهما في وقت سابق هذا الموسم، لموسم آخر جديد.

لكن متعب والأزمة الأخيرة وتصريحاته بشأن عدم رضاه عن موقفه ربما يكون قد عجل بحسم موقفه والاستقرار على رحيله عن النادي، بينما لا يجد غالي لنفسه الدور الذي يتمناه كقائد ولاعب يرى نفسه قادر على المشاركة وبذل جهد أكبر.

لكن الأمر قد لا يتوقف على غالي ومتعب فقط، إذ أن هناك المزيد على اللائحة خاصة من بين الأسماء الكبرى.

أبرز هؤلاء حسبما تشير التقارير داخل القلعة الحمراء، وليد سليمان لاعب الوسط الأعسر وصانع الألعاب المهاري، إذ أن مشاركة وليد لم تكن مستقرة الموسم الحالي، رغم أنه استعاد جزء كبير من مستواه وأصبح مؤثر في الضربات الثابتة.

لكن الحديث عن موقف وليد ربما يكون معقد بعض الشيء، فاللاعب مع تقدمه في السن وكثرة إصابته يبقى عنصر مؤثر عندما يعود ويشارك، والدليل أدائه في المباريات الأخيرة بالدوري هذا الموسم.

لكن بقائه طويلا ربما يكون محل شك إذا أن موسم آخر ربما يكون ختامي بالنسبة له في الفريق الأحمر، الذي يميل مدربه حسام البدري لتجديد الدماء خاصة أنه تعاقد بالفعل مع أكثر من لاعب في مركزه وينوي جلب المزيد.

أما ثاني الكبار المرشحين للرحيل، فهو عبدالله السعيد، الذي على الأرجح سيكون رحيله إلى أحد الأندية الخليجية، في ظل تلقيه أكثر من عرض في الفترة الأخيرة، وشعوره من مقربين بأن النادي لا يمانع إذا كان هناك عرضا مناسباً.

السعيد الذي كان أفضل لاعبي الأهلي الموسم الماضي، لم يظهر بنفس المستوى المميز، حيث تراجع أدائه بشكل لافت خاصة بعد العودة من المشاركة مع المنتخب في أمم أفريقيا الأخيرة.

وتفرض أيضا نفس ظروف وليد سليمان الحاجة لبديل له في نفس المركز، من حيث الإصابات التقدم في السن، ليبقى لاعب مثل صالح جمعة ورقة رهان للبدري لخلافة السعيد مستقبلا.

محمد نجيب قلب الدفاع ربما يكون أيضا ثالث الراحلين، وهو على الرغم من قلة مشاركته إلا أنه عندما يحتاجه الأهلي يجده في الملعب.

ويعتبر نجيب من كبار الأهلي كونه قد عايش جيل الكبار مثل أبوتريكة ووائل جمعة وغيرهم، وكان له دور كبير في تأمين دفاعات الأهلي في الكثير من المباريات.

نجيب ربما يكون بديل مناسب في الوقت الحالي لكن استمراره طويلا أصبح محل شك في ظل تأثره بعامل السن من حيث القدرة على بذل نفس الجهد، خاصة عندما يتعلق الأمر بمباريات أفريقية قوية تنتظر الفريق.

الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة

تعرف على مكافأة الأهلي للفوز بدوري أبطال أفريقيا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

رفع مجلس إدارة النادي الأهلي مكافآت لاعبيه في حال الفوز ببطولة دوري أبطال أفريقيا للموسم الحالي، إلى 400 ألف جنيه لكل لاعب.

حيث تأتي الزيادة بمقدار 100 الف جنيه مقارنة بالموسم الماضي.

وينتظر الأهلي قرعة دور المجموعات للبطولة الأفريقية لتحديد منافسيه علما بأن البطولة تقام بنظام جديد يشهد إقامة مرحلة المجموعات بمشاركة 16 فريقا.

وكان الأهلي قد ودع منافسات النسخة الماضية من البطولة من دور المجموعات باحتلاله المركز الثالث خلف الوداد المغربي وزيسكو الزامبي، علما بأن الفارس الأحمر هو صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة بـ 8 القاب.

وتأهل الأهلي لدور المجموعات بعدما فاز على بيدفيست ويتس الجنوب أفريقي في دور الـ 32من البطولة بنتيجة 1-0 في مجموع اللقائين.

شارك واربح هاتف هواوي هونر 6X مع سبورت 360

الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة

3 لاعبين بالزمالك منحهم إيناسيو قبلة الحياة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

في كل مرة يأتي فيها مدرب جديد لتولي قيادة الزمالك، يكون ذلك بمثابة فرصة جديد لبعض اللاعبين الساعين لإثبات أنفسهم مع الفريق.

ويحاول البرتغالي أجوستو إيناسيو المدير الفني الجديد للزمالك، التأكيد على أن الفرصة متاحة للجميع من أجل المشاركة شريطة إثبات الذات.

وقاد الزمالك إيناسيو في مباراتين خسر في الأول أمام إنبي بهدفين دون رد، قبل أن يفوز على طلائع الجيش بثلاثية دون رد.

ومنذ الوهلة الأولى بدا واضحا أن المدرب على استعداد للتجربة ومنح الفرصة للبعض، خاصة من ظهروا بشكل جيد الفترة الأخيرة على الرغم من عدم انتظام المشاركة.

1- شيكابالا

كانت هناك مشاعر متباينة لدى جماهير الزمالك بعد قدوم إيناسيو، ما بين الخوف من تأثير التجربة السابقة لشيكابالا غير الموفقة مع سبورتنج لشبونة، بينما يشعر آخرون أن اللقاء الودي الذي جمع بينهما في بداية تعارفه مع اللاعبين، بمثابة مؤشر لأن اللاعب سيحصل على فرصة أفضل للمشاركة.

ويشارك شيكابالا بشكل أساسي مع الزمالك،  ليكون أحد أبرز لاعبي الفريق الأبيض ويؤدي بصورة رائعة، حيث ساهم في الفوز على طلائع الجيش، بعدما كان قد استبعده بشكل شبه دائم المدرب السابق محمد حلمي.

شيكابالا مرشح لمواصلة التألق إذا أنه من نوعية اللاعبين الذين يظهرون أفضل ما لديهم من قدرات مع الاستمرار بالمشاركة.

2- محمد إبراهيم

صانع الألعاب المهاري الآخر، ظلمته ظروف الزمالك من حيث كثرة الجاهزين، فضلا عن تأخر الدفع به في المباريات بعد العودة من إصابة الكسر في القدم التي لحقت به الموسم الماضي.

لكن بعودته للمشاركة استعاد الثقة أيضا وبات واحد من أفضل عناصر الفريق في المرحلة الحالية، يحتاج فقط لمزيد من التعاون مع زملائه واللعب الجماعي.

3- صلاح ريكو

يمتلك الزمالك قائمة طويلة من اللاعبين الذين لم يشاركوا في أغلب فترات الموسم الحالي، ويبدو أن إيناسيو قد بدأ يفتش في مقاعد البدلاء ليجد من يستحق الفرصة، حيث منح ريكو دقائق مشاركة في مباراة الطلائع، ليجتهد اللاعب سعيا في كسب ثقة البرتغالي بانتظار مزيد من الفرص.

شارك واربح هاتف هواوي هونر 6X مع سبورت 360

الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة