خرجت جماهير شباب الأهلي- دبي، غاضبة من استاد راشد بدبي، بعد خسارة فريقها بهدف يتيم من ركلة جزاء في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من عمر مباراة فريقهم وضيفه الشارقة مساء أول من أمس، في الجولة السادسة عشرة من دوري الخليج العربي، ليواصل «فرسان دبي» نزيف النقاط في المسابقة هذا الموسم، ويتوقف رصيدهم عند 20 نقطة، ولكن خدمتهم نتائج الآخرين بالبقاء في المركز السادس، فيما رفع الشارقة رصيده إلى 19 نقطة، واحتل المركز السابع بفارق المواجهات المباشرة عن عجمان الذي تراجع للثامن، بعد فوز «الملك» عليه في الدور الأول بهدف وحيد.

التمس مهدي علي مدرب شباب الأهلي- دبي، العذر لجماهير فريقه في الغضب بعد خسارة أول من أمس، وقال: «الجمهور له الحق في أي كلام يقوله، لأنه محب للنادي، وإذا قال شيئاً في لحظة غضب، فدافعه حبه للكيان، ولكن مثلما الجمهور حريص على النادي، نحن كذلك حريصون على مصلحة النادي، ولذا هدفنا واحد، ونقول للجمهور، نتأسف على هذه المباراة، ونتمنى أن نحقق الأفضل الذي يسعدهم في مقبل المباريات».

غياب التوفيق

تحدث مهدي عن مواجهة الشارقة، قائلاً: «نبارك لفريق الشارقة الفوز، ونتمنى التوفيق مستقبلاً لفريقنا، وفي الحقيقة، الشوط الأول كان سيئاً جداً، ولم نقدم المستوى الجيد، ولكن رغم النقص الموجود في شباب الأهلي- دبي، إلا أن الأداء تحسن في الشوط الثاني، وكانت لنا الأفضلية، وبعد التغييرات، حاولنا تسجيل هدف، ولم يحالفنا التوفيق، حتى احتسبت علينا ركلة جزاء غير صحيحة في الوقت بدل الضائع، وأتمنى من حكم المباراة مراجعة نفسه على هذا القرار».

حذر وتوازن

بدوره، بارك عبد العزيز العنبري مدرب الشارقة، للاعبيه الفوز، وتمنى التوفيق المستقبلي لشباب الأهلي- دبي، وقال: «الحمدلله على الفوز، و(هاردلك) للشباب الذي قدم مباراة جيدة، وفي الشوط الأول قدم الفريقان أداءً متوازناً، وكنا نتمنى استغلال الفرص التي لاحت لنا، والحمد لله أننا نجحنا في التسجيل خلال الشوط الثاني من خلال ركلة جزاء، وعموماً النتيجة كانت جيدة بالنسبة لنا، بعد خسارة مباراتين في دوري الخليج العربي، وسوف نستغل فترة التوقف المقبلة في الدوري، لمعالجة بعض السلبيات».

لعب بحذر

وعن الطريقة الدفاعية التي لعب بها الشارقة أضاف العنبري: «الفريق كان يلعب بحذر، وتوازن دفاعي وهجومي، وهذا أمر طبيعي عندما تلعب أمام شباب الأهلي- دبي، في أرضه وبين جماهيره، ومع هذا حصلنا على فرص في الشوط الأول، ولكننا لم نسجل، والمهم أن الفريق لا تدخل فيه أهداف، ولم نصل بعد لمنطقة الأمان، لأن جميع الفرق تقدم مستويات طيبة، ونطمح بالفوز في كل مبارياتنا المقبلة، ولكننا نتعامل مع كل مباراة على حدة، ولدينا مباراة مقبلة مهمة أمام العين».

وكشف العنبري عن سر تسديد فاندر فييرا لركلة الجزاء، التي سجل منها الشارقة هدف الفوز، بقوله: طلبت من فييرا تغيير أسلوبه في تسديد ركلات الجزاء فقط ليلة المباراة، وتحديداً في التدريب الأخير، وتمرن اللاعب على الأداء بالطريقة الجديدة، وعموماً أنا لدي ثقة كبيرة في فييرا، وتحديداً في ركلات الجزاء، وهو الأفضل لدي في تسديدها.
فيديو مهم : تحليل ريال مدريد بعد الانتصار على سوسييداد والشيء المقلق قبل مواجهة نيمار ورفاقه

الأكثر مشاهدة

حافظ الأرجنتيني دييجو مارادونا، المدير الفني لنادي الفجيرة، على حظوظ فريقه في العودة  لدوري المحترفين، مع نهاية الجولة الأولى من الدور الثاني، بعد الفوز على العروبة، السبت، بهدف نظيف.

سجل هدف اللقاء، الأرجنتيني دانيال ايزكو، في الدقيقة 83 من عمر اللقاء.

وارتفع رصيد الفجيرة إلى 26 نقطة، بينما تجمد رصيد العروبة عند 16 نقطة.

وقام حكم المباراة بطرد لاعب العروبة، نايف سلطان بعد مرور 7 دقائق من المباراة.

وفي مباراة ثانية اليوم، فاز فريق مسافي على مصفوت، بنتيجة 4-2.

سجل للفائز، سالم راشد “هاتريك” في الدقائق 47 و65 و72، وسعيد سالم في الدقيقة 85.

بينما أحرز هدفي مصفوت، فاتري ساخي في الدقيقة 13، وخليفة عبد الله في الدقيقة 59.

وارتفع رصيد مسافي إلى 14 نقطة، بينما توقف رصيد مصفوت عند 17 نقطة.

ومع نهاية الجولة الـ 12، يستمر بني ياس في صدارة الترتيب برصيد 29 نقطة، يليه الفجيرة برصيد 26 نقطة، ثم اتحاد كلباء (23 نقطة)، وفي المركز الرابع يأتي الحمرية برصيد 21 نقطة، ومصفوت 17 نقطة، والعروبة 16 نقطة، وخورفكان ومسافي ولكل منهما 14 نقطة، ثم دبا الحصن 13 نقطة في المركز التاسع، وفي المركز العاشر يأتي الذيد برصيد 11 نقطة، ورأس الخيمة والعربي في القاع ولكل منهما 5 نقاط.

الأكثر مشاهدة

أكد إسماعيل مطر مهاجم الوحدة وجود 3 مكاسب من فوز الوحدة على حتا، تتمثل في الخروج بنقاط الفوز الثلاث، ورفع الحالة المعنوية استعداداً لخوض الاستحقاق الآسيوي، إضافة إلى دخول فترة توقف الدوري بأريحية بعيداً عن الضغوطات والأعباء النفسية على الفريق. وكان الوحدة قد فاز على حتا أول من أمس، بهدف دون مقابل ليرتفع رصيده إلى 36 نقطة ويتجمد رصيد الإعصار عند النقطة 13.

وعن المباراة الآسيوية المقبلة أمام لوكوموتيف الأوزبكي يوم 12 من الشهر الجاري، قال إسماعيل مطر إن خوض مباراة الذهاب خارج أرضهم يصب لصالح الوحدة، كون اللعب في أرض المنافس يعطي نوعاً من الأريحية على خلاف ما سيشعر بها الطرف الآخر من جمهوره، مشدداً على أهمية الخروج بنتيجة إيجابية.

عناصر قوية

وأوضح إسماعيل مطر أن الوحدة يمتلك المقومات الكاملة للمنافسة على جميع البطولات، في ظل وجود عناصر قوية وجاهزة على صعيد اللاعبين الأساسيين أو على مستوى دكة الاحتياط. وفي سؤال عن تركيزهم على بطولة الدوري المحلي أو دوري أبطال آسيا، قال: «راعي البالين كذاب». علينا التركيز في كل مباراة بعيداً عن التفكير في المواجهات اللاحقة.

وعن اختيار اللاعب الذي سدد ضربة الجزاء، قال إسماعيل مطر: عادة ما أبتعد عن تنفيذ ضربات الجزاء وتيغالي هو من يتولى المهمة ومن بعده مراد باتنا، هذا هو نهج فريقي الذي يعتمد على أسلوب التدوير في تسديد ركلات الجزاء بحيث لا يسدد اللاعب الذي ارتكبت معه، وأنا جاهز في وقت الضرورة. وأضاف: الأهم هو فوز فريقنا بعيداً عن الأرقام الشخصية للاعبين، وكرة القدم قوامها اللعب الجماعي.

فيديو مهم : ميسي مهرب فالفيردي الدائم ..كيف ذلك ؟

الأكثر مشاهدة