كيف يمكن لاستثناء القصّر المحدود أن يفيد أندية كرة القدم في الإمارات؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

بفضل عقوبة الحظر والمنع من دخول سوق الانتقالات التي تم فرضها مؤخراً على ناديا برشلونة وري مدريد، أصبح الجميع اليوم يعرف أن الانتقالات الدولية للاعبي كرة القدم ما دون السن القانونية (18 سنة) تعتبر ممنوعة كقاعدة عامة من قبل أنظمة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)  ما لم يتحقق أحد الاستثناءات المرتقبة.

الاستثناء الأول هو انتقال والدا اللاعب إلى البلد الجديد لأسباب غير متعلقة بكرة القدم، والسبب الثاني متعلق بالانتقالات في منطقة الاتحاد الأوروبي للاعبين البالغين من العمر ما بين 16-18 عام، والاستثناء الثالث يحدث عندما يكون اللاعب مقيماً على بعد 50 كم على الأكثر عن حدود البلد والنادي الذي يريد اللاعب التسجيل فيه يكون ضمن مسافة 50 كم أيضاً عن الحدود. بالإضافة إلى ذلك، تؤخذ بعين الاعتبار مدة الإقامة في البلد ذات العلاقة عند تسجيل اللاعب لأول مرة.

وحتى عند توفر واحد من هذه الظروف الاستثنائية، تفرض الأنظمة الحالية على الأندية الالتزام بطلب موافقة لجنة أوضاع اللاعبين في الفيفا من خلال اتحاد كرة القدم الوطني في بلدها كي تسجل اللاعب. وفي حال عدم الحصول على تصريح من الفيفا، يصبح تسجيل اللاعب غير ممكن.

في هذا السياق، نشر الفيفا يوم السبت الماضي الموافق 10 مارس 2017 تعميمه رقم 1576 وقدم فيه إرشادات لما زعم أنه استثناء محدود اللاعب القاصر. إذا تم منح ذلك الاستثناء، فإنه سيعفي الاتحاد الإماراتي لكرة القدم من الالتزام بتقديم طلب رسمي للحصول على موافقة لجنة أحوال اللاعبين في الفيفا عندما يرغب أحد أندية “الهواة بشكل مجرد” فيها بتسجيل لاعب قاصر. تعتبر الإشارة إلى مصطلح أندية “هواة بشكل مجرد” أساسي حيث أن استثناء اللاعب القاصر المحدود معني فقط بتلك الأندية القادرة على تسجيل اللاعبين الهواة حصرياً، وبالتالي، تلك الأندية التي لديها في قوائمها لاعبين محترفين وهواة لن تقدر على الاستفادة من هذا الأمر. وفي هذا الخصوص، يحذر الفيفا الدول الأعضاء لديه بوضوح بأنه سيركز جهوده على مراقبة الالتزام بهذا لضمان عدم استغلال النظام لتسهيل عملية تسجيل لاعب قاصر مع أية أندية محترفة.

وبالنظر إلى أن النمو السكاني في دولة الإمارات العربية المتحدة كان من بين الأكبر في العالم، ويعود السبب في الغالب إلى عدد المغتربين الذين أتوا إليها في السنوات الأخيرة، يفتح هذا الإجراء بالتأكيد الباب أمام الاتحاد الإماراتي لكرة القدم للاستفادة بشكل أفضل وأسرع من إمكانية تسجيل لاعبين جدد يعيشون في المنطقة أصلاً وسيصبحون محترفين في السنوات القادمة وسيساعدون الدولة على أن تصبح قوة عظمى في عالم كرة القدم. 

الأكثر مشاهدة

المنتخب الإماراتي يتأهل إلى كأس العالم لكرة الشاطئ

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تأهل منتخبنا الوطني الإماراتي لكرة القدم الشاطئية، لمواجهة إيران اليوم في نهائي كأس آسيا الشاطئية، كما تأهل إلى نهائيات كأس العالم في الباهاماس 2017، عقب فوزه على لبنان بفارق ركلات الترجيح 2 ـ 1 بعد تعادل المنتخبين 4-4 في الوقتين الأصلي والإضافي في مباراة دورة نصف النهائي أمس على ملعب الكرة الشاطئية في تيرينغانو، ضمن بطولة آسيا للكرة الشاطئية 2017 في ماليزيا.

في الوقت الأصلي سجل للإمارات أحمد بشر (5 من ضربة جزاء) وهيثم محمد (20) وعلي محمد (24 و27)، وللبنان أحمد جاردة (5) ومحمد مطر (24) ومحمد مرحي (25 و25).

ثم في ركلات الترجيح سجل المنتخب الإماراتي هدفين عن طريق هشام المنتصر وعلي محمد، مقابل محاولة ناجحة فقط للبنان، حيث سيلاقي أبيض الشواطئ اليوم منتخب إيران والذي بدوره تغلب على المنتخب الياباني بنتيجة 8-6، وتأهل هو الآخر لنهائيات كأس العالم.

دخل منتخبنا الوطني للشاطئية المباراة بشعار الفوز والتأهل المزدوج إلى مونديال العالم 2017 في الباهاماس وإلى المباراة النهائية في كأس آسيا، حيث جاءت بداية المباراة بتحفظ كبير من المنتخبين خشية استقبال هدف مبكر قد يربك حسابات المدربين، خاصة وأن منتخبنا الوطني يخوض هذه المباراة المهمة بنقص لاعبين هما كمال علي سليمان.

وعلي حسن كريم لتحصلهما على إنذارين لكل منهما في دور المجموعات، وهما من اللاعبين الأساسيين الذين يعتمد عليهم محمد المازمي بشكل كبير، ومع مرور أول 5 دقائق من المباراة تحصل منتخبنا على ضربة جزاء تصدى لها أحمد بشر معلناً تسجيل الهدف الأول في المباراة، لكن المنتخب اللبناني عاد بسرعة للمباراة وتمكن من تسجيل هدف التعادل بنفس الدقيقة لتنتهي الحصة الأولى بالتعادل بهدف لكلا المنتخبين.

ومع بداية الحصة الثانية بدأ الأبيض أكثر إصراراً على تسجيل الأهداف وحسم نتيجة المباراة وبعد مرور ثماني دقائق استطاع هيثم الكعبي تسجيل الهدف الثاني للأبيض، بعدها بأربع دقائق أضاف علي محمد الهدف الثالث، ونتيجة ارتكاب خطأين بدقيقة واحدة من منتخبنا عاد منتخب لبنان إلى المباراة بعد أن سجل هدفه الثاني في آخر دقيقة من الشوط الثاني وهدف آخر في أول دقيقة من الشوط الثالث، ليزيد المنتخب اللبناني إثارة وحماسة المباراة بتسجيله للهدف الرابع في الدقيقة 25.

تبديلات

وبعد قيام المدرب محمد المازمي بعدد من التبديلات وتغيير طريقة اللعب بالإضافة إلى أكثر من كرة وفرصة محققة للتسجيل صدها القائم أو العارضة اللبناني، عاد المتألق علي محمد في الدقيقة 27 ليعدل كفة المباراة بتسجيله للهدف الرابع لينتهي الوقت الأصلي للمباراة بهذه النتيجة، حيث وبحسب قوانين كرة القدم الشاطئية يتم اللجوء إلى شوط إضافي واحد من 3 دقائق لحسم نتيجة المباراة والذي استمر معه التعادل الإيجابي بين المنتخبين.

ليتم اللجوء إلى ركلات الترجيح من علامة الجزاء لحسم النتيجة وبتألق حارسنا محمد البحري والذي تصدى لركلتين فاز الأبيض بنتيجة 2-1 معلناً معها التأهل إلى كأس العالم والمباراة النهائية لكأس آسيا، حيث سيلاقي المنتخب الإيراني اليوم على ملعب البطولة الرئيسي لجزيرة تيرينغانو.

وتقام المباراة النهائية ومباراة تحديد المركزين الثالث والرابع اليوم أيضاً، علماً بأن المنتخبات الثلاثة الأولى في البطولة تحصل على بطاقات التأهل من أجل المشاركة في كأس العالم للكرة الشاطئية 2017 في الباهاماس. وكان منتخب الإمارات الوطني تصدر في الدور الأول ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 9 نقاط من ثلاث مباريات، بعدما تفوق على العراق 6-0 وعلى قطر 8-1 وعلى اليابان 5-4.

تهنئة

بدوره تقدم المهندس مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة ومن خلال تغريدة أطلقها على الموقع الرسمي لرئيس اتحاد الكرة بالتهنئة إلى القيادة الرشيدة لدولتنا الغالية، وإلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، على هذا الإنجاز الرياضي المهم، داعياً الله عز وجل أن يتوج المنتخب بكأس آسيا للشاطئية، حيث جاء نص التغريدة «أبارك للقيادة الرشيدة وللرئيس الفخري للاتحاد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان تأهل منتخب الإمارات للشاطئية.. وفالنا الكأس يارب».

تبريكات

من جهته تقدم سعيد عبيد الطنيجي نائب رئيس الاتحاد رئيس بعثة منتخب الشاطئية، بالتهنئة والتبريكات إلى القيادة الرشيدة ولشعب الإمارات الكريم بهذا الإنجاز الرياضي التاريخي الكبير.

مشيداً بدعم القيادة الرشيدة للرياضة والرياضيين واهتمام ودعم ومتابعة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، بشؤون الكرة الإماراتية بشكل عام، والمنتخبات الوطنية بشكل خاص، حتى وصلت كرتنا اليوم إلى مصاف الدول العالمية المهمة في هذا المجال.

وبارك الطنيجي للاعبين وللجهازين الإداري والفني جهودهم الكبيرة التي أوصلتنا إلى كأس العالم، داعياً إياهم إلى تكملة المشوار وحصد لقب البطولة الآسيوية في المباراة النهائية.

المصدر: صحيفة البيان

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

أخبار الهلال .. ماذا قال دياز مدرب الهلال قبل مواجهة الوحدة الإماراتي في دوري أبطال آسيا؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قالت صحيفة سبورت 24 السعودية “أكد الأرجنتيني رامون دياز المدير الفني للهلال جاهزية فريقه لمباراته أمام الوحدة الإماراتي، الثلاثاء، في الجولة الثالثة من دور المجموعات بدوري أبطال آسيا”.

وقال دياز في المؤتمر الصحفي الذي عقده الاثنين للحديث عن المباراة إن مواجهة الوحدة لن تكون سهلة، إلا أن الهلال سيسعى للعودة بالفوز.

وأشار دياز إلى أن الهلال ظروفه جيدة ويعيش أفضل حالاته، خاصة بعد تعزيز صدارته لدوري جميل، إلا أن الهلال سيواجه فريقا صعبا يملك مدربا خبيرا ولاعبين على مستوى عال.

وأعرب مدرب الهلال عن أمله في تحقيق الفوز ومواصلة الصدارة بمجموعته الآسيوية.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة