فورزا كالشيو -5- عودة النملة الذرية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Mar 7, 2018; Toronto, Ontario, USA; Toronto FC forward Sebastian Giovinco (10) controls the ball against Tigres UANL in the second half of their CONCACAF Champions League quarter-final game at BMO Field. Mandatory Credit: Dan Hamilton-USA TODAY Sports

 فورزا كالشيو سلسلة حلقات تهتم بأبرز ما يحدث في الدوري والكرة الإيطالية ولكن بمنظور مختلف والحديث اليوم في الحلقة الخامسة عن عودة سبستيان جيوفينكو للمنتخب الإيطالي

شهدت قائمة المنتخب الإيطالي التي قام المدرب روبيرتو مانشيني بإستدعائها لهذا التوقف الدولي مفاجئة كبيرة، لا ليست مفاجئة إستبعاد ماريو بالوتيلي المهاجم المدلل للمدرب الإيطالي وإنما إستدعاء مهاجم تورونتو  سبستيان جيوفينكو بعد ثلاث سنوات من إنتقاله للعب في الدوري الأمريكي رفقة الفريق الكندي

لم يكن يتوقعها أحد خصوصا أنه منذ أن ترك القصير الإيطالي دوري بلاده وأنطلق إلى الدوري الأمريكي أصبح بعيدا عن أختيارات مدربيه نظرا للفارق في المستوى بين الدوريات الأوروبية وتلك البطولة المدعوة MLS في الولايات المتحدة الأمريكية، فارق يجعل من يقترب من إعتزال كرة القدم يذهب هناك ليصبح نجما ويستعيد شبابه مع الحصول على المال الوفير

جيوفينكو نفسه تفاجئ من هذا الإستدعاء فصرح بعده

أنا سعيد جدا بهذا الإستدعاء، لأكون صريحا لقد تفاجئت بوجود أسمي في القائمة ولكني عملت بجهد في السنوات الأخيرة ولا أستطيع الإنتظار  حتى أصل إلى هناك

رفض أنطونيو كونتي مدرب يوفنتوس ومنتخب إيطاليا السابق وضع جيوفينكو في إطار الباحث عن المال، اللاعب الذي ترك يوفنتوس في عمر ال27 عاما منذ 3 سنوات للإنتقال إلى الولايات المتحدة الامريكية لم يذهب من أجل المال فقط بالنسبة للمدرب الإيطالي

أنا أعرف جيوفينكو جيدا هو لم يذهب هناك من أجل المال

إنها فرصة كبيرة له وقرر إغتنامها، لو كنت مكانه لفعلت مثله

Juventus' coach Antonio Conte (L) hugs Juventus' forward Sebastian Giovinco during the Italian Serie A football match Juventus vs Chievo Verona at the Juventus Stadium in Turin on February 16, 2014.  AFP PHOTO / MARCO BERTORELLO        (Photo credit should read MARCO BERTORELLO/AFP/Getty Images)

Juventus’ coach Antonio Conte (L) hugs Juventus’ forward Sebastian Giovinco during the Italian Serie A football match Juventus vs Chievo Verona at the Juventus Stadium in Turin on February 16, 2014. AFP PHOTO / MARCO BERTORELLO (Photo credit should read MARCO BERTORELLO/AFP/Getty Images)

لكن كونتي الذي كان صاحب أخر إستدعاء لجيوفينكو للمنتخب الإيطالي قبل أن يقوم بإستبعاده برر بعد ذلك إستبعاده بأنه

يجب عليه تحمل العواقب الكروية من اللعب في الولايات المتحدة الأمريكية

ودفاعا عن كونتي بقد أستبعد معه المخضرم أندريا بيرلو لنفس السبب من البطولة، عندما كان كونتي مدربا لجيوفينكو في يوفنتوس لم يكن يعتمد عليه بشكل أساسي كما هو الحال في المنتخب الإيطالي، لماذا؟ البنية الجسدية للاعب كانت سببا رئيسيا

عندما تزداد التنافسية يزداد العنف وجيوفينكو لا يتمتع بالقوة الجثمانية أو الطول الذي يمكنه من الدفاع عن نفسه ضد تدخلات المنافسين، جيوفينكو ليس فقط أقصر من ليونيل ميسي مثلا بأثنين سنتيمتر بل أخف عشرة كيلوجرامات كاملة مما يجعله صيدا سهل إسقاطه من المدافعين في حال كانت هناك تدخلات جسدية وهو ما سيكون بالفعل وغالبا بدون إحتساب الأخطاء لصالحه

أكتفى جيوفينكو بدور البديل الذهبي في يوفنتوس رغم أنه عندما كان في بارما قد جذب كل الأنظار عليه بفضل تألقه وأهدافه وتمريراته الساحرة وهو ما جعل يوفنتوس يستعيده مرة أخرى من صفوف بارما بعد عامين قضاهم هناك في إينو تارديني، سبب الحرية كان لقلة التنافسية مقارنة بتلك التي يظهرها اللاعبين ضد يوفنتوس وهو ما كان يعطيه الحرية والمساحات أكثر لإظهار قدراته ومهارته

عندما وصل ليوفنتوس حصل على لقبه الأشهر والمفضل له “النملة الذرية” تشبها بمسلسل أطفال كان يعرض في إيطاليا في الستينيات عن بطل خارق يتمتع بالسرعة والقوة

الكثير أخبروني بأني لن أصل بعيدا بسبب جسدي الصغير

لذلك أتعمد الإحتفال بوضع يدي فوق رأسي والإشارة بإصبعي الصغير إلى الأعلى

يدل هذا الإحتفال الخاص باللاعب بأنه قد أصبح أكبر وأطول مع كل هدف يسجله وعدد أهدافه وصل إلى 131 هدف في 379 مشاركة رسمية منذ تصعيده لأول مرة للفريق الأول ليوفنتوس في 2006 وحتى اليوم لعب خلالها للسيدة العجوز وإيمبولي وبارما وتورونتو الكندي

يلعب جيوفينكو في مركز صانع الألعاب المقدس بالنسبة للإيطاليين لذلك عندما وصل إليه تورنتو لجعله أغلى لاعب في تاريخ الدوري الأمريكي مع إعطائه الرقم 10 وافق مباشرة ففي النهاية جيوفينكو لا يحب لعب دور الكومبارس إنما يريد دائما أن يكون تحت الأضواء يلعب كل مباراة وينال التصفيق والتحية من الجميع وهو ما كان يفتقده في يوفنتوس رغم تحقيقه بأربعة بطولات هناك

عندما وصل إلى تورنتو لم يحتاج الكثير من الوقت للإنفجار فحصل على جائزة أفضل لاعب في البطولة الأمريكية في موسمه الأول وأصبح أول لاعب يتصدر قائمة الهدافين وأفضل صانعي الألعاب في موسم واحد وينجح في تجاوز الثلاثين نقطة في عدد الأهداف التي سجلها وصنعها في موسمين متتاليين

سجله في أول موسم كان تسجيله ل22 هدف وصناعته ل16 هدفا أخر لزملائه وهو أول لاعب في تاريخ يصل لهذه الأرقام في موسمه الأول، أكثر لاعب تسجيلا للركلات الحرة في موسم واحد برصيد 6 ركلات وفي سنواته الأربعة هناك وصل عدد الركلات الحرة التي سجلها إلى 3 وهو أكثر لاعب متفوقا على دافيد بيكهام الذي سجل 10 فقط خلال الفترة التي لعبها هناك

أصبح الهداف التاريخي لتورنتو برصيد 66 هدف وصاحب أسرع هدف في تاريخ النادي بعد أن سجل بمرور 57 ثانية فقط من إنطلاق أحد مبارياتهم في الدوري

كل تلك الإنجازات لم تشفع له لإقناع كونتي بإستدعاء اللاعب لقائمته التي شاركت في يورو 2016 وأستمر الإستبعاد بوصول جيان بيرو فينتورا تدريب الأزوري، فينتورا أجاب عن سبب الإستبعاد فقال

أود حقا مساعده ولكن ما يفعله في الدوري الأمريكي لا يمكن أخذه في الإعتبار

عدد الأهداف التي يسجلها ويصنعها أقل أهمية بسبب حقيقة تواجده في دوري ضعيف بمواصفات أقل وإعتياده على اللعب هناك يؤثر بالتأكيد على عقليته

لم يتأثر جيوفينكو أبدا بتلك الإقصاءات وإن كانت إيطاليا قد أفتقدت خلال تلك الفترة إلى بطل لها يستطيع حمل الفريق على عاتقه فالحرس القديم قد بدأ في الإعتزال أو أعتزل بالفعل والجيل الشاب الجديد لا يزال قليل الخبرة كثير الأخطاء وجيوفينكو صاحب ال31 عاما حاليا هو نجم الجيل الوسطي بينهم

للأسف خسرت إيطاليا وجماهيرها مشاهدة إبداعات جيوفينكو في دوريها بعد أن قرر الذهاب لأمريكا للحصول على فرصة للمشاركة وأن يكون البطل هناك رغم العنف الذي يتعرض له هناك وهي العقبة التي كان يتحجج بها البعض في إيطاليا لإستبعاد اللاعب ووضعه دائما خيارا ثانيا أو ثالثا

أعاد روبيرتو مانشيني إستدعاء جيوفينكو للمنتخب الإيطالي لأول مرة منذ 2015 وثاني أستدعاء منذ أنتقاله إلى الولايات المتحدة الأمريكية، هذه المرة مانشيني يرغب في رؤية ما ستقدمه النملة الذرية للمنتخب الإيطالي لعله يعوض الفترة السابقة التي غاب فيها عن المنتخب وتألق فيها خارجا

لعب جيوفينكو سابقا 23 مباراة مع المنتخب الإيطالي سجل خلالها هدف وحيد وصنع ثلاثة أهداف، فقط ستة منهم كان أساسيا والبقية حل كبديل

مع مانشيني ستكون تلك فرصة لجيوفينكو من أجل إثبات أحقيته في اللعب لإيطاليا خصوصا أن المدرب المخضرم سيقوم بكل تأكيد بالإعتماد عليه لعل وعسى يجد ضالته في اللاعب القادر على الربط بين خطوط فريقه وصناعة اللعب لمهاجميه لحل مشكلة إنعزال خطوط المنتخب الإيطالي عن بعضها البعض ونقص خبرات لاعبيها

فرصة لجيوفينكو إن أستغلها فستكون دعاية جيدة للدوري الأمريكي لقدرته على الحفاظ وتطوير مستوى لاعبيه قادرين على اللعب مع المنتخبات الأوروبية الكبرى وهو ما سيساعد في جذب طبقة جديدة من اللاعبين من قارة أوروبا بعد أن أكتفى الدوري بالتعاقد مع عواجيز أوروبا مع الصف الثاني من نجوم أمريكا اللاتينية

هناك نوعية من المدربين مازالت تعتقد أن الدوري الأمريكي مازال ضعيفا كما كان منذ 15-20 ععاما

لكن هناك مدربين مثل مانشيني تابعوا الدوري وتطوره وما قدمه لاعبوه في كأس العالم الماضي وكيف يمكن الإعتماد عليهم في أي مسابقة حول العالم

النملة الذرية لا تحمل على عاتقها فقط فرصة إثبات قدرته على قيادة هذا الجيل الإيطالي والكرة بين أقدامه وإنما أيضا يحمل طموحات وآمال ممثلي الدوري الأمريكي لإثبات تطور كرة القدم عندهم حتى وإن كانت لا تزال تدعى “سوكر” هناك

الأكثر مشاهدة

ملخص أخر أخبار المصارعة الحرة اليوم 9 أكتوبر 2018

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نقدم لكم في هذا التقرير أبرز وأهم أخبار المصارعة لهذا اليوم .. وهي كالتالي:

كيرت أنجل يعود بشكل مفاجئ إلى الحلبات

المصدر : GiveMeSport

المصدر : GiveMeSport

ظهر أسطورة المصارعة الحرة كيرت أنجل في عرض الرو الذي أقيم في 9 أكتوبر في مدينة شيكاعو في إلينوي بالولايات المتحدة الأمريكية.

وفوجئت جماهير المصارعة الحرة بإعلان كيرت أنجل عن تواجده في معركة التأهل لبطولة كأس العالم للمصارعة التي ستقيمها WWE في عرض جوهرة التاج في السعودية.

لباقي التفاصيل

——————————————————————————————-

جون سينا يتأهل إلى كأس العالم للمصارعة بالسعودية

المصدر : Sportskeeda

المصدر : Sportskeeda

أكد اتحاد المصارعة WWE عن تواجد النجم جون سينا في بطولة كأس العالم في عرض جوهرة التاج Crown Jewel الذي سيقام في الرياض بالسعودية.

وأعلنت WWE عن تأهل سينا بدون أن يدخل في أي نزالات أو صراعات، معللة ذلك بأن نجمها لا يحتاج إلى أي تصفيات للتأهل بسبب الإنجازات الكبيرة التي حققها خلال مسيرته.

لباقي التفاصيل

——————————————————————————————-

رسميا .. الإعلان عن إصابة كيفن أوينز

المصدر : Sportskeeda

المصدر : Sportskeeda

شارك النجم كيفن أوينز في عرض الرو الأخير بتاريه 9 أكتوبر حيث عانى كثيرا من الضربات التي وجهها له المصارع بوبي لاشلي.

حيث تحوّل بوبي للاشلي إلى الشخصية الشريرة في العرض الاحمر الذي أقيم في WWE في شيكاغو الأمريكية.

لباقي التفاصيل

——————————————————————————————-

رسميا.. مايكلز مع تريبل إتش ضد أندرتيكر وكين في جوهرة التاج بالسعودية!

المصدر : Wrestling News World

المصدر : Wrestling News World

بعد اعتزال دام 8 سنوات .. يعود أسطورة المصارعة الحرة وعضو قاعة المشاهير شون مايكلز إلى حلبات المصارعة من جديد من خلال عرض جوهرة التاج الذي سيقام في الرياضي في السعودية.

وسيتحد شون مايكلز مع صديقه المصارع الأسطوري تريبل إتش ضد فريق أخوة الدمار المكون من الظاهرة الحية أندرتيكر والوحش الأحمر كين.

لباقي التفاصيل

——————————————————————————————-

هل انفصل دين أمبروز عن فريق الدرع؟!

المصدر : Daily Express

المصدر : Daily Express

شهد عرض الرو الأخير 9 أكتوبر مواجهة بين فريق الدرع المكون من رومان رينز وسيث رولينز ودين أمبروز ضد فريق برون سترومان ودولف زيجلر ودرو ماكنتير.

ونجح درو ماكنتير في أن يمنح فريقه الفوز وذلك بعد أن قام بتثبيت دين أمبروز، على الرغم من المناوشات التي حدثت بينه وبين برون سترومان خلال المواجهة.

لباقي التفاصيل

——————————————————————————————-

في عرض الرو .. التوأم بيلا ينقلب على روندا روزي

المصدر: WWE

المصدر: WWE

شهد عرض الرو اليوم الثلاثاء 9 أكتوبر مواجهة كبيرة خاضها التوأم بيلا مع رونداروزي ضد فريق رويت سكواد.

ونجح فريق بري ونكي بيلا ومعهم روندا روزي في تحقيق الفوز بعد مواجهة نارية ظهر فيها الكثير من التعاون بين مصارعات الفريق الفائز.

لباقي التفاصيل

الأكثر مشاهدة

ملامح وأرقام الجولة الثامنة من الدوري الإيطالي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أنتهت الجولة الثامنة من الدوري الإيطالي بدون أي مفاجئات فدخلت الأندية الكبرى ومشجعيها التوقف الدولي بمعنويات مرتفعة وإنتصارات مميزة تثير المتعة أكثر في هذا الموسم المميز منذ يومه الأول

فاز يوفنتوس وواصل الصدارة بكل أريحيه ونابولي أكرم ضيفه ساسولو بهدفين رائعين وثنائي ميلانو نجح في مواصلة إنتصاراته المتتالية في الآونة الأخيرة كما هو حال روما الذي هرب بالثلاث نقاط من فخ إيمبولي بينما كان فيورنتينا أقل الفرق حظا فخسر مواجهته أمام لاتسيو الراغب في مواصلة المنافسة الأوروبية

موقع سبورت 360 يرصد لكم أبرز ملامح وأرقام الجولة الثامنة من الدوري الإيطالي

يوفنتوس يؤكد سهولة البطولة عليه

واصل يوفنتوس لسلسة إنتصاراته المتتالية فعادل رقمه القياسي في عدد الإنتصارات المتتالية في إفتتاحية الموسم وأقترب كثيرا من تحطيم سلسلة روما القياسية والتي وصلت إلى إنتصارات عشر، رجال المدرب ماكسيمليانو أليجري نجحوا في إنهاء الأمور مبكرا في النصف ساعة الأولى من المباراة

شهدت المباراة تتويج لاعب الوسط رودريجو بينتاكور لمجهوداته المميزة في الفترة الأخيرة بهدف كان الأول في المباراة وكريستيانو رونالدو أكد للجميع أن إدعاءات الإغتصاب التي يواجهها لا تشغل باله فسجل الهدف الثاني للسيدة العجوز في المباراة والرابع له منذ وصوله إليهم

أكدت المباراة على خطأ إدارة إنتر ميلان في عدم قتالها للحفاظ على الظهير البرتغالي جواو كانسيلو والذي طار من بين أيديهم ليذهب ليوفنتوس من فالنسيا الفريق الذي كان معارا منه، كانسيلو أصبح أكثر لاعب في الدوري الإيطالي يقوم بالمرور الناجح من مدافعي الخصوم وقام بتويج أداءه بصناعة الهدف الأول لبينتاكور

بياتك لا يتوقف عن التسجيل

يبدو أن كريستوفار بياتك أصبح حالة في الدوري الإيطالي بعد أن جذب كل الأنظار إليه بفضل أهدافه التي لا تتوقف، بياتك سجل هدف فريقه الوحيد جنوى في مرمى بارما من اللمسة الاولى له في المباراة ليواصل تصدر قائمة الهدافين برصيد 9 أهداف في سبع مشاركات، بياتك عادل رقم كريستان فيري في التسجيل المتتالي ولديه فرصة كبيرة لمعادلة رقم جابريل باتيستوتا صاحب الأهداف في 11 مباراة متتالية في وقت سابق

لكن جنوى تعرض لهزيمة بثلاثية على ملعبه وتراجع للمركز ال11 على سلم الترتيب وخسارة أبعدته قليلا عن المراكز الأوروبية والتي بفضل بياتك وأهدافه قد يكون له فرصة في ضمانها

أما بارما فواصل أداءه المميز رفقة المدرب روبيرتو دي أفيرسا ويبدو الفريق عازما على تقديم موسم قوي بعد العودة إلى الأضواء مرة أخرى رفقة المستثمرين الجدد، غياب روبيرتو إنجليزي وجيرفينيو نجوم الفريق عن المباراة لم يؤثر على قوة الفريق ورغبته في الإنتصارات فحولوا تأخرهم إلى فوز بثلاثية بدون نجمي الفريق

ميلان يفوز تواليا

للمرة الاولى هذا الموسم يحقق ميلان الفوز في مباراتين متتاليتين وذلك بعد أن سحق ساسولو الجولة الماضية برباعية وأكرم ضيفه كييفو في هذه الجولة بثلاثية جديدة

مهاجم الفريق جونزالو هيجواين بدأ في العمل وزيارة الشباك بتسجيله ثنائية في مرمى الجريح كييفو وجيانكومو بونافينتورا واصل تألقه ونجم اللقاء لم يكن سوى الإسباني سوسو الذي صنع الأهداف الثلاثة لزملائه في تلك المباراة

فوز يعطي الفريق دفعة معنوية قوية قبل التوقف الدولي وفرصة للمدرب جينارو جاتوزو للعمل بهدوء أكثر مع سير الفريق بخطى ثابتة للتحسن من مباراة إلى أخرى رغم البداية الهزيلة للفريق

أما كييفو فيرونا فالفريق مازال يقبع في المركز الأخير بسالب نقطة وهو ما قد يعجل بهبوطه إلى الدرجة الثانية وهو حلم يتمنى متابعي الكالشيو تحقيقه كل موسم دون جدوى

عاد إيكاردي

نجح إنتر ميلان في الخروج من كبوته في بداية الموسم منذ التوقف الدولي السابق ولكن قبل التوقف الدولي الحالي نجح مهاجمه ماورو إيكاردي أخيرا في إستعادة حس التهديفي بتسجيله ثنائية فريقه في مرمى سبال والتي أهدتهم الثلاث نقاط ليواصل الفريق رحلته للصعود والإقتراب من ركب القمة

أصبح إنتر ثالثا بفارق نقطتين فقط عن نابولي وذلك بفضل أربعة إنتصارات متتالية له في الدوري، إيكاردي سجل هدفيه من اللعب المفتوح بعد أن كان هدفه الوحيد محليا هو من ركلة جزاء الجولة قبل الماضية ضد فيورنتينا

عودة إيكاردي للتهديف تضيف قوة وميزة إضافية إلى رجال المدرب لوتشانو سباليتي أفتقدها منذ بداية الموسم

أما سبال فيبدو الفريق في منحنى هبوط كبير بعد أن كان قد حقق 9 نقاط في الجولات الأربعة الأولى أكتفى بها بتسجيله لأربعة هزائم متتالية ويحتاج الفريق لوقفة من المدرب ليوناردو سيمبليسو حتى لا يجد الفريق نفسه يدخل دوامة الهبوط مبكرا كما كان الحال في الموسم الماضي

روما ينجو من فخ إيمبولي

واصل إيدين دزيكو تسليته بزيارة شباك الأندية الصاعدة حديثا إلى الدرجة الأولى الإيطالية فكان هدفه الثاني في مرمى إيمبولي هو ال13 له في 11 مواجهة ضد أندية قادمة من الدرجة الثانية

كاد روما يفقد تقدمه عندما أحتسبت ركلة جزاء لإيمبولي والنتيجة تشير لتقدمه بهدف نظيف ولكن نجم إيمبولي فرانسيسكو كابوتو لم يكن في يومه فأضاع ركل الجزاء كما هو الحال مع أكثر من فرصة تهديفية لمعادلة النتيجة ليعاقبه دزيكو بالهدف الثاني وينهي الأمور لصالح روما الذي خرج هو الأخر من دوامة النتائج السلبية التي حققها في بداية الموسم ليشق طريقه نحو ركب المقدمة هو الأخر

أرقام من الجولة

شهدت الجولة تسجيل 26 هدف بمعدل 2.6 هدف في المباراة الواحدة، أكثر مباراة شهدت أهداف كان فوز تورينو على حساب فروسونيني بثلاثة أهداف مقابل هدفين

سجل فروسونيني هدفين في مباراة تورينو وهو أكثر من عدد الاهداف التي سجلها في الجولات السبع الأولى وهو هدف وحيد من ركلة جزاء، من الجيد أن يعرف رجال المدرب لونجو طريق الشباك ولكن الفريق رفقة كييفو حتى الآن لم يحققا أي فوز في البطولة

أصبح يوفنتوس هو الفريق صاحب أقوى خط هجوم في البطولة بوصوله للهدف رقم 18 ويأتي خلفه روما بأهدافه ال16 ثم كل من ميلان وساسولو ونابولي ب15 هدف

أما أقوى دفاع فمازال سامبدوريا محافظا على صدارته فلم تهتز شباكه سوى في 4 مناسبات فقط بينما يوفنتوس يأتي وصيفا بإهتزاز شباكه في 5 مناسبات فقط، السيدة العجوز نجحت في تجاوز مشاكلها الدفاعية التي ظهرت في بداية الموسم

تصدر الإسباني سوسو قائمة أفضل صناع الألعاب في البطولة بصناعته لثلاثة فريقه أمام كييفو ليصل إلى الرقم 6 متفوقا على كريستيانو رونالدو الذي توقف رصيده من صناعة الاهداف عند 4 أهداف متساويا مع فابيو كوياريلا

الأكثر مشاهدة