ملامح وأرقام الجولة الثامنة من الدوري الإيطالي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أنتهت الجولة الثامنة من الدوري الإيطالي بدون أي مفاجئات فدخلت الأندية الكبرى ومشجعيها التوقف الدولي بمعنويات مرتفعة وإنتصارات مميزة تثير المتعة أكثر في هذا الموسم المميز منذ يومه الأول

فاز يوفنتوس وواصل الصدارة بكل أريحيه ونابولي أكرم ضيفه ساسولو بهدفين رائعين وثنائي ميلانو نجح في مواصلة إنتصاراته المتتالية في الآونة الأخيرة كما هو حال روما الذي هرب بالثلاث نقاط من فخ إيمبولي بينما كان فيورنتينا أقل الفرق حظا فخسر مواجهته أمام لاتسيو الراغب في مواصلة المنافسة الأوروبية

موقع سبورت 360 يرصد لكم أبرز ملامح وأرقام الجولة الثامنة من الدوري الإيطالي

يوفنتوس يؤكد سهولة البطولة عليه

واصل يوفنتوس لسلسة إنتصاراته المتتالية فعادل رقمه القياسي في عدد الإنتصارات المتتالية في إفتتاحية الموسم وأقترب كثيرا من تحطيم سلسلة روما القياسية والتي وصلت إلى إنتصارات عشر، رجال المدرب ماكسيمليانو أليجري نجحوا في إنهاء الأمور مبكرا في النصف ساعة الأولى من المباراة

شهدت المباراة تتويج لاعب الوسط رودريجو بينتاكور لمجهوداته المميزة في الفترة الأخيرة بهدف كان الأول في المباراة وكريستيانو رونالدو أكد للجميع أن إدعاءات الإغتصاب التي يواجهها لا تشغل باله فسجل الهدف الثاني للسيدة العجوز في المباراة والرابع له منذ وصوله إليهم

أكدت المباراة على خطأ إدارة إنتر ميلان في عدم قتالها للحفاظ على الظهير البرتغالي جواو كانسيلو والذي طار من بين أيديهم ليذهب ليوفنتوس من فالنسيا الفريق الذي كان معارا منه، كانسيلو أصبح أكثر لاعب في الدوري الإيطالي يقوم بالمرور الناجح من مدافعي الخصوم وقام بتويج أداءه بصناعة الهدف الأول لبينتاكور

بياتك لا يتوقف عن التسجيل

يبدو أن كريستوفار بياتك أصبح حالة في الدوري الإيطالي بعد أن جذب كل الأنظار إليه بفضل أهدافه التي لا تتوقف، بياتك سجل هدف فريقه الوحيد جنوى في مرمى بارما من اللمسة الاولى له في المباراة ليواصل تصدر قائمة الهدافين برصيد 9 أهداف في سبع مشاركات، بياتك عادل رقم كريستان فيري في التسجيل المتتالي ولديه فرصة كبيرة لمعادلة رقم جابريل باتيستوتا صاحب الأهداف في 11 مباراة متتالية في وقت سابق

لكن جنوى تعرض لهزيمة بثلاثية على ملعبه وتراجع للمركز ال11 على سلم الترتيب وخسارة أبعدته قليلا عن المراكز الأوروبية والتي بفضل بياتك وأهدافه قد يكون له فرصة في ضمانها

أما بارما فواصل أداءه المميز رفقة المدرب روبيرتو دي أفيرسا ويبدو الفريق عازما على تقديم موسم قوي بعد العودة إلى الأضواء مرة أخرى رفقة المستثمرين الجدد، غياب روبيرتو إنجليزي وجيرفينيو نجوم الفريق عن المباراة لم يؤثر على قوة الفريق ورغبته في الإنتصارات فحولوا تأخرهم إلى فوز بثلاثية بدون نجمي الفريق

ميلان يفوز تواليا

للمرة الاولى هذا الموسم يحقق ميلان الفوز في مباراتين متتاليتين وذلك بعد أن سحق ساسولو الجولة الماضية برباعية وأكرم ضيفه كييفو في هذه الجولة بثلاثية جديدة

مهاجم الفريق جونزالو هيجواين بدأ في العمل وزيارة الشباك بتسجيله ثنائية في مرمى الجريح كييفو وجيانكومو بونافينتورا واصل تألقه ونجم اللقاء لم يكن سوى الإسباني سوسو الذي صنع الأهداف الثلاثة لزملائه في تلك المباراة

فوز يعطي الفريق دفعة معنوية قوية قبل التوقف الدولي وفرصة للمدرب جينارو جاتوزو للعمل بهدوء أكثر مع سير الفريق بخطى ثابتة للتحسن من مباراة إلى أخرى رغم البداية الهزيلة للفريق

أما كييفو فيرونا فالفريق مازال يقبع في المركز الأخير بسالب نقطة وهو ما قد يعجل بهبوطه إلى الدرجة الثانية وهو حلم يتمنى متابعي الكالشيو تحقيقه كل موسم دون جدوى

عاد إيكاردي

نجح إنتر ميلان في الخروج من كبوته في بداية الموسم منذ التوقف الدولي السابق ولكن قبل التوقف الدولي الحالي نجح مهاجمه ماورو إيكاردي أخيرا في إستعادة حس التهديفي بتسجيله ثنائية فريقه في مرمى سبال والتي أهدتهم الثلاث نقاط ليواصل الفريق رحلته للصعود والإقتراب من ركب القمة

أصبح إنتر ثالثا بفارق نقطتين فقط عن نابولي وذلك بفضل أربعة إنتصارات متتالية له في الدوري، إيكاردي سجل هدفيه من اللعب المفتوح بعد أن كان هدفه الوحيد محليا هو من ركلة جزاء الجولة قبل الماضية ضد فيورنتينا

عودة إيكاردي للتهديف تضيف قوة وميزة إضافية إلى رجال المدرب لوتشانو سباليتي أفتقدها منذ بداية الموسم

أما سبال فيبدو الفريق في منحنى هبوط كبير بعد أن كان قد حقق 9 نقاط في الجولات الأربعة الأولى أكتفى بها بتسجيله لأربعة هزائم متتالية ويحتاج الفريق لوقفة من المدرب ليوناردو سيمبليسو حتى لا يجد الفريق نفسه يدخل دوامة الهبوط مبكرا كما كان الحال في الموسم الماضي

روما ينجو من فخ إيمبولي

واصل إيدين دزيكو تسليته بزيارة شباك الأندية الصاعدة حديثا إلى الدرجة الأولى الإيطالية فكان هدفه الثاني في مرمى إيمبولي هو ال13 له في 11 مواجهة ضد أندية قادمة من الدرجة الثانية

كاد روما يفقد تقدمه عندما أحتسبت ركلة جزاء لإيمبولي والنتيجة تشير لتقدمه بهدف نظيف ولكن نجم إيمبولي فرانسيسكو كابوتو لم يكن في يومه فأضاع ركل الجزاء كما هو الحال مع أكثر من فرصة تهديفية لمعادلة النتيجة ليعاقبه دزيكو بالهدف الثاني وينهي الأمور لصالح روما الذي خرج هو الأخر من دوامة النتائج السلبية التي حققها في بداية الموسم ليشق طريقه نحو ركب المقدمة هو الأخر

أرقام من الجولة

شهدت الجولة تسجيل 26 هدف بمعدل 2.6 هدف في المباراة الواحدة، أكثر مباراة شهدت أهداف كان فوز تورينو على حساب فروسونيني بثلاثة أهداف مقابل هدفين

سجل فروسونيني هدفين في مباراة تورينو وهو أكثر من عدد الاهداف التي سجلها في الجولات السبع الأولى وهو هدف وحيد من ركلة جزاء، من الجيد أن يعرف رجال المدرب لونجو طريق الشباك ولكن الفريق رفقة كييفو حتى الآن لم يحققا أي فوز في البطولة

أصبح يوفنتوس هو الفريق صاحب أقوى خط هجوم في البطولة بوصوله للهدف رقم 18 ويأتي خلفه روما بأهدافه ال16 ثم كل من ميلان وساسولو ونابولي ب15 هدف

أما أقوى دفاع فمازال سامبدوريا محافظا على صدارته فلم تهتز شباكه سوى في 4 مناسبات فقط بينما يوفنتوس يأتي وصيفا بإهتزاز شباكه في 5 مناسبات فقط، السيدة العجوز نجحت في تجاوز مشاكلها الدفاعية التي ظهرت في بداية الموسم

تصدر الإسباني سوسو قائمة أفضل صناع الألعاب في البطولة بصناعته لثلاثة فريقه أمام كييفو ليصل إلى الرقم 6 متفوقا على كريستيانو رونالدو الذي توقف رصيده من صناعة الاهداف عند 4 أهداف متساويا مع فابيو كوياريلا

الأكثر مشاهدة

أرقام تنتظر يوفنتوس ليحطمها هذا الموسم في إيطاليا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

واصل يوفنتوس تحقيق الأرقام القياسية الإيجابية في الدوري الإيطالي وذلك بعد أن نجح في تحقيق فوز سهل والخروج بالثلاث نقاط في خلال زيارته لملعب أودينيزي والفضل لهدفي رودريجو بينتاكور والدون كريستيانو رونالدو ليعزز موقعه في صدارة الدوري الإيطالي بالعلامة الكاملة بعد مرور ثمانية جولات

نجح يوفنتوس للمرة الرابعة في تاريخه في تحقيق هذه الإنطلاقة المميزة والفوز في أول ثمانية جولات له في الدوري الإيطالي ليواصل معادلة أرقامه القياسية وإن كان لا يحمل حتى الآن الرقم القياسي لأكثر عدد من الإنتصارات المتتالية في الجولات الإفتتاحية للدوري الإيطالي

يحمل هذا الرقم روما الخاص برودي جارسيا والذي نجح في الوصول إلى عشر إنتصارات متتالية خلال إنطلاقة موسم 2013-2014 عندما نجح ذئاب العاصمة في تحقيق الفوز في أول عشر مباريات لهم في البطولة قبل التعادل مع تورينو في الأسبوع ال11 حيث توقف الرقم القياسي عند هذا الرقم

يوفنتوس كان يتوقف رصيده دائما عند الإنتصارات الثمانية حيث تحقق هذا في ثلاث مناسبات سابقة مواسم 1930-1931 وحقق اللقب وموسم 1985-1986 وحقق اللقب أيضا إضافة إلى موسم 2005-2006 وحقق اللقب في النهاية ولك فضيحة كالشيوبولي أدت إلى سحبها من الفريق وإهداءه إلى إنتر ميلان

ولرابع مرة يصل يوفنتوس إلى هذا الرقم والذي لم يتجاوزه سوى روما فقط كما ذكرنا ولم يعادله أي فريق سوى نابولي الخاص بماوريسيو ساري في الموسم الماضي وذلك بعد أن حقق العلامة الكاملة في الجولات الثمانية الأولى قبل أن يسقط في الجولة التاسعة بالتعادل السلبي مع إنتر ميلان

ويسعى يوفنتوس ومدربه ماكسيمليانو أليجري لمعادلة وكسر رقم روما في عدد الإنتصارات المتتالية في إفتتاحية البطولة ويعتبر هذا الرقم بجانب عدد الإنتصارات المتتالية في الموسم فقط ما ينقص هذا الجميل من لاعبي السيدة العجوز من إنجازات رقمية في الدوري الإيطالي

يعتبر إنتر ميلان صاحب أكبر رقم من الإنتصارات المتتالية وذلك عندما نجح رجال المدرب روبيرتو مانشيني في تحقيق 17 إنتصار متتالي لهم في موسم 2006-2007 وذلك في الفترة من 25 أكتوبر 2006 وحتى 28 فبراير 2007، رصيد هذا الجيل الحالي من يوفنتوس متوقف عند 15 إنتصارا متتاليا حققهم في موسم 2015-2016، رقم يوفنتوس الحالي هو تسع إنتصارات متتالية بعد أن حقق الفوز في أخر جولات الموسم الماضي بعد التعادل مع روما ثم إنطلاقة هذا الموسم بإنتصاراته الثمانية

يحتاج يوفنتوس إلى 9 إنتصارات أخرى متتالية لمعادلة هذا الرقم الخاص بإنتر ميلان وفوز عاشر من أجل التفوق عليه وإستكمال كتابة التاريخ في الكرة الإيطالية

الأكثر مشاهدة

سجل سيء لمانشستر سيتي وأجويرو في أنفيلد رود

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

لا يتوقف سيرخيو أجويرو عن زيارة شباك المنافسين بقميص نادي مانشستر سيتي حتى نجح في الوصول إلى صدارة الهدافيين التاريخيين للنادي الإنجليزي، المهاجم الأرجنتيني صال وجال في الملاعب الإنجليزية وهز شباك الجميع

إلا أن شباك ملعب أنفيلد رود الخاص بليفربول مازالت عذراء خلال زيارات أجويرو لها سواء أكان رفقة مانشستر سيتي أو مع فريقه السابق أتليتكو مدريد الإسباني حيث فشل أجويرو سابقا في تسجيل أي هدف خلال مواجهته لليفربول على هذا الملعب

إجمالا واجه أجويرو ليفربول في 19 مناسبة زار فيها شباك الفريق في 6 مناسبات وقام بصناعة 4 أهداف أخرى لزملائه ولكن الأهداف الستة جاءت في 9 مباريات فقط لعبها أجويرو على ملعب فريقه، مباراة وحيدة منهم كانت بقميص أتليتكو مدريد والثمانية مباريات الباقية رفقة مانشستر سيتي

أما على ملعب أنفيلد رود فقد ذهب أجويرو إلى هناك في 10 مناسبات فشل في التسجيل فيها جميعا، رفقة أتليتكو مدريد لعب مباراتين على هذا الملعب لم يسجل أو يصنع أي أهداف خلالها وبقميص السماوي مانشستر سيتي شارك في ثمانية مواجهات أكتفى بصناعة ثلاثة أهداف لزملائه

سيكون أمام أجويرو الليلة فرصة أخرى للتسجيل وزيارة شباك ليفربول على ملعب أنفيلد رود وذلك عندما سيكون فريقه مانشستر سيتي نفسه يسعى لإنهاء سيطرة ليفربول على نتائج مباريات الفريقان في الآونة الأخيرة حيث أن الريدز نجحوا في الفوز بأخر 3 مواجهات جمعت الفريقان ببعضهم البعض

الفوز الأخير لمانشستر سيتي كان بخماسية نظيفة في مباراة الدور الأول الموسم الماضي على ملعب الأتحاد قبل أن ينتصر ليفربول في العودة بأربعة أهداف مقابل ثلاثة ويقصي الفريق من دوري أبطال أوروبا بالفوز عليه ذهابا بثلاثية نظيفة وإيابا بهدفين مقابل هدف

سجل مانشستر سيتي على ملعب أنفيلد رود ليس بالجيد، الفريق السماوي لم يحقق الفوز هنا من مايو 2003 عندما سجل نيكولاي أنيلكا ثنائية الفريق ليهدي له الثلاث نقاط بعد أن تأخر سيتي بهدف ميلان باروش، بعد ذلك فشل سيتي في تحقيق اي فوز على هذا الملعب

طوال 17 مباراة على مدار 15 عاما بحث سيتي عن الفوز على ليفربول على هذا الملعب دون جدوى، التعادل كان حاضرا في 5 مواجهات فقط وليفربول حققوا الفوز على ضيوفهم في 12 مناسبة أخرى

الأكثر مشاهدة