عرض سوبر شو داون في أستراليا .. نتائج النزالات وتفاصيل ما حدث

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

شهد عرض سوبر شو داون في أستراليا الذي تقدمه wwe في أستراليا حضورا جماهيرا منطقع النظير، حيث تم افتتاح العرض بالألعاب النارية.

ثم بدأت المواجهات سريعا دون أي أمور مسبقة أو حوارات بين المصارعين والمذيعين.

ونقدم لكم فيما يلي الأحداث ونتائج مواجهات عرض سوبر شو داون في أستراليا:

لقب زوجي سماك داون: فريق نيوداي- اكزافير وودز وكوفي كينجستون يفوز على فريق ذا بار – شيمس وسيزارو

نجح كينجستون في تحقيق الفوز لفريقه والاحتفاظ بلقب زوجي سماك داون، ليصعد بعد ذلك عضو الفريق بيج إي ويحتفلوا مع الجماهير بهذا الفوز الكبير.

لقب سيدات سماك داون : تشارلوت تفوز على بيكي لينش

رغم فوز تشارلوت إلا أن بيكي لينش احتفظت بلقب سيدات سماك داون، حيث انهى الحكم المواجهة لصالح تشارلوت وأعلن خسارة تشارلوت بعدم الأهلية بسبب ضربة غير قانونية وجهتها بيكي لينش لتشارلوت.

ظهر الغضب واضحا على تشارلوت التي قامت بالجري وراء بيكي لينش وضربها بعد أن أجبرتها على العودة للحلبة، ولكن بيكي لينش استطاعت السيطرة على الأمور بعد ذلك من خلال ضربات عنيفة لتشارلوت، لتترك الحلبة بعد ذلك وتنصرف.

-آلايس يظهر بعد ذلك ويقدم عزفا جديدا للجماهير مع زميله كيفن أوينز ويستعدان للمواجهة الكبيرة ضد جون سينا وآلايس.

فريق بوبي لاشلي وجون سينا يفوز على فريق كيفن أوينز وألايس.

نجح جون سينا في تحقيق الفوز لفريقه بعد أن قام بتثبيت ألايس.

وأمسك سينا بعد ذلك بالمايكروفون وتخدث للجماهير الاسترالية معبرا عن سعادته بتواجده بينهم في هذا العرض.

وأكد سينا على أن ولاءه الأول لأخير لبيته وهو wwe الذي تربى ونشأ فيه، وأنه لن يترك الاتحاد ابدا، ثم شكر الجمهور وانصرف.

فريق بيتون رويس وبيلي كاي يفوز على فريق ناعومي وآسكا

حصل الفريق الاسترالي ذا أيكونك دو بتشجيع مميز وناري من الجماهير التي حضرت العرض بعد تحقيق الفوز.

لقب wwe للوزن الثقيل: أي جي ستايلز يفوز على ساموا جو

مواجهة عنيفة جدا قدّمها أي جي ستايلز وساموا جو جسدت بشكل مميز العداوة بين النجمين خلال الفترة السابقة.

ونجح أي جي ستايلز في حسم تلك المواجهة من خلال حركة اخضاع عنيفة أجبر فيها ساموا جو على الاستسلام.

فريق روندا روزي ونكي وبري بيلا يفوز على فريق روبي رويت وليف مورجان وسارا لوجان

نجحت النجمة روندا روزي في حسم المواجهة لصالح فريقها من خلال حركة إخضاع ثنائية على ليف وسارا مورجان ما أدى إلى استسلام الاثنتين وإعلان فوز فريق روندا روزي بالمواجهة.

بطولة الكروزرويت: بادي ميرفي يفوز على سيدرك إلكساندر

اقتنص بادي ميرفي لقب الكروزرويت من خصمه سيدرك إلكساندر في نزال شهد لحظات قوية وعنيفة من النجمين استمتعت بها الجماهير الأسترالية التي حضرت العرض.

فريق رومان رينز وسيث رولينز ودين أمبروز يفوز على فريق برون سترومان ودولف زيجلر ودرو ماكنتير

مواجهة نارية قدمها الفريقان في عرض سوبر شو داون، نجح دين أمبروز في منح الفوز لفريق الدرع بعد أن تألق بشكل واضح جدا.

قدّم المصارعون الستة نزالا رائعا نال إعجاب الجماهير وخاصة من جانب امبروز الذي ظن الجميع أنه سوف ينقلب على زميليه رولينز ورينز في فريق الدرع.

دانيال براين يفوز على ذا ميز وينافس على لقب WWE للوزن الثقيل

نجح براين في تنفيذ ضربته القاضية على ذا ميز بشكل سريع ليحصل على فوز غال ينافس به أي جي ستايلز فيما بعد على لقب WWE للوزت الثقيل.

وستكون المواجهة بين براين وستايلز على اللقب الكبير في عرض جوهرة التاج في الرياض بالمملكة العربية السعودية في نوفمبر المقبل.

WWE (@WWE) October 6, 2018

تم الإعلان بعد ذلك عن أن مواجهة الأساطير بين أندرتيكر وتريبل إتش سوف تقام بدون قوانين.

تريبل إتش يهزم أندرتيكر

في مواجهة من العيار الثقيل نجح المصارع الأسطوري ، صاحب المطرقة الذهبية تريبل إتش في تحقيق فوز أسطوري في مواجهة حقبة الأساطير.

وعاون محطم القلوب شون مايكلز صديقه تريبل إتش بينما وقف كين بجوار أندرتيكر.

وبعد المواجهة ظهر الأربعة مصارعين معا وحيوا الجماهير التي حضرت العرض.

الأكثر مشاهدة

أسئلة تنتظر الإجابة عليها في الجولة الثامنة من الدوري الإيطالي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تنطلق الليلة جولة جديدة من جولات الدوري الإيطالي المثير هذا الموسم، يصل القطار إلى المحطة الثامنة والتي يسعى فيها يوفنتوس عندما يحل ضيفا على أودينيزي في مواصلة إنتصاراته المتتالية وتصدر البطولة للحفاظ على الفارق أو توسعته في حال سقط مطارده نابولي الذي سيستضيف ساسولو على ملعب سان باولو

ويريد ميلان مواصلة نتائجه الجيدة في الفترة الأخيرة عندما سيستضيف الجريح كييفو فيرونا في ملعب سان سيرو وجاره إنتر ميلان يتمنى الإرتقاء أكثر في جدول الترتيب عندما سيذهب لمواجهة سبال الساعي للعودة مرة أخرى إلى سكة الإنتصارات بعد سلسلة من الهزائم المتتالية محت البداية القوية للفريق

موقع سبورت 360 يطرح لكم أبرز الأسئلة التي تنتظر الإجابة عليها في مباريات الجولة الثامنة من الكالشيو الإيطالي

هل يعرقل أودينيزي ضيفه يوفنتوس؟

سيضع رجال المدرب خوليو فيلاسكويز أعينه على محاولة عرقلة يوفنتوس هذه الجولة من أجل إضافة بعض الإثارة والمتعة على صراع اللقب رغم أن أودينيزي بعيد عنه

يقدم رجال المدرب الإسباني أداء متذبذب هذا الموسم إن كان الجناح الأرجنتيني رودريجو دي باول سيسعى لزيارة شباك البولندي تشيزني في محاولة لتحقيق مفاجئة وعرقلة يوفنتوس لأول مرة هذا الموسم

بينما على الجانب الأخر يريد يوفنتوس مواصلة الإنتصارات لإنهاء المنافسة المحلية مبكرا والتفرغ للبطولة الأوروبية الهدف الأول للفريق هذا الموسم، ماكسيمليانو أليجري يرى لاعبيه في الفترة الأخيرة يقتربون من الوصول لمستواهم الكبير خصوصا باولو ديبالا الذي أستعاد عافيته التهديفية منذ أيام قليلة بثلاثية في مرمى يانج بويز السويسري

يتمنى أليجري أن ينتهي النحس الملازم لمهاجمه ونجم فريقه كريستيانو رونالدو والذي حتى الآن مازالت الكرة تعانده حتى الآن ولكن عندما تطاوعه سيندم الكل في إيطاليا

روما لمواصلة الإستفاقة

سيذهب روما إلى ملعب إيمبولي وعينه على مواصلة سلسلة الإنتصارات المميزة له في الأسبوع الماضي بعد سقوط كبير للفريق في بداية البطولة، روما ومدربه إيزيبيو دي فرامشيسكو سيواصل الإعتماد على خبرات لاعبي الوسط لديه بجانب تألق التركي تشينجي أوندر الذي يقدم مستويات مبهرة في الفترة الأخيرة

بينما إيمبولي يريد الهروب سريعا من قاع الترتيب بعد أن تراجع ليصبح في المركز ال18 على سلم الترتيب بخمس نقاط فقط، الإنتصارات غائبة عن الفريق منذ الجولة الأولى والنتيجة الإيجابية الوحيدة التي حققها الفريق في الفترة الأخيرة كانت عندما تعادل مع ضيفه ميلان الجولة قبل الماضية

هل يخرج لاتسيو من كبوته أم ينجح فيورنتينا في عبور الإختبار القوي

يقدم لاتسيو منذ بداية الموسم أداء متذبذب رفقة مدربه سيموني إنزاجي الذي يبدو غير قادر حتى الآن على الوصول بالثبات لفريقه، النسور تعرضوا الأسبوع الماضي لهزيمتين قاسيتين الأولى كانت أمام روما في دربي العاصمة المباراة الأهم للفريق في النصف الاول من الموسم والثانية جاءت في بطولة يوروبا ليج برباعية مهينة من إنتراخت فرانكفورت الألماني

سيصطدم لاتسيو هذا الأسبوع بفيورنتينا المميز منذ بداية الموسم والذي يحتل المركز الثالث هذا الموسم، رجال المدرب ستيفانو بيولي أمامهم لقاء صعب لإثبات قدراتهم على المنافسة وتحقيق النتائج الإيجابية في المباريات القوية لهم بعد أن سقطوا في الإختبارات القوية السابقة لهم هذا الموسم أمام إنتر ميلان ونابولي

هل يؤكد نابولي سقوط ساسولو

سيستضيف نابولي على ملعبه سان باولو المجتهد منذ بداية الموسم فريق ساسولو والذي سقط بشكل مدوي ومهين الجولة الماضية امام ميلان بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد في مابي ستاديم

رجال المدرب روبيرتو دي زربي قدموا بداية دوري قوية جدا وأداء مميز جذب إليهم الأنظار قبل السقوط المهين أمام الأحمر والأسود الجولة الماضية التي جعلت البعض يعتبر ما تم تقديمه في البدايات ما هو إلا حلاوة روح فقط من الفريق الأخضر والأسود خصوصا أنهم فشلوا في مجاراة فريق جريح كميلان

يسعى رجال كارلو أنشيلوتي في تعويض هزيمتهم الجولة الماضية أمام يوفنتوس منافسهم المباشر وإستغلال الدفعة المعنوية القوية التي حصل عليها الفريق من فوزه في دوري أبطال أوروبا في الثواني الأخيرة على ليفربول على نفس ملعب مباراته أمام ساسولو

هل يواصل إنتر ميلان نتائجه المميزة أم يعود سبال

قدم سبال مباريات مميزة في بداية البطولة بتحقيقة ثلاث إنتصارات من الجولات الأربعة الأولى ولكن بعد ذلك تراجع الفريق فلم يحقق أي نقطة وتعرض للهزائم أمام كل من فيورنتينا وساسولو وسامبدوريا قبل أن يستضيف إنتر ميلان هذا الأسبوع على ملعبه

يريد رجال المدرب ليوناردو سيمبليسو العودة مرة أخرى ولا فرصة افضل من إسقاط إنتر ميلان المنتشي في الفترة الأخيرة بإنتصارات متتالية ومنحنى تصاعدي في أداء الفريق بجانب النتائج، إنتر ميلان سيصل إلى سبال بعد تحقيقه فوز مهم في دوري أبطال أوروبا قربه أكثر من عبور دور المجموعات بالبطولة

قدم لوتشانو سباليتي الفريق الأساسي والإحتياطي لإنتر ميلان في الجولات الماضية ونجح في تحقيق الفوز بهم وهو ما يصعب مهمة سبال بتواجد صف ثاني من الأفاعي قادر على الإلتفاف على الفريق والخروج بالنقاط الثلاث

هل يستغل ميلان فرصته السهلة لإعلان العودة

حقق فريق ميلان نتيجة مميزة الاسبوع الماضي بإكتساحه ساسوسو العنيد بأربعة أهداف مقابل هدف على ملعب الأخير، رجال المدرب جينارو جاتوزو ذهبوا بعد ذلك وحولوا تأخرهم بهدف إلى فوز بثلاثية أمام أولمبياكوس اليوناني في يوروبا ليج

لكن جماهير ميلان لن يطمئن قلبها بسبب نتائج الفريق في الفترة الأخيرة والتي دائما ما تعطي لهم الأمل في العودة ثم يتراجع الفريق مباشرة ليسقط مرة أخرى، ميلان لن يجد فرصة أسهل من تلك المتاحة له هذا الاسبوع عندما يستضيف الجريح كييفو فيرونا صاحب مجموع النقاط سالب واحد ومتذيل الترتيب من أجل مواصلة إنتصاراته وتوجيه رسالة لجماهيره بالإطمئنان لعودة الفريق

الأكثر مشاهدة

رسالة أندريا أنيلي إلى المساهمين في يوفنتوس

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعزائي أبطال إيطاليا

مقدمة إليكم مسودة الميزانية العامة للموافقة عليها والتي تعبر عن جزء من نجاحات نادي يوفنتوس والذي نجح في السنوات الأخيرة في النمو ليس فقط داخل الملعب بنتائجه التي رفعت الأبيض والأسود مجددا إلى قمة الكرة الإيطالية والعالمية وإنما أيضا خارجه

الدورة بين 2010 و2018 جلبت لنا 14 بطولة مختلفة إلى متحف الفريق منها سبع بطولات دوري متتالية، إنجاز غير مسبوق لا يمكننا سوى أن نمدده

فترة من الإنتصارات المتتالية لم تراها إيطاليا من قبل لذلك كمساهمين يجب أن نكون فخورين بهذه الفترة التاريخية لأننا تركنا علامة بارزة في تاريخ يوفنتوس، أربعة بطولات كأس إيطاليا متتالية هو إنجاز أيضا سيكون من الصعب معادلته أو كسره وثلاث بطولات كأس سوبر تكمل هذا الباب من تاريخنا الممتد ل120 عام

الإدارة تعتزم مواصلة كتابة التاريخ عن طريق تحقيق كل الأهداف الموضوعة لهذا الموسم وهي بطولة دوري ثامنة تواليا ومعها خامس بطولات كوبا إيطاليا وكأس السوبر إضافة إلى دوري أبطال أوروبا البطولة التي أقتربنا من الفوز بها كثيرا في السنوات الأخيرة بالظهور مرتين في النهائي إضافة إلى خسارة في الدقيقة الأخيرة من ربع النهائي وأخرى في دور الستة عشر ضد أثنين من منافسينا على البطولة الأوروبية

على مدار السنوات الأخيرة مررنا ببعض المعوقات في رحلتنا والتي كشفت لنا أن أصغر التفاصيل بجانب بعض الحظ –السبب الرئيسي لماذا كرة القدم الأكثر شهرة ومتابعة في العالم- قد يكون حاسما

لا يوجد أي إنجاز ذكرته قد حققناه بدون أن نكون قد طورنا نادينا، في نفس الفترة من 2010 إلى 2018 مداخيل النادي قد زادت نتيجة لمجهودات الرجال والسيدات بعملهم الشاق والإحترافية والإنتماء للنادي

بالظبط منذ 5 سنوات أقترحت 300 مليون يورو في دورة رأس المال كهدف لنا بدون أن يتم حساب المداخيل من عمليات بيع اللاعبين نظرا لأن الكثير لا يعتبرها حاسمة في هذه النقطة، وللعام الثاني على التوالي الرقم الذي أقترحته أصبح يتجاوز ال400 مليون يورو لتضمن ليوفنتوس مكانا وسط كبار الأندية حوال العالم

وصلنا لهذا الرقم بفضل سببين أساسيين متصلان ببعضهم البعض: مدخولات دوري أبطال أوروبا سبب واضح على أن النجاح الرياضي يجب أن يكون محور التطور والأولوية إضافة إلى الإستثمار والتطور الإعلاني والذي يستمر في التطور بعقود الرعاة عالميا وإقليميا مع تواجدنا المتزاد على مستوى الديجيتال والذي يضيف إلينا مداخيل مباشرة مع ظهورنا لعدد أكبر لملايين البشر حول العالم

ورغم ذلك وبعد 4 سنوات من المكاسب وثلاث سنوات من الأرباح الصافية إلا أن يوفنتوس في 2017-2018 قد تعرض لخسارة قليلة ماديا والتي ساهم فيها زيادة الفوائد والضرائب المحلية الإيطالية والتي تتفرد بها إيطاليا وتعاقب الجانب الكروي فيها بقسوة لذلك يجب عليها العمل أكثر بدون كلل للتحسن

اليوم يوفنتوس يعتبر واحدا من أكبر الأندية في العالم ويجب عليها السعي من أجل أن نظل وسط الصفوة إعلانيا في السنوات المقبلة

التطور على المستوى الكروي متواصل بشكل تدريجي، هناك القليل فقط قادر على المنافسة والنجاح في كل البطولات والحفاظ على مكانتهم ولكن يجب ألا يتم أخذ ذلك بشكل مضمون لأن السقوط من هذا الإرتفاع بعد الصعود من الأسفل كما أوضحت السنوات ال15 الأخيرة يحتاج إلى الكثير من الوقت والموارد

على مستوى البطولات فكرة القدم الدولية تم وضع خطتها حتى 2024 إلى أن يتم النظر مرة أخرى في الأجندة الدولية

في هذه النقطة النادي يعتبر نشطا بفضل مجهودات مديرينا على المستوى المحلي والدولي إضافة إلى إلتزامي كرئيس لأتحاد الأندية الأوروبية وعضو في اللجنة التنفيذية للأتحاد الأوروبي

على مدار السنوات الست القادمة سيتم وضع أساس مستقبل اللعبة عن طريق الحوار البناء بين الأتحاد الدولي لكرة القدم والأتحاد الأوروبي إضافة إلى بقية الأتحادات القارية والمحلية، لكن الأهم هو زيادة الأعتراف ببيزنس كرة القدم والإستثمار والذي يوفر الموارد ويأخذ المبادرات وينتظر المكاسب من إستثماراته كما هو حال الجانب الإقتصادي

السنوات الست القادمة مهمة وحاسمة ليوفنتوس والكرة الإيطالية

في نادينا يجب علينا أن نكون قادرين على زيادة مداخلنا الإعلانية لمواكبة مركزنا على القمة محليا وعالميا، نحتاج إلى الإستثمار وهيكل تنظيمي مميز إضافة إلى الحماس الذي أعتدنا عليه في يوفنتوس حتى اللحظة

سنلعب مبارياتنا على ملاعب إيطالية وأوروبية ولكن العمل الإعلاني هو تحدي عالمي، على مستوى العالم يجب على نادينا أن يجب طرقا جديدة للحصول على رعاه وفرص أكثر للظهور على مستوى الدجيتال وتوسعة إستثماراتنا على أن يكون كل شيء موجها من أجل الهدف الأساسي لهذه الإدارة وهو توفير الموارد الكاملة لبناء وإستمرارية فوز الفريق

كرة قدم الإيطالية تعاني بسبب الفارق بينها وبين بقية الشعوب الكروية الأخرى ولكن هناك بعض نظاهر التجديد التي تعطي الأمل، لأول مرة منذ سنوات يبدو المستقبل أكثر إشراقا

خلال السنوات الأخيرة النمو كان أقل من بقية أوروبا ومع فشل إيطاليا في التأهل للمونديال كان هذا هو الباب الأكثر حزنا والذي نتمنى ألا يتكرر مرة أخرى

دائما ما يكون المسئولين عن القطاع الإقتصادي أخر من يرى الكارثة وللأسف كرة القدم الإيطالية لم تكن إستثناءا، الأن ورغم وجود الكثير من الصعاب إلا أن رابطة الدوري الإيطالي أظهر روحا للتعاون

في خلال الشهور الاولى له كرئيس قام جايتانو ميكيشي بتطبيق نظام إداري يشابه ذلك العالم الإقتصادي الذي جاء منه حيث يتم تقييم المشاريع ومدى إمكانية نجاحها من خلال الأطراف المسئولة عن تنفيذه

الآن أصبح لرابطة الدوري شرعية تساند قيادتها وهو الدور الطبيعي الذي فقدته خلال عصور الظلام الماضية، الأتحاد الإيطالي لكرة القدم أيضا أصبح له رئيسا الآن وبدأ في أخذ خطوات إيجابية وواضحة

فبعد سنوات من صم الآذان تم الموافقة على إدخال فريق الرديف وإلحاقه بالدرجة الثالثة وهي خطوة وليده ستقوم الأندية الإيطالية تسير على خطى فريق يوفنتوس تحت 23 عاما وستقوم بتنفيذ مشروعه في تطوير الشباب وإعدادهم للمشاركة مع الفريق الأول بدون إضاعة المواهب بعد تركهم لفرق الشباب

فريق كرة قدم السيدات يقدم هو الأخر نجاحات في إيطاليا، فريق السيدات بيوفنتوس نجح في الفوز بالدوري في موسمه الأول وببداية هذا الموسم أصبحت لعبة كرة القدم النسائية في إيطاليا لعبة إحترافية تحت أجنحة الأتحاد الإيطالي وهي خطوة تاريخية جاءت مع تأهل إيطاليا للعب مونديال السيدات العام المقبل

هناك العديد من التعديلات التي يجب أن تتم خصوصا في تنظيم البطولة والنظام القضائي الرياضي خلال تلك الفترة من إستفاقة الكرة الإيطالية والتي تسعى للعودة مرة أخرى إلى المستوى الذي تستحقه، لكن يجب أن يتم أخذ الطريق الصحيح لذلك

حتى النهاية معا، أندريا أنيلي

كانت تلك رسالة رئيس مجلس إدارة نادي يوفنتوس أندريا أنيلي إلى أعضاء مجلس إدارته والمساهمين في أسهم يوفنتوس وذلك لوضع الخطوط العرضية لمستقبل النادي مع ظهور خسائر مادية للفريق عن العام الماضي وتوقع وجود خسائر أخرى في المستقبل مع وصول كريستيانو رونالدو وذلك بعد ثلاث سنوات من المكاسب الصافية

الأكثر مشاهدة