يوفنتوس وأنيلي رحلة ثمانية سنوات بدأت بديون تاريخية ووصلت إلى التعاقد مع الأفضل في العالم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعلنت صفقة كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس عن بداية فترة جديدة للنادي الإيطالي في عهد إدارته الحالية بقيادة الوريث الشرعي لرئاسته أندريا أنيلي وذلك بعد سنوات من التراجع والعذاب بسبب النتائج المترتبة على فضيحة كالشيوبولي في 2006 وإسقاط الفريق إلى الدرجة الثانية

نعم عاد يوفنتوس إلى الدرجة الأولى سريعا ولكنه حتى وصول أنيلي في مايو 2010 إلى رئاسة النادي كان لايزال متخبطا في الإدارة الفنية ومترنحا على المستوى الإقتصادي ليقرر جون إلكان التخلي عن منصبه إلى أحد أبناء عمومته الشاب أندريا أنيلي ليبدأ رحلة خروج السيدة العجوز من إنكسارها

دعمت الجماهير أنيلي منذ اليوم الأول فأعتبرته وريثا شريعا عاد لكرسيه المسلوب وذلك بعد أن كان والده وجده الأكبر رؤساء في هذا المكان حققوا النجاحات وأضافوا إلى أسم يوفنتوس ووضعوه في مصاف الأندية الكبرى

كانت الخطة صعبة فالفريق محطم فنيا وإقتصاديا وهناك ملعب يتم بناءه سيكلف الفريق الكثير من الأموال في ظل ظروف إقتصادية صعبة لا يعيشها الفريق فقط بل إيطاليا كلها، أنيلي أعلن في أول موسم له مع الفريق عن خسائر وديون وصلت إلى 95 مليون يورو وهو الرقم الأعلى والأسوء في تاريخ النادي، يعطيك هذا فكرة عن الوضع حينها

هنا بدأت الخطة وبرفقة بيبي ماروتا الذي قام أنيلي بجلبه من سامبدوريا ليصبح مديرا تنفيذيا للنادي أنطلق يوفنتوس على مدار 8 أعوام كاملة ليحقق النجاح تلو الأخر

على المستوى الفني لم يكن الموسم الأول جيدا للفريق رغم الصفقات التي جاء بها ماروتا والمتمثلة في ميلوش كراسيتش وديجو وأماوري وأخروون بقيادة المدرب لويجي ديل نيري فشلوا في إعادة الفريق إلى المقدمة فترنح يوفنتوس وتراجع إلى المركز السادس بنهاية البطولة ليبتعد عن أي مشاركة أوروبية

كانت الخطوة التالية صعبة فتم أختيار المدرب الشاب أنطونيو كونتي لقيادة الفريق، ما حدث بعد ذلك كان تاريخيا يوفنتوس بطلا للدوري لثلاث مواسم متتالية قبل أن يعلن كونتي رحيله عن الفريق بسبب خلافات مع الإدارة

الخلافات كانت متمثلة في طريقة إدارة سوق الإنتقالات، كونتي رأى أن الإدارة السبب في فشل الفريق الأوروبي بسبب ضعف مستوى التدعيمات وعدم تلبية رغباته في السوق، لكن حينها كانت إدارة يوفننتوس شغلها الشاغل التعاقد مع أفضل الأسماء المتاحة بأقل الأسعار فكانت التدعيمات القوية مجانية كأندريا بيرلو وبول بوجبا وفيرناندو لورينتي

بينما الصفقات الشرائية لم تكن جيدة فالتعاقدات كانت مع أسماء كماتري وبوريللو والمواهب متمثلة في إستجاربيا، ليست البيئة الملائمة لتحقيق طموحات كونتي في تعاقدات كبيرة، على الأقل حينها

بديل كونتي كان ماكسيميليانو أليجري المدرب الذي جلب أخر بطولة دوري لفريق غير يوفنتوس عندما كان مدربا لميلان قبل أن يسقط بهم إلى الهواية، تعاقد أثار سخط الجميع ولكن في النهاية الإدارة أثبتت أنها كانت صاحبة القرار الصحيح كما حدث سابقا مع كونتي

حصد يوفنتوس الثنائي المحلية أربعة مواسم متتالية ووصل لنهائي دوري أبطال أوروبا مرتين خلال تلك الفترة وتعاقدات الفريق شهدت منحنى جديد فبعد أن كان النجوم ياتون بشكل مجاني بدأ يوفنتوس بجلب نجوم شابة كألفارو موراتا والتعاقد مع أسماء مميزة بأسعار إقتصادية كما حدث في صفقة كارلوس تيفيز التي تمت في عهد كونتي

خلال المواسم الأولى لأليجري ونظرا للنجاحات المتتالية وهيمنة الفريق المحلية أعلنت الإدارة أنها أخيرا قد تخلصت من عبئ ديون الملعب الذي بدأ يحقق الأرباح ويوفنتوس نفسه خرج لأول مرة بنهاية 2017 بصافي أرباح في نهاية السنة المالية لأول مرة منذ زمن بعيد

تغيرت خطة الفريق في سوق الإنتقالات فالموسم قبل الماضي مثلا شهد التعاقد مع جونزالو إيجواين مهاجم نابولي بكسر الشرط الجزائي في عقده والبالغ 95 مليون يورو في إشارة للجميع داخل إيطاليا أن البيانكونيري ليس مهيمنا فقط على أرضية الملعب ولكنه خارجها أصبح إقتصاديا قادر على جلب أي أسم يريد من داخل الدوري الإيطالي

مشكلة يوفنتوس كانت أنه من الصعب بل من المستحيل إقناع النجوم الكبار الإنضمام إلى الفريق وترك دورياتهم القوية وذلك رغم أنه أثبت أنه قد أصبح قوى إقتصادية كبرى لا يستهان بها، لكن مازال الفريق بعيدا عن جلب النجوم من خارج إيطاليا وإقناعهم باللعب بين صفوفه مكتفيا بنجوم الصف الثاني ممن فشلوا مع الأندية الكبرى الأخرى كدوجولاس كوستا والمهدي بن عطيه وكوادرادو وأخرون وهو تقدم عن الصفقات المحلية الردئية التي كان بيرمها في بداية عهد أنيلي وماروتا

هؤلاء أضافوا للفريق فنيا ولكن السيدة العجوز كانت في وضع يجعل النجوم تقرر الرحيل عن الفريق وترك إيطاليا التي أصبحت عامل طرد للمواهب والنجوم فرحل أرتورو فيدال ورحل موراتا ورحل بول بوجبا عن الفريق تواليا دون أن يستطيع الفريق إقناعهم بالبقاء

الموسم الماضي شهد إعلان يوفنتوس تغيره لشعار الفريق لأسباب دعائية وتم إعلان عدة مشاريع مرتبطة بملعبه الذي تحول بالفعل إلى مدينة رياضية كاملة تضم بين جنباتها ملعب تدريب ومقر إقامة للفريق ومقر طبي مجهز على أعلى مستوى بجانب بيع حقوق أسم الملعب إلى شركة أليانز للتأمينات ليصبح أليانز تورينو كما أصبح أسمه أيقونة للنادي ومصدر دخل نقله بعيدا عن بقية الفريق المحلية والسبب رغبة الإدارة في تحويل الفريق إلى علامة تجارية كبيرة كما يحدث مع ريال مدريد ومانشستر يونايتد حول العالم، هدأ يوفنتوس طوال الموسم وهذا الصيف خرج بصفقة مدوية

كريستيانو رونالدو في يوفنتوس!! لا أحد توقع أن تتحول تلك الشائعات إلى خبر رسمي يعلنه ريال مدريد ويوفنتوس معا، نجحت إدارة الفريق الإيطالي في نيل إعجاب اللاعب البرتغالي الذي قرر الذهاب إلى هناك لمدينة تورينو للعب رفقة السيدة العجوز

بيبي ماروتا المدير التنفيذي ليوفنتوس كشف أن رونالدو هو من أختار يوفنتوس والسيدة العجوز قامت بدفع المبلغ المطلوب للحصول على خدماته من ريال مدريد وهو 100 مليون يورو والراتب الذي طلبه اللاعب والذي سيصل إلى 31 مليون يورو

مبلغ ضخم ربما كان يقارب مجموع رواتب لاعبي يوفنتوس جميعا عندما تسلم أنيلي وماروتا الفريق في 2010 ولكنه اليوم يوفنتوس أصبح عامل جذب لأفضل لاعب في العالم، يوفنتوس نجح في ضم علامة تجارية تدعى كريستيانو رونالدو لكتيبته الدعائية ونجح في ضم اللاعب الأفضل في العالم والحائز على الكرة الذهبية لدعمه فنيا على أرضية الملعب

مرحلة جديدة دخل فيها مشروع يوفنتوس الناجح جدا مع أنيلي الرئيس الذي حمل على عاتقه منذ اليوم الأول الخروج بالفريق من النفق المظلم وإعادته مرة أخرى كما كان قبل 2006 ثالث أكبر فريق إقتصاديا في أوروبا وداخل الملعب الفريق الذي يهابه الجميع محليا وأوروبيا وهو ما يحدث بالفعل رفقة المدرب ماكسيميليانو أليجري

نجح أنيلي وماروتا في قيادة يوفنتوس إلى بر الأمان أقتصاديا مع تحقيق نجاحات كروية ساحقة جعلت الفارق بين يوفنتوس ومنافسيه يتسع يوما بعد يوم وصفقة كريستيانو رونالدو كانت الضربة القاضية التي أنهت آمال وطموحات المنافسين في اللحاق بالسيدة العجوز التي يبدو أنها قررت الجلوس منفردة على القمة لسنوات قادمة

نقلة نوعية كبيرة لصفقات الفريق ستجعل الجماهير تتناسى أنه في يوم ما كانت تشكيلة الفريق مكونة من أسماء مجانية لم تصلح للعب أبدا في أندية بعيدة عن منتصف الجدول ولكنها اليوم تضم بين صفوفا أفضل لاعب في العالم كريستيانو رونالدو ومن هنا سيكون الأمر أسهل في إقناع أي أسم بالإنضمام إلى الفريق وسيكون الراغب في الرحيل عن السيدة العجوز مضحيا بحلم اللعب بجانب الأفضل

الأكثر مشاهدة

ملخص أخر أخبار المصارعة الحرة اليوم 11 يوليو 2018

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نقدم لكم في هذا التقرير أبرز وأهم أخبار المصارعة لهذا اليوم .. وهي كالتالي:

شاهد .. قاعة ماديسون سكوير جاردن تتحول إلى لون “أندرتيكر”!

Undertaker-985821

شارك الظاهرة الحية أندرتيكر في عرض ماديسون سكوير جاردن الشهير بعد غياب عن هذه القاعة الشهيرة دام 8 سنوات وتحديدا منذ سبتمبر من عام 2010.

حيث خاض أندرتيكر مواجهة في فريق مع رومان رينز وبرون سترومان ضد فريق كيفن أوينز وألايس وبارون كوربين، وانتهت المواجهة لصالح فريق أندرتيكر.

لباقي التفاصيل

————————————————————————————-

مواجهة عنيفة داخل القفص الحديدي في إكستريم رولز

extreme-rules-696x392

أكد أسطورة المصارعة الحرة كيرت أنجل مدير عام عرض الرو على إضافة مواجهة جديدة في العرض المرتقب إكستريم رولز الذي سيقام الشهر الجاري.

حيث تم الإعلان عن مواجهة ستجمع بين المصارع الوحش بين الرجال برون سترومان ضد المصارع كيفن أوينز داخل القفص الحديدي.

لباقي التفاصيل

————————————————————————————-

درو ماكنتير ينجو من الاستبعاد في إكستريم رولز

D

خاض النجم درو ماكنتير مواجهة قوية ضد المصارع سيث رولينز في عرض الرو الأخير ، وهي المواجهة التي فرضها كيرت أنجل مدير عام العرض الأحمر.

حيث وضع أنجل شرطا من أجل تواجد ماكنتير في عرض إكستريم رولز وهو فوزه على سيث رولينز في عرض الرو الأخير.

لباقي التفاصيل

————————————————————————————-

عملية جراحية عاجلة للأسطورة ريك فلير

intro-1504110072

دخل أسطورة المصارعة الحرة ريك فلير في وعكة صحية جديدة، استدعت إجراء عملية جراحية سريعة له في الجهاز الهضمي.

وأشارت تقارير صحفية إلى أن فلير بدأ يتماثل للشفاء في المستشفى التي يمكث فيها.

لباقي التفاصيل

————————————————————————————-

إصابة قوية للمصارع فاندانجو

Fandango_WWE

تعرض المصارع في اتحاد WWE فاندانجو إلى إصابة قوية سوف تؤدي إلى غيابه عن حلبات المصارعة الحرة فترة طويلة.

حيث تعرض فاندانجو إلى الإصابة في أحد عروض WWE ولكن لم يتم الكشف عن الإصابة إلا مؤخرا.

لباقي التفاصيل

————————————————————————————-

تحديد مصارعات “لومبرجاك” في مواجهة إلسورث ضد آسكا

smackdown-696x391

أعلنت إدارة عرض سماك داون عن إقامة مواجهة تجمع بين آسكا وجيمس إلسورث في العرض الأزرق القادم.

وقد تم تأكيد على ان تلك المواجهة ستقام بقانون لومبرجاك وهو ما يعني إحاطة المصارعات بالحلبة خلال النزال.

لباقي التفاصيل

————————————————————————————-

WWE تصدر بيان بشأن ظهور ليسنر في عرض لاتحاد UFC

LES

اقتحم القاطرة البشرية بروك ليسنر بطل الحزام العالمي في WWE عرض اتحاد الفنون القتالية المختلطة يو إف سي UFC226 الذي أقيم مؤخرا.

وقام ليسنر بدفع المقاتل دانيال كورمييه الذي فاز على خصمه ستيبي ميوسيتش ليحمل لقبي وزن الخفيف الثقيل والوزن الثقيل في وقت واحد.

لباقي التفاصيل

————————————————————————————-

زيجلر يهدد رولينز ويشكر ماكنتير

wwe-raw-2018-06-25-770x433

يستعد النجم دولف زيجلر للدفاع عن لقب القارات عندما يواجه النجم سيث رولينز البطل السابق لحزام القارات في عرض إكستريم رولز 2018 الذي سيقام الشهر الجاري.

وقبل تلك المواجهة القوية بينهما قام زيجلر بتوجيه رسالة تهديد إلى خصمه رولينز ولكل من شكك في قدرته على حمل لقبه.

لباقي التفاصيل

الأكثر مشاهدة

4 أسئلة ننتظر إجابتها بعد رحيل رونالدو عن ريال مدريد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – خسرت بطولة الدوري الإسباني جوهرة ثمينة لا تقدر بثمن، وذلك بعدما أعلن نادي ريال مدريد، يوم أمس الثلاثاء، انتقال نجمه الأول كريستيانو رونالدو إلى صفوف يوفنتوس الإيطالي، في صفقة بلغت قيمتها حوالي 100 مليون يورو وعقد يمتد إلى غاية عام 2022.

وساهم كريستيانو رونالدو، في صناعة حقبة تاريخية لريال مدريد، بتسجيل 450 هدفاً في 438 مباراة، ما يعكس التفوق الكبير لابن ماديرا على نفسه، إضافة إلى أنه يملك سجلاً لا بأس به في صناعة الأهداف بـ150 هدفاً.

ونحاول في هذا التقرير، رصد جميع الأسئلة التي تنتظر إجابات شافية مع بداية الموسم الجديد، رغم أن الأمر يتوقف بصورة كبيرة على ما سيفعله ريال مدريد في الانتقالات الصيفية الجارية:

من سيرتدي الرقم 7؟:

منذ أن رحل راؤول جونزاليس عن ريال مدريد صيف 2010، ورث رونالدو الرقم 7 عنه، وإن رحل صاروخ ماديرا فعلى النادي الملكي أن يجد وريثاً يستحق حمل ذلك الرقم الأسطوري.. الفريق الأبيض يتوفر على بعض الأسماء القادرة على حمل ذلك القميص باقتدار، على غرار ماركو أسينسيو ولوكاس فاسكيز الذي قد يغير الرقم 17 بالرقم 7، وقد يطالب وافد جديد بذلك الرقم على غرار إدين هازارد أو كيليان مبابي.

من سيكون النجم الأول في الفريق؟:

إن رحل رونالدو عن ريال مدريد، فإن كل الأنظار ستتجه نحو جاريث بيل الذي وصل إلى ريال مدريد صيف 2013 مقابل 100 مليون يورو.. صحيح أن النجم الويلزي لم يقضِ أوقاتاً جيدة مع اللوس بلانكوس حتى الآن بسبب الإصابة، لكن النادي يرى فيه نجماً إعلامياً بالدرجة الأولى في المستقبل.. ماركو أسينسيو أيضاً قد يكون قادراً على حمل المشعل على المدى المتوسط، كما أن إدين هازارد/نيمار دا سيلفا قد يخطفان الأضواء إن تعاقد الفريق الملكي مع أحدهما.

من سيصبح الهداف الأول لريال مدريد؟:

مع نهاية الموسم المنقضي، تصدر كريستيانو رونالدو قائمة هدافي ريال مدريد في الدوري الإسباني بـ26 هدفاً، واللاعب الذي يليه كان الويلزي جاريث بيل برصيد 16 هدفاً، وهو الأمر الذي يفتح أبواب التألق في وجه لاعب توتنهام هوتسبير السابق، الذي يملك فرصة ذهبية لتدوين اسمه في تاريخ النادي الملكي.

من سيُصبح اللاعب الأكثر مبيعاً لقميصه؟:

قضى كريستيانو رونالدو سنوات طويلة وهو يحتكر المرتبة الأولى للقميص الأعلى مبيعاً في ريال مدريد، خاصة بعد رحيل خاميس رودريجيز الذي زاحمه قليلاً خلال السنوات القليلة الماضية.. ولا شك أن رحيل صاروخ ماديرا سيجعل جاريث بيل وتوني كروس ولوكا مودريتش يتنافسون على لقب اللاعب ذي القميص الأعلى مبيعاً في ريال مدريد.

شاهد أيضاً .. 3 خطوات كي يصبح رونالدو أسطورياً في إيطاليا


الأكثر مشاهدة