ملخص أخر أخبار المصارعة الحرة اليوم 9 يوليو 2018

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نقدم لكم في هذا التقرير أبرز وأهم أخبار المصارعة لهذا اليوم .. وهي كالتالي:

صور .. أندرتيكر في كواليس ماديسون سكوير جاردن

UNDERAKER

خاض الحانوتي أندرتيكر نزالا جديدا في عرض ماديسون سكوير جاردن، وذلك في عودة جديدة له لهذه القاعة وذلك منذ أخر نزال خاضه فيها في سبتمبر 2010.

وخاض أندرتيكر مواجهة سداسية في فريق مع رومان رينز وبرون سترومان ضد فريق بارون كوربين وكيفن اوينز وآلايس.

لباقي التفاصيل

————————————————————————————-

كيرت أنجل يجاوب .. هل ندم على الانتقال إلى اتحاد TNA؟

KURT

تعرض أسطورة المصارعة الحرة والمدير العام لعرض الرو كيرت أنجل لسؤال من أحد الجماهير في جلسة سؤال وجواب خاصة عرضها النجم على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

وقد تطرق هذا السؤال للحديث عن ترك كيرت أنجل لاتحاد WWE وانتقاله إلى اتحاد TNA، وهل ندم على هذه الخطوة أم لا.

لباقي التفاصيل

————————————————————————————-

ماذا فعل أندرتيكر في عرض قاعة ماديسون سكوير جاردن

UNDERTAKER

استمتعت جماهير المصارعة الحرة بعرض مثير أقيم في قاعة ماديسون سكوير جاردن الشهيرة وشارك فيه الظاهرة الحية أندرتيكر بعد غياب عن القاعة الشهيرة منذ سبتمبر 2010.

حيث خاض أندرتيكر مواجهة سداسية مع رومان رينز وبرون سترومان ضد فريق بارون كوربين وكيفن اوينز وألايس.

لباقي التفاصيل

————————————————————————————-

أول صورة تكشف عن إصابة النجم سامي زين

Sami-Zayn-1.0.0.0.0

ذكرنا في أخبار سابقة عن تعرض النجم سامي زين لإصابة قوية سيحتاج بسببها إلى إجراء عملية جراحية من أجل الشفاء منها.

وأكدنا على أن سامي زين سوف يغيب فترة طويلة على حلبات المصارعة الحرة، حتى أنه طلب الظهور بأي دور على الحلبات حتى لا يغيب عن العروض الكبيرة المهمة.

لباقي التفاصيل

————————————————————————————-

مخطط خروج دانيال براين من WWE؟

Daniel_Bryan_bio--5b64b5311207d6c4e2a4beae4a51d129

يبدو أن أيام المصارع المحبوب دانيال براين أصبحت معدودة داخل WWE، بعد أن أشارت تقارير إلى احتمال مغادرته مع حلول شهر سبتمبر المقبل حيث ينتهي عقده مع اتحاد WWE.

وأضافت هذه التقارير أن WWE تقوم في الوقت الحالي بالتعجيل بعدد من السيناريوهات المقررة على المدى الطويل من أجل ان يتم تقديمها بشكل أسرع قبل مغادرة براي للاتحاد.

لباقي التفاصيل

الأكثر مشاهدة

وأنتهت مفاجئات السويد رفقة أندرسون

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

انتهت رحلة المنتخب السويدي في كأس العالم على يد الأسود الثلاث المنتخب الإنجليزي والذي نجح في دك الحصون السويدية مرتين ليتأهل إلى نصف نهائي كأس العالم وتعود السويد إلى بلادها مرفوعة الرأس بعد مسيرة مميزة وناجحة رفقة المدرب جاني أندرسون الذي قادهم إلى هذا الدور

نعود بالزمن إلى رحلة السويد في يورو 2016 والإقصاء المبكر من دور المجموعات بعد تعادل مع أيرلندا وخسارة أمام كل من إيطاليا وبلجيكا ليعلن أسطورة الكرة السويدية زلاتان إبراهيموفيتش إعتزاله اللعب دوليا ومعه الحارس أليكسندر إيساكسون ولاعب الوسط كيم كاليستروم

تبعهم في الرحيل المدرب إيرك هامرين الذي أنهى سبع سنوات من التواجد رفقة المدرب السويدي ليبدأ الأتحاد هناك رحلة البحث عن مدرب جديد يقود دفة السفينة السويدية ويحقق نجاحات جديدة للكرة هناك، جاني أندرسون كان الأسم الذي تم أختياره وذلك نظرا لنجاحاته رفقة فريق نوركوبينج المحلي في خمس سنوات تدريبية معهم

كان بطلا للدوري في ذاك الموسم رفقة الفريق ليعيد لهم البطولة بعد غياب أمتد ل26 عاما وبفريق مجمع من أسماء شابة تم مزجها مع أصحاب الخبرات وهو ما كانت السويد تحتاجه في تلك الفترة بعد أن رحل كل نجومها عنهم بالإعتزال

من هو جاني أندرسون؟ مدرب سويدي مخضرم ليس له باع طويل كلاعب حتى أعتزاله في 1993 وكمدرب قاد لفترة فريق هالمستاد اسويدي قبل أن يحط رحاله في نوركوبينج حيث حقق معهم بطولته الوحيدة في مسيرته التدريبية

يمتاز بشخصية تنافسية فهو يريد الفوز بكل تأكيد ولكن الأهم بالنسبة له هو “الاحترام” المتبادل بين الجميع، مثله الأعلى مدرس الألعاب الخاص به في المدرسة والذي كان يدرب كرة يد في الأساس

فور وصوله لتدريب السويد جمع اللاعبين وأتفق معهم على كل شيء، أندرياس جرانكفيست قائد السويد تحدث عن ذلك فقال

لقد كان واضحا معنا من اليوم الأول

لقد أتفقنا معا على الطريقة التي سنتصرف بها داخل وخارج الملعب وأن الفريق فوق كل شيء

العمل الجاد هو رمز منتخبنا

عمل أندرسون منذ اليوم الأول على تشكيل فريق سويدي قوي ومتماسك يعوض النقص الفني وغياب المواهب في بعض المراكز داخل الملعب ويعوض له عن فارق المستوى الكبير بينه وبين بعض منافسيه

لذلك نجح في الفوز على فرنسا في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم الحالية وجاء في مركز الوصافة متفوقا على هولندا في المجموعة الأولى من التصفيات

تأهل إلى الملحق ليجد نفسه في مواجهة إيطاليا وهناك حقق مفاجئة جديدة فأنهى طموحات الأزوري في الوصول إلى المونديال وأرسلهم إلى منازلهم لمشاهدة البطولة من هناك وتذهب السويد إلى روسيا لتشارك في المونديال

قبل مباريات إيطاليا جلس الجهاز الفني للسويد يسلي وقته ببعض الألعاب وهناك طرح أحدهم سؤالا مهما، هل ستستفيد السويد إن ضمت ماركو فيراتي لصفوفها في المباراة المرتقبة؟ الإجابات كلها كانت متفقة أنه لن يضيف شيء لهم فالجميع وصل لمرحلة إقتناع تام بأفكار المدرب وطريقة تدريبه للسويد كمجموعة واحدة قادرة على سد العجز ونقاط الضعف بها والإستفادة من مميزات لاعبيه وهو بالفعل ما تقوم به السويد

يسير أندرسون خلف جملة خلدها في ذهنه أحد عمال غرف الملابس عندما كان مدربا لفريق أليتس حيث كان دائما ما يقول له “عليك القيام بما هو صحيح” حينها لن يأتي أحد ليعدل عليك أو يخبرك بأنك قصرت في أحد جوانب مهمتك

أكره الكسل، لا أعرف كم مرة أخبرت لاعبي الفريق بحمل الشريط اللاصق من على الأرض ووضعه في صندوق القمامة

الجميع يستفاد من التنظيم وهو المهم بالنسبة لي أن يتصرف عليه اللاعب داخل وخارج الملعب

كان ذلك بعد فيديو شهير له بعد أحد مباريات السويد وهو يقوم بحمل أشياء من على الأرض وتنظيم غرف ملابس المنتخب السويدي، النظام هو ما يريده أندرسون وتطبيقه يعني النجاح وهو بالفعل ما حدث للسويد

نجحت السويد في عبور دور المجموعات من المونديال، نعم كانت الوحيدة التي خسرت من ألمانيا في المجموعة ولكنها كانت ند صعب لهم ونجحت في النهاية بالمرور إلى الدور التالي بينما عادت ألمانيا إلى بلاها مرة أخرى، فازت على سويسرا ومرت لدور ثمن النهائي لتنتهي رحلتها هناك

فشلت أندرسون في تكرار أنجاز السويد في الوصول لنهائي المونديال كما حدث في 1958 ولكنه قدم العديد من المفاجئات طوال مشواره في العاميين الماضيين منذ توليه المسئولية، يكفي أنه أعاد الثقة مرة أخرى إلى المنتخب السويدي وعبر بهم المرحلة الفاصلة الماضية التي تلت أعتزال النجوم بل نجح في تحقيق ما لم يحققه هؤلاء النجوم مع بلده في وقت سابق

الأكثر مشاهدة

تأثير بيب؟ أم بوكيتينو؟ أم كونتي؟ ممن أستفاد المنتخب الإنجليزي أكثر

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

وصلت أنجلترا إلى نصف نهائي كأس العالم في مفاجئة كبيرة للكثير من المتابعين، الأسود الثلاث كانوا دائما ما يتم أعتبارهم مرشحين للفوز بالبطولة ولكن طوال التاريخ كان الإنجليز من المودعين الأوائل إلا أن الجيل الحالي بقيادة المدرب الشاب جاريث ساوثجايت نجح في جزء كبير من مهمته بقيادة الفريق إلى نصف النهائي ومازالت الأمنيات موجودة لتحقيق ما هو أكبر من ذلك

تشكيلة شابة تلك التي يقودها ساوثجيت بمعدل أعمار 25.6 عام فقط ومجموعة من المواهب الإنجليزية المختلفة نجح المدرب الإنجليزي في دمجها ليقدم كأس عالم مميز جدا نجح فيه في تحقيق المفاجئة والوصول بعيدا في الأدوار الإقصائية بعكس تاريخ الإنجليز في النسخ الأخيرة من البطولة

تأثير بيب جوارديولا؟ هكذا يرى محبي المدرب الإسباني أنه أينما حل ينجح في فرض أسلوبه على منتخب البلد التي يدرب في دوريها وتحقق المونديال بعدها، حدث ذلك مع أسبانيا في 2010 عندما كان مدرب لبرشلونة وفي 2014 عندما فازت ألمانيا باللقب وهو يقود بايرن ميونخ محليا

أنجلترا تعتبر المرشح الأول في الوقت الحالي للفوز بالبطولة مع تواجد جوارديولا مدربا لمانشستر سيتي هناك في البريميرليج، ساوثجيت وجه الشكر في مارس الماضي لجوارديولا لتأثيره على الكرة الإنجليزية فقال

لديه تأثير كبير على الكرة الإنجليزية الحالية

الأسماء الشابة التي ترونها الآن تم تربيتها على يد الأباء والمدربين الذين تابعوا برشلونة الخاص بجوارديولا منذ سنوات قليلة سابقة وتربوا على هذا الأسلوب من اللعب

بالتأكيد جوارديولا له تأثير على كرة القدم حول العالم كلها وأسلوبه أنتشر في كل مكان مع هيمنة الفريق الكتلوني على الكرة خلال فترة تواجده، لكن أسبانيا وألمانيا فازوا بكأس العالم وقوامهم الرئيسي يمتلك الكثير من الأسماء التي يدربها بيب في أنديتهم بينما المنتخب الإنجليزي يضم فقط جون ستونز وكايل والكر ورحيم سترلينج والبديل فابيان ديلف من مانشستر سيتي

تأتي هنا جماهير توتنهام لتقول بأن المؤثر الأول على المنتخب الإنجليزي هو مدرب فريقهم ماوريسيو بوكيتينو أو “سلاح أنجلترا السري” كما وصفه ساوثجيت في سبتمبر من العام الماضي

لا يمتلك بوكيتينو خمسة أسماء فقط تلعب في توتنهام وتشارك مع المنتخب الإنجليزي هم كيفين تريبي ودايلي ألي وإيريك دايير وداني روز وهداف أنجلترا هاري كين بل ينضم إليهم كايل واكر لاعب مانشستر سيتي كستة أسماء قام بوكيتينو بإكتشافها وتطويرها مع فريق توتنهام في الدوري الإنجليزي

إضافة إلى ذلك فطريقة لعب المنتخب الإنجليزي هي 3-5-2 بتنفيذ تكتيكي وتمركز ومهام للاعبين على أرضية الملعب أقرب لتلك التي ينفذه توتنهام مع بوكيتينو في المواسم الأخيرة

إذا جوارديولا هو من زرع في نفوس هؤلاء الشباب طريقة اللعب المتمثلة في الإستحواذ وبناء الهجمات من الخلف وبوكيتينو قام بأخذ هذه الأفكار وتطبيقها في توتنهام مع مجموعة من الشباب الذي تربى عليها إضافة إلى تطويرها وتطويعها لتناسب إمكانيات اللاعبين الإنجليز

هل الثنائي التدريبي هذا فقط المؤثر على أداء المنتخب الإنجليزي؟ بالتأكيد لا، من أول من أشرك ظهيرا كمدافع ثالث ونجح في مهمته؟ أنطونيو كونتي المدير الفني لتشيلسي وذلك في موسمه الأول مع الفريق اللندني والذي حقق فيه لقب الدوري الإنجليزي، ليس هذا فقط بل مساعد ساوثجيت هو ستيف هولاند والذي عمل مع كونتي في تشيلسي سابقا

كان كونتي أول من قام بتغير طريقة لعبه إلى 3 مدافعين بالخط الخلفي منهم ظهير وهو سيزار أزبليكويتا الذي تألق في هذا المركز مع المدرب الإيطالي وأنتشرت فكرته وطريقة لعبه إلى بقية المدربين في الدوري منهم من فشل في تنفيذها ومنهم من طورها لتكون مناسبه له ولإمكانيات فريقه كما فعل بوكيتينو وجوارديولا من بعده

يعتبر هذا الثلاثي بيب جوارديولا وماوريسيو بوكيتينو وأنطونيو كونتي هم من لهم التأثير الأكبر على أداء المنتخب الإنجليزي في البطولة الحالية معا فكل منهم له جزء أثر فيه وأستفاد منه ساوثجيت وبدون واحد من الثلاثي لما وصل المنتخب الإنجليزي إلى هنا وأقترب خطوة واحدة من نهائي موسكو

والأهم هو المدرب ساوثجيت نفسه والذي نجح في جمع النقاط المناسبة من كل مدرب ودمجها بشكل مميز في أسلوب لعب واحد ليستفيد من كل مدرب ويقترب من دخول تاريخ الكرة الإنجليزية والمونديال كله من الباب الكبير

الأكثر مشاهدة