مقارنة بين ميسي ورونالدو بعد 4 بطولات كأس العالم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Women wearing wedding dresses take part in the so-called "brides' match" at the FIFA Fan Fest in Kazan, a host city for the 2018 FIFA World Cup, Russia June 30, 2018. REUTERS/Alexey Nasyrov

يظل كأس العالم بطولة ذات شفرت صعبة فكها على النجمين الأرجنتنيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، وبعد الخروج من منافسات مونديال 2018، تكون تجربتهما بعد 4 محاولات نتيجتها “صفر” ألقاب في البطولة العالمية مع الأرجنتين والبرتغال.

خرجت الأرجنتين أمام فرنسا بالخسارة بنتيجة (4-3) في مباراة شهدت الكثير من الأهداف وتغيير في الأحداث، وفي نفس اليوم ودعت البرتغال البطولة بالهزيمة أمام أوروجواي بنتيجة (2-1)، ضمن منافسات ثمن نهائي كأس العالم.

أرقام ميسي:

بالنظر إلى ما قدمه ميسي في كأس العالم 2018، نجد أنه لعب 4 مباريات، وسجل هدفا واحدا، وساهم في صناعة هدفين، وشارك في 360 دقيقة، أي لعب كامل المباريات الأربعة كأساسي وحتى النهاية دون أن يتم استبداله.

في بطولة 2014: لعب 7 مباريات بعد ان وصل للنهائي أمام ألمانيا، وشارك في 7 مباريات، مسجلا 4 أهداف، وقام بـ1 “أسيست”، ولعب مجموع دقائق 693 دقيقة، حيث شارك كأساسي في جميع المباريات، وفقط تم تبديله في لقاء نيجيريا في دور المجموعات.

r394322_1296x729_16-9

في بطولة 2010: لعب 5 مباريات بعد أن وصل إلى ربع النهائي قبل الخسارة أمام ألمانيا (4-0)، وسجل ميسي 3 أهداف خلال 450 دقيقة.

وفي بطولة 2006: لعب 3 مباريات بعد أن خرجت الأرجنتين منالدور الأول، مسجلا هدفا واحدا، وقام بـ1 أسيست، وشارك في مجموع 112 دقيقة فقط.

أرقام رونالدو:

وبالنظر إلى ما قدمه رونالدو في كأس العالم 2018: هو لعب 4 مباريات، وسجل 4 أهداف، وقام بـ4 أسيست، ووصلت عدد دقائق مشاركته في المباريات إلى 360 دقيقة، أي شارك كأساسي ولم يتم استبداله في أي لقاء.

في بطولة 2014: لعب فقط 3 مباريات بعد خروج البرتغال من الدور الأول، مسجلا هدفا، وقام بـ1 أسيست، وشارك في مجموع دقائق 270 دقيقة.

Dg9abdIXcAEbNnF

في بطولة 2010: لعب 4 مباريات بعد خروج البرتغال من ثمن النهائي، مسجلا هدفا واحدا، وقام بـ1 أسيست، وشارك في 360 دقيقة.

في بطولة 2006: لعب 6 من أصل 7 مباريات بعد أن وصل مع البرتغال إلى مباراة المركز الثالث، هو لم يشارك في مباراة المكسيك، وسجل هدفا واحدا فقط، ووصلت مجموع دقائق مشاركاته إلى 484 دقيقة،

المجموع:

ليكون مجموع ما قدمه ميسي في بطولات كأس العالم مع الأرجنتين: 19 مباراة، و6 أهداف، و7 أسيست، ومشاركة في 1625 دقيقة.

وليكون مجموع ما قدمه رونالدو في بطولات كأس العالم مع البرتغال: 17 مباراة، و7 أهداف، و2 أسيست، ومجمود دقائق لعب 1474 دقيقة.

الأكثر مشاهدة

أشياء تجعل من منتخب المكسيك تحديا صعبا لمنتخب البرازيل

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

ليس هناك الكثير من الفرق في عالم كرة القدم التي تفخر بعدد ألقابها في كأس العالم أكثر من منتخب البرازيل المتوجة به خمس مرات، لكن في السنوات الأخيرة أثبتت المكسيك أنها تملك ما تحتاجه لتخطي القوة الصفراء. ويصطدم ممثلي أمريكا الجنوبية يوم الإثنين في دور 16، في مواجهة تقليدية، يعرف فيها الفريقين بعضهما البعض جيدا.

في حين أن سبعة من المنتخبات في مراحل خروج المغلوب من المونديال قد فشلت في تسجيل أي انتصار على البرازيل منذ عام 2000، فقد فازت المكسيك بستة من مبارياتها الأربع عشرة مع البرازيل في نفس الفترة الزمنية. فقط فرنسا، التي هزمت البرازيل ثلاث مرات في ستة مباريات، لديها سجل أفضل من باقي المنتخبات في مواجهتها في دور 16 ضد السيليساو.

وعلى نحو مثير للإعجاب ، فازت المكسيك بستة من آخر تسع مباريات تنافسية أمام البرازيل، حيث خسرت مرتين فقط ، وستدخل دور 16 في سامارا يوم الاثنين (2 يوليو) بدافع من الثقة. كما تغلب منتخب المكسيك على البرازيل للفوز بالميدالية الذهبية في أولمبياد 2012 في لندن، كما أوقعوهم في فخ التعادل السلبي في مرحلة المجموعات في كأس العالم قبل أربع سنوات.

ومع ذلك ، في مناسبات مختلفة في الماضي، أثبتت البرازيل أنها لا تكثرت أبدا بمثل هذه النجاحات الزائفة لخصومهم اللامعين من الجنوب، وكثيراً ما كانت حافزاً للبرازيل.

فوز المكسيك (1ـ0) في كوبا أمريكا عام 2001 هو مثال على ذلك. كانت هذه بطولة كارثية بالنسبة للبرازيل ، التي خرجت من هندوراس في بداية حكم لويس فيليبي سكولاري. ومع ذلك ، ذهب هذا الفريق للفوز بكأس العالم 2002 في اليابان وكوريا الجنوبية بعد 12 شهرا فقط.

على نحو مماثل ، في 2007 في كوبا أمريكا كبدت المكسيك أول هزيمة لبرازيل دونجا. لكنهم حققوا في النهاية البطولة، في حين خرجت المكسيك من نصف النهائي.

ربما تكون المكسيك قد حققت بعض الأداء الجيد على مر السنين، ولكن عندما يتعلق الأمر بالمباريات الحاسمة، فإنها غالباً ما بصمت على شيء يذكر ، كما يتضح من سجلها الأخير في مراحل خروج المغلوب في كأس العالم.

وكانت هزيمتهم أمام هولندا في دور الستة عشر في عام 2014 هي السادسة على التوالي التي خسر فيها التريكولور في الدور الثاني. آخر مرة وصلت فيها المكسيك إلى ربع النهائي عندما استضافت البطولة في عام 1986، وعلى الرغم من ظهورها في 15 بطولة كأس العالم ، إلا أنها لم تتأهل إلى دور الثمانية سوى مرتين ، في المرتين كانت مستضيفة البطولة.

إذا أرادوا تجاوز هذه العقدة إن صح التعبير والتقدم إلى ربع النهائي للمرة الأولى منذ أكثر من 30 عامًا، سيتعين عليهم التغلب على جانب البرازيل باستخدام نفس التنظيم الدفاعي وسرعة الهجوم المضاد الذي دمروا به أبطال العالم منتخب ألمانيا في دور المجموعات.

ومع ذلك ، فإن البرازيل ليست ألمانيا وتمتلك المزيد من الإبداع والمرونة في المقدمة ، الأمر الذي قد يسبب مشاكل للفريق المكسيكي الذي شكك في قدراته بسقوطه بثلاثية أمام السويد في آخر مباريات دور المجموعات.

ومن المتوقع أن تكون مواجهة “سامارا” مليئة بالإثارة ، حيث أن كلا الجانبين دفاعهما مهزوز مقابل الكثير من السرعة في الهجوم.

إذا تمكنت المكسيك من اللعب بروح النتائج الأخيرة ضد البرازيل ، فبإمكانها تسجيل النصر الأكثر إثارة للإعجاب حتى الآن على خصومها اللامعين وتغيير تاريخ مشاركتها في كأس العالم.

الأكثر مشاهدة

ملخص أخر أخبار المصارعة الحرة اليوم 1 يوليو 2018

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نقدم لكم في هذا التقرير أبرز وأهم أخبار المصارعة لهذا اليوم .. وهي كالتالي:

ساشا بانكس: أسوأ امرأة في العالم توجد داخل WWE

sasha

في إطار الترويج الذي يقوم به المصارعون لمهرجان إكستريم رولز المرتقب، تحدثت نجمة WWE ساشا بانكس عن روندا روزي وانطلاقها مع اتحاد WWE.

وقالت ساشا في حوار في برنامجIn This Corner podcast على شبكة CBS Sports إن روندا روزي لديها قدرات ومهارة كبيرة على الحلبة، وأنها قد أثبتت ذلك لكل من شاهدها في العروض التي ظهرت فيها.

لباقي التفاصيل

——————————————————————————————————-

كيني أوميجا والمفاوضات مع اتحاد WWE؟

7ff6d28bd802387488294eeaa1115117_950_460

ذكرت العديد من التقارير الصحفية أن هناك مفاوضات بين اتحاد WWE، ونجم الاتحاد الياباني للمصارعة كيني أوميجا من أجل الانتقال إلى الاتحاد.

وأشارت هذه التقارير نقلا عن مصادر داخل الاتحاد أن النجم كيني أوميجا لم يمانع ومن الانتقال إلى WWE بل أن هناك قبولا من قبله، ولكن حتى الآن ليس هناك أي تصريحات رسمية من جانب الطرفين.

لباقي التفاصيل

——————————————————————————————————-

ميك فولي يختار أفضل نزال مصارعة في التاريخ!

mick-foley-696x392

اجرى أسطورة مصارعة الهاردكور ميك فولي مقابلة في برنامج Prime Time With Sean Mooney تحدث فيها عن مسيرته في عالم المصارعة، بالإضافة إلى المواجهات الي ينساها أبدا من ذاكرته.

وأكد ميك فولي على أنه أفضل نزال مصارعة شاهده في التاريخ من وجهة نظره هو مواجهة الحانوتي أندرتيكر ضد محطم القلوب شون مايكلز في راسلمينيا.

لباقي التفاصيل

——————————————————————————————————-

ظهور جيف هاردي وهو يعرج يثير الجدل بين الجماهير

jeff

تحدثنا في وقت سابق عن الإصابة التي لحق بجيف هاردي والتي كانت عن مشكلة في أعصاب أصابعه.

واكدت التقارير إلى أن إدارة wwe فضلت أن تبعد جيف هاردي عن المشاركة في المواجهات في العروض الرئيسية، ولكنه شارك في عروض محلية أقيمت مؤخرا.

لباقي التفاصيل

——————————————————————————————————-

ميك فولي يكشف أسرار نزاله التاريخي ضد أندرتيكر

mankind-vs-undertaker

في 28 يونيه من عام 1998، أي منذ عشرين عاما، وتحديدا في عرض الجحيم في القفص، خاض أسطورة مصارعة الهاردكور ميك فولي مواجهة لا يمكن أن تنساها جماهير المصارعة.

هذه المواجهة كانت ضد الحانوتي أندرتيكر، وقد تحدث عنها ميك فولي بمناسبة مرور 20 عاما عليها.

لباقي التفاصيل

الأكثر مشاهدة