أسبوع من الجحيم في لشبونة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يبدو أن نادي سبورتينج لشبونة لا يعيش أفضل أيامه على كل الأصعدة وذلك بعد أن خسر الفريق نهائي كأس البرتغالي اليوم أمام أفيس بهدفين لهدف ليخرج الفريق من الموسم خالي الوفاض رغم أن البدايات كانت مميزة

تغير كل شيء منذ أسابيع قليلة ماضية عندما خسر الفريق ذهابا في يوروبا ليج في ربع النهائي أمام أتليتكو مدريد بعد تلك المباراة خرج رئيس النادي برونو دي كارفالو ليهاجم لاعبي فريقه على حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك

أثار ذلك غضب اللاعبين الذين تجمعوا وخرجوا في بيان رسمي يرفضون فيه هجوم الرئيس عليهم، الرد كان قويا دي كارفالو أعلن أنه سيقوم بإيقاف 19 من لاعبي الفريق بسبب التخاذل ولأنهم غير مناسبين لإرتداء قميص الفريق

تسبب ذلك في غضب ملاك النادي البرتغالي وقبلهم المدير الفني خورخي خيسوس الذي وقف مع لاعبيه ضد الرئيس، خيسوس كان صفة يتباهى بها دي كارفالو كونه تعاقد معه لتدريب الفريق قادما من بنفيكا منافسه في البرتغال ولكن المدرب البرتغالي حكم العقل في أختياره ووقف بجانب أولاده

أجتماعات بين المدرب ورئيس النادي والملاك أنتهت بالصلح ورفع الإيقاف عن اللاعبين، بالتأكيد الكثير منهم كان قرارهم قد تم أتخاذه، تلك كانت أيامهم الأخيرة في الفريق

لم تتراجع كثيرا نتائج سبورتينج بعد تلك الأحداث، الفريق ودع يوروبا ليج رغم أنه نجح في الفوز بهدف نظيف في مباراة العودة لم يكن كافيا لتعويض فارق الهدفين نتيجة مباراة الذهاب، وصل سبورتينج إلى نهائي كأس البرتغال وفي الدوري خسر المنافسة على اللقب ولكنه كان يمتلك الأمل لحجز المركز الثاني في النهاية والصعود لدوري أبطال أوروبا

الأسبوع الأخير كان كارثيا، الفريق تعرض لخسارة في مباراته الأخيرة أمام ماريتيمو أعلنت عن فشل الفريق في الوصول إلى دوري أبطال أوروبا وإهداءه بنفيكا للمركز الثاني

وأثناء أستعداد الفريق يوم الثلاثاء الماضي للمباراة النهائية في الكأس تم أقتحام ملعب تدريب الفريق من قبل 50 ملثما من مشجعي النادي أنقضوا على اللاعبين بالضرب أثناء التدريب

سوف نقوم بقتلكم لقد أنتهى أمركم

هكذا كان يصرخ الملثمون أثناء مطاردهم للاعبي الفريق البرتغالي على أرضية ملعب التدريب وسط صافرات الإنذار التي أنطلقت في الملعب، هداف الفريق ب34 هدف باس دوست وقع في أيدي هؤلاء وتعرض لضرب مبرح تسبب في جرح غائر في رأسه وجروح نفسية لن تلتئم له ولبقية زملاءه ممن شهدوا تلك الواقعة

رئيس النادي كان المتهم الأول، دي كارفالو كان من المفترض أن يكون متواجدا في النادي أثناء هذا الأعتداء ولكن في ظروف غامضة أختفى خلال تلك الفترة والمدير الفني خورخي خيسوس خرج ليعلن بأن لديه أدلة دامغه أن الرئيس خلف هذا الهجوم وذلك طبقا لصحيفتي ريكورد وأبولا

نفى دي كارفالو بالتأكيد أن له يدا في هذا ولكن تاريخ هذا الشخص الملقب ب”دونالد ترامب” الكرة البرتغالية يجعله المتهم الأول وتصرفاته في الأسابيع الأخيرة تقوي من هذا الإدعاء، لويس كريستوفاو محلل يوروسبورت قال لبليتشر ريبورت عن هذا الشخص

لقد خلق أجواء عدائية في الكرة البرتغالية مستغلا المركز الإعلامي لسبورتينج لشبونة

 لقد قام بمهاجمة وتهديد الصحفيين والإعلاميين والمنافسين والحكام ثم لاعبيه والآن تلك الواقعة تأخذ الكرة البرتغالية إلى نفق مظلم أخر

لم يكد تمر ثلاثة أيام عن تلك الواقعة حتى قامت الشرطة البرتغالية بالقبض على مدير النادي واليد اليمنى للرئيس أندري جيرالديس  خلال تحقيقاتهم عن وجود عملية فساد في كرة القدم البرتغالية، التهم هي رشوة حكام ولاعبين في مباريات كرة يد وست مباريات كرة قدم

لاعبو سبورتينج لشبونة أعلنوا في بيان رسمي أنهم غير جاهزون نفسيا أو بدنيا سواء للعودة إلى التدريبات أو لعب المباراة النهاية اليوم في بيان رسمي ولكن أحد مشجعي سبورتينح وهو جونكالو فيريرا قام على موقع التواصل الإجتماعي بإطلاق هاشتاج #نحن_بجانبكم وجمع 500 مشجع للفريق تجمعوا لمؤازرة الفريق خارج مقر الفريق

نجح فيريرا في مهمته وعاد اللاعبون للتدرب والإعداد للمباراة ولكن المتوقع كان خسارتهم وهو ما حدث ليخرج الفريق خالي الوفاض هذا الموسم

ليست تلك الخسارة فقط، لا يوجد أحد من اللاعبين ولا المدرب سيبقى مع الفريق للموسم المقبل، حارس وقائد الفريق روي باتريشيو ومعه ويليام كارفالو سيرحلون بالفعل هذا الصيف، برونو فيرنانيدز ظهر في تسجيل فيديو يخبر زملاءه بأنها كانت فترة سعيدة تلك التي قضاها معهم والعديد من اللاعبين سيحاولون فسخ التعاقد هربا من جحيم دي كارفالو

الأكثر مشاهدة

بالأرقام.. نظرة على المسيرة الاستثنائية للعملاق بوفون

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعلن جيانلويجي بوفون أنه سيغادر يوفنتوس نهاية الموسم الجاري، ولم يوضح العملاق الإيطالي ما إن كان سيعتزل ، مشيرًا إلى أن على طاولته “بعض المقترحات والتحديات المثيرة ، سواء في الميدان أو خارجه”. وسيقوم باتخاذ القرار النهائي في الأيام القادمة، لكننا انتهزنا هذه الفرصة للنظر في مسيرته الاستثنائية حتى الآن.

ـ جيجي بوفون حارس المرمى الأكثر مشاركة في الدوري الإيطالي بـ639 مباراة، ويأتي في المركز الثاني بعد باولو مالديني بشكل عام 647 مباراة.

ـ لعب بوفون 655 مباراة مع يوفنتوس منذ توقيعه في عام 2001 ، وحافظ على نظافة شباكه في 300 مباراة.

ـ في المجموع ، لعب بوفون خلال مسيرته 875 مباراة مع الأندية، استقبل خلالها 729 هدفاً وحافظ على نظافة شباكه في 383 مباراة.

ـ يحمل جيجي رقما قياسيا في الحفاظ على نظافة شباكه في الدوري الإيطالي ، حيث بلغ 974 دقيقة متتالية في موسم (2015ـ2016) دون أن تستقبل شباكه أي هدف.

ـ بوفون اللاعب الأكثر تمثيلا للمنتخب الإيطالي بـ 176 مباراة دولية حتى الآن.

ـ بوفون يحمل الرقم القياسي في الظهور مع يوفنتوس بدوري أبطال أوروبا 115 مباراة. ويتشارك سجله من 124 في المسابقات الأوروبية مع ديل بييرو.

ـ لعب جيجي أكثر من 1000 مباراة احترافية في مسيرته المهنية.

ـ العملاق الإيطالي أكثر حارس تتويجا بجائزة العام كأفضل حارس مرمى في الدوري الإيطالي بـ 12 مرة.

ـ بوفون يحمل رقم قياسي في الحفاظ على نظافة الشباك حققه في موسمي (2011ـ12) و(2015ـ16)، بـ 21 مباراة.

ـ يحمل بوفون الرقم القياسي في الحفاظ على نظافة الشباك مع إيطاليا بـ 77 مباراة، وفي كأس العالم (6)، والتصديات لضربات الجزاء (5).

ـ إذا تم حساب السعر باليورو ، يبقى بوفون حارس المرمى الأغلى على الإطلاق، مع دفع يوفنتوس 52 مليون يورو لضمه من بارما في عام 2001.

ـ جيجي يحمل الرقم القياسي كأكثر من فاز بألقاب متتالية للدوري الإيطالي، مع أندريا بارزالي، وجورجيو كيليني، وستيفان ليشتشتاينر، وكلاوديو ماركيزيو، بعد تحقيق اللقب السابع على التوالي هذا الموسم. وقد فاز بوفون بتسعة سكوديتو بشكل عام ، وهو رقم قياسي. دون احتساب اللقبين الملغيين في فضحية كالشيو بولي لعامي (2004ـ05) و (2005ـ06).

شاهد .. 5 أرقام قياسية لا يقدر عليها سوى بوفون

الأكثر مشاهدة

ملخص أخر أخبار المصارعة الحرة اليوم 20 مايو 2018

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نقدم لكم في هذا التقرير أبرز وأهم أخبار المصارعة لهذا اليوم .. وهي كالتالي:

روندا روزي تشارك لأول مرة في عرض محلي

rondarousey

أقامت wwe عرضا مميزا في مدينة جينيف في سويسرا ضمن جولتها الأوروبية التي تقوم بها في الوقت الحالي.

وقد شاركت النجمة روندا روزي ضمن المصارعين المتواجدين في عرض wwe في سويسرا.

لباقي التفاصيل

—————————————————————–

مواجهة جديدة تأهيلية على الحقيبة النسائية في موني إن ذا بنك

MITB

أكدت المصارعة المعتزلة بايج، مديرة عرض سماك داون عن إقامة مواجهة تأهيلية على حقيبة السيدات في عرض موني إن ذا بنك 2018.

حيث ستقام مواجهة بين سونيا ديفيل وبطلة السيدات السابقة ناعومي في عرض سماك داون المقبل.

لباقي التفاصيل

—————————————————————–

فينس مكمان اعترض على منح أورتن راحة سلبية!

l

يبدو أن الأمور بين المصارع الأفعى راندي أورتن وإدارة WWE ليست على ما يرام وخاصة مع ابتعاد النجم عن عروض WWE خلال جولتها الأوروبية الأخيرة.

وقد أشار الإعلامي ديف ميلتزر في مقال نشره على موقع Wrestling Observer إلى أن أورتن طرح نقاشات مع فريق الإبداع حول دوره الحالي في السيناريوهات التي يتم تقديمها حيث انه ليس راض عنه.

لباقي التفاصيل

—————————————————————–

رايباك: سبب رفض الجماهير لرومان رينز هو تشبه بجون سينا

wlreignsera1

كشف المصارع السابق في اتحاد WWE، رايباك عن رأيه في مشكلة نجم الاتحاد رومان رينز وجماهير المصارعة التي لا تتقبل استمرار ظهوره بالعروض الرئيسي للمهرجانات الكبيرة.

وقال رايباك إنه على الرغم من أن عدد كبير من الجماهير ليسوا داعمين لرومان رينز إلا ان هناك مصارعين كبار يدعمونه بشدة، مثل كريس جيريكو الذي أعرب عن ثقته في وصول رومان رينز إلى قمة الاتحاد، وكذلك ستيف أوستن الذي كشف عن أنه واحد من أشد المعجبين به.

لباقي التفاصيل

الأكثر مشاهدة