كيران تيرني الموهبة التي يتمناها مورينيو في فريقه

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Celtic's Kieran Tierney celebrates scoring his sides fourth goal during the Betfred Cup, Second Round match at Celtic Park, Glasgow.

شوهد جوزيه مورينيو يتابع مباراة اسكتلاندا الودية أمام كوستاريكا خلال التوقف الدولي الماضي، صورة المدرب الإستثنائي في المدرجات أثارت عاصفة من التعليقات الساخرة لترك مورينيو للعديد من المباريات القوية ومتابعة تلك المباراة خلال ذاك التوقف

البعض أرجع مشاهدة مورينيو للمباراة من أرضية الملعب إلى رغبته في دعم لاعبه الشاب سكوت ماكتونمي الذي كان يلعب مباراته الدولية الأولى بعد عدة أسابيع فقط من تصعيده للفريق الأول من قبل المدرب الإستثنائي والإعتماد عليه في العديد من المباريات في مانشستر يونايتد

لكن اليوم وبعد أكثر من أسبوعين على تلك المباراة كشفت الصحف الإنجليزية عن سبب ذهاب مورينيو إلى تلك المباراة وهو لمتابعة الظهير الأيسر الشاب كيران تيرني في المقام الأول لكن لسوء الحظ فالمدافع تعرض لإصابة أبعدته عن تلك المباراة وأضطر مورينيو للجلوس ومتابعة اللقاء بدون هدف

يريد مورينيو جلب ظهير أيسر جديد ليونايتد الصيف المقبل بالتأكيد مع فشل لوك شاو في تجاوز مشاكله البدنية وظهوره بشكل غير مرضي خلال الدقائق التي حصل عليها هذا الموسم ومورينيو وكشافيه أستقروا على الموهبة الاسكتلاندية الشابة لخطفها الصيف المقبل من فريقه سيلتك

بعمر ال20 عاما فقط يحمل تيرني شارة قيادة فريقه سيلتك والتي حصل عليها حتى قبل أن يكمل لعب ال100 مباراة معهم ورغم أنه لم يظهر سوى في 9 مباريات فقط بقميص المنتخب الاسكتلاندي إلا أنه أيضا نجح في الظهور في أخر مباراة معهم بتلك الشارة

ربما يعطيك هذا لمحة بسطية عن شخصية الظهير الأيسر الشاب القيادية ومدى ثقة الجميع به وذاك بالتأكيد ما يريده مورينيو في لاعبيه، تيرني نشأ منذ الصغر على حب فريق سيلتك ودائما ما كان يظهر كمشجع للنادي حتى قبل أن ينضم لأكاديميته في عمر السابعة وعندما يغيب عن مباريات الفريق حاليا فأنه دائما ما يتواجد في المدرجات رفقة أصدقاءه لتشجيع الفريق الذي تربى على حبه

تدرج في صفوف فرق الأكاديمية وهناك كرمه الياباني شينجي ناكامورا أحد أساطير الفريق بإعطاءه حذاءا هدية لكونه أفضل لاعب في تدريبات فريق الناشئين، أول ظهور له مع الفريق الأول كان في الجولة التحضيرية صيف 2014 عندما لعب لدقائق أمام توتنهام في ظهوره الأول

حلم وتحقق

مسيرة اللاعب في فرق الناشئين لم تكن كلها نجاحات فاللاعب كان قاب قوسين أو أدنى من الرحيل عن صفوف ناشئي الفريق بل وترك كرة القدم كلها خصوصا مع أقترابه من سن ال16 بدون الحصول على عقد مع النادي

عندما كنت في ال15 من العمر لم يكن يتم إستدعائي لمنتخب اسكتلندا للناشئين كما أني لم أكن ألعب كثيرا مع سيلتك هنا في الفريق لقد كان وقتا عصيبا علي فالجميع من حولي بدأ في الحصول على عقود جديدة مع النادي بينما لم يتحدث إلي أحد إلا مع أقتراب الموسم الدراسي من الإنتهاء

حينها كنت قد بدأت أفكر إما في ترك كرة القدم نهائيا أو الذهاب والبحث عن نادي جديد ولكن وجدت سيلتك يعرض علي عقدا لمدة عام واحد رغم أن زملائي حصلوا على عقود لثلاثة أعوام

موسم 2014-2015 ظل تيراني يلعب لفريق الشباب حتى قرر المدرب روني ديلا في الأمتار الأخيرة من الموسم إعطاءه فرصة رسمية مع الكبار فكانت المشاركة الأولى في الدوري أمام دندي يونايتد قبل أن يلعب مباراة أخرى أمام سانت جونسون

لم يعد تيراني إلى فريق الشباب مرة أخرى فالموسم التالي نجح وهو لم يبلغ ال18 من عمره بعد في حجز مكانه كظهير الفريق الأيسر الأساسي فلعب أكثر من 30 مباراة ونجح في الحصول على جائزة افضل لاعب شاب في البطولة والموسم التالي وصل براندون رودجيرز إلى سيلتك وهناك بدأ فضل جديد من التألق والتميز للاسكتلندي الشاب

حصد جائزة أفضل لاعب شاب هناك للمرة الثانية على التوالي وساهم في حصول فريقه على الثلاثية المحلية حينها، أمام أبردين في نهائي الكأس أظهر جانبا قتاليا في شخصيته وذلك بعد أن تعرض لإصابة قوية في الفك أدت إلى خروجه بديلا لينتقل إلى المستشفى للحصول على الإسعافات اللازمة قبل أن يعود سريعا إلى الملعب من أجل الإحتفال مع زملاءه باللقب

لديه عزيمة وإصرار لا يتوقف، هو يعيش حياته بشكل صحيح فهو لا يشرب ولا يرتكب الحماقات في كل يوم تجده يتمرن بقوة ويركض ويقاتل في كل مكان

عندما وصلت إلى هنا وبعد أول يومين عاهدت نفسي أن أساعده أن يصبح من أفضل اللاعبين في مركزه

هذه كانت كلمات مدربه رودجيرز في مدح لاعبه الشاب، رودجيرز يعتبر تيراني إستكمالا لمسيرة الأسماء الشابة المميزة التي تدربت تحت يديه كداني روز عندما كان في واتفورد وريان بيرتراند في تشيلسي

تألق تيراني لم يتوقف عند الدوري المحلي فظهر بشكل مميز في دوري أبطال أوروبا بل وجذب أنظار كشافي بايرن ميونخ عندما لعب ضدهم هذا الموسم في المجموعات ونجح أيضا في تقديم مستوى جيد أمام نجوم باريس سان جيرمان

لعب تيرني منذ تصعيده إلى الفريق الأول 124 مباراة بقميص سيلتك سجل خلالهم 7 أهداف وذلك رغم أنه ظهير أيسر ولكنه يمتلك قدما يسرى قوية لا تعرف فقط طريق المرمى وإنما أيضا طريق زملاءه حيث نجح في صناعة 29 هدف لهم، ربما لا يمتلك مهارات فردية كبيرة ولكنه بالتأكيد لا يتوقف عن الركض في كل مكان

أنا جاهز لأي تحدي فلازلت صغيرا في ال20 من العمر

ورغم أن طوله هو 178 سم فقط إلا أن المنتخب الأستكلندي وسيلتك أعتمدوا عليه في مركز قلب الدفاع وتحديدا في طريقة 3-5-2 وذلك بسبب رؤيته المميزة للملعب وقتاله على الكرة فقدم أداءا مميزا خلال المشاركات القليلة التي لعبها في ذاك المركز والتي لم تزد عن 8 مباريات فقط

أما عن الجانب الدفاعي فالتغلب على تيراني في موقف ال1 على 1 يبدو صعبا بسبب مزج اللاعب لذكاءه مع قوته وإندفاعه البدني، هذا الذكاء هو ما يضيف للاعب ليعوض به ضعفه في الكرات العالية بسبب قصر قامته

 يساعد تيراني مدربيه دائما في حال تعرضوا لنقص في أحد المراكز وذلك بسبب نضجه التكتيكي وتنفيذه لأوامر مدربيه بشكل صحيح ومميز مما جعله يشارك سابقا كظهير أيمن مع منتخب اسكتلاندا بجانب 15 مشاركة في خط الوسط مع سيلتك، مميزات إضافة للاعب الذي سيكون مورينيو سعيدا بتدريبه بالتأكيد

اللاعب صاحب ال20 عاما قام بشراء منزل جديد لعائلته في أسكتلندا ومدد عقده مع فريقه سيلتك حتى عام 2023 وسيكون على مانشستر يونايتد الدخول في مفاوضات يتوقع أن تكون صعبة مع إدارة الفريق الاستكلندي لإقناعهم بالتخلي عن موهبته الشابة

لمتابعة الكاتب من هنا

الأكثر مشاهدة

5 أسباب وراء هزيمة جون سينا “المحرجة” أمام أندرتيكر!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
جون سينا

في نزال دام أقل من 3 دقائق، تعرض جون سينا لواحدة من الهزائم “المحرجة” خلال مسيرته الطويلة على الإطلاق في مهرجان راسلمينيا 34.

حيث خسر جون سينا في نزال الحلم أمام أندرتيكر في مواجهة سريعة، بعد فترة من اختفاء اندرتيكر وعدم رده على تحدي جون سينا خلال العروض الماضية.

حيث ظهر سينا في بداية راسلمينيا 34 وهو يجلس بين مقاعد الجماهير، ولكن خلال الأحداث دار حوار هامس بينه وبين أحد الحكام، ليذهب سينا مسرعا إلى الكواليس.

يظهر سينا من جديد على الحلبة وينتظر أندرتيكر ولكن من يظهر هو المصارع آلايس، حيث يخوض سينا مواجهة ضده، ويخرج حزينا من الحلبة بسبب عدم ظهور أندرتيكر، ولكن فجأة يظهر الحانوتي ويخوض مواجهة سريعة ضده ويهزمه.

ولكن ما هي الأسباب التي دفعت ان يخرج النزال بهذا الشكل الذي أدى إلى هزيمة سينا بشكل محرج أمام أندرتيكر.

– أندرتيكر ليس مستعدا للاستمرار في نزال مدته طويلة

jhon cena  (5)

نعلم أن اندرتيكر كبر في السن ولم يخض أي مواجهة على الحلبة منذ عام، وقد يكون السيناريو تم بهذا الشكل بسبب عدم جاهزية أندرتيكر بشكل كبير لخوض مواجهة لمدة طويلة.

– الاستمرار في سلسلة خسائر سينا من أجل تصعيد رومان رينز ليكون الوجه الأول

jhon cena  (2)

تعد خسارة جون سينا أمام أندرتيكر هي أسوأ خسارة في مسيرته، وقد عانى من هزائم أخرى في عرض نو ميرسي وسيريفايفر سيريز ورويال رامبل وفاست لين وعرض غرفة الإقصاء، ويبدو أن تلك الهزائم متوالية من أجل التمهيد لتصعيد رومان رينز ليكون وجه WWE الأول.

– صنع لحظة راسلمينيا

jhon cena  (4)

سواء أعجبت أو لم تعجب بمواجهة جون سينا ضد أندرتيكر، فإن بالتأكيد نهايتها بهذا الشكل يمثل لحظة لا تنسى في تاريخ راسلمينيا.

– سينا كان مخمورا

jhon cena  (1)

بالطبع قد يبدو أني غير جاد في هذا السبب بنسبة 100%، ولكن هل يمكنك ان تتخيل أن جون سينا قد تكون كمية المشروبات الكحولية التي تناولها قبل النزال هي من تسببت في هزيمته الصادمة.

لقد شوهد بطل WWE 16 مرة وهو يشرب الكحول خلال تواجه على مقاعد الجماهير في راسلمينيا قبل نزاله ضد أندرتيكر، وربما كان ثملا.

– التمهيد لمواجهة تقاعد في راسلمينيا 35

jhon cena  (3)

الآن نحن نعلم أن أندرتيكر لم يتقاعد، ولكن من المتوقع أن تكون خسارة جون سينا بهذا الشكل هي تمهيد لطلبه مواجهة أخرى في راسلمينيا 35 وتكون مواجهة مسيرة ضد مسيرة ، بمعنى أن الفائز في تلك المواجهة سيجبر الخاسر على التقاعد بشكل نهائي.

في عام 2008 تقاعد ريك فلير بعد نزال ضد شون مايكلز، في عام 2010 تقاعد شون مايكلز من قبل أندرتيكر، وسيكون في عام 2019 من المناسب أن يتقاعد أندرتيكر على يد جون سينا.

الأكثر مشاهدة

ظهور موضة الجوارب الممزقة بين اللاعبين.. وهذا سببها

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

اهتمت صحيفة “ذا صن” البريطانية بالجوارب الممزقة التي ظهر بها مدافع مانشستر سيتي الإنجليزي، كايل ووكر، أثناء مواجهة ليفربول في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

لم يكن ووكر أول من تعمد تمزيق جوارب واللعب بها بهذا الشكل الملفت داخل الملعب، فهو سار على نفس طريق الفرنسي أرتور ماسوكو، لاعب وست هام يونايتد، وقبلهم كان هناك الويلزي جاريث بيل نجم ريال مدريد الإسباني.

ذكرت الصحيفة أن لاعبي كرة القدم في الفترة الأخيرة تأكدوا من فائدة تمزيق الجوارب، وتحديدا فوق منطقة عضلة “السمانة”.

kay

هذه الفتحات تعطي مساحة حرية أكبر لعضلة “سمانة القدم”، التي تكون متضخمة بسبب كثرة الدم المندفع لتلك المنطقة، في الدقائق الأخيرة من المباريات، وهذا يقي اللاعبين من الإصابات الخاصة بالشد والتشنج العضلي.

يعد ووكر من أسرع لاعبي كرة القدم في إنجلترا، حيث سجل 35 كيلومترا في الساعة، ويلعب دائما الـ90 دقيقة في المباريات مع مانشستر سيتي هذا الموسم.

وظهر ووكر بالجوارب الممزقة أثناء مطاردة على الكرة مع المهاجم السنغالي ساديو ماني، في لقاء مانشست سيتي وليفربول.

هذه العادة في تمزيق الجوارب، دفعت الشركات الرياضية إلى إعادة خططها في التصاميم الخاصة بالجوارب، حيث هناك نية لإنتاج مجموعة جديدة تكون أكثر راحة للرياضيين في الفترة المقبلة.

الأكثر مشاهدة