عرض الرو “25”.. هل يكون إشارة عودة أندرتيكر للحلبات؟!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
أندرتيكر

تابعت جماهير المصارعة الحرة ما حدث في مهرجان راسلمينيا 33 الأخير وتحديدا خلال المواجهة التي جمعت بين الحانوتي أندرتيكر والنجم رومان رينز والتي انتهت بفوز الأخير.

حيث قام أندرتيكر بعد تلك المواجهة بخلع معطفه وقفازه وقبعته ثم خرج إلى الحلبة وقام بتقبيل زوجته قبل أن ينصرف إلى الكواليس في مشهد لم يفعله الأسطورة خلال مسيرته من قبل وهو ما دفع الجماهير إلى التأكيد على أن أندرتيكر يودع جماهير معلنا اعتزاله.

ولكن لم يصدر أي بيان رسمي من WWE حول اعتزال أندرتيكر، رغم التصريحات التي أطلقها عدد من المصارعين ومن بينهم رومان رينز نفسه، الذي أكد في أكثر من عرض أمام الجماهير على أنه المصارع الذي اجبر أندرتيكر على الاعتزال.

ولكن يبدو أن نهاية أندرتيكر على الحلبات لم تحن بعد، وأن عرض الرو التاريخي “25” المرتقب، والذي تحتفل فيه WWE بمرور 25 عاما على أول بث تليفزيوني لعرض الرو، سوف يحمل الكثير من الأمور حول عودة أندرتيكر.

حيث أشارت تقارير صحفية إلى ان WWE تحضر لمواجهة كبيرة بين القاطرة البشرية بروك ليسنر والنجم رومان رينز كحدث رئيسي في مهرجان راسملينيا 34 المقبل، إلا أن تقارير أخرى أكدت على أن هناك نزال أقوى وأكبر سيكون في مهرجان الآحلام المقبل وسيحتل هو المرتبة الرئيسية وهو نزال جون سينا ضد أندرتيكر.

وظهور أندرتيكر وجون سينا في عرض الرو “25” التاريخي ربما يكون الإشارة الحقيقي لبدء سيناريو عداوة بين النجمين ينتهي بمواجهة بينهما في مهرجان راسلمينيا 34 المقبل.

وربما يظهر أندرتيكر بشخصية جديدة، للتأكيد على أن ما حدث في مهرجان راسلمينيا الأخير، هو إعلان لمجرد تخلي الحانوتي عن شخصية الرجل الميت، والظهور بشخصية جديدة ربما على حلبة المصارعة في مواجهته المقبلة.

الأكثر مشاهدة

12 لاعبا كانوا أثرياء قبل أن يتحولوا لنجوم كرة قدم

نشرت صحيفة “آس” الإسبانية قائمة باسم بعض نجوم كرة القدم، ينتمون إلى عائلات ثرية، لذا كانوا يتمتعون بالقدر الكافي من الثروة ويملكون الأموال، قبل دخولهم عالم الشهرة في ملاعب الكرة.

جانلوكا فيالي: والده كان ثري جدا نجح في أن يكون مليونيرا بعد أن بدأ مشواره نحو الثراء بجوده الذاتية، كان يملك فندقا كبيرا بالاشتراك مع أشقائه الأربعة.

أندريا بيرلو: ينتمي لعائلة ثرية جدا، كان والده يملك شركة للحديد والصلب، افتتحها عام 1982.

ماريو بالوتلي: من مواليد إيطاليا، والده وإمه من غانا، قامت أسرة إيطالية ثرية بتبنيه لأن أسرته الحقيقية كان فقيرة ولم تكن قادرة على الإنفاق عليه.

أوليفر بيرهوف: كان والده الدكتور رولف بيرهوف من ملوك المال في الاقتصاد الألماني، بسبب شركات الكهرباء التي كان يملكها مع أفراد عائلته.

مارسيلو بيلسا: ينحدر بيلسا من عائلة عريقة في السياسة والقانون، وكانت مهنته مناقضة تماماً لشقيقه الأكبر رافاييل السياسي والنائب الوطني للعاصمة بوينس آيرس وشقيقته ماريا يوجينا نائبة محافظ سانتا في.

هوجو لوريس: لديه أسرة ثرية في مدينة نيس، والدته محامية، ووالده متخصص في مجال البنوك والخدمات المصرفية.

ماريو جوتزه: والده أستاذ في جامعة دورتموند للتكنولوجيا، بالإضافة إلى أنه باحث في علوم الحاسبات.

أحمد حسام “ميدو”: لم يكن اقتحام ميدو لعالم الاحتراف في سن صغيرة بحثا عن المال، والده حسام وصفي كان لاعبا سابقا وصاحب شركات في مجال السياحة.

روبن فان بيرسي: والده فنان ونحات، أما والدته فمصممة رسمات، بالإضافة إلى أنها مدرسة.

ريكاردو كاكا: من أشهر لاعبي كرة القدم المعروفين بالثراء، وهو ما جعله يلعب لأحد الأندية في البرازيل بدون مقابل، فوالده مهندس مرموق ووالدته كانت مدرسة.

فرانك لامبارد: والده كان لاعب كرة قدم شهير، كما أن خاله هو المدرب الشهير هاري ريدناب.

جيرارد بيكيه: نشأ في عائلة ثرية، فوالده محامي ناجح ومعروف، فيما تعمل والدته مديرة لأحد المستشفيات في برشلونة.

الأكثر مشاهدة

مصارعات WWE .. مظلومات “ماديا”؟!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
عائلة مكمان

تعلم جماهير المصارعة الحرة أن المصارعين داخل WWE هم بنسبة كبيرة جدا الأعلى أجرا بين المصارعين الآخرين في الاتحادات الأخرى، ولكن هل هكذا الوضع بالنسبة لسيدات المصارعة.

ربما تكون الأمور مختلفة بين التعامل ماديا مع المصارعين الرجال داخل WWE، والتعامل المادي الذي تحظى به المصارعات السيدات داخل الاتحاد.

فنلاحظ أن أشهر التقارير الخاصة بالأعلى أجرا بين الرياضيين، لا يتم فيه ذكر مصارعة سيدة داخل الاتحاد، أو حتى في التقارير الخاصة بالأعلى أجرا للمصارعين فقط داخل الاتحاد لا يتم فيه الإشارة إلى اسم أي مصارعة مهما كانت شهرتها أو نجوميتها.

وربما ما يدعم ذلك هي تصريحات كشفتها موظفة سابقة داخل WWE، أكدت فيه على أن إدارة الاتحاد تفتقد إلى العدالة فيما يتعلق بالأجور بين المصارعات والمصارعين داخل WWE.

وأكدت هذه الموظفة على أن حقوق المصارعات المادية ضائقة، وأن هناك فوراق ساسعة بين أعلى المصارعات دخلا بين السيدات وأعلى المصارعين دخلا من الرجال داخل WWE.

وأعطت هذه الموظفة نموذجا لتؤكد كلامها، عندما أشارت إلى أن بطلة الديفاز السابقة نكي بيلا تتقاضي سنويا مبلغ 400 ألف دولار، بينم يتقاضى اعلى المصارعين دخلا من الرجال مبلغ 12 مليون دولار، ولكنه لم توضح أو تكشف عن اسم هذا المصارع.

وهذه الأرقام ربما تثبت أن هناك تحيزا واضحا فيما يتعلق بالأمور المادية بين المصارعات والمصارعين.

ولكن ربما نجاح المعركة الملكية للسيدات التاريخية والتي تقام لأول مرة في مهرجان رويال رامبل يعطي فرصة لهؤلاء المصارعات للحديث بجرأة عن رغبتهم في مساواة أجورهن مع المصارعين الرجال.

الأكثر مشاهدة