UFC تؤجل ظهور ماكجريجور .. هل تعاقبه على ضرب حكم بيلاتور؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ماكجريجور يعتدي على الحكم

نشرنا في وقت سابق عن واقعة تعدي المقاتل الأيرلندي النجم كونور ماكجريجور بطل وزن الخفيف في اتحاد الفنون القتالية ufc على أحد الحكام خلال مواجهة أقيمت في اتحاد بيلاتور للفنون القتالية، ويبدو أن هذه الواقعة أغضب إدارة يو إف سي كثيرا.

حيث حضر ماكجريجور مواجهة مهمة في عرض بيلاتور 187 من اجل دعم صديقه المقاتل تشارلي وارد في تلك المواجهة التي أقيمت في مدينة دابلن الأيرلندية.

ولكن بعد إعلان فوز وارد اندفع ماكجريجور مسرعا نحو صديقه وقام باحتضانه بشكل عنيف حتى وقع على الأرض، ليذهب إليه الحكم مارك جودارد ويحاول إبعاده عن المقاتل وارد لأنه بكل بساطة ليس مسجلا ضمن الأشخاص المفترض تواجدهم على الحلبة.

ليقوم ماكجريجور بالركض نحو الحكم ودفعه بقوة ومحاولة ضربه، ليندفع عناصر الأمن داخل الحلبة محاولين الفصل بين الحكم وماكجريجور.

ويبدو أن إدارة يو إف سي اتخذت قرارها بمعاقبة ماكجريجور على هذا التصرف بعد أن أجلت ظهوره على حلبات القتال بعدم وضعه، كما كان متوقعا بشكل كبير، ضمن مقاتلي ليلة يو إف سي 219 التي ستقام في لاس فيجاس في نيفادا الأمريكية في نهاية 2017.

حيث كان من المرتقب أن يواجه ماكجريجور خصمه توني فيرجسون البطل المؤقت للوزن من أجل توحيد الحزام في 30 ديسمبر المقبل.

وما يؤكد أن ما أعلنته إدارة يو إف سي هو عقوبة ما قاله مايك مازولي، رئيس اتحاد لجان الملاكمة في أمريكا عندما قال في تصريحات له إن مسئولون في يو إف سي اتصلوا به بعد الواقعة مباشرة واعربوا عن تأسفهم مما فعله ماكجريجور عدم تقبلهم لما حدث متعهدين باتخاذ عقوبات ضدهم.

من جانبه علق الحكم جودارد على تلك الواقعة في تغريدة نشرها على حسابه الشخصي على موقع تويتر قال فيها إنه قام فقط بواجبه كحكم في مواجهة فوق حلبات فنون القتال المختلط التي يعشق العمل فيها.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أعلى 10 لاعبين أجرًا في أوروبا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، عن قائمة أعلى 10 لاعبين أجرًا في أوروبا، والتي شهدت احتلال من لاعبي الأندية الإنجليزية.

وتصدر الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا البالغ من العمر 25 عاماً لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، القائمة متفوقاً على الثنائي الأفضل في العالم، البرتغالي كريستيانو رونالدو الهداف التاريخي لنادي العاصمة الإسبانية ريال مدريد، والأرجنتيني ليونيل ميسي أسطورة النادي الكتالوني برشلونة.

مين

وانضم نيمار دا سيلفا إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي في الصيف المنصرم، قادماً من نادي برشلونة الإسباني، في صفقة وصلت قيمتها نحو 222 مليون يورو، وهو قيمة الشرط الجزائي في عقد اللاعب.

1-البرازيلي نيمار دا سيلفا، يحصل على راتب أسبوعي 537 ألف جنيه إسترليني من نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، بما يعادل 88 جنيه إسترليني في الثانية.

2-ويحصل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، على راتب أسبوعي 500 ألف جنيه إسترليني، من نادي برشلونة الإسباني.

3-البرتغالي كريستيانو رونالدو الهداف التاريخي لنادي العاصمة الإسبانية ريال مدريد، يحصل على راتب أسوعي 365 ألف جنيه إسترليني، مع الفريق الملكي.

4-الدولي الفرنسي بول بوجبا، يحصل على راتب أسبوعي 290 ألف جنيه إسترليني، من نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي.

5-البلجيكي المتألق إدين هازارد، يحصل على راتب أسبوعي 250 ألف جنيه إسترليني، مع النادي اللندني تشيلسي.

6-الأرجنتيني سيرجيو أجويرو، أحد أفضل المهاجمين في تاريخ الدوري الإنجليزي، يحصل على راتب أسبوعي 220 ألف جنيه إسترليني، مع نادي مانشستر سيتي.

7-النجم البرازيلي فيليب كوتينيو الذي يقترب من نادي برشلونة الإسباني، يحصل على راتب أسبوعي 200 ألف جنيه إسترليني، مع نادي ليفربول الإنجليزي.

8-المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفيسكي، يحصل على راتب أسبوعي 170 ألف جنيه إسترليني، مع نادي بايرن ميونيخ الألماني.

9-الألماني مسعود أوزيل والتشيلي ألكسيس سانشيز، يحصلان على راتب أسبوعي 150 ألف جنيه إسترليني، مع نادي أرسنال الإنجليزي.

10-المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجواين يأتي في المرتبة الأخيرة، بعد حصوله على راتب أسبوعي 130 ألف جنيه إسترليني، من نادي يوفنتوس الإيطالي.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أزمة مشتركة بين ريال مدريد وبرشلونة !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كريستيانو رونالدو وكريم بنزيما

يعاني قطبا الكرة الإسبانية ، ريال مدريد وبرشلونة ، من أزمة مشتركة هذا الموسم ، تتمثل في افتقاد العملاقين الإسبانيين للمهاجم الصريح الذي يُترجم الفرص إلى أهداف ، بسبب انخفاض مستوى الأوروجواياني لويس سواريز ، والفرنسي كريم بنزيما منذ بداية الموسم الحالي ، وتراجع المعدل التهديفي لهما بشكل غريب يثير علامات الاستفهام .

ورغم تراجعهما إلا أنهما لم يفقدا ثقة مدربيهما ، سواء زين الدين زيدان الذي يعتمد على كريم بنزيما بشكل مستمر ، أو إرنستو فالفيردي الذي لم يُجلس لويس سواريز على مقاعد البدلاء سوى في مباراة وحيدة أمام إيبار .

بلغة الأرقام ، خاض كريم بنزيما 12 مباراة في مختلف المسابقات هذا الموسم ، فلم يسجل سوى هدفين فقط وصنع مثلهما ، في الوقت الذي أهدر فيه العديد من الفرص السهلة ، وهو الأمر الذي استفز زملاءه ، وجعل جماهير ملعب سانتياجو بيرنابيو تُطلق عليه صافرات الاستهجان .

في الجهة المقابلة ، لعب لويس سواريز 14 مباراة في مختلف المسابقات هذا الموسم رفقة نادي برشلونة ، وسجل خلالها 3 أهداف وصنع مثلها لزملائه ، لكنه افتقد نجاعته الهجومية المعهودة وصار الحلقة الأضعف في الخط الأمامي للنادي الكتالوني .

والغريب أن المدربين ، زين الدين زيدان وإرنستو فالفيردي ، يراهنان بشكل كبير على كريم بنزيما ولويس سواريز ، لدرجة أنهما لم يمنحا الفرصة الكافية للعناصر الأخرى في منظومتهما ، وستكشف لنا الأيام القادمة عن مدى نجاح أو فشل رهانهما .

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة