فيديو.. أرقام قياسية من تاريخ الدوري الإسباني

الموسم رقم 86 في تاريخ الدوري الإسباني..

عمرو سعيد
12/08/2017

article:12/08/2017

يوم الجمعة 18 أغسطس، سيكون موعد بداية الدوري الإسباني “الليجا” لموسم (2017-2018)، حيث يتنافس على اللقب 20 ناديا، يأتي على رأسهما الثنائي الأشهر ريال مدريد وبرشلونة.

بدأت منافسات الدوري الإسباني عام 1929، وأصبح عدد الفرق المتنافسة على اللقب 20 ناديا منذ موسم (1997-1998).

يأتي ريال مدريد على قمة الأندية المتوجة باللقب الإسباني (33 مرة)، ويليه برشلونة (24)، ثم أتلتيكو مدريد (10)، وأتلتيك بيلباو (8)، وفالنسيا (6)، وريال سوسييداد (2)، وديبورتيفو لاكورونا (1)، وإشبيلية (1)، وريال بيتيس (1).

يعتبر برشلونة أكثر فريق ينال المركز الثاني في الدوري الإسباني (25 مرة)، مقابل ريال مدريد (23)، ثم أتلتيكو مدريد (8)، وأتليتك بيلباو (7)، وفالنسيا (6)، وديبورتيفو لاكورونا (5)، وإشبيلية (4-)، وريال سوسييداد (3).

لم يسبق لريال مدريد أو برشلونة أو أتلتيك بيلباو الغياب عن الدوري الإسباني (86 موسما)، ولعب أتلتيكو مدريد (80) موسما في الليجا، مقابل (82) لفالنسيا وإسبانيول.

هناك 62 فريقا شاركوا في منافسات الدوري الإسباني طوال تاريخه، ويشهد هذا الموسم مشاركة فريق جيرونا للمرة الأولى في تاريخه بعد الصعود إلى الدرجة الأولى.

يأتي النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على رأس هدافي “الليجا” برصيد 349 هدفا، ومن بعده البرتغالي كريستيانو رونالدو بـ285 هدفا، ثم الإسباني تيلمو زارا (251)، وهوجو سانشيز (234 هدفا)، وراؤول جونزاليس (234 هدفا).

أكثر اللاعبين مشاركة في مباريات بالدوري الإسباني، هم أندوني زوبيزاريتا (622)، وراؤول جونزاليس (550)، وأوزيبيو ساكريستان (543)، وفرانشيسكو بويو (542)، ومانويل سانشيز (523)، وإيكر كاسياس (510)، وتشافي (505).

حصل ليونيل ميسي، على لقب أفضل لاعب في مواسم الدوري الإسباني الـ86 منذ عام 1929 ، وفقا لدراسة أجراها مركز الأبحاث للتاريخ والإحصاء لكرة القدم الإسبانية.

واحتل المهاجم السابق لريال مدريد، راؤول جونزاليس (1994-2010)، المركز الثاني في التصنيف وفقا لهذه الدراسة، متقدما على لاعب برشلونة السابق، سيزار رودريجيز (1941-1960)، يليه لاعب أثلتيك بلباو السابق تيلمو زارا (1940-1957)، ثم إنريكي كاسترو “كيني”، الذي لعب لسبورتنج خيخون وبرشلونة بين عامي 1968 و1987.

استندت الدراسة، التي أعدها الباحث خوسيه أنطونيو أورتيجا، إلى مجموعة من المعايير، من بينها نسبة مشاركة اللاعب في كل موسم، وكذلك الأهداف التي أحرزها سواء أثناء اللعب أو ضربات جزاء، وحتى التي أحرزها في مرماه، فضلا عن حالات الطرد التي تعرض لها.

وأشار الباحث في تقريره إلى أن “كافة معايير التقييم مرتبطة بنظام بسيط ومتجانس، يقوم بإعطاء اللاعب نقاطا عبر تحليل جميع المواسم التي لعبها”.

جدير بالذكر أن نحو 9 آلاف و280 لاعبا، من بينهم 854 حارس مرمى، شاركوا في مباريات دوري الدرجة الأولى الإسباني منذ انطلاق المسابقة منذ ما يقرب من 90 عاما.


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة