أندرتيكر ضد رينز في راسلمينيا.. هل تتدارك WWE خطئها؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
أندرتيكر ورينز

تم الإعلان رسميا عن مواجهة مثيرة ستجمع بين الظاهرة الحية أندرتيكر والنجم رومان رينز في مهرجان راسلمينيا 33.

وترجع أهمية تلك المواجهة إلى أنها ربما تكون الأخيرة للحانوتي أندرتيكر في مهرجان الأحلام، وقد تكون ختام لمسيرته الطويلة على حلبات المصارعة الحرة.

غالبية الجماهير بالطبع لا تنظر لرومان رينز باعتباره منافس لأندرتيكر في مواجهة مثل هذه في أكبر مهرجان مصارعة تقدمه WWE.

ولا يزال رينز من الأساس يتعرض لصيحات استهجان كبيرة من قبل جماهير المصارعة في كل العروض التي يظهر فيها، لعدم رضاهم بما يفعله فينس مكمان رئيس WWE، حيث يرونه يفرض عليهم رومان رينز كبطل وواجهة الاتحاد.

وإلى الأن لم تنجح خطة فينس مكمان في تغيير شعور الجماهير ناحية رومان رينز مع الإصرار على أن يظهر الأخير بالشخصية المحبوبة على حلبات المصارعة الحرة.

ولكن ربما تكون مواجهة أندرتيكر ضد رينز في راسلمينيا هي فرصة مثالية لفينس مكمان من أجل أن يضع الأمور في نصابها، إذا ما تم التعامل مع سيناريو المواجهة بحظر ودقة شديدة.

والمؤكد أن فوز رومان رينز المباشر على أندرتيكر سوف يزيد الأمور سوءا، حيث سيكون مرفوض تماما أن يفوز رينز على أكثر المصارعين شعبية وهو أندرتيكر بشكل مباشر.

ولكن على إدارة WWE ان تجعل رومان رينز يفوز بالتحايل على أندرتيكر وأن يظهر بالشخصية المكروهة في تلك المواجهة تمهيدا للظهور بها في العروض المقبلة وأن يبتعد عن الشخصية التي يظهر بها حاليا في العروض والتي لا تتقبلها الجماهير.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

ما لا تعرفه عن الرجل الغامض في حياة كريستيانو رونالدو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كريستيانو رونالدو و ريكي راجيف وهما يحتفلان بفوز البرتغال بيورو 2016

“ريكي راجيف” يعتبر أكثر شخص مقرب لكريستيانو رونالدو، صديقه، مستشاره، ومدير أعماله. قد لا تعرف إسمه، ونادرا ما سمعت عنه، لكن من شبه المؤكد أنك سبق و رأيت وجهه، سواء على حسابات النجم البرتغالي على مواقع التواصل الإجتماعي، أو ضمن الوفد المرافق لرونالدو في الحفلات أو المباريات.

على مدى 13 عاما، ربطتهما صداقة فريدة من نوعها. بدأت قصة صعودهما في 2003، “ريكي راجيف” كمدير علاقات عامة، وكريستيانو رونالدو كأحد أفضل المواهب الصاعدة في عالم كرة القدم.

“ريكي راجيف” الذي يكبر كريستيانو رونالدو بـ 6 سنوات (38 عاما)، بدأ مسيرته كلاعب كرة قدم في بورتو البرتغالي، قبل أن يعلق حذائه مبكرا في عمر (21 عاما)، لممارسة مهنة التسويق الرياضي، إذ تم تعيينه من طرف “نايكي” لرعاية مصالح الشركة الرياضية العملاقة في موطنه البرتغال، في ذلك الوقت كان كريستيانو لاعبا في سبورتينج لشبونة حيث سيلتقي الإثنين لأول مرة.

“ريكي راجيف” الذي درس إدارة الأعمال في العاصمة البرتغالية لشبونة، نجح في إقناع كريستيانو رونالدو في التوقيع لشركة “نايكي”، ويعود له الفضل الآن في العلاقة المميزة التي تجمع الطرفين، و التي تدر على النجم البرتغالي حاليا عائدا سنويا يقدر بـ 14.1 مليون جنيه استرليني.

مع توالي السنوات “ريكي راجيف” كسب ثقة رونالدو، وبات قيمة ثابتة في حياته، لا يفارقه أبدا. أينما حل نجم النادي الملكي ستجد هذا الشخص بجانبه، على مائدة الطعام مع عائلته، في الإجازات، المباريات، وحفلات الجوائز…، في كل مكان تقريبا.

37F9C7BA00000578-3774801-Regufe_shares_a_meal_with_Cristiano_Junior_and_Ronaldo_a_picture-a-41_1473177978377

37EDD01600000578-3774801-image-m-31_1473176061798

مع التصريح الممنوح له من المنتخب البرتغالي بصفته ممثل لشركة “نايكي” الراعي الرسمي، “ريكي راجيف” يمكنه الوصول لأرضية الملعب و البقاء بقرب كريستيانو رونالدو في المباريات الهامة، ولعلا الجميع يتذكر أن أول شخص عانقه رونالدو بعد صافرة حكم نهائي يورو 2016، هو “ريكي راجيف”، في احتفال مجنون منهما بأول ألقاب منتخب بلادهما قاريا.

37FA048400000578-3774801-Ronaldo_and_Regufe_collapsed_to_the_floor_in_each_other_s_arms_a-a-49_1473178038277

37EE0EC500000578-3774801-image-a-21_1473175884792

في الأشهر الأخيرة، اتخذ “راجيف” المزيد من المسؤوليات في إمبراطورية كريستيانو رونالدو، في الوقت الذي يتكفل “خورخي مينديز” بشؤون اللاعب المهنية، “ريكي راجيف” بات المشرف المباشر على مشاريع كريستيانو رونالدو المتنامية بعيدا عن كرة القدم، والتي تشمل الفنادق، و العلامات التجارية للملابس الداخلية، والعطور…

37F9BF3B00000578-3774801-Regufe_was_among_the_Ronaldo_team_which_visited_Conor_McGregor_c-a-47_1473178027881

“ريكي راجيف” ينأى بنفسه تماما عن الصحافة، و رفض جميع الطلبات لإجراء مقابلات معه، حيث يعتبر حافظ أسرار كريستيانو رونالدو، و رجل له تأثير كبير على صاحب الكرات الذهبية الأربعة، و إجراء مقابلة معه يسيل لعاب الصحفيين، و الجماهير على حد سواء، لكنه يمتنع لحد الآن ربما لاحترافتيه الكبيرة، ومراعاة للصداقة التي تجمعه بأحد أكثر الرياضيين تميزا في العالم.

تابع الكاتب على تويتر:

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

زيدان يملك “فيراري” يستعملها كأنها “فيات”

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الإسباني

استطاع ريال مدريد استغلال سقوط غريمه برشلونة أمام ديبورتيفو لاكورونيا ليعود لصدراة الدوري الإسباني بفوز صعب على ضيفه ريال بيتيس برأسية قائده سيرجيو راموس في سيناريو أصبح مألوفا.

تكتيك زيدان يثير الشكوك مباراة تلو الآخرى، ريال مدريد يفتقد بشكل واضح لنفحة الإبداع في خط وسطه، الهوس بالعرضيات قتل مركز صناعة اللعب في الفريق، الذي بات دوره يتلخص في استخلاص الكرة و تمريرها للأظهرة ودخول مربع العمليات لخلق الزيادة العددية.

نهج زيدان يذكرني بما قاله زلاتان إبراهيموفيتش لجوارديولا في برشلونة حين حاول توظيفه في مركز لا يناسبه:” قمت بشراء فيراري وتستعملها وكأنها فيات..”

إيسكو و خاميس أحد أكبر المتضررين من نهج زيدان، إمكانياتهما مقيدة بتكتيك العرضيات، أدوارهما بسيطة، أقل بكثير مما يمكنهما تقديمه لو تم بناء خطة لعب حولهما.

من الواضح أن ريال مدريد يعاني أمام أي فريق سريع، الاندفاع الهجومي للأظهرة، و تمركز أغلبية لاعبي خط الوسط داخل أو بقرب منطقة العمليات لاستغلال العرضيات، يترك فراغات كبيرة في الخلف، ويجعل من أي هجمة مرتدة قاتلة.

بناء خطة لعب حول صانع ألعاب، سيلزم الأظهرة بأدوار دفاعية أكبر، ويضمن مشاركة خط الهجوم في صناعة اللعب، وسنعود لمشاهدة أهداف لريال مدريد من جمل تكتيكية رائعة، ونرى ثبات دفاعي.

بنظرة بسيطة على الجودة التي يتمتع بها  ريال مدريد،  تدرك عمق الفارق بين الأسلوب و الإمكانيات.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة