توقعات بتحطيم رقم قياسي في حجم مبيعات تذاكر سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تشهد تذاكر سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 لعام 2017إقبالًا عالميًا متزايدًا خلال المرحلة الأولى من المبيعات.

وكشفت حلبة مرسى ياس أن باقات تذاكر السباق الختامي المخصصة للأسواق العالمية تحظى بإقبال كبير خلال الموسم الحالي عند المقارنة مع الفترة نفسها من الموسم الماضي. ولقد شهدت باقة “الاتحاد للعطلات”لسباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى، التي تتضمن تذاكر الطيران والإقامة والدخول إلى الحلبة والتمتع بمجريات السباقازديادًا في نسبة المبيعات قدرها 15% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وتوضح الأرقام أن حلبة مرسى ياس تنهج خطة تم اتباعها في الموسم الماضي، تتمحور حول استقطاب 65% من الزوار الحلبة القادمين من خارج دولة الإمارات للاحتفاء بالمناسبة الرياضية الأبرز والأضخم في المنطقةوالتمتعبالبرامج الترفيهية المواكبة للحدث. وكان الطلب الخارجي على التذاكر قوي وبشكل خاص في الأسواق الرئيسية مثل الولايات المتحدة وأوروبا.

كشف منظمو الحدث أن معدل انفاق الزائرين القادمين من خارج الدولة في العام الماضي بلغ 7314 درهمًا إماراتيًا خلال فترة إقامتهم، كما بلغت فترة إقامة 82% من الزائرين في فنادق أبوظبي 5 أيام، فيما كانت نسبة الزوار القادمين على متن الاتحاد للطيران 33%. وتظهر البيانات الحالية أن حلبة مرسى ياس تسير بخطىثابتة وتسعى دائمًا للتطوير وتقديم كل ما هو مميز وجديد خلال سباقجائزة أبوظبي الكبرى للفورمولا1لعام 2017، ولقد أعدت استراتيجية مميزة ومجموعة من العروض التي تمنح زوار الحدثقيمة إضافية لتذاكر السباق مثل باقة “تذكرة الجائزة الكبرى للحدائق الترفيهية” التي تحظى باهتمام كبير وتشهد رواجًا كبيرًا محليًا ودوليًا.

وتتوفر هذه الباقة لفئة ثلاثة أيام، وتتيح لحامليها دخول الحدائق الترفيهية في جزيرة ياس متى أرادوا أيام الجمعة والسبت والأحد، وتتوفر هذه الباقة ذات القيمة الإضافة الفريدة ابتداء من 1120 درهم إماراتي فقط (لتذاكر تلة أبوظبي)، وتتوفر لفترة محدودة تنتهي بتاريخ 31 مايو، 2017 لدى كافة منافذ البيع.

وبهذه المناسبة صرح الطارق العامري، الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس: “نحن سعداء بحجم مبيعات التذاكر خلال المرحلة الأولى من خطتنا. وهذا خير دليل على نجاح الباقات التي عملنا على تطويرهابالتعاون مع الاتحاد للطيران شريكنا والراعي الرسمي للسباق”.

وأردف بالقول: “كما تؤكد استطلاعات الرأي على رضا العملاء عن النسخ السابقة من السباقات التي استضفناها في الأعوام الماضية. ونعود مرة آخرى هذا العام لاستقبال الزوار الراغبين بمشاهدة سباق الفورمولا1، وبدورنا نحرص على توفير المزيد من وسائل الترفيه المتنوعة التي تناسب الجميع، والتي تتناسب مع عراقة هذا السباق العالمي. كما كانت بداية هذا الموسم غاية في الحماسة والإثارة وجاءت نتائجها لتعد محبي وعشاق الفورمولا1 بمنافسات مميزة في جميع مراحلها ويكون ختامها الأبرز في العاصمة أبوظبي”.

ويقدم سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 تجربة مذهلة لجميع زوار الحلبة من المقيمين في الدولة والزوار القادمين من مختلف أنحاء المنطقة والعالم، ولقد أظهرت الدراسات الاستقصائية التي أجريت خلال عطلة أسبوع السباق أن الحدث الرياضي الذي أقيم خلال عطلة الأسبوع لعام 2016 نال رضًا واستحسانًا كبيرًا وبمعدل 90%، متجاوزًابذلكالمعيار العالمي مؤشر نيسلن للفعاليات الرياضية الذي تبلغ نسبته 83% ليتفوق علىغالبية الأحداث الرياضية العالمية.

وتقدم حلبة مرسى ياس حجوزات الخصم المبكر على تذاكر على تذاكر سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 لعام 2017 والتي طرحت للبيع منذ 27 مارس والتي تبلغ نسبتها 30% على جميع حجوزات التذاكر التي تتم قبل 31 مايو، كما تخضع حجوزات الشركات لخصومات عند حجز أي من خيارات باقات الضيافة المتنوعة التي توفرها الحلبة خلال عطلة أسبوع السباق.

كما تساهم الباقات والعروض المميزة التي أضيفت هذا العام في تعزيز مبيعات التذاكرولعبت دورًا هامًا في جذب الزوار الراغبين بمشاهدة الفورمولا1 وزيارة أبرز الأماكن الترفيهية في أبوظبي.

وتعد نسخة العام بمنافسات حافلة بالندية والإثارة، إذ قدم فريق فيراري عروضًا رائعة وأداءً ملفتًا في السباقات الثالثة الأولى عندما تمكن من انتزاع المركز الأول مرتين، ومن المتوقع أن يستمر التحدي الكبير بين أداءالحصان الجامح ومرسيدسايهامجي الذي كان يهيمن على البطولة خلال الأعوام السابقة.

ومع إدخال بطولة العالم لسباقات الفورمولا1 في هذا الموسم سلسلةمنالتغييراتالتي أضفت مزيدًا من متعة وحماسة للسباقات، فقد أصبحت الاطارات أكثر عرضًا وهيكل السيارة أوسع وبات التحكم بها تحديًا إضافيًا للسائقينمما يجعل من هذا الموسمالأكثر سرعة وحماسًا.

ويقام سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 لعام 2017 بين 24 و26 نوفمبر ليكون آخر سباقات بطولة العالم للفورمولا 1® لموسم 2017، ومن المؤكد أن مشجعي رياضة سباقات السيارات لن يفوتوا هذه الختام الحماسي لموسم يعد من أكثر المواسم تشويقًا في بطولة العالم للفورمولا1 منذ أعوام.

الأكثر مشاهدة

بيت ستوب .. تحليل سباق جائزة روسيا الكبرى “فورمولا 1”

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

فوز فالتيري بوتاس _ اعتزال نيكو روزبرج _ معاناة لويس هاميلتون _ استراتيجية فيراري في السباق _ ماذا يحدث مع ماكلارين _ تنحي بيرني إكلستون.

كل هذا وأكثر نقدمه لكم في هذا الفيديو مع أولى حلقات برنامج “بيت ستوب” لهذا الموسم ، والذي يتحدث فيه المقدم ماهر أجمان عن أخر تحليلات عالم الفورمولا 1.

تابع الكاتب على الفيسبوك : مقالات الفورمولا واحد مع ماهر أجمان


الأكثر مشاهدة

بين سطور جائزة روسيا الكبرى

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

بعد سباق روسي غير غني بالتجاوزات والإثارة بدأت بعض المعالم تتضح للموسم الحالي للفورمولا 1 ولكن الأهم يبقى رفع القبعات للفائز الجديد فالتيري بوتاس والذي أصبح الفائز رقم 107 في تاريخ الرياضة.

أي سرعة هذه و أي هدوء واتزان في مواجهة الضغوط. بدأ بوتاس السباق في المركز الثالث خلف ثنائي الفيراري ولكنه انطلق انطلاقة رائعة واستفاد من أثر السحب (أو ما يعرف بالانكليزية slipstram) لسيارة فيتيل وخصوصا بأن الخط المستقيم من خط البداية النهاية لنقطة الانعطاف الاولى تعتبر من الأطول في روزنامة البطولة ليجد نفسه في المركز الأول بعد المنعطف الثاني و ليحافظ على تصدره طيلة مجريات السباق بغض النظر بالطبع عن فترات دخوله لمنطقة الصيانة.

ولكن ما أثار الاعجاب هو حفاظه على رباطة جأشه وتوازنه أمام ضغوطات بطل العالم الرباعي سيباستيان فيتيل في المراحل الأخيرة من السباق. فمع اعتماد فريق الفيراري الخيار الاستراتيجي للبقاء لفترة أطول قبل القيام بوقفة الصيانة الوحيدة, خرج فيتيل مع اطارات أحدث بسبع لفات عن الفنلندي في المركز الأول ومن ثم بدأت المطاردة. استغل فيتيل اطاراته السوبر سوفت الجديدة و طارد بشراسة بوتاس ليصل الفارق قبل لفات على النهاية أقل من ثانية لكن فالتيري و ببرودة أعصاب  يتسم بها الفنلنديين استطاع الحفاظ على تركيزه و عبور خط النهاية ليتوج بفوزه الأول في الفورمولا 1. فوز مستحق بالفعل بعد أكثر من أربع سنوات على دخوله قمة  رياضة المحركات.

أما زميله في الفريق البريطاني لويس هاملتون فبدا ولأول مرة منذ سنوات فعليا بأنه غير قادر على المنافسة و بسبب سوء قيادة بحت أي سبب لا علاقة له بالسيارة. وحتى لو أخذنا بالاعتبار ارتفاع درجة حرارة السيارة في السباق وعدم قدرته على الضغط , فإن البريطاني كان تائها بعض الشيئ في جميع فترات نهاية الاسبوع. لم يكن منافسا في حصص التجارب وعانى جدا في المقطع الأخير من الحلبة في الحصة التأهيلية ليتأهل رابعا وينهي السباق بالمركز الرابع أيضا بعيدا عن زميله الفائز. فلا أعذار للويس هذا الأحد

حسنا! ماذا يحصل مع مكلارين هوندا؟!! فيرناندو ألونسو لم يبتدئ السباق من أصله بسبب مشكلة في نظام استعادة الطاقة أما ستوفيل فاندورن انطلق من المركز الأخير بسبب عقوبة إرجاع مراكز نتيجة تغيير قطع في المحرك لينهي السباق بالمركز 14 من أصل 16 عابر لخط النهاية أي تغلب فقط على ثنائي الساوبر المغمور ماليا وتنافسيا.

هذه السنة الثالثة من تحالف المكلارين هوندا والأمور من أسوأ لأسوأ. ألونزو بطل عالم ثنائي و من أفضل السائقين على خط الانطلاق لم ينه أي سباق إلى حد الآن أما زميله الموهوب فاندورن فانسحب من سباقين وأنهى السباقين الآخرين خارج النقاط. بعد الخطوة إلى الأمام التي أخذها الفريق في العام الماضي, بدا وكأنه بطريقه إلى التعافي لتضرب كل هذه الأماني بعرض الحائط ويتراجع الفريق بشكل مشين إلى الوراء.

هيكل السيارة يبدو تنافسي فبحسب تصريحات ألونسو, فإن السيارة متماسكة و سلسة في المنعطفات ولكن في الخطوط المستقيمة وبسبب ضعف المحرك الشديد , السيارة تخسر ثانية أو ثانية ونصف. فإذا اعتبرنا بأن معظم حلبات الفورمولا 1 الحالية لديها تقريبا خطان مستقيمان , فستخسر سيارات الماكلارين ثلاث ثوان عن منافسيهم في لفة واحدة.

يجب على هوندا أن تجد حلولا جذرية وسريعة لمشاكلها ويجب أن تستفيد من إلغاء نظام المفاتيح التطويرية لتتمكن من اللحاق بالمنافسين. و ما عرض الاتحاد الدولي لهوندا للمساعدة على تحسن الأداء إلا مؤشر على عمق مشكلة الهوندا و صعوبة اللحاق بالركب بمفردهم. الأهم من ذلك على مكلارين أيضا و إذا استمرت الكارثة أن تبحث عن مخرج و إن تضمن ذلك فسخ العقد مع هوندا وذلك كي لا يتحول الفريق رويدا رويدا إلى فريق ينافس على مراكز المنتصف مثلما حصل للأسف مع فريق الويليامز العريق.

نقطة أخيرة لفتت الانتباه أيضا هي صعوبة التنبؤ بنتائج السباقات إلى حد الآن. الأمر الذي كان ليس بالمتناول في الأعوام الماضية. 4 سباقات, اثنان لفيراري واثنان لمرسيدس. في سباق روسيا تحديدا توقع الجميع فوز الفيراري في السباق بحكم الانطلاق في الصف الأول ولكن بوتاس فاجأنا بحركة تجاوز رائعة وسرعة كبيرة في السباق على خلاف جميع الحصص التأهيلية والتجريبية. وهذا بالطبع مكسب كبير للمتابعين لتظل الإثارة حاضرة في جميع السباقات ولأطول فترة ممكنة.

هذا كل ما في جعبتنا. آمل بأنكم استمتعتم بهذا السباق على الرغم من قلة التجاوزات. الفورمولا 1 تتوجه الآن إلى السباقات الاوروبية التي دائما حملت الكثير من المفاجآت فكونوا على الموعد!

تابع صفحة الكاتب على الفيسبوك : مقالات الفورمولا واحد مع ماهر أجمان

الأكثر مشاهدة