تيري فوليرتون .. السائق الذي قهر أساطير الفورمولا 1

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

في آحدى سباقات الكارتينغ الذي أقيم في مدينة جيسولو الإيطالية عام 1980، تعرض السائق البرازيلي الأسطوري آيرتون سينا لخسارة قاسية في اللفة الأخيرة، رغم سيطرته على كامل مجريات ذلك السباق.

سينا فاز في كل سباق شارك فيه باستثناء سباق واحد عانى فيه من انفجار محركه، لكنه سقط ضحية السائق البريطاني المغمور تيري فوليرتون الوحيد الذي عجز سينا عن هزيمته.

أمضى السائق البريطاني معظم فترات حياته في سيارات الكارتينغ، مانحاً معرفته وخبرته للسائقين الصغار الذين يحلمون بأي يصبحوا سائقين محترفين في مختلف البطولات العالمية، لم يشارك فوليرتون على الاطلاق في أي سباق من بطولة العالم للفورمولا 1، حيث صنع اسمه في عالم الكارتينغ، وأثبت أنه يمتلك المقومات لكي يكون أسطورة هذه الرياضة، وهذا ما كان.

برَز اسمه، عندما عرض فيلم وثائقي بعنوان “سينا” [عام 2010] مقابلة مع أسطورة الفورمولا 1 البرازيلية عام 1993، فاجأ فيها الوسائل الإعلامية، بحديثه عن فوليرتون كأكثر سائق موهوب قام بمنافسته، ولم يذكر أي من الأسماء اللامعة في عالم الفورمولا 1 آنذاك كـ آلان بروست، نايجل مانسيل أو نيسلون بيكيه، حيث قال سينا: “كان سريعاً جداً، وكان مستواه ثابتاً، كان بالنسبة لي سائق على درجة عالية من التنافسية”.

في الحقيقة، استلم فوليرتون رسالة من مؤسسة سينا، مشيرة إلى ذكر الأسطورة البرازيلية لـ فوليرتون كواحد من أفضل السائقين الذين نافسهم، وموضحة أن السبب الذي دفع سينا لذكر اسم فوليرتون في تلك المقابلة هو نوع من رد الجميل على كل ما قام به فوليرتون لرياضة المحركات، إضافة إلى أنه يستحق ذكر اسمه كواحد من أهم السائقي، وهذا شيء لم يكن قد ناله البريطاني حتى تاريخ مقابلة سينا.

ولم يكن سينا السائق الوحيد الذي لم يتمكن من التغلب على فوليرتون، إنما فشل كل من آلان برسوت، نايجيل مانسيل ونيسلون بيكيه وسائقين آخرين من هزيمة البريطاني في المنافسات العديدة التي جمعتهم به، كان فوليرتون ملك سباقات الكارتينغ بدون منازع، وربما أفضل من نافس في تاريخ الكارتينغ.

نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا – الدور نصف النهائي

فيتيل يفوز بسباق جائزة البحرين الكبرى

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
سيباستيان فيتيل

توج الألماني سيباستيان فيتيل سائق فيراري بلقب سباق جائزة البحرين الكبرى الجولة الثالثة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1 لموسم 2017 اليوم الأحد.

وتمكن فيتيل من إحراز المركز الأول على حلبة “الصخير” متفوقا بفارق 6.660 ثانية على البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس الذي احتل المركز الثاني ، والفنلندي فالتيري بوتاس الثالث.

وهذا الفوز الثاني لفيتل سائق فيراري هذا الموسم بعد انتصاره في السباق الافتتاحي في استراليا مقابل فوز واحد في الصين الأسبوع الماضي لهاميلتون بطل العالم أربع مرات.

واحتل الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري الثاني المركز الرابع ، متقدما على الأسترالي دانيال ريكياردو الخامس والبرازيلي فيليبي ماسا سائق ويليامز الذي اكتفى بالمركز السادس.

وجاء المكسيكي سيرجيو بيريز سائق فورس إنديا في المركز السابع ، ثم الفرنسي رومان جروجان سائق هاس في المركز الثامن ، يليه الألماني نيكو هولكنبرج سائق رينو في المركز التاسع ، وإستيبان أوكون سائق فورس إنديا العاشر.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

الرئيس التنفيذي للفورمولا 1 تشايس كاري يعتذر لحلبة مدينة باكو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قدّم الرئيس التنفيذي لبطولة العالم للفورمولا 1 تشايس كاري اعتذاره عن تصريحات غريغ مافي الرئيس التنفيذي لعملاق الإعلانات الأميركي ليبيرتي ميديا، الذي بات يستحوذ على أكثرية أسهم البطولة، عن جائزة أذربيجان الكبرى في حلبة مدينة باكو.

وكان مافي قد اعتبر مطلع السنة الحالية أن هناك سباقات عديدة لا تشكل قيمة إضافية للفئة الملكة، ومن ضمنها سباق حلبة مدينة باكو، التي ستستضيف الجولة الثامنة للموسم الحالي بين 23 و25 حزيران / يونيو المقبل.

من جهة أخرى، لقي مافي رداً جازماً من الرئيس التنفيذي لحلبة مدينة باكو عارف رحيموف على تصريحاته، لكن الأخير كشف على هامش مجريات جائزة البحرين الكبرى أن كاري اعتذر عن تصريحات نظيره.

وقال رحيموف: “عارض تشايس كاري تصريحات غريغ مافي جملة وتفصيلاً. في الواقع هو متحمس جداً لسباق حلبة مدينة باكو، ويريد زيارتنا ومتابعة السباق هناك بعد أن سمع الكثير من ردود الفعل والتعليقات الإيجابية، كما يرى أننا شريك استراتيجي يجمع بين الشرق والغرب والفورمولا 1 في آن معاً، وشدد على ضرورة المحافظة على هذا السباق في الروزنامة”.

كما طالب رحيموف بالحصول على مزيد من الحقوق لمنظمي ومروّجي السباقات، مشيراً إلى أن التعاون الإضافي بينهم وبين الفورمولا 1 سيكون له أثر إيجابي على كلا الطرفين.

وأضاف: “مع مرور الوقت ربما يجب أن نحصل على مزيد من الحقوق أو موارد الدخل، ونحن نعرف تماماً ما نريده والنقاط اتي يجب العمل عليها لتحسين عقدنا الحالي مستقبلاً”.

وتابع: “أعتقد أنه من الضروري منح مروّجي ومنظمي سباقات الفورمولا 1 مزيد من الحقوق، خاصة في المجالات التي لا تشتغلها البطولة بالطريقة الأمثل لغاية الآن”.

وكانت حلبة مدينة باكو قد أطلقت باقات وعروض خاصة للعالم العربي وتتضمن الدخول إلى أحد المنصات الرئيسية للحلبة خلال جميع أيام حدث الفورمولا واحد الأربع، وإقامة الفندق والمواصلات وتذاكر لدخول أشهر المعالم السياحية في باكو، ابتداءً من 300 دولار أميركي للشخص الواحد.

ويمكن للراغبين حجز تذاكر لحضور سباق الفورمولا واحد حول حلبة الشوارع الأسرع في العالم ابتداءً من 35 دولاراً للشخص الواحد، والاستفادة من الحسومات التي تصل إلى 50% على شراء أكثر من تذكرة واحدة في وقت باكر.

وتتوافر التذاكر والعروض على الموقع الرسمي للحلبة   www.bakucitycircuit.com

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة