تيري فوليرتون .. السائق الذي قهر أساطير الفورمولا 1

الوحيد الذي عجز أيرتون سينا عن هزيمته

أحمد الصبيح
21/04/2017

article:21/04/2017

في آحدى سباقات الكارتينغ الذي أقيم في مدينة جيسولو الإيطالية عام 1980، تعرض السائق البرازيلي الأسطوري آيرتون سينا لخسارة قاسية في اللفة الأخيرة، رغم سيطرته على كامل مجريات ذلك السباق.

سينا فاز في كل سباق شارك فيه باستثناء سباق واحد عانى فيه من انفجار محركه، لكنه سقط ضحية السائق البريطاني المغمور تيري فوليرتون الوحيد الذي عجز سينا عن هزيمته.

أمضى السائق البريطاني معظم فترات حياته في سيارات الكارتينغ، مانحاً معرفته وخبرته للسائقين الصغار الذين يحلمون بأي يصبحوا سائقين محترفين في مختلف البطولات العالمية، لم يشارك فوليرتون على الاطلاق في أي سباق من بطولة العالم للفورمولا 1، حيث صنع اسمه في عالم الكارتينغ، وأثبت أنه يمتلك المقومات لكي يكون أسطورة هذه الرياضة، وهذا ما كان.

برَز اسمه، عندما عرض فيلم وثائقي بعنوان “سينا” [عام 2010] مقابلة مع أسطورة الفورمولا 1 البرازيلية عام 1993، فاجأ فيها الوسائل الإعلامية، بحديثه عن فوليرتون كأكثر سائق موهوب قام بمنافسته، ولم يذكر أي من الأسماء اللامعة في عالم الفورمولا 1 آنذاك كـ آلان بروست، نايجل مانسيل أو نيسلون بيكيه، حيث قال سينا: “كان سريعاً جداً، وكان مستواه ثابتاً، كان بالنسبة لي سائق على درجة عالية من التنافسية”.

في الحقيقة، استلم فوليرتون رسالة من مؤسسة سينا، مشيرة إلى ذكر الأسطورة البرازيلية لـ فوليرتون كواحد من أفضل السائقين الذين نافسهم، وموضحة أن السبب الذي دفع سينا لذكر اسم فوليرتون في تلك المقابلة هو نوع من رد الجميل على كل ما قام به فوليرتون لرياضة المحركات، إضافة إلى أنه يستحق ذكر اسمه كواحد من أهم السائقي، وهذا شيء لم يكن قد ناله البريطاني حتى تاريخ مقابلة سينا.

ولم يكن سينا السائق الوحيد الذي لم يتمكن من التغلب على فوليرتون، إنما فشل كل من آلان برسوت، نايجيل مانسيل ونيسلون بيكيه وسائقين آخرين من هزيمة البريطاني في المنافسات العديدة التي جمعتهم به، كان فوليرتون ملك سباقات الكارتينغ بدون منازع، وربما أفضل من نافس في تاريخ الكارتينغ.

نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا – الدور نصف النهائي


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة