الفيصل الزبير يؤكد أحقيته بالفوز بلقب الموسم التاسع لبطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أكد السائق العماني الشاب الفيصل الزبير أحقيته بالفوز بلقب الموسم التاسع لبطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، وحقق أول فوز متتالي هذا العام، وأنهى الشاب العماني موسمه بشكل مثالي أمام حضور كبير من عشاق رياضة السيارات العالمية في الجولة الأخيرة التي تعد سباق داعم رسمي لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2018.

ومنذ بداية السباق الختامي، انطلق السائقون الستة الأوائل جنباً إلى جنب حتى المنحنى الأول،وتمكن البحريني عيسى بن عبد الله آل خليفة من تخطي الزبير فيما تابعهم عن كثب البحريني الآخر عيسى بن سلمان آل خليفة والهولندي تشارلي فرينز،وتناوب الزبير وعيسى بن عبد الله آل خليفة على الصدارة، قبل أن يتمكن الزبير في اللفة الرابعة من الانفراد بها حتى نهاية السباق.

وعقب فوزه بسباقي الجولة الأخيرة من البطولة، قال الزبير: “كان هذا السباق هو الأول لي في البطولة بدون أي ضغوط، وكان ذلك شعوراً رائعاً، عادة نرهق ذهنياً في طريق الفوز باللقب، ولكني اليوم أنهيت السباق وقد استمتعت بالفعل”.

وأضاف: “لم أحقق انطلاقة رائعة،وتمكن عيسى آل خليفة من تجاوزني، في الواقع كان سريعاً وقاد السيارة بشكل جيد طيلة السباق،ثم تمكنت من الوصول للسرعة المطلوبة خلال اللفات المتبقية، وأصبحت قادراً على تجاوزه. وسعت المسافة بيننا وأنهيت السباق في الصدارة،كانت نهاية خذا الأسبوع مثالية،فقد انطلقت من المركز الأول مرتين، وحقق فوزاً مزدوجاً وحصدت لقب البطولة. سأعود إلى عمان وأنا أشعر بالفخر الشديد والسعادة”.

وقال مؤسس ومنظم تحدي كأس بورش جي تي 3 الشرق الأوسط والتر ليخنر: “ليس من السهل الفوز ببطولة. تحتاج إلى أن تتسم بالاتساق وتفوز بالسباقات، مما لا شك فيه أن الزبير جدير بالفوز، كان لدينا بعض المواهب المحلية الكبيرة في البطولة هذا العام، بما في ذلك الزبير، وأتمنى أن يحفز ذلك الآخرين على الانضمام إلينا، من الجميل أن نرى بطلاً محلياً رابعاً، والأول من عمان، للفوز بالبطولة وإثبات أن السائقين الشباب والمحليين يمكنهم الفوز على اللاعبين الدوليين”.

وأضاف: “عندما ينتهي الموسم، يكون الأمر محزناً دائماً، لأنه انتهى. كان هذا العام عاماً مميزاً للغاية، حيث شهد السباق رقم مائة، لكن لدينا موسماً جديداً لننتظره ونضع بعض الخطط الخاصة في أذهاننا. هدفنا ليس فقط تنمية المشاركين، بل النظر في توسيع عدد السباقات أيضاً. وسنعمل على تحقيق ذلك خلال أشهر الصيف، قبل أن نعود إلى منطقة الشرق الأوسط في نوفمبر”.

وكما حدث في السباق الأول لهذه الجولة، كان السائقون في الوسط يتصارعون بقوة وحدث عدد قليل من اللمسات. وتلامس بطل بورشه جونيور دانيال لو والفرنسي جان بابتيست سيميناور في اللفة الأولى، كما حدث مع السعودي محمد آل سعود وماغنوس أويمن السويدي،حيث دفع السائقون بقوة لحصد أكبر قدر من النقاط خلال السباق الأخير للموسم.

كان خالد الوهيبي من عمان أحد هؤلاء السائقين، وتمكن من الفوز بلقب الفئة الفضية بسبب حركته الرائعة. بدأ الوهيبي في المركز الحادي عشر، لكنه واصل طريقه ليحتل المركز الرابع ويحصل على لقب الفئة الفضية،وحافظ السائق البريطاني مارك رادكليف صدارته أمام السعودي محمد آل سعود ليحرز لقب الفئة البرونزية، فيما حقق فريق فرينز للإنشاءات الفولاذية في الشرق الأوسط لقب فئة الفرق، وذلك بفضل المركز الثالث على الترتيب العام من تشارلي فرينز.

وتمكن الزبير من الفوز بالفئة الذهبية والفئة الخليجية، فيما حصل الوهيبي على جائزة بطولة الناشئين، ما شكل موسمًا رائعًا لسلطنة عمان.

سيعود بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط في نوفمبر 2018 في الموسم العاشر، حيث سيشهد ظهور مواهب محلية وعالمية عبر مسارات السباق في الشرق الأوسط. لمعرفة المزيد عن البطولة تفضل بزيارة www.gt3me.com

الأكثر مشاهدة

بالصور .. الفيصل الزبير بطل الموسم التاسع لتحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط

شهد السباق الأول للجولة السادسة من بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط تألق السائق العماني الشاب ذو الـ19 عاماً الفيصل الزبير، الذي خطف المركز الأول في السباق حاصداً الحد الأقصى من النقاط المتاحة في الجولة لينفرد بصدارة الترتيب العام للبطولة في جولتها الأخيرة التي تعد سباق داعم رسمي لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2018، ساطراً اسمه وسط كوكبة الفائزين باللقب.

وفي السباق، انطلق الزبير من المركز الأول وخلال المنحنى الأول واجه ضغطاً من قبل الاسكتلندي جلين جيدي، إلا أنه واصل الدفع للحفاظ على مركزه وتولي الصدارة،ومع نزول سيارة الأمان في اللفة الأولى، بسبب اصطدام كريستوفر بيرجستروم في الحاجز، لم يتمكن السائق العماني من توسيع الصدارة،إلا أن ذلك لم يزعج الزبير، الذي ابتعد بالصدارة بعد إعادة الانطلاق بفارق 5 ثواني وظل في الصدارة حتى نهاية السباق.

وعقب السباق اعتلى الزبير منصة تتويج الفورمولا 1، مع التشجيع والتصفيق من قبل جمهور رياضة السيارات العالمية في الحلبة. وأصبح الزبير رابع سائق عربيي تمكن من الفوز ببطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، بجانب الكويتي زيد أشكناني، والسعودي عبد العزيز الفيصل، والبحريني سلمان بن راشد آل خليفة كمواهب محلية ساعدت هذه السلسلة بالفعل على تطويرها منذ انطلاقها في عام 2009.

وفي تعليقه على السباق وتتويجه بلقب البطولة، قال الزبير:”لديّ شعور رائع، لم تكن انطلاقتي الأفضل وسمحت لـجلين جيدي بالاقتراب مني في المنحنى الافتتاحية، وتمكنت من الضغط بقوة نحو الصدارة بعد المنحنيات الثلاثة التالية، حيث تمثل هدفي الابتعاد قدر الإمكان مع عدم الخطأ،ولسوء الحظ نزلت سيارة الأمان في هذه المرحلة، ومع إعادة الانطلاق تمكن من تحقيق بداية جيدة ودفعت بقوة من أجل استعادة الصدارة،كما تمكنت من الوصول للسرعة المطلوبة اليوم ووصلت خط النهاية في المركز الأول بأريحية”.

وأضاف:”أشعر أنني أحلق مع النجوم بعد فوزي اليوم، خاصة مع تحقيقي لقب البطولة،فأنا في العام الثاني فقط في المسابقة وعمري 19 عاماً فقط، لذلك بالنسبة لي، فإن استعادة اللقب لسلطنة عمان يعد بمثابة الحلم الذي أصبح حقيقة،وأعتقد أنني مثال رائع لما يمكن أن تحذو به بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط للسائقين الشباب،ففي أول سباق لي في الموسم الماضي، انتهيت في المركز التاسع، بينما كنت أتنافس هذا الموسم على منصة التتويج،وأعتقد أن ذلك يوضح مدى التطور الذي أضافته لي البطولة كسائق خلال فترة قصيرة”.

وشهد السباق الأول أداءً رائعاً بالنسبة لمستقبل رياضة السيارات، حيث هيمن شباب السائقين على منصة التتويج،وقدم السائق البحريني عيسى بن عبد الله آل خليفة ذو الـ 19 عاماً، أفضل أداء له هذا الموسم أمام جمهوره، حيث شق طريقه من المركز الرابع لينهي السباق المركز الثاني، وحل خلفه في المركز الثالث سائق بورشه جونيور الصيني دانييل لو ذو الـ 16 عاماً والذي يشارك في السباق الثالث في البطولة فقط، وقدم لجمهور بورشه لمحة عما سيقدمه في المستقبل.

وخلف دانيال لو، احتدمت المنافسة بين ست سيارات، مما أثار إعجاب جمهور الفورمولا 1 في البحرين،وحافظ البحريني عيسى بن سلمان آل خليفة على هدوءه ليحتل المركز الرابع، متفوقاً على الاسكتلندي جلين جيدي في المركز الخامس والهولندي تشارلي فرينز في المركز السادس.

وحقق فريق البحرين جائزة فئة الفريق لهذا السباق أيضاً،كأول فريق الأول يحقق هذا الإنجاز هذا الموسم، وكانت مصادفة رائعة أن يحدث ذلك على حلبة البحرين الدولية.

وترحب البطولة بالجمهور لحضور السباق الختامي للموسم، والتي ستجري يوم الأحد 8 أبريل الساعة 15:30 بالتوقيت المحلي، كسباق داعم كسباق داعم لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2018.

الأكثر مشاهدة

الموسم التاسع من بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط يصل محطته الختامية على حلبة البحرين الدولية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
a

حفلت الجولة التأهيلية للمحطة الختامية لبطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط بالإثارة، فيما تمكن السائق العماني الفيصل الزبير من تحقيق أقصى استفادة ممكنة من الجولة التي استمرت 20 دقيقة وضمن التأهل من المركز الأول للسباقين الختاميين للبطولة.

ولعبت الأجواء الحماسية في حلبة البحرين الدولية دوراً كبيراً، حيث تبرز الجولة الختامية للموسم التاسع كسباق داعم رسمي لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2018، وأبدى جميع السائقين استعدادهم هذه المناسبة، وكان السائقون الشباب العرب الشابة على الموعد، مع انضمام سائقا فريق البحرين عيسى بن سلمان آل خليفة وعيسى بن عبد اللهآل خليفة إلى الزبير في المراكز الخمسة الأولى لكلا السباقين.

ويدرك الفيصل الزبير ما يحتاج إليه خلال نهاية هذا الأسبوع لتأمين أول لقب له في البطولة، ويضيف اسمه إلى كتب التاريخ باعتباره رابع سائق عربي يفوز في سلسلة سباقات الشرق الأوسط. وسينضم السائق العماني إلى الكويتي زيد أشكناني، والسعودي عبد العزيز الفيصل، والبحريني سلمان بن راشد آل خليفة كمواهب محلية ساعدت هذه السلسلة بالفعل على تطويرها منذ انطلاقها في عام 2009.

وعقب تسجيله الزمن الأسرع، علّق الزبير قائلاً: “يشكل انطلاقي من المركز الأول في كلا السباقين بالتأكيد المكان الذي كنت أتمناه خلال نهاية هذا الأسبوع، لم أضغط كثيراً خلال التجارب، حيث أن الجولة التأهيلية هي الأهم،وكانت لفاتي أسرع وأسرع، وعادة ما لم يكن الأمر كذلك”.

وأضاف: “كانت اللفة الأسرع جيدة بما فيه الكفاية بالنسبة للمركز الأول وكانت المرة الثانية قريبة جدًا من الأولى، لذلك أنا سعيد بتمكني من الثبات على المستوى،ولديّ شعور إيجابي بشأن سباق الغد،وإذا تمكنت من الفوز بالسباق والبطولة غدًا، فسيكون ذلك بمثابة تحقيق حلم بالنسبة لي”.

ويشارك الزبير في الصف الأمامي السائق المقيم في دولة الإمارات غلين جدي، والذي حقق أفضل بداية في الموسم، حيث ازدهر بشكل واضح في هذه المناسبة، فيما حافظ السائق الهولندي تشارلي فرينز على أداءه ليبدأ من المركز الثالث، كما استغل فريق البحرين حماس جمهوره وتمكن عيسى بن سلمان آل خليفة من الحصول على المركز الرابع وعيسى بن عبد الله آل خليفة المركز الخامس.

وازدادت صعوبة الجولة عندما خسر السائق الصيني الشاب دانييل لو محرك سيارته في الحلبة مما ترك بقعاً من الزيت على الحلبة خلال اللفة الأخيرة لمعظم السائقين، ما أدى إلى خروج سائق جنوب أفريقيا سول هاك فيما قاد السائقون بحذر،وتحدد أسرع لفة لكل سائق في الجولة ترتيب الانطلاق للسباق الأول يوم السبت وثاني أسرع لفة تحدد مراكز الانطلاق للسباق الثاني يوم الأحد.

وتظهر نتائج الجولة التأهيلية مدى اشتداد المنافسة لجميع الفئات الثلاث، ما سيشجع جمهور تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط وجمهور فورمولا 1 والرياضات العالمية لمتابعة أداء السائقين والمنافسة في المواجهات التي لا يمكن التنبؤ بنتائجها هذا الموسم.

وترحب البطولة بالجمهور لحضور الجولة الأخيرة من الموسم، والتي ستجري يومي 7 و8 أبريل الجاري، كسباق داعم كسباق داعم لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2018.

الأكثر مشاهدة