الفيصل الزبير يفوز بالسباق الثاني للجولة الثالثة من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

اشتعلت المنافسة على لقب بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، مع تحقيق السائق العماني الفيصل الزبير فوزاً مستحقاً بالسباق الثاني من الجولة الثالثة على حلبة دبي أوتودروم.

وسيطر الزبير على جميع لفات السباق الـ 14 فيما تمكن منافسه المباشر البريطاني توم أوليفانت من تحقيق المركز الثاني،والعائد للبطولة هذه الجولة ديلان بيريرا من لوكسمبورغ في المركز الثالث. وأسهمت هذه النتيجة في تضييق الفجوة في الترتيب العام الذي يتصدره البريطاني توم أوليفانت (144 نقطة) بفارق ست نقاط فقط أمام الفيصل الزبير (138 نقطة)، وضمن السائق الهولندي تشارلي فرينز بقاءه في المركز الثالث برصيد (112 نقطة) بعد احتلاله المركز الرابع في السباق.

وتواصلت المطاردة المتميزة بين الزبير وأوليفانت والمستمرة منذ بداية الموسم التاسع، وتمكن الزبير هذه المرة من تصحيح الخطأ الذي ارتكبه في السباق الافتتاحي وعكس نتيجة اليوم السابق عندما خطف أوليفانت الفوز.

وبدا واضحاً عزم الفيصل الزبير على تحقيق الفو، حيث تأهل في مركز الصدارة وقاد السباق من انطلاقته، محققاُ الفوز بفارق 0.732 ثانية فقط.

وفي حديثه بعد السباق، قال الزبير: “كانت البداية مثالية، والسباق جيد، والفوز رائع،وكللت نتيجة اليوم مجهودي خلال هذه الجولة، خاصة بعد الخطأ الذي كلفني سباق أمس، وتمكنت من وضع الأمور اليوم في مسارها الصحيح. تأهلت من المركز الأول اليوم ووصلت إلى أوقات سريعة جداً، كما تمكنت من إعادة ذلك مرة أخرى خلال السباق”.

وأضاف: “وضعني توم أوليفانت تحت الضغط منذ وقت مبكر، ولكن بعد بضع لفات تمكنت من الانطلاق بعيداً وخلق فجوة أمام توم وبقية السائقين، لقد تعلمت الكثير منذ الموسم الماضي، وأعتقد أنني أظهرت خلال سباق اليوم أنني أصبحت سائق أكثر نضجا وخبرة، وقادراً على رؤية هذه الانتصارات وعدم التأثر بالضغط.

الجولة المقبلة في أبو ظبي وهي الحلبة المفضلة لي، لذلك سوف أذهب إلى هذه الجولة بنفس القدر من الثقة والأمل في الارتقاء خطوة جديدة نحو تحقيق حلمي في الفوز بلقب البطولة هذا الموسم”.

ولا تظهر وتيرة البطولة أي إشارة على التباطؤ فيما ننتقل إلى النصف الثاني من الموسم، ولن يضطر السائقون والمشجعون إلى الانتظار فترة طويلة للمحطة المقبلة من المعركة الثنائية بين متصدري جدول الترتيب.

وخلال أسبوع واحد تتجه البطولة إلى العاصمة الإماراتية، حيث تستضيف حلبة مرسى ياس الجولة الرابعة من السلسلة الأولى والأكثر احترافية في المنطقة، ليقام السباقين السابع والثامن هذا الموسم يومي 2 و3 فبراير 2018.

من جانبه قال متصدر البطولة وصاحب المركز الثاني في السباق الختامي للجولة الثانية توم أوليفانت: “كان السباق رائعاً وأنا محظوظ بالنتيجة، كان صراعي مع ديلان بيريرا، فقد أدى سباقاً جيداً، ولكن لم أشعر بأي ضغط وحافظت على وتيرتي طوال السباق، بدأ ديلان من المركز السادس ولو كان تأهل من الصف الثاني أعتقد أن السباق يمكن أن يكون أكثر إثارة. ولكنني أتطلع إلى الأسبوع المقبل في حلبة مرسى ياس، أنا أحب أبو ظبي، فقد أديت بشكل جيد في العام الماضي هناك وأعتقد أنني يمكن أن أقدم مردود جيد مرة أخرى هذا العام. ومن المهم أن أحافظ على صدارتي جدول الترتيب”.

وحصد الهولندي تشارلي فرينز بعض النقاط الثمينة بعد حلوله في المركز الرابع، إلا أنه فقد مركزين بعد انطلاقته من المركز الثاني، فيما يمكن القول إن أفضل أداء خلال اليوم هو السائق الشاب خالد الوهيبي الذي حقق المركز الخامس وتمكن من الفوز بكلا الفئتين الفضية وبطولة الشباب الخليجيين،كما واصل السائق الاسكتلندي غلين غدي تقديم أداء ملحوظ خلال ظهوره الأول في البطولة وأنهى السباق في المركز السادس.

وتنتقل بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط إلى حلبة مرسى ياس في أبو ظبي خلال الفترة بين 2 إلى 3 فبراير 2018. فيما تختتم أخر جولتين في البطولة على حلبة البحرين الدولية كسباق داعم لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2018.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

توم أوليفانت يفوز بالسباق الافتتاحي للجولة الثالثة من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

حقق البريطاني توم أوليفانت فوزاً ثميناً خلال السباق الافتتاحي للجولة الثالثة من بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط على حلبة دبي أوتودروم، بينما جاء في المركزين الثاني والثالث كل من العماني الفيصل الزبير والهولندي تشارلي فرينز.

وواصلت البطولة، المعروفة بكونها سلسة سباقات السيارات الأولى والأكثر احترافية في المنطقة، مرة أخرى إثارتها المعتادة بعد نجاح توم أوليفانت من تحقيق الفوز بالسباق بشكل مميز رغم انطلاقه من المركز السادس وأبدى عزمه الحقيقي على الفوز بلقب البطولة.

وكان أوليفانت قد حقق الوقت الأسرع بين 17 سائقاً خلال الجولة التأهيلية ، لكنه عوقب بالتأخر خمس مراكز نتيجة ارتكابه مخالفة خلال الجولة السابقة. وعلى الرغم من البداية الصعبة،تمكن البريطاني من استغلال احتكاك ديلان بيريرا والفيصل الزبير بعدما سيطر بيريرا على صدارة السباق في اللفات العشر الأولى للسباق.

وبنجاحه فيحصد النقاط الكاملة للمرة الثالثة هذا الموسم من أصل خمسة سباقات ، تمكن أوليفانت من الابتعاد بصدارته جدول ترتيب البطولة بثمان نقاط ليصل إلى 121 نقطة مؤكداً بدايته القوية للموسم.

وعبر أوليفانت عن سعادته بنتيجة السباق قائلاً: “لقد استمتعت اليوم. كان الفوز في السباق له شعور خاص نظراً للمركز الذي انطلقت منه،وكنت قد وضعت هدفاً بإنهاء السباق في المركز الثالث موقناً أن مجرد الوصول لمنصة التتويج سيعد نجاحاً اليوم. بدأت السباق بشكل رائع وتمكنت من الوصول للمركز الثالث في المنحنى الأول. لم أرغب بالمخاطرة وكنت سعيداً بمركزي حينها ولكن مع مرور الجولات وتزايد السرعة قمت بالضغط خلف الفيصل الزبير وديلان بيريرا في المقدمة وبعد احتكاك بينهما، استغليت الفرصة وخطفت الصدارة”.

وأضاف: ” كانت نتيجة رائعة بالنسبة لي. ربما لم أكن سأحقق هذه النتيجة في الموسم الماضي. فعليك الاعتياد على السباقات الصعبة والسهلة واليوم كان من صالحي، أتمنى أن يستمر ذلك غداً أيضاً”.

بينما ضمن الفيصل الزبير الحفاظ على فارق معقول مع أوليفانت بعد إنهاءه السباق في المركز الثاني رافعاً رصيده إلى 113 نقطة بعد خمسة سباقات كما حافظ الهولندي تشارلي فرينز على أداءه الثابت ليحافظ على المركز الثالث في الترتيب الإجمالي محرزاً 93 نقطة حتى الآن.

وفي حديثه عقب نهاية السباق، قال العماني الفيصل الزبير: “كانت البداية جيدة نوعاً ما وكنت قريباً من ديلان في معظم أوقات السباق ، حتى بادرت بالابتعاد فحدث احتكاك مع ديلان، لست متأكداً مما حدث بالضبط ولكن توم أوليفانت استغل ما حدث وتصدر السباق محتفظاً به حتى خط النهاية. أشعر بخيبة أمل نوعاً ما لأنني كنت قريباً من الفوز ولكن المركز الثاني لا يزال جيداً ويعزز فرصي في الفوز بلقب البطولة”.

وبعيداً عن منصة التتويج، حقق الاسكتلندي المقيم في الإمارات غلين غيدي أفضل مركز له في الموسم منهياً السباق في المركز الرابع، ونجح الوافد الجديد الفرنسي جان باتيستسيمينور في تحقيق المركز الخامس بينما كان المركز السادس من نصيب السويدي كريستوفر بيرجستروم.

وكان السباق الأول في عام 2018 قد جرى على مدى 14 لفة على الحلبة الدولية في دبي أوتودروم وضم سائقين من 11 دولة مختلفة من بينها ألمانيا وبريطانيا وهولندا وفرنسا والسويد جنباً إلى جنب مع الشباب الصاعد من البحرين وعمان والمملكة العربية السعودية.

وتستمر السلسة في دبي يوم 27 يناير 2018 قبل أن تنتقل إلى حلبة مرسى ياس في أبوظبي خلال الفترة بين 2 إلى 3 فبراير 2018. فيما تختتم أخر جولتين في البطولة على حلبة البحرين الدولية كسباق داعم لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2018.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

حلبة دبي أوتودروم تتهيأ للجولة الثالثة من الموسم التاسع لتحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تحولت حلبة دبي أوتودروم إلى خلية نحل مع بدء اختبارات الجولة الثالثة من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، حيث يستعد 17 سائقاً لسباقي عطلة نهاية هذا الأسبوع يومي 26 و27 يناير 2018.

وتشكلت شبكة السائقين الدوليين ذات القدرة التنافسية الفائقة والذين يمثلون 10 دول مختلفة مرة أخرى، فيما يعود ديلان بيريرا من لكسمبرغ، للمشاركة هذه الجولة، ومن المتوقع أن يزيد من حدة المنافسة. وبعد تألقه الموسم الماضي يسعى بيريرا لتجديد المنافسات وإزعاج السائقين على قمة الترتيب، بقدراته وإمكاناته التي كشف عنها في الموسم الثامن.

وعقب انقضاء أربعة سباقات من الموسم، يحتل البريطاني توم أوليفانت صدارة الترتيب العام برصيد (96 نقطة) بفارق ست نقاط عن النجم الصاعد من سلطنة عمان الفيصل الزبير (90 نقطة)، فيما حل تشارلي فرينز في المركز الثالث برصيد (72 نقطة).

وشهدت السباقات الأربعة الأولى من الموسم التاسع التي أقيمت في عام 2017 فروقاً ضئيلة بين المراكز على منصة التتويج، ويتوقع السائقون والمشجعون تواصل هذه الإثارة في عام 2018 مع استئناف البطولة الأولى والوحيدة للمحترفين في المنطقة السباق الخامس والسادس لهذا الموسم نهاية هذا الأسبوع.

ومع فوزه بسباقين خلال شهر ديسمبر في دبي، يمني السائق البريطاني توم أوليفانت نفسه بتكرار هذا الفوز إلا أن إيجاد زخم جديد سيكون هو المفتاح الرئيس لجميع المتنافسين، وعلى الأرجح سيكون هدفهم الوصول إلى إيقاعهم بسرعة بعد انقضاء العطلة.

وبعد الاختبارات، قال متصدر البطولة توم أوليفانت: “قضيت عطلتي الشتوية في أستراليا وكنتفي حاجة ماسة إليها، لم أجري أي اختبار أو قيادة منذ انتهاء الجولة الأخيرة، ولكن هذا لن يؤثر علي،فأنا أثق بقدرتي على الوصول إلى الوتيرة المطلوبة خلال السباق التأهيلي يوم الجمعة،كانت الاختبارات جيدة اليوم وأعتقد أنني يمكنني تحقيق اللقب. الفيصل في المركز الثاني هو سائق رائع، وقد تحسن بشكل كبير خلال عام 2017 لذلك سيكون قريباً ولكن أعتقد أنني يمكنني أن أحافظ على تصدري قائمة الترتيب”.

وعلى مدى المواسم الثمانية الماضية اشتهرت البطولة كمسار نحو سباقات السيارات الدولية من الطراز العالمي. وهي الآن بمثابة منارة في منطقة الشرق الأوسط تجذب السائقين القادمين من جميع أنحاء العالم. وشهد هذا الموسم فقط ظهور مواهب شابة جديدة من جنوب أفريقيا وفرنسا واسكتلندا وألمانيا جنباً إلى جنب مع الشباب الإقليميين من البحرين وعمان.

وتعليقاً على عودته إلى السلسلة قال ديلان بيريرا: “إنه أمر رائع أن أعود إلى بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط ، لقد فاتتني السباقات الأربع الافتتاحية حيث أؤدي الخدمة العسكرية في الوطن لمدة 4 أشهر. فأنا لم أتسابق منذ أخر سباق في بورشه موبيل 1 سوبر كوب الصيف الماضي”.

وأضاف: “كانت عودتي إلى السيارة أمس صعبة، وعندما اختبرت مرة أخرى صباح اليوم أشعر بأنني أعود إلى الأجواء. يلزمني الفوز بجميع السباقات كي أتمكن من المنافسة على اللقب وهو الأمر الذي سيكون صعباً، ولكنني أهدف إلى تحقيق الأفضل والعودة إلى حيث كنت في الصيف الماضي وأكون على استعداد للوصول لأفضل أدائي بحلول نهاية الموسم. السباق في حلبة دبي أوتودروم ليس سهلاً ولكني عملت بكد خلال الأيام القليلة الماضية لأكون على استعداد للسباق الافتتاحي”.

وقال والتر ليخنر، مؤسس ومدير السلسلة:”ستواصل بطولة هذا العام إثارتها بعد عودتها من العطلة الشتوية فمع عودة الزخم مع المنافسات ستكتمل كافة المكونات لإخراج موسم استثنائي،وبالفعل قدمت كل فئة بعض المنافسات الرائعة، لتجد كل ما كنت تتوقعه من صيغة بورشه لسباقات السيارات المتطابقة. فالسيارات سريعة، والسائقون متمكنون، والظروف مثالية وحلبات السباق من الطراز العالمي”.

وأضاف: “يمثل هذا الأسبوع بداية جديدة حتى للسائقين في قمة الترتيب،كل المطلوب منهم الآن هو التركيز، يمكنهم استلهام أدائهم الرائع عام 2017 الأداء ولكن ينبغي عليهم عدم الاتكال عليه،فهم يحتاجون إلى أن الالتزام والتركيز والبدء من جديد،فالأهم هو ما سيحدث خلال الجولة المقبلة وليس ما حدث في الماضي”.

وتعود السلسة إلى دبي خلال الفترة بين 26 إلى 27 يناير 2018 قبل أن تنتقل إلى حلبة مرسى ياس في أبوظبي خلال الفترة بين 2 إلى 3 فبراير 2018. فيما تختتم أخر جولتين في البطولة على حلبة البحرين الدولية كسباق داعم لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2018.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية