السائقون يكثفون تدريباتهم استعداداً للجولة الثالثة من تحدي كأس بورشه

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

على الرغم من دخول بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط فترة العطلة الشتوية إلا أنه من المتوقع أن ترتفع وتيرة المنافسة المحمومة بين السائقين الرئيسيين على قمة ترتيب الموسم التاسع للبطولة على مدى الأسابيع المقبلة نظراً للاستعدادات المكثفة للسائقين خلال العطلة.

وعقب انقضاء أربعة سباقات من الموسم، احتل البريطاني توم أوليفانت صدارة الترتيب العام برصيد (96 نقطة) بفارق ست نقاط عن النجم الصاعد من سلطنة عمان الفيصل الزبير (90 نقطة)، فيما حل تشارلي فرينز في المركز الثالث برصيد (72 نقطة). جاءت صدارة أوليفانت بعد تحقيقه الفوز بالسباق المئوي التاريخي للبطولة، الذي عقد مؤخراً على حلبة دبي أوتودروم.

ويواجه السائقون الآن تحدياً مختلفاً خلال فترة العطلة الممتدة لستة أسابيع، ومن المقرر أن تعود البطولة الأولى والوحيدة للمحترفين في المنطقة إلى الإثارة على حلبة دبي أوتودروم يومي 26 و27 يناير 2018، وتمثل هذه العطلة بالنسبة للكثيرين الذين برزوا خلال البطولة، معضلة مثيرة للاهتمام وتجبرهم على اتخاذ قرار هام، إما الحفاظ على وتيرة السباق بالاستعداد المكثف أو الراحة وإعادة التأهيل؟

وبصفته مدير ومؤسس هذه السلسلة، أوضح والتر ليخنر أن اختيار كيفية قضاء العطلة الآن يمكن أن يلعب دوراً حاسماً في تحديد النتيجة النهائية سواء في الترتيب العام أو على مستوى الفئات.

وقال ليخنر: “يمكنني تصور هؤلاء الذين لديهم الزخم ويحتلون مراكز قوية في فئاتهم أنهم سيرغبون في الحفاظ على أوقاتهم على الحلبة والتركيز. فعندما تزداد الثقة فإنك تريد الاحتفاظ بها بهذه الطريقة، وإلا فإن العطلة قد توفر الكثير من الوقت للتفكير بما يمكن أن يخلق الشك، فيما سيسعى العديد من السائقين مثل محمد آل سعود وولفغانغ تريلر إلى التغلب على هذه الفجوة من خلال مشاركتهم في سباق دبي 24 ساعة في منتصف يناير. وهذا منطقي حيث لن يحافظ ذلك فقط على شحذ المهارات لكنه سيضيف أيضاً إلى خبرة السائق على حلبة دبي أوتودروم، والتي ستقام عليها جولتنا المقبلة”.

وأضاف: “أود أن أشجع الجميع على القيام ببعض أشكال السباقات ولكن أود أن أترك كل متسابق يقرر ما هو الأفضل له. كما أتفهم أيضاً هؤلاء الذين يفضلون التوقف تماماً للاسترخاء والتعافي من الجولات الافتتاحية. فالبطولة الآن مكثفة جداً،وعلى مدار تسعة مواسم ارتفع مستوى المنافسة بشكل كبير،وأصبح من الصعوبة بمكان حصد النقاط.

وأكمل: “حتى الآن يمثل السائقون العشرة الأوائل ثماني دول مختلفة،ويأتي ذلك نتيجة لإضافة سائقين دوليين جدد من جنوب أفريقيا واسكتلندا وفرنسا، جنباً إلى جنب مع ظهور نجوم إقليمية جديدة بما يعني مستوى أعلى من السباقات. لذا فإن العطلة فرصة لكل شخص كي يستريح من عناء المنافسة لبضعة أسابيع”.

وعلى الرغم من قوة المنافسة في المقدمة، امتدت الوتيرة المحمومة إلى باقي المراكز والفئات، حيث تفصل تسع نقاط فقط بين المركز الأول والثاني في الفئة الفضية بين ماغنوس أوهمان (59 نقطة) وكريستوفر بيرغستروم (50 نقطة)،فيما حل الوافد الجديد ساول هاك (45 نقطة) من جنوب أفريقيا فيالمركز الثالث ليبقى المطاردة مشتعلة. وفي الفئة البرونزية واصلت المنافسة اشتعالها حيث يتصدر خالد الوهيبي (43 نقطة) الفئة أمام منافسه علي آل خليفة (33 نقطة) من البحرين فيما يحتل مارك رادكليف (29 نقطة) المركز الثالث.

وتعود السلسة إلى دبي خلال الفترة بين 26 إلى 27 يناير 2018 قبل أن تنتقل إلى حلبة مرسى ياس في أبوظبي خلال الفترة بين 2 إلى 3 فبراير 2018. فيما تختتم جولتين في البطولة على حلبة البحرين الدولية كسباق داعم لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2018.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

توم أوليفانت يفوز بالسباق المئوي التاريخي لبطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

فاز البريطاني توم أوليفانت بالسباق المئوي التاريخي لبطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط في الجولة الثانية للموسم التاسع على حلبة دبي أوتودروم والتي تتزامن مع احتفالات اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، فيما حل العماني الفيصل الزبير في المركز الثاني والألماني وولفجانج تريلر في المركز الثالث.

ويعد وصول البطولة إلى هذه العلامة البارزة كنتيجة للشراكة الخاصة بين بورشه وليخنر راسينغ الذين التزموا بتقديم أول سلسلة محترفة لرياضة السيارات في المنطقة منذ ما يقرب من 10 سنوات،وتمكنت البطولة من تقديم أعلى معايير السباقات إلى منطقة الشرق الأوسط.

وانتزع أوليفانت الفوز في السباق الثاني لعطلة نهاية هذا الأسبوع بصعوبة وبفارق 0.707 ثانية فقط، أمام الشاب العماني الفيصل الزبير بعد صراع طويل دام على مدار 14 لفة. وكانت المطاردة قوبة بين السائقين وعكست نتيجة السباق. ولم يكن الفوز مريح لأوليفانت، حيث اضطر للدفاع طوال الوقت حيث كثف الزبير من ضغطه خلال اللفات النهائية حتى تمكن أوليفانت من حسم انتصار الغالي.

وعقب فوزه بالسباق المئوي لهذه السلسلة قال توم أوليفانت: “كانت انطلاقتي جيدة جداً اليوم وتمكنت من البقاء في مرحلة متقدمة. كنت أعلم مدى صعوبة أول لفتين في السباق ولكنني كنت قادراً على الحفاظ على مركزي وبدأت في توسيع الفجوة أمام الفيصل الزبير. وخلال السباق أنهكت إطارات سيارتي وتمكن الفيصل من اللحاق بي وبدأ في الضغط. أنهينا 3 أو 4 منعطفات جنباً إلى جنب، وتلامسنا قليلاً ولكن أبقينا السباق نظيفاً، كان السباق جيداً حقاً. كنت قادراً على الدفاع عن مركزي في اللفة الأخيرة وعبور الخط في المركز الأول”.

وأضاف: “”أنا سعيد جداً بما حققته اليوم، فالفوز في السباق التاريخي رقم 100 في البطولة شرف حقيقي. نمضي الآن مع البطولة إلى عطلة الشتاء ونأمل أن نعود إلى دبي في العام الجديد بنفس القدر من القوة”.

فوز أوليفانت اليوم هو الثاني له في السباقات الأربعة الأولى للبطولة ذات الاثني عشرة سباقاً، وأكد صدارته ترتيب السائقين بفارق 6 نقاط أمام الزبير. ومع التوقع بأن تتواصل المعركة في 2018 عندما تعود السلسلة يومي 26 و27 يناير المقبل على حلبة دبي أوتودروم أيضاً. وبهذا يكون ترتيب السائقين الثلاثة الأوائل في البطولة أوليفانت 96 نقطة، الزبير 90 نقطة، فرينز 72 نقطة، مع تبقي ثمانية سباقات.

وجاء السباق المئوي التاريخي على بعد تنظيم 9 مواسم متتالية وتضم قائمة المشاركين الدولية هذا الموسم 17 من نخبة السائقين يمثلون 9 دول، من بينها ألمانيا وبريطانيا وهولندا والسويد إلى جانب النجوم المحليين من البحرين وعمان والمملكة العربية السعودية.

واستمتع حشد كبير من الجماهير بالفعاليات والإثارة التي صاحبت اليوم في مختلف أنحاء حلبة دبي أوتودروم. وخلف تريلر، أحرز النجم الهولندي تشارلي فرينز المركز الرابع للمرة الثانية له خلال عطلة نهاية هذا الأسبوع. وذهب المركز الخامس الى الصاعد الفرنسي جان بابتيست سيمينور،فيما أمن البريطاني غلين جيدي المركز السادس.

وخلال السباق المئوي، وضح الأثر الكبير لبطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، في تسريع هذه الرياضة إقليمياً وعالمياً من خلال توفير الطريق إلى المستوى الأعلى من هذه الرياضة للسائقين الإقليميين. حيث تميز السباق بالقوة المتنامية لبرنامج التطوير الناجح الذي يحول هذه الرياضة محلياً.

وتمكن السائقون الشباب من المنطقة من وضع أسمائهم ضمن ألمع النجوم التي ظهرت بأداء بارز في السباق، وتمكن البحريني علي آل خليفة من تحقيق المركز 11، والسعودي محمد آل سعود المركز 12، والعماني خالد الوهيبي المركز 14، كما وصلوا جميعاً إلى المنصة في فئاتهم.

في نهاية السباق المئوي التاريخي، قال والتر ليخنر: “أشعر بالفخر الشديد لوصول البطولة إلى سباقها رقم 100. تمكن توم من تحقيق فوز مستحق. ولكنني أشعر بصراحة أن وصول هذه الرياضة لهذه المكانة هو ما يستحق الإشادة في هذه اللحظة. نشعر بأن الطاقة والزخم وراء هذه البطولة لا يمكن إيقافها. فنحن نعيش أيام مميزة”.

وأضاف: “الأن لدينا المزيد من السائقين من بلدان أخرى أكثر من أي وقت مضى. على مدى سنوات عديدة وضعنا أسساً، كانت نتيجتها هي سلالة جديدة من النجوم الإقليمي ينيحملونكافة النوعيات المطلوبة للنجاح في السباقات. لقد كانت تجربة رائعة ورحلة طويلة للوصول إلى هذا المعلم البارز. وسنسعى لتحقيق المزيد من الإنجازات في المستقبل”.

تدخل بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط الآن في عطلة شتوية قصيرة قبل استكمال ما تبقى من الموسم في عام 2018. وستعود السلسة إلى دبي خلال الفترة بين 26 إلى 27 يناير 2018 قبل أن تنتقل إلى حلبة مرسى ياس في أبو ظبي خلال الفترة بين 2 إلى 3 فبراير 2018. فيما تختتم جولتين في البطولة على حلبة البحرين الدوليةكسباق داعم لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2018.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

الفيصل الزبير يفوز بالسباق الأول من الجولة الثانية لتحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط على حلبة دبي أوتودروم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

حقق السائق العماني الفيصل الزبير فوزاً بارزاً في السباق الأول للجولة الثانية من بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، على حلبة دبي أوتو دروم خلال عطلة نهاية هذا الأسبوع، والتي تتزامن مع احتفالات اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ويعد هذا الفوز إنجازاً كبيرا ويؤكد التطور السريع للنجم الصاعد الذي يشارك في البطولة الأكثر احترافية في المنطقة للموسم الثاني فقط. وتمكن الشاب العماني من تحقيق الفوز بأداء مكتمل ومطمئن، وهو الفوز الثاني في مسيرته الاحترافية.

وبهذه النتيجة يحتل الزبير الأن المركز الثاني في الترتيب العام برصيد (67 نقطة)، خلف المتصدر البريطاني توم أوليفانت بأربع نقاط، قبل خوض سباق يوم السبت التاريخي الذي يمثل السباق رقم 100 في تاريخ السلسلة المرموقة. وأكمل الألماني وولفغانغتريلر منصة التتويج في المركز الثالث، فيما حل السائق الهولندي شارلي فرينز في المركز الرابع.

وعقب الفوز بالسباق الأول قال الفيصل الزبير: “كان اليوم رائعاً بالنسبة لي، تمكنت من تسجيل أوقات جيدة أمنت لي موقع الصدارة في الجولة التأهيلية، وكانت بداية السباق رائعة الأمر الذي سمح لي بتوسيع الفجوة أمام توم أوليفانت وتشارلي فرينز. تمكن تشارلي من تجاوزني في المنحنى الثاني لكنني استعدت مركزي مرة أخرى على الفور ثم انطلقت مرة أخرى. هذه النتيجة تساعدني على تعزيز آمالي بالفوز بالبطولة هذا الموسم، وهي خطوة كبيرة بالنسبة لي مرة أخرى”.

وأضاف: “اشتركت في هذه البطولة الموسم الماضي بدونأي خبرة في سيارة كأس بورشه، وبدأت في فئة الفضة، والآن أنا أحقق الفوز في سباقات الفئة الذهبية، وأعتقد أن ذلك يؤكد على حجم التطور ويظهر تأثير هذه البطولة على سائقين شباب مثلي في حياتهم الاحترافية. لقد عملت بكد خلال فصل الصيف، وأنا عازم على مواصلة التحسين. سنهدف بالطبع لتحقيق نفس النتائج غداً ونأمل أن نجعلها عطلة نهاية أسبوع مثالية في دبي”.

ومن الممكن أن يوحي هامش الفوز 4.67 ثانية، بسهولة السباق على الزبير، لكنه وضع تحت ضغط كبير في اللفات الأولى، حتى أنه جاء في المركز الثالث خلال اللفة الأولى، إلا أنرد فعله كان حاسماً وفورياً.

خلف الزبير، واصلأ وليفانت المطاردة وتمكن من الحفاظ على المركز الثاني والاستمرار في تصدر الترتيب العام للسائقين. وخلف الأربعة الأوائل، كانت الإثارة حاضرة بين المراكز من الخامس إلى الثامن، والذي شارك فيه العديد من السائقين الدوليين لأول مرة في دبي.

وبعد تغيير المراكز لأكثر من مرة طوال لفات السباق الـ 14، تمكن السويد ماغنوس أوهمان في نهاية المطاف من تحقيق المركز الخامس بعدما بدأ السباق في المركز السابع. وجاء السائق الجديد الفرنسي جان باتيستسيمينور في المركز السادس،فيما حل ساول هاكمن جنوب أفريقيا في المركز السابع، في أول ظهور له.

وبعد السباق، قال والتر ليخنر مؤسس ومدير السلسلة: “ما أجمل الطريقة التي أنهينا بها سباقنا رقم 99. وقد تجسدت روح السلسلة وأشارت أيضاً إلى قوتها في المستقبل. وأعتقد أن تحقيق الشاب العماني الواعد الفوز بالسباق، بعد مشاركته منذ عام واحد فقط في البطولة، يعد في حد ذاته حدثاً استثنائياً. كما تظهر نتيجة العشر الأوائل سائقين من ألمانيا وهولندا والسويد وفرنسا وجنوب أفريقيا والمملكة العربية السعودية”.

وأضاف: “قبل 10 سنوات عندما تصورنا تنظيم أول سلسلة مخصصة عالمية المستوى للمنطقة مع بورشه،ما نراه الآن بالضبط هو ما كان في اعتبارنا. لا يمكنني أن أكون أكثر فخراًمن رؤية ازدهار هذه السلسلة ونمو الشغف بسباقات بورشه في جميع أنحاء المنطقة والعالم”.

وسيصطف غداً 17 سائقاً يمثلون 9 جنسيات مختلفة على خط الانطلاق مرة أخرى، للسباق الذي يعني الكثير لجميع السائقين بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط،حيث تكمن أهمية السباق الثاني يوم السبت، في وصول السلسلة الأكثر نجاحاً واحترافية في المنطقة إلى سباقها رقم 100، وهو معلم بارز في تاريخ البطولة.

الآن وفي موسمه التاسع، يعتبر تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط هو البطولة الإقليمية الوحيدة المدعومة من قبل الشركة المصنعة.

يتكون سباق تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط من ست جولاتو12 سباق على مدى ستة أشهر. وعقب الجولة الثانية، تعود البطولة إلى دبي للجولة الثالثة قبل أن تنتقل إلى حلبة مرسى ياس في أبو ظبي للجولة الرابعة. وستقام الجولة النهائية على حلبة البحرين الدولية، كسباق داعم لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2018.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة