تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط ينطلق مجدداً مع الجيل التالي من سيارات السباق الأكثر مبيعاً في العالم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

استعداداً لانطلاق موسمه التاسع على حلبة البحرين الدولية اليوم، يشهدُ تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط فصلاً جديداً من المنافسة غير المسبوقة بين السائقين بمشاركة سيارة كأس بورشه جي تي 3 الجديدة لأول مرةٍ في المنطقة.

وباعتبارهم أول من يقود السيارة الجديدة على حلبات السباق في منطقة الشرق الأوسط، حرص 17 سائقاً -يمثلون تسع دول مختلفة-على تقديم أفضل ما لديهم في التصفيات من أجل الوصول إلى منصة التتويج واقتناص لقب البطولة. وقد شهدت النسخة الناجحة التي أجريت لمرة واحدة أثناء سباق التحمل العالمي لست ساعات في البحرين خلال عطلة نهاية الأسبوع، منافسة حامية بين السائقين على الحلبة المجهزة لسباقات الجائزة الكبرى والتي يبلغ طولها 5.40 كم من أجل التأهل للسباق الأول من الجولة الأولى التي ستُقام في تمام الساعة 7:20 مساء اليوم. (+3 توقيت جرينتش).

وشهد السباق حماساً منقطع النظير بين السائقين المخضرمين والجدد على حدٍ سواء، وحرص جميعهم على ضبط أعصابهم والتصرف بحكمةٍ خلال مدة الـ 30 دقيقة التي ستحسم تأهلهم. وبمشاركة سيارة بورشه جي تي 3 الجديدة لأول مرة، قدّم السائقون سرعة استثنائية في الأداء لم يسبق لها مثيل بفضل محرك السيارة القوي سعة 4 ليترات المجهز بست أسطوانات، مع الحقن المباشر للوقود، واستطاعة تصل إلى 485 حصاناً.

ومن بين المواهب الدولية الحاضرة في النسخة الجديدة من البطولة، يُشارك الوافد الجديد الأسكتلندي غلين جيدي لأول مرة في تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، وعلّق على مشاركته قائلاً: “أنا سعيد جداً بالعودة إلى الحلبة بعد انقطاعٍ دام لبضع سنوات. ولطالما أردتُ أن أشارك في بطولات الشرق الأوسط، وأنا فخور لأنني تمكنت أخيراً من تحقيق ذلك، كما أني محظوظٌ بقيادة سيارة بورشه جي تي 3 الجديدة التي تشارك في السباقات لأول مرة هنا في المنطقة. إنها سيارة قوية للغاية وستكون قيادتها متعة حقيقية لي.

“تتضمن كل فئة من فئات البطولة سائقين موهوبين وأيضاً عددٌ قليل من الأسماء المألوفة على مستوى رياضة السيارات العالمية. وبالتالي، سوف يكون موسم مثير للغاية وسيتركز هدفي الرئيسي على اكتساب النقاط واستغلال الوقت جيداً واجتياز مراحل البطولة واحدة تلو الأخرى”.

ونجح السائق زيد أشكناني  من بين17 سائقاً في تسجيل أسرع وقت انطلاق بلغ 2:03:990، وانتزع لقب أول المنطلقين في السباق، ثم انضم إليه في الصف الأمامي تشارلي فرينز  الذي سجّل ثاني أسرع وقت بلغ 2:04:064، يتلوهما كلٌ من توم أوليفنت  في المركز الثالث و الفيصل الزبير في المركز الرابع.

ويُقام تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط خلال ست عطلات أسبوعية يجري فيها 12 سباقاً على مدار ستة أشهر. ويتنافسُ السائقون من جميع أنحاء المنطقة على حلبات السباق الحلبات التي أكدت استضافتها لجولات التحدي، بما في ذلك حلبة دبي أوتودروم، وحلبة مرسى ياس في أبوظبي، وحلبة البحرين الدولية.

ويشهدُ الموسم التاسع مشاركة قوية من سائقين يمثلون دولاً مثل ألمانيا وبريطانيا وهولندا والسويد بالإضافة إلى سائقين مخضرمين ونجوم محليين يشاركون لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط ويمثلون مملكة البحرين وسلطنة عُمان والمملكة العربية السعودية ودولة الكويت.

ومن المقرر أن تنطلق البطولة يوم 17 نوفمبر في مملكة البحرين، ضمن أسبوع الاتحاد الدولي للسيارات لبطولة العالم للتحمل في حلبة البحرين الدولية، وتختتمُ فعاليتها بالدعم الرسمي لسباق فورمولا ون 2018 جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج.

الأكثر مشاهدة

تكريم الفائزون في الموسم الثامن من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

شهد حفل توزيع جوائز «أمسية أبطال بورشه» تكريم السائقين الفائزين في منافسات الموسم الثامن من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، والذي أقيم في حلبة البحرين الدولية انطلاق تجارب الموسم الجديد.

واحتفت الأمسية المرموقة بجميع المنتسبين الى السلسلة الثامنة من الكأس، كما أنها أخصت الاحتفاء بإنجازات السائق الإيرلندي ريان كولين، والفائز بجائزة الفئة الفضية العماني الفصيل الزبير، والفائز بجائزة الفئة البرونزية السويدي ماغنوس أوهمان، حيث تم استدعاء السائقين إلى المنصة لاستلام جوائزهم.

وفي أمسية احتفاء خاصة لبورشه ورياضة السيارات في المنطقة، عاد النجم الصاعد الزبير إلى المنصة ليتوج بلقب بطولة بورشه جي تي 3 للهواة لدول مجلس التعاون الخليجي الافتتاحية، في حين استلم الفريق المكون من الأب والابن، روب فرينز وشارلي فرينز، لقب فريق البطولة.

ومن جهته، قال مؤسس ومدير السلسلة والتر ليخنر: “لقد كان الاحتفاء بإنجازات السلسلة الثامنة في موطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط طريقة مميزة دفعتنا إلى التطلع إلى الموسم الجديد. إن رؤية بطل الموسم الماضي يعود للمنافسة إلى جانب سائقين جدد يملكون الطموح هو أمرٌ يبعث بالفخر. وأتقدم بالتهنئة إلى جميع السائقين على مساهماتهم القيمة لرياضة السيارات في الشرق الأوسط ودعمهم لهذه السلسلة التي باتت تشهد نمواً سنوياً”.

وأضاف ليخنر: “وبهذه المناسبة يعمنا الحماس تزامنا مع العد التنازلي للسباق الافتتاحي في 17 نوفمبر بالبحرين، حيث باتت لدينا شبكة أشمل من الدول، ولذا فأنا متأكد من أن مشاهد الاحتفال في هذه الأمسية قد نجحت في الهام سلالة جديدة من السائقين والذين نترقب التعرف عليهم مع بداية الموسم التاسع”.

وبهذه المناسبة، قال ريان كولين، الذي عاد إلى السلسلة كمدرب في الموسم التاسع: “تعد عودتي إلى المنطقة أمرٌ مميزٌ جداً، وخاصة بعد الموسم الصيفي الناجح في سباق بورشه موبيل 1 سوير كاب. أدركت مؤخراً أنني حققت انتصاراً في أول بطولة أشارك بها، وأعتقد أن أدائي القوي كان مبني على الخبرات والتعلم والثقة والاستعداد المكتسب عن طريق التنافس في الشرق الأوسط. وآمل أن أكون قادراً على تقديم هذا للسائقين الآخرين”.

ويمتد تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط على ست عطلات نهاية الأسبوع، حيث يشمل 12 سباقاً على مدى ستة أشهر، ويضم عدداً أكبر من السائقين الجدد من جنوب أفريقيا واسكتلندا وسلطنة عُمان وألمانيا. ويتنافس السائقون من جميع أنحاء المنطقة في الحلبات التي أكدت استضافتها لجولات التحدي، بما في ذلك حلبة دبي أوتودروم وحلبة مرسى ياس في أبو ظبي وحلبة البحرين الدولية.

تبدأ البطولة يوم 17 نوفمبر في البحرين كجزء من أسبوع الاتحاد الدولي للسيارات لبطولة العالم للتحمل في حلبة البحرين الدولية، وتختتم البطولة بالدعم الرسمي لسباق الفورمولا ون 2018 جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج.

الأكثر مشاهدة

إطلاق سيارة بورشه 911 GT3 Cup الجديدة للمرة الأولى في الشرق الأوسط

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

بدأ السائقون المشاركون في الموسم التاسع من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط استعداداتهم للموسم الجديد، من خلال خوض الاختبارات التجريبية التي امتدت ليومين في حلبة البحرين الدولية، وذلك على أحدث نسخة من سيارة بورشه 911 GT3 Cup.

وشكلت جلسات التدريب المفتوحة انطلاقة لموسم جديد ومثير لسلسلة السباقات الأكثر نجاحاً واحترافيةً في المنطقة، وأيضاً مع وجود الجيل القادم من أفضل سيارة سباق في العالم للمرة الأولى في المنطقة.

واستغلت الغالبية العظمى من السائقين الجدد في الموسم التاسع فرصة تجربة سيارة بورشه 911 GT3 Cup لأول مرة في الشرق الأوسط، حيث قاد كل منهم السيارة ذات المحرك المطور والمكون من ست أسطوانات بسعة 4 ليترات مع حقن مباشر للوقود داخل حلبة الصخير خلال 10 ساعات من التجارب.

بالإضافة إلى تقديم السيارة الجديدة، سيقدم الموسم التاسع مجموعة من السائقين الجدد المشاركين في البطولة كجزءٍ من الشبكة الأكثر تنوعاً وعالمية على الإطلاق. ويشارك سائقون من تسع جنسيات مختلفة في السباق الافتتاحي يوم 17 نوفمبر في البحرين، منهم سبعة سائقين يشاركون للمرة الأولى في السلسلة قدموا من أسكتلندا وجنوب أفريقيا.

وقال الوافد الجديد الجنوب أفريقي سول هاك: «تمتلك السيارة الجديدة محركاً جباراً يولد 485 حصان وقد استفدت من كل هذه القوة. تمتلك السيارة عزم هائل واستمتعت حقاً بتجربتي الأولى في حلبة البحرين. شعرت أثناء الاختبار أنني حققت العديد من أولياتي. لقد كانت تجربة فريدة حيث قدت السيارة لأول مرة وعلى حلبة البحرين ليلاً، كل ذلك كان تحضيراً لمشاركتي الأولى في سباق دولي. أنا في المكان المناسب لبدء هذه المرحلة من حياتي المهنية، ليس لدي أي ضغوطات حقيقية بصرف النظر عن الضغط الذي أضعه على نفسي، لذلك فإنني أتطلع إلى أن أكون السائق الصاعد وأن أبدأ المنافسة من هناك».

أما بالنسبة للفائز بالجائزة الأولى لأفضل سائق خليجي شاب ضمن تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط في الموسم الماضي، فقد كان اختبار الفيصل الزبير للسيارة الجديدة بمثابة فرصة لمواصلة ما بدأ فيه والاستمرار بتحقيق نتائج مميزة في مسيرته المهنية. وتعد مشاركته في سباق بورشه موبيل 1 سوير كاب وتقديمه للدعم في 11 من سباقات فورمولا 1 ، اكتسب الزبير خبرة كبيرة في قيادة السيارة الجديدة.

سول هاك خلال اختبارات بداية الموسم التاسع من تحدي كأس بورشه جي تي 3 في البحرين (3)

وقال الزبير: «أنا متحمس جداً للعودة إلى البطولة هذا الموسم. كان الموسم الماضي هو الأول لي، لذا كان تركيزي منصب حول التعلم والتعود على السيارة والحلبة والجمهور. لقد كانت النتائج التي حققتها في العام الماضي جيدة، ولكني سأحاول أن أحقق المزيد هذا الموسم خصوصاً أنني معتاد على السيارة. أنا مرتاح وواثق أنني سأكون جاهزاً للمنافسة على موقعٍ على منصة تتويج البطولة وجائزة السائقين».

ويمتد تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط على ست عطلات نهاية الأسبوع، حيث يشمل 12 سباقاً على مدى ستة أشهر. ويتنافس السائقون من جميع أنحاء المنطقة في الحلبات التي أكدت استضافتها لجولات التحدي، بما في ذلك حلبة دبي أوتودروم وحلبة مرسى ياس في أبو ظبي وحلبة البحرين الدولية.

وقال مؤسس ومدير السلسلة والتر ليخنر، بعد نهاية الاختبارات: “لقد كان هذان اليومان ناجحين ومثمرين بشكل كبير لجميع السائقين. تعد الاختبارات ضرورية عموماً، ولكن عند اختبارنا لسيارة جديدة ومجموعة من السائقين الجدد جعل يشاركون لأول مرة فقد كان ذلك مهماً جداً. السائقين الجدد هم شريان الحياة لهذه السلسلة لذلك أريد منهم بشكل خاص أن يعملوا على تثبيت أقدامهم تدريجياً في هذه البطولة. لن أنصحهم بالقيادة ببطء، بل سأنصحهم بأن يسيطروا على أنفسهم. ومع انتهاء الاختبار الآن وبدء العد التنازلي للسباق الحقيقي، نحن نملك كافة المقومات الضرورية لجعل هذا الموسم هو الأفضل على الإطلاق».

تبدأ البطولة يوم 17 نوفمبر في البحرين كجزء من أسبوع الاتحاد الدولي للسيارات لبطولة العالم للتحمل في حلبة البحرين الدولية، وتختتم البطولة بالدعم الرسمي لسباق الفورمولا ون 2018 جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج.

الأكثر مشاهدة