تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط يرحب بأول متنافسين من جنوب أفريقيا والمملكة المتحدة

الموسم التاسع سيكون أحد سباقات السيارات المتطابقة الأكثر شهرة

أحمد الصبيح
10/11/2017

article:10/11/2017

يتوقع أن يكون الموسم التاسع من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط أحد سباقات السيارات المتطابقة الأكثر شهرة، حيث يشارك في السلسلة سائقون من تسع جنسيات مختلفة وليبدأ التنافس مع بداية التحدي بالبحرين في 17 نوفمبر 2017.

ويشارك في الموسم التاسع من سلسلة سباقات السيارات المتطابقة الشهير والناجح عالمياً سائقين جدد من جنوب أفريقيا والمملكة المتحدة، وذلك للمرة الأولى في هذا التحدي.

ويعد السائقان الجنوب أفريقي ساول هاك والأسكتلندي جلين جيدي اثنان فقط من قائمة النجوم الجدد الذين سيحظون بترحيب كبير في هذه السلسلة من قبل السائقين المحترفين والموهوبين من المنطقة العالم. وسيضم الموسم التاسع سائقين قادمين من ألمانيا والمملكة المتحدة وهولندا والسويد، بالإضافة إلى سائقين من دول منطقة الشرق الأوسط مثل البحرين وسلطنة عُمان والمملكة العربية السعودية والكويت.

وإلى جانب السائقين الجدد، سيشهد الموسم الجديد أيضاً تقديم سيارة بورشه 911 GT3 Cup الجديدة للمرة الأولى في المنطقة. وتتميز أحدث إصدارات سيارة السباق الأكثر مبيعاً في العالم بمحرك من ست أسطوانات بسعة 4 ليترات مع حقن مباشر للوقود، ليولد المحرك قوة تعادل 485 حصاناً ما ينتج عنه وقت أسرع في الدورات.

ومن المقرر أن يستكمل جميع السائقين، بمن فيهم الأبطال الإقليميين فيصل الزبير من سلطنة عُمان وفهد القصيبي من المملكة العربية السعودية وتشارلي فريجنز المقيم في قطر، الاختبارات التحضيرية للموسم في حلبة البحرين الدولية يومي 11 و12 نوفمبر 2017.

وقد أثبتت هذه السلسلة قوتها بعد التأكيد على أن مجموعة دولية تضم 17 سيارة ستتنافس في السباق الافتتاحي الذي سيجري في البحرين بتاريخ 17 نوفمبر 2017، ويعد هذا السباق داعم لبطولة العالم للتحمل.

تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط يرحب بأول متنافسين من جنوب أفريقيا والمملكة المتحدة (2)

وقال ساول هاك قبيل بداية الاختبارات: “بعد لقائي مع والتر ليخنر وسماع حديثه عن تأسيس تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، أصبحت مؤمناً أنه يمكن أن يكون أفضل مكان لبدء مسيرتي الدولية. دعيت لإجراء اختبار في المجر وأكدت هذه التجربة كل شيء. ستكون مشاركتي في هذا التحدي خطوة كبيرة، خاصة لأنني لم أشارك في أي سباقات من قبل في الشرق الأوسط لذلك ليس لدي فكرة عن الحلبات هناك، لكني اختبرتها عبر أجهزة محاكاة وأتطلع إلى اختبارها على أرض الواقع”.

ومن جهته، قال جلين جيدي: “قد أكون من الوافدين الجدد إلى سلسلة السباقات المميزة هذه، ولكن لدي خبرة كبيرة في عالم رياضة السيارات، فقد شاركت في منافسات بطولة كأس بورشه كاريرا في المملكة المتحدة. لقد سمعت أن التنافس في منطقة الشرق الأوسط رائع، فحلبات السباق هناك من بين الأفضل في العالم، وأن التنافس ضد سائقين من هذه النوعية ممتع جداً. أتطلع إلى التنافس من أجل الفوز والصعود على منصة التتويج”.

وتعد هذه السلسلة البطولة الإقليمية الأولى والوحيدة المدعومة من قبل الشركة المصنعة للسيارات في منطقة الشرق الأوسط. وسيشهد الموسم التاسع رفع مستوى معايير السلسلة، حيث قال مؤسس ومدير السلسلة والتر ليخنر: “تطورت هذه البطولة وأصبحت مميزة فعلاً وتقدم تجربة لا مثيل لها للجميع. لقد صمدت هذه البطولة أمام اختبار الزمن وتملك الآن إرثاً نفخر به جميعاً. ولكني أعتقد أنه ومع السيارة الجديدة وهذه المجموعة المتنوعة من السائقين فإن مستقبلنا سيكون أكثر إشراقاً من ماضينا. ولعل إضافة السائقين المتميزين ساول من جنوب أفريقيا وغلين من أسكوتلندا يزيد من هذا النجاح. لقد حققنا نجاح عالمي وعائلة من السائقين على استعداد للتنافس وصقل مهاراتهم في الشرق الأوسط. وأنا متأكد من أن السائقين الجدد سيستمتعون بكل لحظة من التحدي ونتطلع للترحيب بهم.

وأضاف ليخنر: “إنه حقاً سباق قمة في الشرق الاوسط ومكانٌ خصب لهذه الرياضة على المستوى العالمي”.

ويمتد تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط على ست عطلات نهاية الأسبوع، حيث يشمل 12 سباقاً على مدى ستة أشهر. ويتنافس السائقون من جميع أنحاء المنطقة في الحلبات التي أكدت استضافتها لجولات التحدي، بما في ذلك حلبة دبي أوتودروم وحلبة مرسى ياس في أبوظبي وحلبة البحرين الدولية.

تبدأ البطولة يوم 17 نوفمبر في البحرين كجزء من أسبوع الاتحاد الدولي للسيارات لبطولة العالم للتحمل في حلبة البحرين الدولية، وتختتم البطولة بالدعم الرسمي لسباق الفورمولا 1 2018 جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج.


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة