موتو جي بي .. بيدروسا ينطلق من المركز الأول في سباق خيريز

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
داني بيدروسا

سينطلق الإسباني داني بيدروسا دراج فريق هوندا من المركز الأول في سباق جائزة إسبانيا الكبرى الجولة الرابعة من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” لموسم 2017 غدا الأحد.

وتمكن بيدروسا من تسجيل أسرع لفة في حصة التجارب التأهيلية على حلبة “خيريز” بزمن قدره دقيقة واحدة و38.249 ثانية، متفوقا على زميله ومواطنه مارك ماركيز الذي حل ثانيا بفارق 0.049 ثانية.

وجاء كال كراتشلو دراج فريق “أل سي آر هوندا” في المركز الثالث أمام مافريك فيناليس دراج ياماها والإيطالي أندريا أيانوني دراج سوزوكي الذي اكتفى بالمركز الخامس.

ونجح يوهان زاركو درّاج تيك 3 ياماها في التفوّق على فالنتينو روسي بـ 0.047 ثانية لينطلق من المركز السادس.

أمّا خورخي لورينزو فقد واصل تفوّقه على بقيّة درّاجي دوكاتي نهاية الأسبوع الجاري لينطلق من المركز الثامن بفارق 0.002 ثانية فقط عن روسي السابع بينما أكمل جوناس فولغر وجاك ميلر ترتيب العشرة الأوائل.

الزبير يواصل استعداداته لمشاركته الأولى في سباق بورشه موبيل 1 سوبر كب

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

استطاع السائق العماني الشاب الفيصل الزبير أن يقتحم وبجدارة عالم سباقات السيارات على المستوى الدولي، وبتدشينه فريق “الفيصل للسباقات FZracing” خلال مؤتمر صحفي استضافه منتجع شانجريلا بر الجصة صباح أمس الثلاثاء بحضور كلٍ من والتر ليخنر، مؤسس ومدير تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، وفراس النمري الصحفي والمعلق الرياضي الأول لسباقات السيارات والفورملا 1، بالإضافة إلى حشد من وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية.

الإعلان عن إطلاق الفريق الجديد تزامن مع الإعلان عن مشاركته القادمة والتي سيتنافس خلالها في سباق بورشه موبيل 1 سوبر كب، والذي يتبع سباقات الفورملا 1 على نفس الحلبات في كل من أوروبا والمكسيك على مدار العام الجاري 2017م. حيث يتطلع الفيصل إلى تعزيز خبراته في سباقات السيارات الدولية بعد الأداء المذهل الذي قدمه في تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط الذي أنهاه حاصداً لقب بطولة بورشه للناشئين لدول مجلس التعاون الخليجي، ولقب الفئة الفضية في موسمه الأول.

وفي تعليقه الأول خلال المؤتمر، تحدث الفيصل الزبير قائلاً : “لقد كانت رحلة مذهلة بالنسبة لي منذ نوفمبر من العام الماضي، ولا تزال تتحسن، بعد اتخاذ القرار بالانتقال إلى سيارة بورشه جي تي 3 من السيارات أحادية المقعد، بدأ مساري الاحترافي في قيادة السيارات، ووفرت سيارة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط منبراً رائعاً لي لبناء وتطوير خبرتي في السباق، وأشعر بأن قيادة سيارة كأس بورشه جي تي 3 تناسب فعلياً أسلوبي في القيادة. كنت أعرف أن المنافسة في الموسم الثامن من بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط ستكون صعبة، ولكني تكيفت سريعاً وفاجأت نفسي قبل أن أفاجئ الآخرين بالنتائج التي حققتها في وقت مبكر”.

من جانبه، قال والتر ليخنر، مؤسس ومدير تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط”، في المؤتمر الصحفي: “يعتبر الفيصل مثال ساطع لما يقدمه تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، إن تطوير المواهب الإقليمية الشابة ومساعدتهم على بناء مستقبلهم في رياضة السيارات هو شيء تفخر به البطولة، وأعتقد أن رؤيتنا لسائق شاب مثل الفيصل يأتي إلى البطولة ويتطور سريعاً خلال 5 أشهر فقط، هو بمثابة شهادة إلى السلسلة وجميع المعنيين”.

وكانت بطولة تحدي بورشه حي تي 3 الشرق الأوسط التي اختتمت في إبريل الماضي قد شهدت منافسة شرسة من المتسابقين المشاركين من مختلف دول العالم وتحديداً في الدورة 11 و 12 من السباق التي استضافتها حلبة البحرين الدولية للفورملا 1 وحضرها حشد هائل من متابعي سباقات السيارات من حول العلم، حيث استطاع الفيصل أن يسجل حضوره وسط هذا التنافس الهائل لينهي السباق محتلاً المركز الرابع في الترتيب العام، مضيفاً جائزته الفضية السادسة و نصره الخليجي التاسع في مسيرته الناجحة.

وبعد هذا الموسم المذهل الذي شهد فوز الفيصل على بعض أفضل المواهب في قيادة السيارات من أوروبا والمنطقة، وفي الوقت الذي يرتقي فيه أيضاً إلى مصافي السائقين المحترفين المحنكين، سيستمر حلم الفيصل الزبير للتنافس في أعلى مستويات رياضة السيارات الدولية خلال الصيف المقبل مع بورشه وفريق سباقات ليخنر.

وأضاف السائق العماني الشاب: “بعد هذا الموسم الأول الناجح في سيارة كأس جي تي 3، أنا فخور جداً ومتحمس لقدرتي على مواصلة حلمي مع والتر ليخنر وفريق سباقات ليخنر والتنافس في أوروبا في بورشه سوبر كب، سيكون ذلك تحدياً كبيراً بالنسبة لي، وفرصة لا تعوض للتعلم وتعزيز خبراتي ومهارتي على هذا المستوى الدولي. إنه لأمر رائع أن أكون على الطريق الصحيح نحو تحقيق أحلامي، وأنا متشوق جداً للجولة الأولى التي ستبدأ في 12 مايو في برشلونة”.

وأضاف والتر: “”أنا متحمس لرؤية أداء الفيصل، وليس هناك أدنى شك في أنها ستكون تجربة صعبة للغاية بالنسبة له، الشيء الجيد هو أن الفيصل قد تقابل بالفعل مع بعض السائقين الذين يتنافسون بانتظام في سوبر كب مثل ريان كولين، ديلان بيريرا، توم أوليفانت وتشارلي فرينز، لذا فإنه لن يكون بعيداً عن الوتيرة على الإطلاق، وأتمنى أن يتمكن من تقديم الأداء الذي رأيناه هنا خلال الشتاء، وأن يتمكن من القيادة بدون خوف كما اعتدنا منه في كل جولة من بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط. وأتمنى له حظاً سعيداً”.

بدوره، تحدث الصحفي والمعلق الرياضي الشهير في سباقات السيارات والفورملا 1 فراس النمري قائلاً : “يمتلك الفيصل موهبة رائعة وحضور كبير وتنافسية عالية في سباقات السيارات، وأعتقد أن مستقبله واعد جداً، ومن المهم لأي برنامج سباقات في جميع أنحاء العالم، أن يكون قادراً على تعزيز المواهب المحلية، وخاصة في منطقة الشرق الأوسط، حيث لا تزال الفرصة كبيرة للنمو ودخول هذا العالم الكبير. بالنسبة للفيصل، فإن دخوله سباق بورشه موبيل 1 سوبر كب 2017 إنما هو خطوة كبيرة ستأخذه إلى مرحلة مختلفة تماماً في عالم السباقات الدولية، كما يمكن لسائق بموهبته أن يجذب الكثير من الاهتمام لهذه الرياضة على المستوى الإقليمي والعالمي وهذا أمر في منتهى الأهمية سواء لسلطنة عمان أو لدول المنطقة ككل”.

لطالما كان الفيصل الزبير مولعاً برياضة سباق السيارات منذ صغره، واليوم وهو على أعتاب عامه التاسع عشر، يطمح فيصل لتحقيق المزيد وإثبات حضوره على المستوى العالمي. الفيصل الذي بدأ مسيرته في عامه الثالث عشر مع سباق الكارتينغ، ليتدرج بعدها في مراتب الناشئين في المملكة المتحدة وصولاً إلى مشاركته في فورمولا 3 بريطانيا عام 2016م سائراً على خطى العديد من نخبة المتسابقين العالميين الذين انطلقوا للعالمية من خلال هذه البطولة. يقدم اليوم على المسير خطوة أخرى في طريق النجومية على حلبات سباقات السيارات الأشهر دولياً.

يُعرف الفيصل الزبير كأحد أبرز السائقين الشباب الواعدين في مضمار سباق السيارات على مستوى الشرق الأوسط، حيث لمع نجمه كثيراً خلال الأشهر الماضية بعد تحقيقه نتائج قوية في سباقات بورشه، ومع إطلاق فريق “الفيصل للسباقات / FZracing” يكون السائق العماني الشاب قد خطى خطوة أخرى على طريق النجومية في مسيرته المهنية الصاعدة نحو حلبات السباق العالمية.

وكان سباق بورشه موبيل 1 سوبر كب قد انطلق للمرة الأولى في العام 1992م، وبعد عامها الأول فقط في المنافسة أصبح جزءاً من بطولة العالم للفورمولا 1 للاتحاد الدولي للسيارات -التي تقام مباشرة قبل سباقات الجائزة الكبرى في المواقع الأوروبية والعالمية الكبرى، ويعد بورشه موبيل 1 سوبر كب الأكثر تنافسية في سلسلة بورشه في جميع أنحاء العالم، ويوفر منصة ثابتة لإثارة قيادة السيارات المكثفة. ويضمن الجوهر الأساسي لبورشه موبيل 1 سوبر كب تحقيق المنافسة العادلة على أعلى مستوى رياضي، مع كل سائق يتنافس في سيارات متطابقة على أساس الجيل السابع من كأس 911 جي تي 3.

يذكر أن فريق سباقات ليخنر قد تأسس في العام 1975م، واستطاع أن يحقق نجاحاً هائلاً في العديد من السباقات العالمية للسيارات –يشارك حالياً في سباقات بورشه سوبر كب التي تنظم في إطار بطولة العالم للفورمولا1- وإلى جانب مشاركاتها الناجحة، يعمل فريق سباقات ليخنر كمدرسة احترافية للسائقين الدوليين، وتعتبر من أنجح المؤسسات في هذا المجال التي ترعى المواهب الناشئة في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى ارتباط اسمها كشريك عالمي لقطاع صناعة السيارات والإطارات.

تتكون سباق بورشه موبيل 1 سوبر كب من 8 جولات، على حلبات مثل موناكو وسبيلبرغ وسيلفرستون وبودابست وبلجيكا وإيطاليا والمكسيك. وستقام الجولة الأولى في برشلونة على حلبة كتالونيا خلال الفترة من 12 إلى 14 مايو 2017.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

وضع اللمسات الأخيرة لرالي الأردن الدولي والعطية يعلن مشاركته

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تتواصل الاستعدادات لإقامة الجولة الثانية من بطولة الشرق الأوسط للراليات – رالي الأردن الدولي – والذي سيقام على ضفاف البحر الميت في الفترة ما بين 4-6 من شهر مايو القادم.

وتحدث مدير الرالي جورج خوري قائلاً ” نسعى إلى الخروج برالي يليق بسمعة الأردن في استضافة الأحداث الاقليمية ، نضع اللمسات الأخيرة على المراحل التي ستشكل نقطة منافسة صعبة للسائقين”.

ويشارك في رالي الأردن الدولي (12)  متسابقا وملاحيهم من دول قطر والسعودية والكويت وبريطانيا وفنلندا وبريطانيا والأردن  ويشارك في الرالي الوطني (3) متسابقين ليصبح العدد الإجمالي  للمتسابقين (15) متسابقا.

وكانت الجولة الأولى من بطولة شرق الأوسط قد اقيمت في العاصمة القطرية الدوحة وفاز بلقبها السائق القطري راشد النعيمي في فبراير الماضي.

وتوقع “خوري” أن رالي الأردن سيشهد منافسة قوية جداً بين المتسابقين قائلاً ” لقد أكد رالي قطر أن جميع الخيارات مفتوحة ، وسيكون هنالك مجموعة من السائقين الذي سيحاولون تقديم مفاجآت في رالي الأردن”.

وفي سياق متصل ، أكد المتسابق القطري ناصر العطية مشاركته في رالي الأردن وذلك بعد أن اضطر للانسحاب من الجولة الأولى من بطولة الشرق الأوسط بسبب مشكلة فنية.

ويحمل العطية – بطل العالم 2006 – الرقم القياسي بالفوز برالي الأردني حيث سبق وأن فاز به عشر مرات وهو يسعى الآن إلى مواصلة سيطرته على رالي الأردن والفوز بلقبه مرةً آخرى لكن لا يبدو ذلك سهلاً نظراً لقوة منافسيه أبرزهم مواطنه خالد السويدي والكويتي مشاري اضافة الى مجموعة من أبطال الأردن في مقدمتهم خالد جمعة ومعروف أبو سمرة.

وكان 12 سائقاً قد أكدوا مشاركتهم في رالي الأردن الدولي اضافة فتح باب التسجيل للرالي الوطني والذي سيقام تزامناً مع الجولة الثانية من بطولة الشرق الأوسط للراليات.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة