هجوله ، هي كلمة شهيرة منتشرة في أوساط الخليج العربي ، ويستخدمها العديد من الأشخاص رغم أن الأغلبية لا يعرف معناها ، والمقصود بها الدوران حول شي غير مخطط له آو بمعنى آخر الدوران بدون هدف معين.

تُقال كلمة هجوله عند الدوران في الشوارع آو عند اللعب في أوقات الفضاوة.

لا تفيد الهجوله بشيء معين بل يستخدمها الشباب على حاجاتهم مثل الخروج من البيت وممارسة التفحيط دوران الحواري وغيرها من حركات الشباب.

بعض هذي الحركات فيها دوران الذهاب من نقطة البداية والعودة لها من جديد دون آي فائدة كانت سوى المتعة و الترفيه وهذي هي الهجوله بمعناها الكامل.

والهجوله كلمة عامية لا جذر لها في اللغة العربية الفصحى ، هي مجموعة حركات يقوم بها المفحط بالسيارة ، وهو جعل السيارة تنزلق مع التحكم فيها، بأن يكون اتجاه العجلة الأمامية مخالفا للاتجاه الفعلي الذي تسير فيه السيارة.

في نفس الوقت تكون تحت سيطرة القائد. ومما يجب ذكره أنه ضد القانون في المملكة العربية السعودية.

ويعد التفحيط أو الانجراف هواية بعض الشباب، يمارسونها في الأماكن قليلة السكان لكي يقللوا من خطر الإصابات والحوادث ، أيضا يعد من طرق تفريغ الطاقة الزائدة لدى الشباب.

جدير بالذكر أن كلمة هجوله صارت كلمة معروف في دول الخليج ولا تخلو يوميات الشاب من الهجوله.

هيجواين يفتتح أهدافه مع ميلان أمام كالياري

الأكثر مشاهدة

صور: أنظار العالم تتجه لـ “الرياض” الجمعة لمشاهدة سباق الأبطال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تنطلق  الجمعة بطولة سباق الأبطال للسيارات كأول بطولة دولية في رياضة المحركات على الإطلاق تستضيفها المملكة العربية السعودية, وستتجه أنظار عشاق سباقات السيارات من جميع أنحاء العالم  الجمعة إلى إستاد الملك فهد الدولي بالرياض لمتابعة النسخة التاريخية من سباق الأبطال التي تستضيفها العاصمة السعودية بمنافسات الفرق (كأس الأمم) وبعد  السبت منافسات الفردي (سباق بطل الأبطال) بمشاركة عدد من أبرز نجوم سباقات السيارات في العالم, يتقدمهم السعوديان يزيد الراجحي بطل سباقات الراليات و أحمد بن خنين,والكولومبي خوان بابلو مونتويا سائق فورمولا 1 السابق، والبريطاني ديفيد كولتهارد, والامريكي رايان هنترراي, والاسكتلندي ديفيد كولتهارد, والهولندي رودي فان بورين, والدانماركي توم كرستنسن, والالماني تيمو بيرنهارد والسويدي يوهان كرييستوفرسون, والبرازيلي هيليو كاسترو نيفيز, والنرويجي بيتر سالبرغ, والامريكي جوزيف نيو قاردن, والإماراتيان خالد القبيسي وخالد القاسمي, واللبنانيان كارل مسعد ومنصور شبلي, وستفتح ابواب الاستاد الساعة عند الرابعة عصراً لدخول للجماهير مجاناً وستكون بداية العروض الخاصة بالسابق في تمام الساعة السابعة مساءاً فيما سينطلق السابق العالمي لكأس الأمم الساعة 8 مساءاً .

وكانت قرعة منافسات الفرق لهذه النسخة من سباق الأبطال أجريت وضمت المجموعة الأولى فرق ألمانيا وأميركا اللاتينية والمكسيك والولايات المتحدة، بينما ضمت المجموعة الثانية فرق دول الشمال وبريطانيا والسويد، وضمت المجموعة الثالثة فرق السعودية والإمارات ولبنان.

وتأتي هذه البطولة العالمية لسباقات السيارات من نتاج مذكرة اتفاقية التعاون المشترك التي وقعها رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي بن عبد المحسن آل الشيخ في العاصمة البريطانية لندن, مع رئيس الشركة القائمة على الحقوق فريدرك جونسون, ويمثل السباق خطوة مهمة ورائعة على طريق تعزيز السعودية لدورها الرائد في مجال استضافة البطولات العالمية, وجاءت هذه الاتفاقيات لتأكيد وضع السعودية على خريطة أبرز الدول لاستضافة الأحداث والبطولات الرياضية الكبيرة.

_65Y8042 _65W6563 _65W6560 _65W6547 A38B9388 A38B9117 _65Y8933

ووفرت الهيئة العامة للرياضة بالتعاون مع الاتحاد السعودي للسيارات واتحاد الرياضة المجتمعية فعاليات متنوعة داخل الملعب وخارجه للجماهير الغفيرة المتوقع تواجدها في جنبات استاد الملك فهد الدولي حيث سيكون الحضور مجاناً للأفراد والعائلات.

الأكثر مشاهدة

عبد العزيز بن تركي الفيصل يفوز بسباق دبي ٢٤ ساعة للتحمل

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

حقق صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، المركز الأول في سباق “دبي 24 ساعة 2018” للسيارات بعد أن نال ذات المركر في سباق عام 2015، حيث يعد هذا السباق أحد أقوى سباقات السيارات في منطقة الشرق الأوسط وأول جولات بطولة العالم للسيارات.

ونال سموه المركز الأول في السباق على متن سيارته “مرسيدس AMG GT3” والتي تحمل الرقم (2) مع فريق “بلاك فالكون” على حلبة دبي أوتودروم والتي يبلغ طولها 5.5 كيلو متر.

وبعد نهاية السباق قال الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل: ” كان سباقا صعبا من حيث حدة المنافسة العالمية لكنها لم تؤثر علينا والحمدلله، أما على المستوى الخاص، خضنا سباق دبي 24 ساعة وأنا أضع أمامي هدف واحد وهو رفع علم المملكة العربية السعودية في منصة التتويج”، وأضاف سموه :” بكل تأكيد مجريات السباق أثرت بشكل مباشر على استراتيجيات الفرق مما انعكس على النتائج، حيث كان لـ “كود 60″ تأثير كبير في أغلب فترات ومجريات هذا السباق الكبير”.

واختتم الأمير عبدالعزيز الفيصل حديثه قائلا:”نحمد الله على هذا الانجاز وآمل  شخصياً في تحقيق المزيد في الأعوام القادمة كما أنني أتمنى مشاركة المواهب الشابة من المتسابقين السعوديين في المستقبل في مثل هذه المسابقات الدولية لتحقيق المنجزات المرجوة لهذا الوطن الغالي”.

الأكثر مشاهدة