خضع المدافع الدولي البرازيلي داني ألفيس إلى عملية جراحية ناجحة مساء يوم الثلاثاء في العاصمة الفرنسية باريس للتعافي من إصابة خطيرة تعرض لها في الركبة اليمنى.

وأصيب داني ألفيس نجم باريس سان جيرمان في الثامن من مايو / آيار الماضي خلال نهائي كأس فرنسا ، الأمر الذي أدى إلى استبعاده من منتخب البرازيل في كأس العالم 2018.

وأعلن النادي الفرنسي أيضاً أن اللاعب البرازيلي خضع لجراحة لتصحيح إصابته في الركبة اليمنى ، في حين أن المدة المقررة لغيابه عن الملاعب تقدر بفترة تصل إلى ستة أشهر.

وكانت وسائل الإعلام الإسبانية قد أكدت بعد ظهر أمس الثلاثاء أن الباب أصبح مفتوحاً أمام عودة داني ألفيس للعودة إلى الدوري الإسباني خلال سوق الانتقالات الصيفية القادمة.

وأشارت هذه المصادر أن إشبيلية عرض على داني ألفيس مدافع باريس سان جيرمان العودة إلى صفوفه بعد عشر سنوات من مغادرته للنادي ، حيث انتقل في ذلك الوقت إلى برشلونة.

كل ما تريد معرفته عن المجموعة الرابعة قبل انطلاق كأس العالم 2018 .. فيديو

الأكثر مشاهدة

أكد نيمار دا سيلفا مهاجم باريس سان جيرمان ومنتخب البرازيل إن والده لا يتدخل على الإطلاق في القرارات التي تخص مستقبله الرياضي وإنه هو من يقرر ذلك في نهاية المطاف.

وجاءت تصريحات نيمار في مقابلة مع مجلة “في آي بي” البرازيلية ستنشر الشهر المقبل ، والتي تحدث من خلالها عن نهائيات كأس العالم 2018 والتقارير التي تنشر عنه في الصحف العالمية.

وقال اللاعب الدولي البرازيلي : “والدي لا يتخذ قرارات تخص مسيرتي ، هو أفضل مستشار لدي ولكن أنا من يقرر ، أبي يهتم بأمور أخرى حتى أتمكن أنا من تكريس وقتي لكرة القدم”.

وعن مشاركته في مونديال روسيا مع المنتخب البرازيلي بعد شفائه من كسر تعرض له في مشط القدم اليمنى واضاف : “لن تكون بطولتي وإنما بطولة المنتخب البرازيلي والجماهير”.

وحول الشائعات التي تنشر عنه في الصحف ، فقد عبر نيمار عن سخطه الشديد من هذه الأكاذيب وقال : “أكثر من يثير غضبي هو عندما يقولون أمور سخيفة عن أسرتي في وسائل الإعلام”.

ورداً على سؤال عن المشكلات التي واجهها للتأقلم مع نادي باريس سان جيرمان الذي انتقل إليه الصيف الماضي وأجاب : “حتى الآن لم أتقن اللغة الفرنسية ولكنني في طريقي لتحقيق ذلك”.

شاهد .. لاعب برشلونة السابق لن يتفاجأ إن رأى نيمار في ريال مدريد

الأكثر مشاهدة

قررت هيئة الرقابة المالية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” الحكم على نادي باريس سان جيرمان الفرنسي في قضية مخالفته قانون اللعب المالي النظيف في الثامن من شهر يونيو / حزيران القادم.

صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية أكدت أن هيئة الرقابة المالية التابعة لليويفا ستصدر حكمها النهائي على نادي باريس سان جيرمان في هذا التاريخ، وذلك بسبب مخالفته قانون اللعب المالي النظيف.

وقام اليويفا بالتحقيق في قضية النادي الفرنسي قبل تسعة أشهر، وذلك بسبب صرفه الكبير خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، حيث تعدت مصاريفه دخل النادي.

وأضاف المصدر أن اليويفا سيفرض غرامة مالية على النادي الباريسي، مع إمكانية حرمانه من دخول فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وسيتخذ هذا القرار ليلة فتح باب الانتقالات الصيفي في فرنسا والذي ينطلق في التاسع من نفس الشهر.

وكان سان جيرمان قد خالف القانون المالي الأوروبي بالتوقيع مع الثنائي البرازيلي نيمار دا سيلفا والفرنسي كيليان مبابي بالتوقيع معهما مقابل 400 مليون يورو تقريباً.

الأكثر مشاهدة