يعيش الأرجنتيني آنخيل دي ماريا نجم باريس سان جيرمان أفضل موسم له منذ بداية مسيرته الاحترافية على الصعيد الفردي، وذلك بعد تألقه في مواجهة موناكو التي انتصر بها الباريسيين بسباعية مقابل هدف يتيم.

وخلال 75 دقيقة خاضها دي ماريا أمام موناكو، تمكن من تسجيل الهدف الثاني لسان جيرمان عند الدقيقة 20، ثم أضاف الهدف الخامس بحلول الدقيقة 58، ليتوج نفسه كأحد أبرز نجوم المباراة.

ووصل دي ماريا للهدف رقم 21 في مختلف البطولات هذا الموسم مع باريس سان جيرمان، وهذا أول موسم يجتاز فيه النجم الأرجنتيني حاجز 20 هدف.

وكانت أفضل مواسم دي ماريا على الصعيد التهديفي 2015-2016، حيث أحرز حينها 15 هدف في جميع المسابقات، بينما يعد موسمه الأخير مع ريال مدريد الأفضل له في سانتياجو برنابيو عندما أحرز 11 هدف.

وتمكن دي ماريا من تسجيل 21 هدف هذا الموسم وصنع 16 آخرين، أي أنه ساهم بتسجيل 37 هدف، علماً أنه خاض 2695 في جميع البطولات، مما يعني أنه يساهم بتسجيل هدف كل 72 دقيقة.

الأكثر مشاهدة

أثار رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي الشكوك حول استمرار يوناي إيمري مدرب الفريق في الموسم المقبل، وهذا بعد تتويج سان جيرمان بالدوري.

ونجح باريس سان جيرمان في التتويج بالدوري الفرنسي بشكل رسمي قبل ثلاث جولات على انتهاء الموسم، بعدما اكتسح منافسه موناكو بسبعة أهداف مقابل هدف.

وبالرغم من احتفال الجماهير مع اللاعبين والمدرب يوناي إيمري الذي تعرض للكثير من الانتقادات في الآونة الأخيرة بعد الخروج الأوروبي، إلا أن رئيس سان جيرمان تحدث بشكل غير مباشر عن إمكانية رحيل المدرب.

وتحدث رئيس باريس سان جيرمان حسب صحيفة “آس” الإسبانية قائلاً “التعاقد مع مدرب جديد؟ عندما نتعاقد مع أي مدرب نقوم بالإعلان عن ذلك، وحتى الآن لم يحدث أي شيء”.

وأضاف “نحن بالفعل لدينا مدرب، وقد فاز في لقاء موناكو بسبعة أهداف مقابل هدف، وعقده ينتهي مع الفريق بنهاية هذا الموسم، أعتقد بأنني قد أجبت على سؤال الصحفيين”.

وتابع “أعتقد أننا فعلنا أشياء إيجابية كثيرة هذا الموسم، فنحن قد فزنا بالدوري الفرنسي للمرة السابعة في تاريخ النادي، والخامسة لي، وهذا يعد شيئًا جيدًا”.

الجدير بالذكر أن توماس توخيل مدرب بوروسيا دورتموند الألماني السابق هو المرشح الأبرز لتدريب باريس سان جيرمان خلفًا ليوناي إيمري الموسم المقبل.

الأكثر مشاهدة

واصل النجم البرازيلي نيمار إثارة الجدل حول مستقبله مع باريس سان جيرمان بعد أن أظهر عدم اهتمامه بمباراة فريقه ضد موناكو التي لعبت يوم أمس الأحد.

وحقق باريس سان جيرمان فوزاً ساحقاً على موناكو بسباعية مقابل هدف يتيم، ليحسم لقب الدوري الفرنسي رسمياً الذي فشل في تحقيقه الموسم الماضي.

ونشر نيمار صورة عبر حسابه الرسمي على إنستجرام لمباراة سان جيرمان وموناكو من خلال شاشة تلفازه، وظهر في الصورة نجم برشلونة السابق وهو يمارس لعبة البوكر خلال تواجده في البرازيل، مما يدل أنه لم يكن مركزاً في مباراة فريقه.

وأوضحت صحيفة آس الإسبانية أن هذا مؤشر هام إلى إمكانية رحيله في الميركاتو الصيفي القادم، فاللاعب لم يعد إلى باريس منذ تعرضه للإصابة، كما أنه لا يتابع مباريات الفريق بشغف كبير.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن اللاعب يحلم باللعب في ريال مدريد الموسم القادم، وذلك بهدف التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا والفوز بجائزة الكرة الذهبية التي نافس عليها مرة واحدة فقط خلال مسيرته.

1523830501_840625_1523830701_noticia_normal

الأكثر مشاهدة