أثار رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي الشكوك حول استمرار يوناي إيمري مدرب الفريق في الموسم المقبل، وهذا بعد تتويج سان جيرمان بالدوري.

ونجح باريس سان جيرمان في التتويج بالدوري الفرنسي بشكل رسمي قبل ثلاث جولات على انتهاء الموسم، بعدما اكتسح منافسه موناكو بسبعة أهداف مقابل هدف.

وبالرغم من احتفال الجماهير مع اللاعبين والمدرب يوناي إيمري الذي تعرض للكثير من الانتقادات في الآونة الأخيرة بعد الخروج الأوروبي، إلا أن رئيس سان جيرمان تحدث بشكل غير مباشر عن إمكانية رحيل المدرب.

وتحدث رئيس باريس سان جيرمان حسب صحيفة “آس” الإسبانية قائلاً “التعاقد مع مدرب جديد؟ عندما نتعاقد مع أي مدرب نقوم بالإعلان عن ذلك، وحتى الآن لم يحدث أي شيء”.

وأضاف “نحن بالفعل لدينا مدرب، وقد فاز في لقاء موناكو بسبعة أهداف مقابل هدف، وعقده ينتهي مع الفريق بنهاية هذا الموسم، أعتقد بأنني قد أجبت على سؤال الصحفيين”.

وتابع “أعتقد أننا فعلنا أشياء إيجابية كثيرة هذا الموسم، فنحن قد فزنا بالدوري الفرنسي للمرة السابعة في تاريخ النادي، والخامسة لي، وهذا يعد شيئًا جيدًا”.

الجدير بالذكر أن توماس توخيل مدرب بوروسيا دورتموند الألماني السابق هو المرشح الأبرز لتدريب باريس سان جيرمان خلفًا ليوناي إيمري الموسم المقبل.

الأكثر مشاهدة

واصل النجم البرازيلي نيمار إثارة الجدل حول مستقبله مع باريس سان جيرمان بعد أن أظهر عدم اهتمامه بمباراة فريقه ضد موناكو التي لعبت يوم أمس الأحد.

وحقق باريس سان جيرمان فوزاً ساحقاً على موناكو بسباعية مقابل هدف يتيم، ليحسم لقب الدوري الفرنسي رسمياً الذي فشل في تحقيقه الموسم الماضي.

ونشر نيمار صورة عبر حسابه الرسمي على إنستجرام لمباراة سان جيرمان وموناكو من خلال شاشة تلفازه، وظهر في الصورة نجم برشلونة السابق وهو يمارس لعبة البوكر خلال تواجده في البرازيل، مما يدل أنه لم يكن مركزاً في مباراة فريقه.

وأوضحت صحيفة آس الإسبانية أن هذا مؤشر هام إلى إمكانية رحيله في الميركاتو الصيفي القادم، فاللاعب لم يعد إلى باريس منذ تعرضه للإصابة، كما أنه لا يتابع مباريات الفريق بشغف كبير.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن اللاعب يحلم باللعب في ريال مدريد الموسم القادم، وذلك بهدف التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا والفوز بجائزة الكرة الذهبية التي نافس عليها مرة واحدة فقط خلال مسيرته.

1523830501_840625_1523830701_noticia_normal

الأكثر مشاهدة

حسم باريس سان جيرمان لقب الدوري الفرنسي بشكلٍ رسمي واستعاده من موناكو بعد الفوز على الأخير بسبعة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة التي جمعتهما على ملعب حديقة الأمراء مساء الأحد ضمن منافسات الجولة الثالثة والثلاثين من الدوري الفرنسي.

ورفع باريس سان جيرمان رصيده بهذا الفوز إلى النقطة السابعة والثمانين بفارق سبعة عشر نقطة عن موناكو صاحب المركز الثاني، وذلك قبل خمس جولات على نهاية الموسم.

وجاء تتويج الباريسييون باللقب بسهولة بكيرة على عكس بعض الدوريات الأوروبية وكما فعل مانشستر سيتي وبايرن ميونخ في إنجلترا وألمانيا.

وهنالك عدة أسباب جعلت تتويج سان جيرمان باللقب سهلاً ، وأبرزها :

1- امتلاك باريس سان جيرمان هجوم مرعب ، تواجد إدينسون كافاني هداف البطولة في المواسم الأخيرة بجانب التعاقد مع البرازيلي نيمار والذي يعتبر أفضل لاعب في الموسم.

ولا يمكن نسيان الفرنسي كيليان مبابي المعتاد على أجواء البطولة، والاحتياطيون في خط المقدمة أمثال أنخيل دي ماريا وجوليان دراكسلر.

2- وشهد الموسم الحالي انخفاض المنافسة على لقب الدوري الفرنسي ، موناكو بعد بيع كيليان مبابي وأخرين قل مستواه على الصعيدين المحلي والأوروبي.

ولا يمكن نسيان عدم قدرة أندية مارسيليا وليون على مقارعة نجوم العاصمة الفرنسية.

3- أوناي إيمري لم يكن يريد أن يحصل مثل ما حصل في الموسم الماضي بخسارة اللقب لصالح موناكو رغم الملايين التي دفعت.

إيمري رغم أنه ركز على لقبي الدوري الفرنسي ودوري أبطال أوروبا، إلا أنه خرج من الثانية لكن لم يتوقف عن المنافسة على الأولى، فلو لم يتوج باللقب لتعرض لانتقادات لن ينساها في حياته.

الأكثر مشاهدة