خافيير باستوري

رد خافيير باستوري على تصريحات زميله الدولي البرازيلي تياجو سيلفا، وأكد أنه لم يطلب أبداً الرحيل عن باريس سان جيرمان خلال الميركاتو الشتوي الجاري، وأنه لم يتحدث مع زميله عن مشاكله الشخصية أو مستقبله.

ونشر خافيير باستوري بياناً عبر صفحته على انسترجرام حيث قال “لم أتحدث أبداً مع تياجو سيلفا حول مشاكلي أو عن مستقبلي مع النادي، هو لا يعرف السبب الحقيقي الذي جعلني أتأخر في العودة إلى معسكر الفريق بعد العطلة”.

وأضاف خافيير باستوري قائلاً “أنا لا أضع الضغط على الطرف الآخر من أجل الحصول على شيء ما، هذا ليس أسلوبي، لطالما كان ولائي لهذا النادي وليس صحيحاً أنني طلبت الرحيل عن باريس سان جيرمان، أنا أرغب في البقاء هنا حتى نهاية مسيرتي”.

وكان تياجو سيلفا قد صرح أن تأخر خافيير باستوري في العودة إلى باريس بعد عطلة أعياد الميلاد، كان متعمداً حيث أن الأرجنتيني يضغط على باريس سان جيرمان من أجل السماح له بالرحيل إلى إنتر ميلان.

الأكثر مشاهدة

كشفت صحيفة “ماركا” الإسبانية والمقربة من أندية العاصمة، عن أن النجم الأرجنتيني خافيير باستوري لاعب نادي باريس سان الفرنسي، يريد الخروج من حديقة الأمراء في الميركاتو الشتوي الجاري.

وخرج الدولي الأرجنتيني خافيير باستوري البالغ من العمر 28 عاماً، من حسابات المدرب الإسباني أوناي إيمري المدير الفني لنادي العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان، بعد التعاقد مع الثنائي نيمار دا سيلفا وكيليان مبابي.

وأشارات الصحيفة الشهيرة عبر موقعها الألكتروني الرسمي، إلى الأرجنتيني خافيير باستوري ليس سعيداً في نادي باريس سان جيرما الفرنسي بسبب قلة مشاركاته، لذلك يرغب في الرحيل عن الفريق في يناير.

جدير بالذكر أن العديد من الأندية الكبرى في أوروبا، تسعى للتعاقد مع النجم الأرجنتيني خافيير باستوري من نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، أبرزهم ليفربول ومانشستر يونايتد الإنجليزيان، بالإضافة إلى برشلونة الإسباني.

الأكثر مشاهدة

أثار البرازيلي نيمار مهاجم باريس سان جيرمان جدلاً واسعاٌ باحتفاله بالهدف الذي أحرزه في شباك أميان يوم أمس الأربعاء خلال المباراة التي جمعت الفريقين ضمن إطار ربه نهائي كأس الرابطة الفرنسية.

وتمكن نيمار من افتتاح باب التسجيل لسان جيرمان مع بداية الشوط الثاني عبر ركلة جزاء، ثم احتفل بالهدف بطريقة غريبة بعد أن خلع حذاءه وقام بوضعه فوق رأسه.

وتوقع البعض أن هذا الاحتفال يقصد به تكريم الظاهرة البرازيلية رونالدو، لكنه اتضح بعد ذلك أنه رسالة لصديقه جواو سيلسو مورايس.

وكشف مهاجم برشلونة السابق للصحفيين عن سر هذا الاحتفال، مشيراً إلى أنه كان مجرد رسالة لصديقه مورايس بمناسبة عيد ميلاده.

الأكثر مشاهدة