رسمياً .. ليفربول يعلن عن قميصه الثاني للموسم الجديد وصلاح يظهر

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كشف نادي ليفربول الإنجليزي الستار صباح اليوم الأربعاء عن قميصه الثاني الاحتياطي للموسم الجديد 2018/2019، في ظهور لعدد من لاعبي الفريق في الإعلان الذي ترعاه أحدى الشركات العالمية.

وكشف حساب ليفربول الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، صورة تجمع نجوم الفريق فيرخيل فان دايك، جو جوميز، أليكس تشامبرلن وأليكساندر أرنولد، داخل ملعب أنفيلد بالقميص الثاني الجديد لموسم القادم 2018/2019 لأحمر مقاطعة الميرسيسايد.

وظهر النجم المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول في فيديو قصير يعرض قميص الفريق الثاني بجوار الهولنديين فيرخيل فان دايك وجورجينو فينالدوم، المقطع الذي افتعل ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

شاهد ظهور محمد صلاح بقميص ليفربول الجديد..

وأعلن أيضاً ليفربول عن قميص حراس المرمى الثاني في غياب تام في الإعلن عن حارسى المرمى للفريق الأول الألماني لوريس كاريوس والبلجيكي سيمون مينوليه، ليكتفي الحساب الرسمي لنتشر صورة فقط للقميص.

الأكثر مشاهدة

اشارت بعض التقارير التركية إلى أن مساعد المدرب يورجن كلوب السابق زيليكو بوفاك بات قريباً من تولي تدريب نادي فناربخشة قبل بداية الموسم المقبل.

بوفاك الذي رحل عن صفوف ليفربول في إبريل الماضي، أصبح خالي الوفاض بلا عمل وسط تكهنات أنذاك بأنه كان مرشحاً لخلافة فينجر ولكن هذا لم يحدث بعد تعيين أوناي إيمري مدرباً للفريق اللندني.

ووفقاً لصحيفة سبورت اكس التركية فإن بوفاك مستهدف من قبل مدير ليفربول السابق داميان كومولي والذي يعلم جيداً قدرات بوفاك الذي كان يلقبه يورجن كلوب بالـ “عقل المدبر”.

وينافس بوفاك المدرب الإسكتلندي دافيد مويس على الوظيفة، ولكن يعد الأول الأقرب لنيل الفرصة  في الوقت الحالي وفقاً لوسائل الاعلام التركية.

يذكر أن ليفربول لم يعلقوا على رحيل بوفاك المفاجئ في إبريل الماضي والتزم كل الأطراف بما فيهم يورجن كلوب الصمت، لحين وجود تطور حقيقي إذ كان رحيل زيليكو مفاجئاً للجميع وبدون أي مقدمات.

بيليه ملك بطولة كأس العالم .. فيديو

الأكثر مشاهدة

لم أتعجب من الأخبار التي خرجت تؤكد على ابتعاد ليفربول عن ضم البرازيلي أليسون بيكر الحارس الأول لمنتخب البرازيل ونادي روما الإيطالي هذا الصيف.

بحث ليفربول عن حارس مرمى جديد هو أمر واضح للجميع وطبيعي، بعد أداء الثنائي لوريس كاريوس وسيمون مينيوليه الكارثي في الموسم المنتهي، والذي كلف ليفربول لقب بطولة دوري أبطال أوروبا، المسابقة التي خسرها الريدز في النهائي أمام ريال مدريد الإسباني بفضل أخطاء كاريوس الكارثية.

نعم روما نادي اقتصادي يبحث دائما عن التعاقد مع المواهب ثم الاستثمار فيهم والبحث لهم عن أفضل العروض المادية، ولكن هناك أوقات صعبة الأمور تسير فيها في عكس الاتجاه.

الأمور سارت في عكس الاتجاه، عندما قرر روما بيع النجم المصري محمد صلاح لنادي ليفربول في يونيو الماضي مضطراً قبل غلق ملفه المالي السنوي يوم 30 يونيو، والذي استغله ليفربول وتوصل لاتفاق بضم محمد صلاح من نادي العاصمة الإيطالية مقابل 34.3 مليون جنية استرليني.

أعتقد بعد نجاح روما في دوري الأبطال ووجود عوائد مادية جيدة للنادي لن يضطر روما في الوقوع في خطأ محمد صلاح من جديد وبيع أليسون لليفربول أو ريال مدريد بمقابل مادي ضعيف، وسينتظر الفرصة الأكبر والعائد الأضخم.

لذلك ومن الطبيعي جدأ نجد أن روما وضع 80 أو 100 مليون يورو سعر التخلي عن أليسون بيكر للأندية الراغبة في ضمه خصوصاً لليفربول الإنجليزي الذي استغل من قبل ظروف روما المالية الصعبة.

وأكدت تقارير موثوقة بالأمس واليوم أن ليفربول لن يتوصل مع روما لاتفاق بشأن التعاقد مع الحارس البرازيلي أليسون بيكر، بسبب مغالاة نادي العاصمة الإيطالية المادية.

ووضع روما مبلغ 80 مليون يورو من أجل السماح للبرازيلي أليسون بيكر مغادرة العاصمة الإيطالية هذا الصيف، المبلغ الذي يرفض ليفربول دفعه من أجل تدعيم مركز حراسة المرمى.

وكشفت وسائل الإعلام الإنجليزية صباح اليوم، أن نادي روما الإيطالي من الطبيعي أن يطلب مبلغاً فلكياً من ليفربول للسماح لحارسه البرازيلي أليسون بيكر مغادرة العاصمة الإيطالية.

وعلى لسان السيد “جيمس بيرس” صحفي جريدة “ليفربول إيكو” المقربة من نادي ليفربول الإنجليزي، قال أن روما يريد تعويض الخسارة التي لحقت به بسبب بيع محمد صلاح لليفربول الصيف الماضي مقابل 34 مليون جنية استرليني فقط.

وتألق محمد صلاح مع ليفربول في أول مواسمه حيث سجل 45 هدفاً واعتلى صدارة ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 32 هدفاً، ليرتفع سعره التسويقي أضعاف سعر بيعه لليفربول.

واضطر روما لبيع محمد صلاح قبل نهاية شهر يونيو من عام 2017، لغلق ميزانية النادي الإيطالي للعام الماضي، ليتفق مع ليفربول على صفقة مبلغها 34.3 مليون جنية استرليني فقط.

وارتبط اسم البرازيلي أليسون حارس مرمى روما، بالانتقال إلى ليفربول في سوق الانتقالات الصيفية القادمة من أجل كل مشاكل ليفربول المستمرة في مركز حراسة المرمى.

وبدأ ليفربول الموسم بسيمون مينولية كحارس أول، لكنه فشل في إثبات نفسه، ليقرر المدرب الألماني يورجن كلوب استدعاء مواطنه لوريس كاريوس من أجل حماية شباك ليفربول حتى نهاية الموسم، ولكنه فشل في ذلك، وكلف ليفربول أخطاء ثمينة راح ضحيتها بطولة دوري أبطال أوروبا.

الأكثر مشاهدة