أعتقد أن ليفربول اتخذ القرار السليم بالانسحاب من صفقة نبيل فقير حتى لو كان الأمر على حساب جماهيره العريضة التي كانت تتنظر إتمام الصفقة.

لا يوجد شك حول قدرات الفرنسي نبيل فقير صانع ألعاب نادي ليون، والذي أذهل العالم كله بقدراته الموسم الماضي، التي لفتت أنطار كبار أوروبا خصوصاً ليفربول ويورجن كلوب.

قصة نبيل فقير..

وشهدت الأيام الأخيرة الكثير من التحركات والتغيرات في صفقة انتقال الفرنسي نبيل فقير من ليون إلى ليفربول الإنجليزي، صانع الألعاب الذي يعد هدفاً واضحاً ورئيسياً للمدرب الألماني يورجن كلوب في سوق الانتقالات، قبل أن يتم الإعلان عن توقف المفاوضات بين ليون وليفربول بشكل رسمي.

وأكدت تقارير إنجليزية وفرنسية مساء يوم الخميس الماضي على توصل ليفربول إلى اتفاق مع ليون الفرنسي بشأن اتمام صفقة نبيل فقير مقابل 48 مليون جنية استرليني على أن يخضع صانع الألعاب الفرنسي للفحوصات والكشف الطبي صباح يوم الجمعة الذي يليه داخل معسكر منتخب فرنسا استعداداً لكأس العالم 2018.

وخضع بالفعل نبيل فقير للفحوصات الطبية داخل معسكر منتخب فرنسا صباح أمس الجمعة، لتبين الفحوصات الأولية وجود مشاكل في ركبة اللاعب اليمنى التي عانى من الإصابة فيها ثلاث مرات في أخر ثلاث مواسم.

الأمر تم تفسيره في فرنسا أن هناك شئ ما يحدث وأن ليون يريد الحفاظ على اسهمه في البرصة الفرنسية، لأنه ضمن أندية البورصة المالية الفرنسية، ولا يريد التضرر من الصفقة مالياً خصوصاً بسبب كثرة الأخبار.

وخرجت تقارير بعدها إنجليزية وفرنسية موثوقة أبرزها من صحيفة “ليفربول إيكو” المقربة من نادي ملعب أنفيلد، أن اللاعب قد اجتاز الفحوصات الطبية “الثانية” وأن الإعلان سيتم في وقت قريب من يوم أمس الجمعة تحت أعين وأنظار الإعلام الرياضي وجماهير ليفربول.

وتم تسريب صور لنبيل فقير بقميص ليفربول داخل أحد المقابلات الرسمية مع قناة النادي استعداداً لإعلان الصفقة بشكلٍ رسمي، ولكن هذا لم يحدث في وسط شكوك كبيرة حول اتمام الصفقة.

ولكن تأخير الإعلان الرسمي للصفقة حتى نهاية يوم الجمعة آثار الشكوك داخل الوسط الإعلامي الرياضي خصوصاً في إنجلترا وجماهير ليفربول، لتصدم صحيفة “التليجراف” الجميع بتقرير أعده الموثوق كريس باسكومب، أكد فيه أن صفقة نبيل فقير من ليون الفرنسي إلى ليفربول الإنجليزي المقدرة بمبلغ 53 مليون جنية استرليني شاملة الإضافات محل شك بسبب الحالة البدنية لصانع ألعاب منتخب فرنسا.

في وسط صمت كامل للإعلام الفرنسي من شبكات وصحف موثوقة مثل راديو مونتي كارلو وليكيب، بدأ الإعلام الإنجليزي يتحدث عن انسحاب ليفربول من الصفقة بسبب تخوفهم من ركبة اللاعب الفرنسي.

تاريخ نبيل فقير مع إصابة الركبة..

الفحوصات الأولية التي فشل فيها فقير قبل اجتيازه الثانية، أوضحت أن هناك مشاكل في ركبة اللاعب اليمني، والتي عانى صانع الألعاي الفرنسي من الإصابة فيها ثلاثة مرات في أخر ثلاث مواسم، أبرزها تمزق كامل في رباط الركبة موسم 2015/2016 أبعده عن الملاعب لمدة 6 أشهر وغاب بسببها عن 38 مباراة لنادي ليون.

وعادت مشاكل الركبة لنبيل فقير في الموسم الذي يليه 2016/2017 وغاب بسببها لمدة شهر عن نادي ليون، ولم تنتهي المشاكل في الموسم المنتهي، حيث غاب نبيل فقير عن 7 مباريات بسبب نفس المشاكل.

ليفربول رفض ألبيرتو أكويلاني جديد

الأمر هنا يذكرني كثيراً عندما بدأ ليفربول البحث عن بديل للإسباني تشابي ألونسو الذي رحل إلى ريال مدريد، واستقر الأمر على الإيطالي ألبيرتو أكويلاني لاعب خط وسط روما، والذي كان لديه تاريخ كبير مع الإصابات.

ونجح ألبيرتو أكويلاني في الفحوصات الطبية في ليفربول من المرة الثانية بعد صعوبات كبيرة أظهرتها الفحوصات وقتها، ليوفق ليفربول على ضمه من روما مقابل 17 مليون يورو.

وانتهى الأمر أن أكويلاني خاض 3 مباريات كاملة فقط مع ليفربول في موسمين قبل أن يعود مرة أخرى إلى إيطاليا، في مسيرة شهدت تذبذباً كبيراً بسبب الإصابات.

معلومات تهمك عن منتخب البرازيل قبل إنطلاق كأس العالم 2018 .. فيديو

الأكثر مشاهدة

كشفت وسائل الإعلام الإيطالية اليوم الاثنين، أن نادي لاتسيو وافق على الاستماع للعروض القادمة من أجل حارسه الأول توماس ستراكوشا.

ووضع نادي ليفربول الإنجليزي توماس ستراكوشا ضمن قائمة طويلة من أجل تدعيم مركز حراسة المرمى الموسم القادم، بعد الأداء السئ الذي ظهر به حارسيه لوريس كاريوس وسيمون مينيوليه الموسم الماضي.

وذكرت صحيفة “كوريري ديللو سبورت” الإيطالية أن لاتسيو سيوافق على التخلي عن حارسه ستراكوشا بعد ضياع حلم التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم القادم في المباراة الأخيرة.

وكشفت التقارير الإيطالية أن لاتسيو سيسمح لحارسه بمغادرة العاصمة الإيطالية بمبلغ لن يقل عن 25 مليون يورو.

وبدأ ليفربول الموسم بسيمون مينولية كحارس أول، لكنه فشل في إثبات نفسه، ليقرر المدرب الألماني يورجن كلوب استدعاء مواطنه لوريس كاريوس من أجل حماية شباك ليفربول حتى نهاية الموسم، ولكنه فشل في ذلك، وكلف ليفربول أخطاء ثمينة راح ضحيتها بطولة دوري أبطال أوروبا.

الأكثر مشاهدة

منافسة مانشستر يونايتد وليفربول لا تتوقف حتى على لقب “السير”

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

ستظل المنافسة بين كبار إنجلترا مانشستر يونايتد وليفربول مُمتدة عبر التاريخ بل تخطت كرة القدم في الوقت الحالي لتصل إلى أبرز شخصيتين في تاريخ كل نادي وهما: فيرجسون أعظم من درب الشياطين الحمر و دالجليش أسطورة ليفربول .

جماهير كل فريق تتغنى بألقابها وتعتز بها كثيراً فجماهير اليونايتد يفخرون بأنهم أكثر الفرق تتويجاً بـ الدوري الإنجليزي بينما جماهير الريدز يرون أنهم فخر إنجلترا وأفضل مُمثل لها في دوري الأبطال لحصولهم على 5 ألقاب حيثُ أنهم اكثر الفرق الإنجليزية تتويجاً باللقب .

في المقابل فإن عشاق مانشستر يونايتد كانوا يعتزون كثيراً بحصول مدربهم التاريخي فيرجسون على أعلى أوسمة بريطانيا وهو لقب “السير” التى منحته إليه ملكة إنجلترا .

ومُنذ يومين حصل أسطورة ليفربول على وسام السير من الملكة إليزابيث تقديراً لما قدمه خلال مشواره التاريخي كلاعب أو مدرب بالإضافة إلى مساهمته في تطوير كرة القدم .

لتصبح المنافسة بين الناديين لا تقتصر فقط على الألقاب في كرة القدم بل إمتدت إلى الأوسمة التقديرية من العائلة الملكية في بريطانيا .

معلومات تهمك عن منتخب البرازيل قبل إنطلاق كأس العالم 2018 .. فيديو

الأكثر مشاهدة