أعلن نادي ليون الفرنسي إيقاف المفاوضات مع نظيره ليفربول الإنجليزي من أجل انتقال النجم الفرنسي نبيل فقير إلى ملعب “أنفيلد رود” خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وأصدر نادي ليون بياناً رسمياً جاء فيه “المفاوضات الثلاثية بين ليون وليفربول ونبيل فقيرة توقفت”.

وكان نبيل فقير قد خضع للفحوصات الطبية مع ليفربول وأجرى مقابلة مع القناة الرسمية للنادي الإنجليزي ، قبل أن يوقف ليون المفاوضات بشكلٍ رسمي.

ووفقاً لمصادر صحفية فإن ليون أوقف المفاوضات بسبب قيام ليفربول بتخفيض عرضه المقدر بـ60 مليون يورو بعد الفحوصات الطبية.

وفي نفس السياق فإن الأندية الإيطالية قد توقع مع نبيل فقير خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية خاصة لرغبة نابولي ويوفنتوس وروما في الحصول على اللاعب الذي ساهم بـ24 هدفاً وثمانية تمريرات حاسمة في 40 مباراة من الموسم المنقضي.

ومن الممكن أن يعود ليفربول لفتح المفاوضات مجدداً خاصة بسبب رغبة المدرب الألماني يورجن كلوب في الحصول على خدماته لتعويض رحيل البرازيلي فيليب كوتينيو في الميركاتو الشتوي الماضي إلى برشلونة.

شاهد .. القصة الكاملة لانسحاب الهند من مونديال 1950

الأكثر مشاهدة

أكد رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم أن المفاوضات التي تقضي بانتقال نبيل فقير من ليون لصفوف ليفربول تسير على طريق ممهد حتى انتهاء الصفقة.

صفقة انتقال صانع الألعاب الفرنسي كانت مهددة بشكل كبير بعد الشائعات التي دارت بأن اللاعب توجد لديه مشكلة في ركبته، ولكن يبدو بأن الأمور تسري على ما يرام الآن.

وقال نويل لو جرايت رئيس الاتحاد الفرنسي: ” لقد رأيت نبيل لمدة 15 دقيقة في صباح اليوم وبدا لي واثقاً جداً”.

“إنه سعيد بنتائج الفحوصات الطبية الأخيرة، هم في منتصف المفاوضات الآن ولكنه واثق بأن كل شيء يسير على  ما يرام وأعتقد أن الصفقة قد تتم”.

يذكر أن ليفربول سيدفع مبلغ قدره 50 مليون يورو نظير انتقال نبيل فقير من صفوف ليون خلال سوق الانتقالات الصيفي الحالي، وقد تتجاوز قيمة الصفقة هذا المبلغ بنسبة قليلة.

شاهد .. القصة الكاملة لانسحاب الهند من مونديال 1950

الأكثر مشاهدة

شهدت الأيام الأخيرة الكثير من التحركات والتغيرات في صفقة انتقال الفرنسي نبيل فقير من ليون إلى ليفربول الإنجليزي، صانع الألعاب الذي يعد هدفاً واضحاً ورئيسياً للمدرب الألماني يورجن كلوب في سوق الانتقالات.

وأكدت تقارير إنجليزية وفرنسية مساء يوم الخميس الماضي على توصل ليفربول إلى اتفاق مع ليون الفرنسي بشأن اتمام صفقة نبيل فقير مقابل 48 مليون جنية استرليني على أن يخضع صانع الألعاب الفرنسي للفحوصات والكشف الطبي صباح يوم الجمعة الذي يليه داخل معسكر منتخب فرنسا استعداداً لكأس العالم 2018.

وخضع بالفعل نبيل فقير للفحوصات الطبية داخل معسكر منتخب فرنسا صباح أمس الجمعة، لتبين الفحوصات الأولية وجود مشاكل في ركبة اللاعب اليمنى التي عانى من الإصابة فيها ثلاث مرات في أخر ثلاث مواسم.

المفاجأة كانت في بيان رسمي من نادي ليون عبر موقعه الإلكتروني وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي، أكد فيه أنه لا يوجد اتفاق بين ليون وليفربول على عكس التقارير التي خرجت من كل مكان.

الأمر تم تفسيره في فرنسا أن هناك شئ ما يحدث وأن ليون يريد الحفاظ على اسهمه في البرصة الفرنسية، لأنه ضمن أندية البورصة المالية الفرنسية، ولا يريد التضرر من الصفقة مالياً خصوصاً بسبب كثرة الأخبار.

الأمور هنا تضاربت هل هناك ضرر مادي ومالي على ليون خصوصاً وأنه أحد أندية البورصة الفرنسية، أم هناك شئ بخصوص الفحوصات الطبية وحالة اللاعب الصحية قبل انتقاله إلى ليفربول.

وخرجت تقارير بعدها إنجليزية وفرنسية موثوقة أبرزها من صحيفة “ليفربول إيكو” المقربة من نادي ملعب أنفيلد، أن اللاعب قد اجتاز الفحوصات الطبية الثانية وأن الإعلان سيتم في وقت قريب من يوم أمس الجمعة تحت أعين وأنظار الإعلام الرياضي وجماهير ليفربول.

وتم تسريب صور لنبيل فقير بقميص ليفربول داخل أحد المقابلات الرسمية مع قناة النادي استعداداً لإعلان الصفقة بشكلٍ رسمي، ولكن هذا لم يحدث في وسط شكوك كبيرة حول اتمام الصفقة.

ولكن تأخير الإعلان الرسمي للصفقة حتى نهاية يوم الجمعة آثار الشكوك داخل الوسط الإعلامي الرياضي خصوصاً في إنجلترا وجماهير ليفربول، لتصدم صحيفة “التليجراف” الجميع بتقرير أعده الموثوق كريس باسكومب، أكد فيه أن صفقة نبيل فقير من ليون الفرنسي إلى ليفربول الإنجليزي المقدرة بمبلغ 53 مليون جنية استرليني شاملة الإضافات محل شك بسبب الحالة البدنية لصانع ألعاب منتخب فرنسا.

في وسط صمت كامل للإعلام الفرنسي من شبكات وصحف موثوقة مثل راديو مونتي كارلو وليكيب، بدأ الإعلام الإنجليزي يتحدث عن انسحاب ليفربول من الصفقة بسبب تخوفهم من ركبة اللاعب الفرنسي.

الفحوصات الأولية التي فشل فيها فقير قبل اجتيازه الثانية، أوضحت أن هناك مشاكل في ركبة اللاعب اليمني، والتي عانى صانع الألعاي الفرنسي من الإصابة فيها ثلاثة مرات في أخر ثلاث مواسم، أبرزها تمزق كامل في رباط الركبة موسم 2015/2016 أبعده عن الملاعب لمدة 6 أشهر وغاب بسببها عن 38 مباراة لنادي ليون.

وعادت مشاكل الركبة لنبيل فقير في الموسم الذي يليه 2016/2017 وغاب بسببها لمدة شهر عن نادي ليون، ولم تنتهي المشاكل في الموسم المنتهي، حيث غاب نبيل فقير عن 7 مباريات بسبب نفس المشاكل.

الأمر هنا معقد خصوصاً لنبيل فقير، صانع الألعاب الذي وضع كل آماله قبل بداية كأس العالم في الانتقال إلى ليفربول، ولكن هناك سبب ما يعطل الصفقة التي كانت قريبة جداً حدوثها.

شاهد .. القصة الكاملة لانسحاب الهند من مونديال 1950

الأكثر مشاهدة