تقرير.. قصص مُلهمة من مسقط رأس محمد صلاح

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

دفع تألق محمد صلاح النجم المصري الدولي ضمن صفوف فريقه ليفربول الإنجليزي، العديد من وسائل الإعلام العالمية للبحث عن نشأة الفرعون المصري وأين كانت بدايته، حتى تستلهم منها قصص أخرى عما حقق اللاعب المتوهج في مشواره وصولا إلى المجد العالمي مع ليفربول وخطف أنظار كبار العالم في الفترة الأخيرة.

صلاح الذي سجل 29 هدفا بقميص ليفربول منذ انضمامه إليه في الصيف الماضي قدم أداءً مبهرا مع الفريق الإنجليزي، لكن اللاعب ذو الـ 25 عاما لم ينس أبدا مسقط رأسه وأين نشأ.

وتناقلت صحف عالمية، تقريرا رصدته وكالة الأنباء الفرنسية عن صلاح ومسقط رأسه بقرية نجريج التابعة لمركز بسيون محافظة الغربية في مصر.

من بين القصص التي رصدها التقرير، قصة شاب صغير يدعى محمد عبدالجواد – 12 عاما – الذي يعيش بنفس قرية محمد صلاح ويقول إنه يتمنى أن يصبح يوما ما مثل صلاح، وقال أيضا: “صلاح أصبح لاعبا عالميا بفضل اخلاقه وتواضعه”.

ولا عجب في أن أغلب مراكز الشباب والملاعب الشبابية بالقرية التي خرج منها صلاح قد تغير إسما لتحمل اسم النجم المصري هذه الأيام.

لكن ظلت عبارة أطلقها صلاح مصدر إلهام للكثير من الشباب لاسيما بني قريته عندما قال (لا تتوقف عن الحلم .. لا تتوقف عن أن تصدق”

ورصد التقرير منزل عائلة محمد صلاح الذي يقطن فيه والده حاليا صلاح غالي، حيث أكد أنه لا يختلف كثيرا عن كل بيوت القرية، لكن الهدوء الذي كان عليه هذا المنزل لم يعد كما كان بفضل تألق صلاح، ما وجه أنظار وسائل الإعلام إلى أفراد عائلته لكنهم لا يريدون التحدث للإعلام باعتبار أن الأمر في بعض الأحيان ينتهك خصوصياتهم.

ماهر شطيه صديق عائلة محمد صلاح تحدث عن رحلة كفاح النجم المصري عندما كان لاعبا صغير في المقاولون العرب ويخوض “رحلة عذاب” – على حد قوله – من أجل التدريب كل يوم في النادي القاهري.

وقال ماهر: “عندما لاحظ والد صلاح موهبة أبنه اجتهد لأن يوصله لأحد الأندية الكبرى”.

واضاف: “صلاح في البداية لعب لفريق بسيون ثم طنطا قبل الانتقال للمقاولون العرب”.

ولم يكن صلاح رغم تباعد المسافات بين مدينة ليفربول ومحافظة الغربية، بعيدا عن أهل قريته إذ أنه دائما ما يقضي عطلة الصيف بين أقاربه واصدقائه، كما قام بأعمال خيرية كثيرة مثل التبرع لمستشفى بسيون المركزي، وأنشأ مركزا دينيا كما أنه يخصص دعم مالي يقدر بـ 50 ألف جنيه للأسر المحتاجة.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

محمد صلاح يعلق على هدفه أمام ساوثامبتون .. ماذا قال ؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تحدث النجم المصري محمد صلاح ، مهاجم فريق ليفربول ، عن الفوز الذي حققه فريقه أمام ساوثامبتون في الجولة الـ27 من الدوري الإنجليزي الممتاز .

وحصل محمد صلاح على جائزة رجل المباراة بعد مساهمته بشل مباشر في الفوز بهدفين نظيفين ، حيث سجل هدفاً وصنع آخر لروبرت فيرمينو .

وقال محمد صلاح في تصريحات صحفية عقب المباراة ” ثلاث نقاط مهمة جداً بالنسبة لنا ، الهدف المبكر جعل المباراة أسهل قليلاً ، أداء الجميع جيد جداً اليوم ” .

وتابع ” المباراة أصبح سهلة بدون ضغوط بعد التسجيل في أول 10 دقائق وعلينا النظر للأمام بعد تحقيق هذا الفوز .. علينا نسيان نتيجة مباراة اليوم ، والتركيز في حجز مقعد دوري الأبطال الموسم المقبل ” .

واختتم ” أنا أعمل دائما على مساعدة الفريق ، وعندما أسجل لا أتفاجئ ، علينا التركيز في المباريات القادمة، ومهمتنا المقبلة من أجل دوري الأبطال ” .

وأصبح محمد صلاح منفرداً بالمركز الثاني في ترتيب هدافي البريميرليج برصيد 22 هدفاً بفارق هدف وحيد عن هاري كين الذي سجل 23 هدفاً بعد أن زار شباك آرسنال مساء أمس السبت ، ومتجاوزاً الأرجنتيني سيرجيو أجويرو الذي سجل سوبر هاتريك في مرمى ليستر سيتي .

الجدير بالذكر أن فوز ليفربول في مباراة اليوم سمح له برفع رصيده لـ54 نقطة في المركز الثالث ليصبح الفارق بينه وبين الوصيف مانشستر يونايتد نقطتين فقط ، بينما تجمد رصيد ساوثهامبتون عند 26 نقطة في مركز خطر وهو المركز الـ18 وهو مؤدي للهبوط .

 **فيديو مهم : تحليل ريال مدريد بعد الانتصار على سوسييداد والشيء المقلق قبل مواجهة نيمار ورفاقه

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

بالأرقام .. كل ما فعله محمد صلاح ضد ساوثامبتون

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

واصل المصري محمد صلاح تألقه في الدوري الإنجليزي بعد أن قاد ليفربول للفوز على ساوثامبتون بهدفين نظيفين خلال المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب “سانت ميريز” لحساب الجولة 27 من البطولة.

صلاح صنع الهدف الأول لزميله روبيرتو فيرمينو، ثم سجل الهدف الثاني بنفسه عند الدقيقة 42 بعد أن رد فيرمينو الدين وقدم له تمريرة على طبق من ذهب وضعته أمام المرمى.

ولم يكتفي الفرعون المصري بتسجيل هدف وصناعة آخر، بل صنع أيضاً 3 فرص سانحة للتسجيل لزملائه، وقام بمراوغة ناجحة، كما أنه سدد 3 كرات على المرمى.

أما على صعيد التمريرات، فلم يشارك صلاح كثيراً في بناء الهجمات، حيث أكمل 25 تمريرة فقط طوال فترة تواجده على أرض الملعب بنسبة نجاح بلغت 92 %وقدم كرة طويلة واحدة.

على الصعيد الدفاعي، كانت مساهمة صلاح جيدة نوعاً ما بالنسبة لمهاجم، حيث افتك كرة واحدة وقام بتدخل ناجح أيضاً، كما أنه اضطر لارتكاب خطأ لمنع هجمة مرتدة.

بالمجمل العام، لم يقدم صلاح أفضل مباراة له مع ليفربول، لكنه كالعادة كان حاسماً أمام المرمى، وقام بدور تكتيكي مميز بتحركاته في الأمام وبتبادل المراكز مع روبيرتو فيرمينو وساديو ماني في بعض الأحيان.

فيديو مهم : تحليل ريال مدريد بعد الانتصار على سوسييداد والشيء المقلق قبل مواجهة نيمار ورفاقه

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية