ليفربول يقرر التخلي عن ستوريدج وتعويضه بـ أوباميانج

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
أوباميانج مقابل ستوريج رفقة كلوب

قرر ليفربول الإنجليزي وضع حد لمسيرة دانييل ستوريدج مع النادي خلال سوق الانتقالات الشتوية المقبل في ظل اخفاقه المستمر باللعب أساسياً مع الفريق أو إثبات أحقيته بارتداء القميص الأحمر.

ستوريدج لم يقدم أداءً مميزاً في ليفربول منذ نهاية موسم 13\2014 ، حيث تعرض لسلسلة طويلة من الإصابات وغاب عن العديد من المباريات، فيما لم يستطع تسجيل الأهداف كما يجب في المباريات التي يلعبها.

ويرى المدرب الألماني يورجن كلوب بأن بيير إيميريك أوباميانج يستحق ارتداء قميص ليفربول في ظل تألقه المنقطع النظير في بوروسيا دورتموند، حيث سجل 96 هدفاً منذ موسم 15\2016.

ويحتل روبيرتو فيرمينيو مركز رأس الحربة في ليفربول خلال الموسم الحالي، لكن كلوب يريد أن يمنح هذا المركز للنجم الجابوني بدءاً من يناير المقبل.

ولم يتوصل كلوب بعد لطريقة تمكنه من الجمع بين الثنائي فيرمينيو وأوباميانج بخط الهجوم سوياً حسب أقوال ديلي إكسبرس، لكن ذلك لن يمنعه من ضم الجابوني.

فينالدوم وتشان قلبا دفاع ليفربول! هل حلت المشاكل بذلك؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
تشان وفينالدوم ولوفرين مع حارس المرمى مينيوليه

انتصار كاسح حققه ليفربول بأداء ممتع وأنيق هجومياً وبأقل مجهود، الريدز عادو من معقل برايتون محملين بالنقاط الثلاث والأهداف الخمسة التي أحرزوها في شباك المنافس في ظل تألق فيليب كوتينيو الذي صنع هدفين وسجل هدفاً، وتألق روبيرتو فيرمينيو الذي سجل هدف مع قدرة محمد صلاح الفائقة في استغلال المساحات بملعب المنافس ليساهم بتسجيل هدفين.

طبعاً هجومياً لا يوجد جديد يذكر، ليفربول من أفضل الفرق التي تعرف جيداً كيف تستغل المساحات إن حصل عليها، كيف تشن الهجمات السريعة جداً لتصل لمرمى المنافس بأقصر الطرق وبشكل مباشر، وهو ما أنتج تسجيل 5 أهداف.

لكن الملفت اليوم أن يورجن كلوب قرر الاعتماد على خطة 3-4-3 أو 3-5-2 ، لاعبا خط الوسط فينالدوم وإيمري تشان تواجدا كقلبي دفاع بجوار لوفرين، فيما شغل هيندرسون وميلنر محور وسط الملعب، وتواجد كوتينيو كمهاجم ثالث أو كمكل لخط الوسط بدور صانع الألعاب في مثلث رأسه للأعلى، فيما تواجد أرنولد وروبيرتسون على الأطراف كأجنحة دفاعية.

فينالدوم طبعاً آخر شخص توقعنا أن يلعب كقلب دفاع لعدة أسباب، أهمها أنه لم يشغل هذا المركز على الإطلاق في عهد كلوب ولم نعهد منه أن يشغله سابقاً في نيوكاسل، ناهيك عن أنه لاعب سيء جداً وللغاية دفاعياً من ناحية افتكاك للكرة (إحصاءاته ضعيفة جداً) والتعامل مع الكرات العالية.

إيمري تشان بدوره ليس أفضل حالاً فهو لم يقنعنا في مركز قلب الدفاع في ليفربول مع كلوب أو رودجرز، كما أنه للمرة الأولى يشغل هذا المركز في الموسم الحالي.

FBL-ENG-PR-BRIGHTON-LIVERPOOL

وفي الحقيقة لا نستطيع لوم كلوب على إشراك الثنائي بجانب لوفرين، جويل ماتيب يعاني من مشاكل عضلية أبعدته عن لقاء اليوم فيما ارتكب كلافان كوارث دفاعية حقيقية في مواجهة إشبيلية جعلته محط سخط الجميع، ناهيك عن أنه عانى من المرض في الأيام الماضية وربما لا يكون بأفضل أحواله البدنية.

لكن بما أنه أتت الفرصة لتجربة فينالدوم وتشان في هذا المركز، فالأفضل تقييم ما حصل اللقاء.

يمكننا القول بأن فينالدوم فشل في علاج أحد أكبر المشاكل في ليفربول دفاعياً وهي التعامل مع الكرات العالية والكرات العرضية، أخطر الفرص التي خلقها برايتون في الشوط الثاني أتت بشكل مباشر من كرات عرضية وعالية، رغم أننا يجب أن نشيد بالألماني في هذا الجانب لأنه كان الأفضل بين الثلاثي.

من ناحية إغلاق المساحات فربما كان هناك تموقع أفضل من الكثير من مباريات ليفربول في الموسم الحالي بسبب وجود 3 مدافعين، لكن يجب عدم نسيان بأن الخصم ليس بالقوة الكافية.

أما مواجهات رجل لرجل والقدرة على إبعاد الكرة في مكمن الخطورة والتمركز في المكان الصحيح فكلا اللاعبين كانا غائبين عن تقديم هذه الإضافة، وهو أمر طبيعي لأنه سبق أن أشرنا لضعف فينالدوم بالتحديد دفاعياً فهو أسوأ لاعبي خط وسط الريدز في هذا المضمار.

باختصار، تواجد فينالدوم وتشان في مركز قلب الدفاع ربما أغلق قليلاً المساحات لكنه لم يغير من الحقيقة شيئاً، الريدز بحاجة لقبي دفاع بمستوى عالي جداً حتى يعالج مشاكله.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

ليفربول يجهز على برايتون بأقل مجهود

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ليفربول يحتفل بهدف كوتينيو

عاد ليفربول من ملعب ويذدين معقل برايتون بالانتصار الكاسح على حساب صاحب الأرض بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد في الجولة الخامسة عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز.

ليفربول أجهز على منافسه بأقل مجهود، حيث دافع بشكل جيد عن مرماه وشن الهجمات المرتدة ليستغل المساحات على أحسن وجه في ظل تألق فيليب كوتينيو وروبيرتو فرمينيو، مع استمرار تألق محمد صلاح.

فيرمينيو سجل الهدفين الثاني والثالث في الدقائق 31 ثم 48 فيما افتتح إيمري تشان سجل الأهداف بضربة رأسية في الدقيقة 30، كما أضاف فيليب كوتينيو الهدف الرابع من ركلة حرة مباشرة جميلة في الدقيقة 87 ، قبل أن يتسبب بتسجيل الهدف الخامس في الدقيقة 89 لكن الهدف احتسب للمدافع لويس دينك لاعب برايتون.

وصنع كوتينيو الهدفين الأول والثاني في اللقاء، فيما استطاع محمد صلاح صناعة الهدف الثالث، كما كان صاحب الانطلاقة المميزة التي أتى منها الهدف الثاني.

ورفع ليفربول رصيده إلى 29 نقطة وتقدم للمركز الرابع مؤقتاً في انتظار انتهاء مباراة مانشستر يونايتد ضد آرسنال اليوم.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية