مانشستر يونايتد قد يخسر 320 مليون يورو بانتهاء عقود إحدى لاعباً !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قد يشهد صيف عام 2019 ثورة في صفوف نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي في ظل وجود تشكيلة ممتلئة من اللاعبين الذين تنتهي عقودهم في تلك الفترة.

ويشهد يوم الـ30 من شهر يونيو 2019 انتهاء عقود إحدى عشر لاعباً في مانشستر يونايتد ، وعدد لا بأس به يتواجدون في التشكيلة الأساسية للفريق.

ويعاني مانشستر يونايتد من سوء تذبذب النتائج والأداء ، وهنالك من يرجح السبب إلى عدم صلاحية اللاعبين المتواجدين تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو ، وآخرين يخالفون الرأي ويعتقدون أن المشكلة ليست به بل بمن يقودهم.

ويُظهر موقع “ترانسفير ماركيت” المختص باحصائيات اللاعبين وجود إحدى عشر لاعباً تنتهي عقودهم في 30 يونيو القادم ، وهم :

حراسة المرمى : الإسباني ديفيد دي خيا.

خط الدفاع : الإيطالي ماتيو دارميان – الإنجليزي فيل جونز – الإنجليزي كريس سمولينج – الإنجليزي لوك شاو.

خط الوسط : الإكوادوري أنتونيو فالنسيا – والإسباني خوان ماتا – والإسباني أندير هيريرا – والإنجليزي أشلي يونج – والبلجيكي أندرياس بيريرا.

خط الهجوم : الفرنسي أنتوني مارسيال.

وبالعودة للأخبار الصحفية ، فإن مانشستر يونايتد يقود فعلاً مفاوضات كبيرة لتجديد عقود لاعبيه من أجل الحفاظ عليهم في الميركاتو الصيفي المقبل ، لكن المفاوضات ليست مع اللاعبين كافة ، بل ببعضهم سواء لأهميتهم أو لتفادي رحيلهم بشكلٍ مجاني والاستفادة ماديا منهم على الأقل.

وتجري مفاوضات “الشياطين الحمر” مع كل من ديفيد دي خيا وفيل جونز وكريس سمولينج ولوك شاو وخوان ماتا وأندرياس بيريرا وأندير هيريرا وأنتوني مارسيال ، ويبدو أن النادي لا يفكر بالحفاظ على الثلاثي ماتيو دارميان وأشلي يونج وأنتونيو فالنسيا.

وبالعادة يلعب جوزيه مورينيو بكل من دي خيا وفيل جونز وكريس سمولينج ولوك شاو وأنتونيو فالنسيا وأشلي يونج بشكلٍ كبير ، بينما يتواجد البقية في تشكيلة مانشستر يونايتد الأساسية.

وعند التحدث عن القيمة المالية ، فإن سعر اللاعبين الإحدى عشر – وفقاً لترانسفير ماركيت – تبلغ 320 مليون يورو ، وقيمة دي خيا 70 مليون يورو وأنتوني مارسيال 65 مليون يورو لوحدهما.

5 مرشحون لخلافة فالفيردي في برشلونة

الأكثر مشاهدة

مدافع بوروسيا دورتموند الشاب يحلم باللعب في صفوف اليونايتد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – عبّرَ السويسري مانويل أكانجي مدافع فريق بوروسيا دورتموند الألماني عن رغبته الشديدة في اللعب يومًا ما في صفوف مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وانتقل المدافع الشاب السويسري مانويل أكانجي لفريق بوروسيا دورتموند خلال سوق الانتقالات الشتوية السابقة، قادمًا من فريق بازل بمبلغ 21 مليون يورو.

ويعتبر الشاب أكانجي صاحب الـ 23 عامًا من المواهب الشابة الصاعدة في سويسرا، وأصبح في ظرف أقل من موسم لاعبًا أساسيًا مع بوروسيا دورتموند، حيث شارك حتى الآن مع متصدر الدوري الألماني 10 مباريات، ونجح في إحراز هدفًا وحيدًا.

ويعاني مانشستر يونايتد في الوقت الحالي من ضعف المردود الدفاعي، وقد يكون حديث أكانجي حسب شبكة “سكاي سبورتس” سببًا في تفاوض الشياطين الحمر معه في المستقبل.

وتحدث مانويل أكانجي قائلاً “لدي حلم، وهو أن أصل لأبعد المستويات في عالم كرة القدم، وهذا ما يجعلني أعطي كل ما لدي من أجل الوصول لهذا الهدف”.

وأضاف “عندما كنت صغيرًا، كان فريقي المفضل هو مانشستر يونايتد، ولذلك أحلم باللعب في صفوفه يومًا ما”.

وتابع “ولكن في الوقت الحالي، هذه المسألة لا تشغل تفكيري، لأنني سعيد للغاية مع فريقي الحالي بوروسيا دورتموند، وأحاول تقديم الأفضل دائمًا معه”.

الجدير بالذكر أن عقد مانويل أكانجي سينتهي مع فريق بوروسيا دورتموند في صيف عام 2022، ويتألق معه حيث كان أحد أسباب تصدر الفريق جدول ترتيب الدوري الألماني برصيد 17 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن أقرب ملاحقيه لايبزيج.

العداء الجامايكي يوسين بولت يسجل أولى أهدافه كلاعب كرة قدم

الأكثر مشاهدة

المصدر : صحيفة موندو ديبورتيفو

موقع سبورت 360 – كشفت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية عن الأسباب الرئيسية التي جعلت الفرنسي بول بوجبا نجم فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي يستمر مع الشياطين الحمر هذا الموسم، ويستغنى عن فكرة التعاقد مع برشلونة.

وارتبطت اسم بول بوجبا صاحب الـ 25 عامًا بالانتقال للعب في صفوف برشلونة الإسباني، خلال سوق الانتقالات الصيفية الماضية.

ولكن الأمور لم تسير كما كانت تريد إدارة النادي الكتالوني، واستمر اللاعب مع الفريق الإنجليزي اليونايتد، بالرغم من توتر علاقته مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

وهذا الموسم وصلت العلاقة بين مورينيو، وبوجبا لطريق مسدود، بعد قيام الأول بسحب شارة القائد الثاني من النجم الفرنسي.

وذكرت الصحيفة الإسبانية أن بالرغم من توتر علاقة اللاعب بوجبا مع مدربه، إلا أنه لم ولن يرحل عن مانشستر يونايتد سواء لبرشلونة أو حتى فريقه السابق يوفنتوس الإيطالي.

وأكملت الصحيفة أن برشلونة بقيادة رئيسه بارتوميو حاول مع صديقه إد وودوارد المدير التنفيذي لمانشستر يونايتد أن يتعاقد مع بوجبا، ولكن بالرغم من علاقتهما الجيدة إلا أنه رفض الأمر بشكل نهائي.

ويعتبر بول بوجبا هو “ليونيل ميسي” مانشستر يونايتد، الممنوع من الاقتراب أو اللمس، وسيبقى مع الفريق سواء استمر مورينيو أو رحل.

وأشارت الصحيفة أن فرص رحيل بوجبا عن اليونايتد مستحيلة، لتمسك إدارة الشياطين الحمر باستمراره لأنه النجم الذي سيبني عليه مسؤولو النادي الفريق في الفترة المقبلة.

شاهد تمريرة لا تصدق من الدوري السويسري

الأكثر مشاهدة