حسم بول بوجبا نجم مانشستر يونايتد مستقبله بعد ارتباطه بالرحيل عن صفوف الفريق في الآونة الأخيرة وسط اهتمام كل من برشلونة ويوفنتوس بالحصول على خدماته.

وادعت العديد من المصادر أن بول بوجبا يسعى للرحيل عن مانشستر يونايتد لعدم رغبته بالعمل مع مورينيو، في حين يسعى برشلونة للحصول على خدماته ليقود خط الوسط بعد خسارة أندريس إنييستا الذي انتقل إلى الدوري الياباني.

كذلك هناك تقارير تؤكد رغبة يوفنتوس باستعادة بوجبا مجدداً لتشكيل فريق لا يقهر بعد التعاقد مع كريستيانو رونالدو واستعادة ليوناردو بونوتشي هذا الصيف.

لكن بوجبا صدم ناديه السابق والنادي الكاتالوني بخصوص مستقبله، مؤكداً استمراره مع مانشستر يونايتد الموسم القادم، وذلك عقب فوز الشياطين الحمر على ليستر سيتي بهدفين مقابل هدف في المباراة الافتتاحية لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقال بوجبا عقب نهاية المباراة “أريد الفوز بلقب الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا، كأس العالم أصبح من الماضي، عمري ما زال 25 عام وأحب التحديات”.

ورصدت الصحف العالمية تصريحات بوجبا على أنها تأكيد على بقائه في ملعب أولد ترافورد كونه كشف عن رغبته بالفوز بلقب البريميرليج.

الأكثر مشاهدة

تحدث المدرب جوزيه مورينيو المدير الفني البرتغالي لنادي مانشستر يونايتد عن العديد من الأمور عقب انتهاء مباراة فريق ضد ليستر سيتي في افتتاح مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز موسم 2018/2019.

واستهل مانشستر يونايتد مشواره في الدوري الإنجليزي الممتاز في موسمه الجديد بالفوز على ليستر سيتي بنتيجة 2-1 على ملعبه التاريخي أولد ترافورد مسرح الأحلام مساء أمس الجمعة.

وأثنى المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو على المجهودات التي بذلها لاعبيه في أول مباراة بالدوري الإنجليزي مؤكدأ أن أغلبيتهم لم يكونوا في حالتهم البدنية الطبيعية بسبب قصر التوقيت بين انتهاء كأس العالم وبداية البريميرليج.

وهنأ جوزيه مورينيو بشكل خاص لاعبه الفرنسي بول بوجبا الذي عاد إلى مانشستر يونايتد منذ 4 أيام فقط في ظهوره الأول بعد فوزه مع منتخب بلاده فرنسا بكأس العالم 2018، حيث لم يتدرب سوى 3 تدريبات قبل خوضه أكثر من ساعة لعب كاملة أمام ليستر سيتي أمس وتسجيله أول أهداف اليونايتد.

وأشار مورينو إلى أنه لن يتحدث عن سوق الانتقالات مجدداً حيث أن الأمر أصبح في الماضي ولا يمككنا العودة إليه لتصحيح شئ ما، وأنه سوف يعمل مع المجموعة الحالية التي تعطي كل ما لديها حسب قول المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد.

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – بدأ نادي مانشستر يونايتد موسمه الجديد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفوز على نادي ليستر سيتي بهدفين مقابل هدف، وذلك في مباراة افتتاح البريميرليج التي جمعت بين الفريقين بالأمس.

وافتتح بول بوجبا لاعب اليونايتد التسجيل مبكراً بهدف من ضربة جزاء، وقبل تسديد الضربة تحدث أليكسيس سانشيز مع لاعب الوسط الفرنسي، ومن الواضح أنه كان يريد أن يسددها، لكن بوجبا هو من سددها في النهاية مسجلاً الهدف الأول.

وفي حواره مع سكاي سبورتس بعد المباراة، سُئل بوجبا: “من متخصص ضربات الجزاء في الفريق”؟ فأجاب قائلاً: “لا يوجد لدينا لاعب متخصص، يحدد المدرب الأسماء، لكن الأمر متعلق بما نشعر به”.

وأضاف لاعب يوفنتوس السابق: “قررت أن أسدد ضربة الجزاء، كنت واحداً من الأسماء، وفي المباراة القادمة يمكن أن أتركها ليسددها أليكسيس، إنها ليست مشكلة، والفوز فقط هو الأمر الأكثر أهمية”.

وتُستكمل مباريات الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي اليوم السبت الذي يشهد ست مباريات، ثم غداً الأحد الذي يشهد ثلاث مباريات.

الأكثر مشاهدة