أصبح تعيين المدرب الإسباني جوليان لوبيتيجي خلفاً لزين الدين زيدان لقيادة ريال مدريد في المرحلة المقبلة حديث الساعة اليوم في وسائل التواصل الإجتماعي وصحافة أوروبا كلها.

وبدأت التكهنات عن امكانية رحيل بعض اللاعبين عن ريال مدريد وانضمام البعض الآخر في سوق الانتقالات الحالي، وإن كانت  مهمة الإسباني مع الفريق الملكي لن تبدأ إلا بعد انتهاء نهائيات كأس العالم أو رحلة المنتخب الإسباني على الأقل في البطولة.

ولجماهير مانشستر يونايتد بصفة خاصة، بدت علامات القلق تتضح نظراً لعلاقة المدرب الإسباني الطيبة بحارس الفريق الأول دافيد دي خيا والذي يعد من أبرز أهداف ريال مدريد منذ زمن بعيد.

تاريخ من المطاردات

القصة مألوفة لعشاق مانشستر يونايتد وريال مدريد، ففي صيف 2015 طارد الفريق الملكي دافيد دي خيا وكان قريباً جداً من الظفر بخدمات الحارس الإسباني لولا مماطلة الشياطين الحمر في الصفقة حتى اللحظات الأخيرة.

وفشلت الصفقة في نهاية المطاف في واقعة اشتهرت في وسائل التواصل الإجتماعي بـ “واقعة الفاكس” حيث أن الأوراق الرسمية لانتقال اللاعبين لم تصل في الوقت المحدد.

ومنذ ذلك الحين جدد مانشستر يونايتد عقد اللاعب دافيد دي خيا وأوقف مورينيو محاولات ريال مدريد لضمه في عدة مناسبات.

دي خيا على رادار ريال مدريد من جديد

لم يتم تأكيد الأخبار بعد، ولكن بعض التقارير الصحفية أكدت أن أحد أسباب رحيل زين الدين زيدان عن ريال مدريد كان الأهداف الصيفية والتي عاد فيها الرئيس فلورنتينو بيريز برغبته في ضم الحارس دافيد دي خيا بينما أراد الفرنسي الإبقاء على كيلور نافاس.

وقد كان الحارس الكوستاريكي محظوظاً بدعم زين الدين زيدان في الفترة الماضية، وهو ما أوقف مطاردة الفريق الملكي لهدفهم طويل الأمد دافيد دي خيا، ولكن لا يبدو الحال كما هو عليه هذا الصيف.

هل على عشاق مانشستر يونايتد أن يشعروا بالقلق؟

دافيد دي خيا يعد من أبرز حراس المرمى في العالم حالياً، وهو أفضل لاعب في مانشستر يونايتد بمسافة عن أقرب ملاحقيه وقد برهن على ذلك هذا الموسم مجدداً، فلولاه لما أنهى الفريق الموسم في المركز الثاني وقد كلل الإسباني مجهوده بالفوز بالقفاز الذهبي هذا الموسم بالإضافة لجائزة أفضل لاعب في موسم مانشستر يونايتد.

أما علاقة لوبيتيجي بدافيد دي خيا فتظل محل قلق لعشاق مانشستر يونايتد نظراً لأن المدرب الإسباني ظل مرافقاً لدي خيا في المنتخب واعتمد عليه لحماية عرين لا روخا وهو الوضع الذي سيستمر في بطولة كأس العالم المقبلة.

لذا، في حالة رغبة لوبيتجي في ضم دافيد دي خيا لصفوف ريال مدريد، سيفكر الحارس الإسباني ملياً لأنه سبق له وأن عمل مع المدرب، وقد برهن له على ثقته التامة فيه وهو الأمر الذي قد يكون مغرياً نظراً لرغبة دي خيا السابقة في العودة لمدريد مجدداً.

الأمر الذي سيقف عائقاً أمام ريال مدريد سيكون بالتأكيد مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو الذي قال أنه سيكون أمراً مستحيلاً أن يرحل الحارس الإسباني عن صفوف الشياطين الحمر هذا الصيف.

لمتابعة الكاتب على فيسبوك، يوتويوب وتويتر:

لمتابعة قناة الكاتب على يوتيوب .. هنا

@ahmedalmoataz

الأكثر مشاهدة

يسعى جوزيه مورينيو، المدير الفنى، لنادى مانشستر يونايتد إلى تدعيم خط دفاع الفريق خلال فترة الإنتقالات الصيفية، من أجل المنافسة على لقب الدورى الإنجليزى الموسم القادم بعد الصورة السيئة التي ظهر عليها الفريق هذا الموسم.

 
ووفقاً لصحيفة “the sun” الإنجليزية، فإن المدرب البرتغالى يسعى للتوقيع مع مدافع نادى توتنهام، توبي الديرفيريلد قبل انطلاق كأس العالم الخميس القادم.
 
وأشارت الصحيفة إلي أن المفاوضات قد بدأت بالفعل بين النادى واللاعب، وأن الصفقة قد تكلف اليونايتد 50 مليون جنيه إسترلينى، والنادى مستعد أن يدفعهم من أجل الحصول على خدماته.
 
كما أشارت الصحيفة أيضاً أن اللاعب البلجيكى يريد مغادرة نادى توتنهام بسبب عدم تقديره مادياً من قبل النادي اللندني.
 
ويستمر نادى مانشستر يونايتد في سعيه لتدعيم صفوف الفريق بالتعاقد مع ألديرفيريلد ليكون ثالث صفقاته خلال فترة الإنتقالات الحالية، وذالك بعد ضم اللاعب البرازيلى فريد قادمًا من نادى شاختار دونستيك الأوكرانى، والشاب البرتغالى دالوت قادماً من نادى بورتو البرتغالى.

بيليه ملك بطولة كأس العالم .. فيديو

الأكثر مشاهدة

كشف خوسيه كليبرسون نجم الكرة البرازيلية السابق عن سبب فشل تجربته مع مانشستر يونيتد قبل 15 عام، مشيراً إلى أن كل شيء حدث بسبب مواطنه رونالدينيو.

وانتقل كليبرسون إلى مانشستر يونايتد عام 2003 قادماً من أتلتيكو باراناينسي البرازيلي، وتم تقديمه مع كريستيانو رونالدو في نفس اليوم، لكن اللاعب فشل بشكل ذريع في نادي الشياطين الحمر على عكس زميله الدون، ورحل بعد عامين خاض خلالهما 30 مباراة فقط معظمهم كبديل.

وأوضح كليبرسون أنه لم يكن يريد الانتقال إلى مانشستر يونايتد لأنه لم يكن يحسن الحديث باللغة الإنجليزية، وكان يفضل اللعب في بلد تتكلم اللغة البرتغالية التي يجيدها جيداً، لكن ما دفعه للموافقة على عرض ألسير أليكس فيرجسون أن مواطنه رونالدينيو أخبره بأنه سينتقل إلى هناك معه، قبل أن يخلف الأخير بوعده ويوقع لبرشلونة ليعيش أزهى فترة في مسيرته الاحترافية.

وقال كليبرسون في تصريحات أبرزتها صحيفة آس الإسبانية “رونالدينيو أخبرني بأنه سينتقل إلى مانشستر يونايتد، لقد كنت متردداً لأنني لم أكن أجيد اللغة الإنجليزية وكنت أتحدث البرتغالية”.

وتابع “رونالدينيو أقنعني بالانتقال إلى مانشستر يونايتد لكنه لم يفعل ذلك”.

معلومات تهمك عن منتخب البرازيل قبل إنطلاق كأس العالم 2018 .. فيديو

الأكثر مشاهدة