براعم مانشستر يونايتد تحصل على لقب الدوري بعد التفوق في الديربي ..

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نجحت عناصر مانشستر يونايتد للشباب دون الـ18 عام في حصد لقب الدوري الإنجليزي “للشباب” بعد التفوق في ديربي المدينة على حساب الجار مانشستر سيتي بنتيجة 2-1.

فريق مانشستر يونايتد للشباب سار على نفس نهج الكبار بعد التفوق على مانشستر سيتي ولكن ديربي اليوم حسم لقب دوري الصغار مما يجعل عشاق الشياطين الحمر مطمئنين إلى حد ما على مستقبل الفريق.

وقد تطورت أكاديمية مانشستر يونايتد بشكل ملحوظ منذ أن تولى أحد أساطير النادي نيكي بات مسؤولية تطويرها في السنوات القليلة الماضية، وذلك بعد أن كان التفوق شبه دائم لتشيلسي ومانشستر سيتي على صعيد الصغار.

وكانت عناصر مانشستر يونايتد الشابة تظهر من قبل مع الفريق الرديف “دون 21 عام” وهو بلغة كرة القدم الآن أصبح سناً يشارك فيه اللاعب مع الفريق الأول وليس الرديف.

لذلك يعتبر التفوق على صعيد الشباب “دون 18” عام الآن هو خطوة إيجابية للشياطين الحمر لكي يطور الفريق من معدل الأعمار في المواسم المقبلة.

الأكثر مشاهدة

صرح المدرب الإسباني بيب جوارديولا بأن مانشستر سيتي صوتوا برغبتهم في تطبيق تقنية الفيديو في الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم المقبل.

أندية إنجلترا كانت قد صوتت بالإجماع في اجتماع بالأمس ضد تطبيق تقنية الفيديو لحسم الكثير من الحالات الجدلية، ولكن في النهاية لن يتم تطبيقها في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقال جوارديولا: “أعتقد أأنا كنا نرغب في تطبيق تقنية الفيديو في الدوري الإنجليزي الممتاز، ولكن مانشستر يونايتد وتشيلسي لم يريدونها”

وكانت التجربة لتقنية الفيديو قد بدأت هذا الموسم في إنجلترا في مسابقات الكؤوس، وأثارت جدلاً كبيراً في عدة حالات تحكيمية بسبب عيوب في التطبيق، وهو ما لم يلق استحسان عند بعض الأندية.

ويبدو بأن أندية إنجلترا رأت بأن الأخطاء التحكيمية جزء من متعة اللعبة، حتى لو تسبب في اثارة الجدل ولكن هذا لن يمنع بقية العالم من تطبيق التقنية، وأول مناسبة كبيرة لتطبيق التقنية ستكون في نهائيات كأس العالم في الصيف المقبل.

الأكثر مشاهدة

كشفت صحيفة “ذا صن” البريطانية عن وجود خطط لم يتم الإعلان عنها بشكل رسمي حتى الآن، تتضمن أن يغادر فريق مانشستر يونايتد ملعبه “أولد ترافورد”، واللعب في أرض محايدة لفترة مؤقتة من الزمن.

وتحدث المدير الإداري لمانشستر يونايتد ريتشارد أرنولد عن وجود خطوت قريبة من أجل تطوير البنية التحتية للنادي الإنجليزي، خاصة الملعب “أولد ترافورد”، لكن الأزمة أنه لا توجد مساحة واسعة متاحة لإقامة التوسعات المطلوبة، وهذا يشكل تحدي للمهندسيين المسؤولين عن المشروع.

يريد مانشستر يونايتد لإضافة مزيد من المقاعد في مدرجات السير بوبي تشارلتون، لتصل السعة النهائية إلى 90ألف متفرج، بدلا من 76 ألف، ولهذا السبب قد يغادر الفريق ملعبه لمدة موسمين.

حتى الآن لا توجد أي أنباء مؤكدة حول تنفيذ المشروع الجديد لتوسعة الإستاد، ومن المتوقع ان تكشف الأيام المقبلة ما إذا كانت إدارة مانشستر يونايتد ستبدأ في تنفيذ هذه القرارات بدءًا من الموسم المقبل، أم أن عائلة الجلايزر والسيد أد وودوارد سوف يؤجلان هذا القرار إلى الصيف بعد المقبل.

فيديو مهم : رونالدو يعلي الروح الرياضية على الجدل بلفتة رائعة تجاه بوفون

الأكثر مشاهدة