إحصائية تحرج مانشستر يونايتد ومورينيو في الشوط الأول من الديربي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

خرج مانشستر يونايتد من مواجهة جاره مانشستر سيتي بنتيجة سيئة وذلك بتأخره بهدفين دون مقابل في المباراة المقامة على ملعب الإمارات ضمن منافسات الجولة الثالثة والثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وفي المباراة المقامة مساء اليوم السبت افتتح المدافع البلجيكي فينسنت كومباني التسجيل بعد مرور 25 دقيقة، وذلك قبل ست دقائق على إضافة لاعب الوسط الألماني إلكاي جوندوجان الهدف الثاني.

ولم يكتفي الشياطين الحمر بتلك الصدمات، حيث خرج من الشوط الأول بإحصائية محرجة بالنسبة للاعبيه ومدربه البرتغالي جوزيه مورينيو.

والاحصائية تتضمن عدم تسديد لاعبي مانشستر يونايتد أي تسديدة على مرمى الحارس البرازيلي إيدرسون مورايس على عكس ما فعل لاعبو السيتي.

وفي مانشستر سيتي سدد ست لاعبين مختلفين على مرمى الإسباني ديفيد دي خيا، وهم الإنجليزي رحيم ستيرلينج ثلاث مرات، وإلكاي جوندوجان مرتين، ومرة لكل من بيرناردو سيلفا وديفيد سيلفا ودانييلو وفينسنت كومباني.

وعادل بول بوجبا النتيجة لمانشستر يونايتد في بداية الشوط الثاني بهدفين متتاليين.

الأكثر مشاهدة

انطلق منذ قليل أهم لقاء في الجولة 33 من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز وهو ديربي مانشستر الذي يجمع بين مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد.

وقبل المباراة أدلى مورينيو برأيه فيما يتعلق بادعاء بيب جوارديولا عن عرض مينو رايولا وكيل بوجبا خدمات اللاعب على مانشستر سيتي في سوق الانتقالات الشتوية.

وقال مورينيو قبل اللقاء: “لقد رأيت ما قاله بيب وما قاله رايولا، هذا قال نعم والآخر قال لا، أحدهم يقول الحقيقة والآخر يكذب وبصراحة لا يهمني الأمر”.

بول بوجبا كان في مرحلة عدم وفاق مع المدرب جوزيه مورينيو مؤخراً وفقاً لوسائل الاعلام الأوروبية، وتسبب ذلك في استبعاده من التشكيلة الأساسية للفريق في عدة مناسبات.

بيب جوارديولا كان قد قال: “لقد عرض علي مينو رايولا بوجبا ومخيتاريان في يناير، وقلت بأننا لن نستطيع على دفع ثمن خدماتهم”.

ورد مينو رايولا قائلاً: “لم أتحدث معه مطلقاً، ولو أردت عرض لاعبين فلن أعرضها عليه بل على نادي مانشستر سيتي وهو نادي كبير”.

الأكثر مشاهدة

حاول جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد تهدئة الأجواء المشحونة قبل ديربي مانشستر الذي سيقام الليلة في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، والذي قد يشهد حصول مانشستر سيتي على اللقب في حالة فوزه.

جوزيه مورينيو استشهد بثمال من تجاربه السابقة في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز ولتي خسر فيها مانشستر يونايتد اللقب لصالح تشيلسي وذلك تحديداً في موسم 2005-2006.

وقال جوزيه مورينيو: “في موسم 2005-2006 فزت مع تشيلسي على مانشستر يونايتد بثلاثية نظيفة  لكي نتوج باللقب، ولم تكن نهاية العالم إنها مجرد كرة القدم”.

وكان ذلك قد حدث بالفعل، وتسبب هذا التصريح في اثارة بعض الجدل على وسائل التواصل الإجتماعي لأنها لم تكن المرة الأولى التي يستشهد بها مورينيو بتجاربه السابقة والتي هزم فيها مانشستر يونايتد على يده فقد سبق وأن قال بأنه اطاح الشياطين الحمر من دوري الأبطال في ثمن النهائي في فترته مع ريال مدريد.

ولكن احقاقاً للحق، لم تكن الخسارة من تشيلسي في عام 2006 نهاية العالم كما يقول بالضبط، لأن في صيف 2006 دعم مانشستر يونايتد صفوفه بمايكل كاريك وبدأ رونالدو وروني بدخول مرحلة النضج ثم حقق الفريق الدوري الإنجليزي لثلاثة مواسم متتالية وتخللهم فوز بدوري أبطال أوروبا لذا فتصريحه يبدو صحيحاً.

الأكثر مشاهدة