كشفت الصحافة البريطانية صباح اليوم عن خبر غريب بعض الشئ على مسامع الجماهير، وهو رغبة نادي مانشستر يونايتد للتعاقد مع لوك شاو ظهير أيسر نادي مانشستر يونايتد على سبيل الإعارة الموسم المقبل.

ويعاني لوك شاو من اضطراب كبير في علاقته مع المدرب جوزيه مورينيو الأمر الذي جعل الظهير الإنجليزي يبقى على دكة البدلاء هذا الموسم لفترات طويلة والدفع بأشلي يونج بدلاً منه في الجهة اليسرى للشياطين الحُمر.

وتقول صحيفة “ميترو” البريطانية، إن لوك شاو سيترك مانشستر يونايتد بنهاية الموسم الجاري، وإن نادي برشلونة يسعى للتعاقد معه على سبيل الإعارة لمدة موسمين على أن يتفق الفريقان على قيمة الشراء في حال رغب النادي الكتالوني في ضمه.

وحسب الصحيفة فإن برشلونة يأمل في إيجاد بديل جيد للاعب الفريق الحالي جوردي ألبا الذي اقترب من عامه الثلاثين بينما يبلغ لوك شاو من العمر 22 عاماً وهو أمر جيد للنادي الكتالوني في حال نجح اللاعب في التناغم مع طريقة لعب برشلونة.

وأنهت الصحيفة تقريرها بأن اليونايتد يسعى خلف أليكس ساندرو الظهير الأيسر لنادي يوفنتوس وقد يدفع الشياطين الحمر مبلغ 60 مليون يورو للتعاقد معه في الصيف المقبل.

الأكثر مشاهدة

كشفت صحيفة “ذا صن” البريطانية الشهيرة، عن رغبة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في ضم اللاعب البرازيلي ونجم نادي تشيلسي، ويليان دا سيلفا، إلى صفوف فريقه مانشستر يونايتد.

وكان ويليان قد لعب تحت قيادة مورينيو في نادي تشيلسي لمدة موسمين ونصف، وكان ضمن طلبات المدرب البرتغالي بعدما كان اللاعب قريباً من الإنتقال إلى نادي توتنهام ولكنه غير وجتهه في اللحظات الأخيرة.

ويقدم ويليان الموسم الحالي أداءًا مميزاً مع فريق تشيلسي حيث يعتبر ثاني هدافي الفريق وأكثر المساهمين في تسجيل الأهداف هذا الموسم بعد النجم البلجيكي إيدين هازارد ورغم موسم تشيلسي السيئ إلا أنه من نجوم الدوري الإنجليزي.

وتقول الصحيفة البريطانية إن نادي مانشستر يونايتد على إستعداد لتقديم مبلغ 30 مليون جنيه إسترليني للاعب صاحب ال29 عاماً، وهو نفس المبلغ الذي جاء به إلى تشيلسي منذ 5 سنوات من نادي شاختار دونتسك الأوكراني.

وأكدت الصحيفة أيضاً أن مورينيو ينوي بيع الكثير من لاعبي مانشستر يونايتد وأبرزهم النجم الإسباني خوان ماتا الذي يرى مورينيو أن هذا الموسم هو الأخير للاعب الإسباني السابق لنادي تشيلسي أيضاً.

وقد يصبح ويليان بديلاً لماتا في مركز الجناح الأيمن في نادي مانشستر يونايتد الذي يبحث عن عودة الأمجاد المحلية والأوروبية الموسم المقبل بعد أن اقترب من موسم بدون بطولات مع مدربه جوزيه مورينيو.

الأكثر مشاهدة

نفى السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي وجود أي خلاف مع جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد.

وأشرف مورينيو على تدريب إبراهيموفيتش مرتين، الأول مع إنتر ميلان لموسم واحد فقط، والثانية رفقة مانشستر يونايتد لمدة موسم ونصف تقريباً.

وانتشرت العديد من التقارير الصحفية التي تؤكد نشوب خلاف بين مورينيو وزلاتان في الأسابيع الماضية، وهو ما تسبب في عدم مشاركة المهاجم السويدي في المباريات، ثم رحيله عن النادي متجهاً للدوري الأمريكي.

لكن إبراهيموفيتش أكد على عدم صحة هذه الإدعاءات، وقال في تصريحات أبرزتها صحيفة آس الإسبانية “أخبرني أن المشكلة الوحيدة التي واجهها معي هي عندما اضطر لإراحتي”.

وتابع “أحب مورينيو، إنه مدرب ينجح أينما ذهب، لقد جعلني أشعر بالراحة وأعطاني الكثير من المسؤولية، بالنسبة لمانشستر يونايتد، فهم بخير، أتمنى أن يتوجوا بلقب كأس الاتحاد”.

يذكر أن إبراهيموفيتش أحرز هدفين في أول مباراة يخوضها مع لوس أنجلوس جالاكسي رغم أنه اشترك كبديل في الشوط الثاني.

الأكثر مشاهدة