أعلن اللاعب الإنجليزي المخضرم مايكل كاريك رسمياً عن اعتزاله لعب كرة القدم بحلول الصيف المقبل بعد مسيرة حافلة بالنجاح رفقة فريقه مانشستر يونايتد توج فيها بكل الألقاب الممكنة باستثناء السوبر الأوروبي.

كاريك الذي كان قد انضم من صفوف توتنهام في صيف 2006 ليكون القطعة الأخيرة الناقصة في وسط ملعب السير أليكس فيرجسون قبل الانطلاق نحو مرحلة مثيرة من تاريخ الشياطين الحمر في  جيل من أفضل أجيال الشياطين الحمر على مدار التاريخ.

وكان كاريك آخر اللاعبين المتبقيين في مانشستر يونايتد من التشكيلة التي بدأت نهائي عام 2008 أمام تشيلسي، أما البقية اعتزلوا الكرة نهائياً أو رحلوا عن الفريق مثل واين روني قائد الفريق السابق والذي أثنى على زميله السابق بعد خبر اعتزال الدولي الإنجليزي السابق.

وقال روني عن زميله: “أتمنى حظاً موفقاً لصديقي الطيب مايكل كاريك والذي يعتزل في نهاية هذا الموسم”.

“إنه واحد من أفضل الزملاء واللاعبين الذين لعبت معهم، مسيرة مميزة جداً ومتأكد أنه سيكون ناجحاً في دوري الجديد كمدرب مع الفريق”.

رئيس ناد يوناني يعترض على ضربة جزاء مستعملاً المسدس

الأكثر مشاهدة

مورينيو يصافح سارابيا لاعب إشبيلية

لم نتوقع أن نشاهد هذه النسخة الشاحبة جداً من مانشستر يونايتد ضد إشبيلية في لقاء الذهاب من دور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا، الشياطين الحمر بدوا عاجزين تماماً عن تقديم أي عملية هجومية منظمة طوال الدقائق التسعين حتى ولو كانت عبر الهجمة المرتدة، الفريق ظهر بأسلوب لعب بطيء جداً، عشوائي، عقيم، وشعرنا في بعض الأحيان بأن اللاعبين لا يعرفون ما الذي يجب فعله حينما يمتلكون الكرة !

مورينيو لم يقدم العمل المطلوب ضد إشبيلية ولا يمكن اعتبار أن ما حدث ذهاباً عمل تكتيكي يناسب أدوار خروج المغلوب من دوري أبطال أوروبا، لا أتحدث هنا عن اتباعه أسلوب دفاعي فهذا من حقه، بل أتحدث عن الافتقار للجرأة، الافتقار للقدرة على تهديد مرمى المنافس، الافتقار للنهج الواضح في بناء الهجمات حين امتلاك الكرة، بل والافتقار للقدرة على حماية مرمى دي خيا من التعرض لهجمات المنافس الخطيرة.

لكن كرة القدم دائماً تقدم الفرصة للمدربين، اللاعبين، والفرق بشكل عام للرد على الانتقادات التي توجه لهم، لذلك نستطيع القول أن الكرة بملعب جوزيه مورينيو لرد اعتباره أمام الجماهير ووسائل الإعلام التي لم يعجبها العمل الذي قام به قبل نحو 3 أسابيع.

Sevilla FC v Manchester United - UEFA Champions League Round of 16: First Leg

مانشستر يونايتد سيستقبل إشبيلية في أولد ترافورد الليلة الثلاثاء في لقاء العودة، ما يطلب من مورينيو هو إظهار شخصية اليونايتد الحقيقية على أرض الملعب خصوصاً لأن إشبيلية ليس بذلك الفريق القوي أو حتى العنيد، فخلال الموسم الحالي استطاعت عدة فرق أن تسجل 5 أهداف في شباكه، وبعض هذه الفرق ليس بالقوة الكافية مثل ريال بيتيس، إيبار، وحتى سبارتاك موسكو.

لا يوجد شخص يستطيع التشكيك بقدرات مورينيو، فما حققه من ألقاب وإنجازات خلال مسيرته يجعله فوق الشبهات رياضياً، لكن هذا لا يعني بأنه لن يكون مطالباً بحفظ ماء وجهه، فتاريخه لن يكون ذو فائدة إن ظهر مانشستر يونايتد ضعيفاً ومترنحاً الليلة، وحتى لو تخطى إشبيلية فبهكذا أداء ربما لن يكون بمقدوره مواصلة المشوار في المسابقة إن قابل منافس بمستوى أفضل في ربع النهائي.

مورينيو أظهر لنا جزء من شخصية مانشستر يونايتد الحقيقية قبل أيام قليلة ضد ليفربول، لذلك يجب عليه المواصلة على هذا المنوال الليلة.

الأكثر مشاهدة

وجّه البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي رسالة شديدة اللهجة لناديه السابق ريال مدريد الإسباني بشأن تعاقدهم مع ديفيد دي خيا حارس الشياطين الحمر.

وارتبط أسم ديفيد دي خيا بالانتقال للعب في صفوف ريال مدريد منذ سنوات، حيث يعد الهدف الرئيسي لفورنتينو بيريز رئيس المرينجي في كل سوق انتقالات صيفية، وكان قد قاب قوسين أو أدنى من الانضمام للنادي الملكي، ولكن الصفقة فشلت في اللحظات الأخيرة بالميركاتو الصيفي عام 2015.

وعاد ريال مدريد هذا الموسم أيضًا للتفاوض حول التعاقد مع دي خيا، ولكن البرتغالي جوزيه مورينيو كان له رأي آخر.

وخلال حديث جوزيه مورينيو في المؤتمر الصحفي قبل مباراة مانشستر يونايتد اليوم أمام إشبيلية، ضمن إياب دور الستة عشر من مسابقة دوري أبطال أوروبا، سئل عن مستقبل دي خيا مع الفريق، ورد قائلاً “مستقبل ديفيد دي خيا؟ أعتقد بأنه سيستمر معنا”.

وأضاف “لا أعلم سبب اهتمام ريال مدريد، ولكن إذا كنت أحدًا من مسؤولي النادي لكنت قد فكرت في حارس مرمى آخر”.

الجدير بالذكر أن مانشستر يونايتد قد تعادل سلبيًا في لقاء الذهاب أمام إشبيلية على ملعب الأخير، وأمام الشياطين الحمر فرصة كبيرة للتأهل لدور ربع النهائي.

فيديو مهم : لماذا تكون الأمور مع رونالدو أسهل ؟

الأكثر مشاهدة