تحليل 360 .. سلاح العرضيات لليونايتد يكسر تكتل بازل

فوز مريح لمانشستر يونايتد مستغلاً نقطة ضعفه الهجومية "ضعف الأطراف"

أحمد المعتز
12/09/2017

article:12/09/2017

سجل مانشستر يونايتد حضوره في بطولة دوري أبطال أوروبا بقوة بعد أن تمكن من الفوز على حساب بازل في بداية مشواره القاري بثلاثية نظيفة.

بازل مجتهد ولكن بلا أنياب

فريق بازل درس مانشستر يونايتد جيداً، وعلم أن الخطورة الحقيقية تكمن في عمق الملعب وتحديداً هنريك مخيتاريان (الذي لم يكن موفقاً في مباراة اليوم)، لذلك أغلق الفريق السويسري المنافذ على الشياطين الحمر بشكل مميز وحرمهم من استغلال التمريرات البينية التي تشكل خطورة كبيرة، واستمر هذا التكتل حتى نهاية المباراة تقريباً، ولم يظهر فريق بازل سوى في لقطتين، واحدة في كل شوط وفشل في تهديد اليونايتد في أي مناسبة أخرى.

رأسيات بلجيكية

mar

خرج بول بوجبا مصاباً بعد مرور 19 دقيقة تقريباً من بداية الشوط الأول ليحل محله البلجيكي مروان فيلايني، وفي ظل تكتل بازل بدفاع المنطقة لجأ مانشستر يونايتد لحل استغلال الأطراف، وهو ما نجح فيه فيلايني بهدف المباراة الأول والذي فك حصار بازل نسبياً.

نقص نسبي في المرونة

ashley

قال جوزيه مورينيو أنه أراد صفقة رابعة في سوق الاننقالات الماضي، وذلك لوجود ضعف معين في تشكيلة فريقه والمقصود هو اللاعب الذي يستطيع تغذية اللاعبين بالكرات العرضية، ولكن اتضح في مباراة اليوم أن جوزيه مورينيو يعمل رفقة طاقمه التدريبي على سد هذه الخانة والدليل صناع الظهيرين لهدفين وهو ما قد يحل مشكلة المرونة الهجومية للفريق، فبازل قد يكون قد أغلق العمق ولكن فريقاً آخر قد يغلق كل المنافذ.

في النهاية نستطيع القول بأن الشياطين الحمر بدأوا الموسم كله بشكل مميز على جميع الأصعدة، وقد نجح جوزيه مورينيو بشكل كبير في أن يكون شخصية للفريق والتي افتقدها لمدة طويلة.

لمتابعة الكاتب على فيسبوك:


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة