شن وكيل اللاعب يايا توريه، ديمتري سيلوك، هجوماً عنيفاً على الإسباني بيب جوارديولا، واصفاً إياه بالمدرب الذي يقتات من نجاحات الآخرين، مشيراً إلى أن لعنة الأفارقة ستضرب مدرب بايرن ميونخ السابق بسبب عنصريته تجاه موكله الإيفواري، ومؤكداً على أنه عدو للإنسانية.

ويعد هذا الهجوم أحدث فصول العلاقة المتوترة بين الطرفين، وهي العلاقة التي تدهورت منذ المشاكل التي كانت بين جوارديولا وتوريه في برشلونة، قبل أن ينتقلا إلى فريق مانشستر سيتي، ويواصلا لعبة الشد والجذب في التصريحات.

وقال وكيل أعمال توريه في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء: “ما يفعله جوارديولا في مسيرته هو قطف ثمار غيره، هو قطف ثمار ريكارد في برشلونة، في بايرن ميونخ الجميع يفوز، جاء هاينكس وأنشيلوتي وفازوا، وسيفوزون الموسم المقبل أيضاً.. أتعجّب من المدربين الذين يقولون إنهم يريدون مشاهدة حصة تدريبية لجوارديولا، لتطبّق أسلوبه عليك أن تمتلك نصف مليار يورو”.

وأضاف: “أنا متأكد أن العديد من سحرة أفريقيا لن يسمحون لجوارديولا بالفوز بلقب دوري أبطال أوروبا مستقبلاً، ستكون لعنة أفريقية، والحياة ستجعلنا نرى إذا ما كنت محقاً أم لا.. جوارديولا قَلَبَ أفريقيا ضده، الكثير من الأفريقيين تركوا تشجيع مانشستر سيتي بسببه”.

وتابع: ” لا توجد صفة إنسانية في جوارديولا أستطيع ذكرها، ولو كان يريد البحث عن النجاح عليه الذهاب إلى ليستر سيتي وتحقيق الألقاب هُنالك.. لو تصبح جدتي مدربة لنادي بايرن ميونح فهم سيظلون أبطالاً، أما مع مانشستر سيتي فقد أنفق 200 مليون على الدفاع ولهذا لا يمكن لأي أحد أن يوقفه، إنه يشتري الألقاب ولا يفوز بها”.

واختتم وكيل أعمال اللاعب الإيفواري تصريحاته بالقول: “أنا ضد رايولا، لا يمكنك تسمية بيب بالكلب، لأن الكلب مخلوق جيد وهو أفضل أصدقاء الإنسان وجوارديولا بطبيعته عدو للإنسان”.

كل ما تريد معرفته عن نيمار قبل انطلاق كأس العالم 2018 .. فيديو

الأكثر مشاهدة

رصدت صحيفة “آس” الإسبانية تقريرًا عن الأندية التي تمتلك أكثر عدد من اللاعبين المشاركين في كأس العالم 2018 الذي سيقام في روسيا هذا الشهر.

وتبدأ فعاليات مونديال روسيا يوم الرابع عشر من شهر يونيو الحالي، بلقاء روسيا البلد المضيف أمام منتخب السعودية ضمن منافسات المجموعة الأولى.

وبعد الإعلان عن القوائم النهائية للمنتخبات المشاركة في كأس العالم 2018، كشفت صحيفة “آس” عن أكثر الفرق التي تمتلك أكثر عدد من اللاعبين المشاركين في البطولة.

ويعتبر فريق مانشستر سيتي هو أكثر الأندية التي تمتلك لاعبين في مونديال روسيا، حيث سيشارك 16 لاعبًا من صفوف السكاي بلوز بالبطولة، متفوقًا على ريال مدريد الإسباني الذي يمتلك 15 لاعبًا، وبرشلونة 14 لاعبًا.

حيث جاءت قائمة اللاعبين التي ستشارك في المونديال من جانب مانشستر سيتي :أوتاميندي، أجويرو، كومباني، والكر، دي بروين، جابرييل جيسوس، دانيلو، فيرناندينيو، إديرسون، ستونز، ستيرلنج، ديلف، ميندي، جوندوجان، بيرناندو سيلفا، ودافيد سيلفا.

ومن ريال مدريد : كاسيميرو، مارسيلو، كريستيانو رونالدو، كيلور نافاس، كوفاسيتش، مودريتش، توني كروس، فاران، أشرف الحكيمي، كارفخال، راموس، ناتشو، لوكاس فاسكيز، أسيسنسيو، إيسكو.

ومن برشلونة : ميسي، فيرمايلين، باولينيو، راكيتيتش، إنييستا، بوسكيتس، ييري مينا، أومتيتي، ديمبيلي، تير شتيجن، بيكيه، جوردي ألبا، لويس سواريز، كوتينيو.

وأشارت الصحيفة أن باريس سان جيرمان الفرنسى جاء في المركز الرابع برصيد 12 لاعبًا، كما هو الحال في تشيلسي الإنجليزي، وتوتنهام هوتسبور، بينما تواجد 11 لاعبًا من صفوف بايرن ميونخ الألماني، وهو عدد اللاعبين في مانشستر يونايتد.

وأكملت الصحيفة أن في إسبانيا يتواجد أيضًا فريق أتلتيكو مدريد برصيد تسع لاعبين، وإشبيلية بستة، وديبورتيفو لاكورونا بخمسة.

كل ما تريد معرفته عن هاري كين قبل انطلاق كأس العالم 2018 .. فيديو

الأكثر مشاهدة

خرج يايا توريه، لاعب مانشستر سيتي السابق، بتصريحات مثيرة للجدل عن الفترة التي قضاها مع بيب جوارديولا داخل أسوار ملعب الاتحاد، حيث اتهم النجم الإيفواري مدربه السابق بالعنصرية والغيرة، مشيراً إلى أنه يكره اللاعبين الأفارقة ولا يرغب في إشراكهم بصفة أساسية في الفرق التي دربها، كما أكد على أن زين الدين زيدان أفضل منه.

وقال يايا توريه في تصريحات نقلتها صحيفة (الجارديان) البريطانية: “جوارديولا ذكي جداً من أن يتم كشفه، هو لن يعترف بكرهه للاعبين الأفارقة وباليوم الذي يشرك فيه 5 لاعبين أفارقة فسوف أعده بإرسال كعكة له”.

وتابع: “في غرفة الملابس وأمام الجميع، وكوني القائد الثاني قال لي جوارديولا «لم أعد اشعر بأنك متحمس وإن كنت لا تريد البقاء فتحدث مع الملاك حتى تحل الموضوع»، لقد شعرت بقلة احترام وقد حاول بكل الطرق تدمير آخر موسم لي”.

وأضاف: “جوارديولا كان يهينني وجعلني مادة للسخرية، شعرت بعدم الاحترام طيلة الوقت، تساءلت حتى إذا ما كان هذا يحدث بسبب لون بشرتي، لست الوحيد، أعرف آخرون في برشلونة تعرضوا للعنصرية منه، إنه يتظاهر بما هو عليه”.

وواصل حديثه بالقول: “لم أفهم لِمَ لم يشركني بيب الموسم الماضي، إحصائياتي كانت أفضل من غيري، أشعر أنه غيور مني، لقد رآني كعدو، كما وأنني أخطف أضواء الإعلام منه.. لقد كان قاسياً معي”.

واختتم اللاعب الإيفواري تصريحاته بالقول: “بصفته شخصاً فخوراً، يريد أن ينجح مع لاعبيه، هؤلاء الذين اختارهم وليس أولئك الذين اختارهم الآخرون.. في برشلونة حاول استنساخ نهج يوهان كرويف، الأمر نفس حدث حين درب بايرن ميونخ.. بالنسبة لي، زيدان أفضل لأن لديه متطلبات أقل ويظهر احتراماً كبيراً لجميع لاعبيه، بيب يريد أن يعتبره الناس عبقرياً، وهذا أمر مضحك”.

المجموعة الثالثة في كأس العالم 2018 تحت المجهر .. فيديو

الأكثر مشاهدة