شهدت مباراة مانشستر سيتي وتوتنهام هوتسبير ، العديد من الحالات التحكيمية المثيرة للجدل ، في اللقاء الذي جمع الفريقان ضمن فعاليات الجولة 34 من مسابقة الدوري الإنجليزي .

واحتسب الحكم جوناثان موس ، ركلة جزاء مشكوك في أمرها لصالح رحيم سترلينج ، مهاجم مانشستر سيتي ، إثر تعرضه للعرقلة من طرف الحارس الفرنسي هوجو لوريس ، وتولى إلكاي جوندوجان مهمة تسجيلها في الدقيقة 25 من عمر المباراة .

وقد أوضحت الإعادات التليفزيونية أن المخالفة تمت خارج منطقة الجزاء ، وهو ما أشار إليه الحكم الدولي السابق ، جمال الشريف ، الذي أكد أن الحكم الإنجليزي احتسب ركلة جزاء خاطئة لصالح السكاي بلوز .

كما أشار الخبير التحكيمي المذكور ، إلى أن توتنهام استحق ركلة جزاء في الدقيقة 37 ، حيث قال : ” ركلة جزاء السيتي غير صحيحة لأنها خارج منطقة الجزاء .. وركلة جزاء لتوتنهام لم تُحتسب بعد تدخل كومباني على لاميلا ” .

وانتهت المباراة بفوز مانشستر سيتي بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد ، ليقترب رجال بيب جوارديولا شيئاً فشيئاً من التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز ، في انتظار نتيجة مباراة مانشستر يونايتد ووست بروميتش ألبيون ، التي ستجرى غدا الأحد ، في الأولدترافورد .

الأكثر مشاهدة

ذكرت صحيفة ذا صن البريطانية أن بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي يسعى لتدعيم صفوفه في سوق الانتقالات الصيفية بعد الخروج من دور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن جوارديولا ما زال يرى أن هناك حاجة لتدعيمات جديدة في الخطوط الثلاث، وقد أوصى إدارة النادي بالتعاقد مع 6 لاعبين في الميركاتو الصيفي.

ويسعى بيب لتدعيم الخط الخلفي عبر التعاقد مع جورجينيو مدافع نابولي، وويجل مدافع بوروسيا دورتموند، بالإضافة إلى إيدير ميليتاو نجم ساو باولو البرازيلي.

كذلك أوصى جوارديولا الإدارة بتدعيم مركز خط الوسط الهجومي، ويعد رياض محرز نجم ليستر سيتي أحد أبرز أهدافه في سوق الانتقالات، وذلك بعد أن حاول التعاقد معه في الميركاتو الشتوي الماضي.

ولن يكون رياض محرز الصفقة الوحيدة التي يسعى بيب لإبرامها، فهو مهتم أيضاً بالتوقيع مع ليمار جناح موناكو المطلوب بقوة أيضاً في آرسنال.

الاسم الأخير الذي يدخل دائرة اهتمام جوارديولا هو ليون بايلي نجم باير ليفركوزن الشاب، والذي يمكنه اللعب في عدة مراكز بما في ذلك مركز رأس الحربة ليتناوب مع جابرييل جيسوس وسيرجيو أجويرو.

الأكثر مشاهدة

أقدم الظهيرا لأيسر لنادي مانشستر سيتي بنجامين ميندي على خطوة مهمة في طريقه عودته من الإصابة في الرباط الصليبي التي تعرض لها في سبتمبر الماضي، وذلك حين خاض أول مباراة منذ إصابته في الركبة.

الظهير الأيسر الفرنسي الذي كلف مانشستر سيتي 50 مليون جنيه استرليني نظير التوقيع معه من موناكو الفرنسي في الصيف الماضي، لعب 45 دقيقة مع فريق الشباب في مانشستر سيتي في التعادل مع مانشستر يونايتد تحت 23 عاما بهدف لمثله.

الحضور الجماهيري القليل في المباراة قام بتحية ميندي بحرارة بعد دخوله الملعب أساسيا. ولم يلعب الدولي الفرنسي سوى 5 مباريات مع مانشستر سيتي قبل أن يصاب، لكن بعد برنامج علاجي صارم قد يلحق بآخر المباريات مع الفريق هذا الموسم، كما أن حظوظه قائمة في المشاركة في كأس العالم بروسيا الصيف المقبل.

واحتفل ميندي بعودته عبر تغريدة في تويتر قال فيها:” الإصابة قد انتهت رسميا اليوم، لقد عدت للعب مع صغار مانشستر سيتي!! سعيد جدا، شكرا لجميع الموظفين واللاعبين الذين ساعدوني خلال ذلك الوقت العصيب، وبالطبع الجميع هنا. ”

الأكثر مشاهدة