سيرجيو أجويرو

نجح كريستال بالاس فيما فشلت فيه فرق الدوري الإنجليزي الممتاز خلال سنة 2017، وأوقف ماكينة مانشستر سيتي الهجومية للمرة الأولى منذ أزيد من 11 شهراً.

ويعتبر كريستال بالاس أول فريق مستضيف ينجح في إيقاف مانشستر سيتي من التسجيل خارج ملعبه في الدوري الإنجليزي الممتاز، منذ خسارة فريق جوارديولا برباعية نظيفة أمام إيفرتون على ملعب جوديسون بارك في يناير الماضي.

ويعتبر كريستال بالاس كذلك أول فريق يحرم مانشستر سيتي من نقاط الفوز كاملة منذ التعادل (1-1) أمام إيفرتون على ملعب الاتحاد في أغسطس الماضي، ليتعثر فريق جوارديولا بعد سلسلة دامت لِـ 19 انتصاراً متتالية ابتداءً من الجولة الثالثة.

الأكثر مشاهدة

صامويل أومتيتي

أفادت تقارير صحفية إسبانية أن مدرب مانشستر سيتي يستهدف التوقيع مع مدافع برشلونة صامويل أومتيتي في سوق الانتقالات الشتوية.

ويعتبر التوقيع مع قلب دفاع أولوية للمدرب الإسباني، حيث لا يتوفر سوى على مدافع واحد تابث في المستوى في هذا المركز وهو نيكولاس أوتاميندي، فيما كومباني، وستونز، يتعارضان للإصابات بشكل مستمر، إلى جانب مانجالا الذي لا يقنع جوارديولا وخروجه في يناير أمر ممكن جدا.

ووفقا لنفس المصدر مانشستر سيتي سيقدم عرضا بقيمة 56 مليون يورو لضم الدولي الفرنسي.

ويستبعد جدا أن يوافق برشلونة على بيع صامويل أومتيتي الذي يعتبر ركيزة أساسية في الفريق في الحاضر و المستقبل.

الأكثر مشاهدة

كريستال بالاس 0-0 مانشستر سيتي | الدوري الإنجليزي

أوقف كريستال بالاس سلسلة انتصارات مانشستر سيتي المتتالية عند 19 فوزاً، بعد التعادل معه سلبياً (0-0) في المواجهة التي احتضنها ملعب سيلهورست بارك ضمن منافسات الجولة 21 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وبدأ بيب جوارديولا المباراة بشكله التكتيكي المفضل (4-3-3) مع إشراك إديرسون في حراسة المرمى ورباعي الدفاع والكر، أوتامندي، ماجالا ودانيلو خلف ثلاثي وسط الميدان المكون من جوندوجان، فيرناندينيو ودي بروين، مع الاعتماد على الثلاثي برناردو سيلفا، ليروي ساني وجابرييل جيسوس في المقدمة.

تابع: ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي

وظهر مانشستر سيتي بوجهٍ باهت خلال شوط المباراة الأول، نظراً لعدة أسباب لعل أبرزها غياب أكثر من 3 لاعبين عن التشكيلة الأساسية وعلى رأسهم هداف الفريق رحيم ستيرلينج والمتألق فابيان ديلف.

وافتقد مانشستر سيتي خلال نصف المباراة الأول إلى نسقه المعتاد، حيث أنه ظهر متسرعاُ ومفتقداً للتركيز في بنائه الهجومي، وسرعان ما انجرف فريق جوارديولا إلى أسلوب كريستال بالاس الذي لا يتقنه باعتماد الكرات الطويلة واللعب البدني.

وتحسن شكل مانشستر سيتي خلال شوط المباراة الثاني وخصوصاً بعد دخول رحيم ستيرلينج وتراجع برناردو سيلفا إلى وسط الميدان، حيث أن فريق جوارديولا عاد للعب على جبهتيه اليمنى واليسرى مع محاولة استثمار الإضافة الهجومية التي يخلقها كيفن دي بروين وفيرناندينيو من العمق، لكن وعلى الرغم من التحسن لم يصل مانشستر سيتي إلى أفضل مستوياته خلال الشوط الثاني ولم ينجح في فك منظومة كريستال بالاس الدفاعية.

والتحدي الآن أمام بيب جوارديولا وفريقه هو العودة لوضع حافز جديد من أجل بداية سلسلة جديدة بعد الوقوف عند 19 فوزٍ متتالٍ، والعقبة الأكبر أمام المدرب الإسباني هي محاولة تعويض المصابين خصوصاً بعد خسارة جيسوس ودي بروين اليوم.

الأكثر مشاهدة