بيب جوارديولا يواجه رحيم ستيرلينج

استمر مانشستر سيتي في هواية هزم المنافسين ضمن مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز بتحقيقه الانتصار على حساب نيوكاسل يونايتد أمس بهدف نظيف.

مانشستر سيتي وصل إلى الانتصار رقم 18 له على التوالي في الدوري الإنجليزي وهو رقم قياسي في إنجلترا، فيما اقترب من معادلة رقم بايرن ميونخ القياسي في بطولات الدوري الأوروبية الكبرى بواقع 19 انتصار.

وسيواجه مانشستر سيتي خصمه كريستال بالاس في الجولة المقبلة من الدوري الإنجليزي، وفي حال حقق الانتصار فسوف يعادل رقم البايرن الذي تحقق في عهد بيب جوارديولا أيضاً.

واعترف جوارديولا بأن معادلة الرقم القياسي شيء مفرح حتى وإن كان غير هام “بكل تأكيد نحن سعيدون لمعادلة الرقم القياسي، لكن ما زال أمامنا مباراة إضافية لتحقيق ذلك. كما يجب أن تعرفوا بأننا حينما نحضر للمباريات نتحدث فقط عن تحقيق الانتصار فيها لضمان النقاط الثلاث وليس من أجل الرقم القياسي”.

الأكثر مشاهدة

كشف بيب جوارديولا عن توقعاته للأوفر حظاً للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم ، أثناء حديثه عن فوز مانشستر سيتي على حساب نيوكاسل يونايتد بهدف نظيف ، ضمن مباريات الجولة 20 من مسابقة الدوري الإنجليزي .

وسُئل بيب جوارديولا عما إذا كان مانشستر سيتي هو المفضل للفوز بدوري أبطال أوروبا ، ليجيب المدرب الإسباني بالقول ” أين يلعب ميسي ؟ في برشلونة ؟ إذاً هم المفضلون للفوز به ” .

وعن تصريحات جوزيه مورينيو قال جوارديولا ” أنا سعيد جداً أن أكون هنا لأتحدث عن ما يحدث على أرض الميدان ، لست الشخص المناسب للرد على ما يقوله المدربين في المؤتمرات الصحفية ” .

وتحدث المدرب الإسباني عن الفوز الصعب الذي حققه فريقه بالقول ” سيطرنا على المباراة وخلقنا المزيد من الفرص لكن في آخر 15 دقيقة كانوا سيسجلون ، بدايتنا كانت جيدة وتأقلمنا بعد مشكلة كومباني ، نحن سعداء حقاً ” .

وأضاف ” كمدرب يجب أن تتأقلم ، خلال 18 مباراة واجهنا فرق تضغط بشكل عالي وفرق لا تضغط وفرق تدافع وفرق تهاجم وفرق أخرى لا تهاجم وهكذا ، أي مدرب سيلعب بالطريقة التي يحبها وعليك أن تجد وسيلة لتفوز عليه ” .

يذكر أن مانشستر سيتي حقق فوزه الـ18 توالياً ليتربع على صدارة الدوري الإنجليزي مبتعداً عن أقرب منافسيه بـ15 نقطة .

لمزيد من أخبار برشلونة اليوم

الأكثر مشاهدة

واصل مانشستر سيتي تقديم عروضه المميزة في البريمرليج بعد انتصاره على نيوكاسل يونايتد في ملعب ساينت جيمس بارك بهدف نظيف ضمن مباريات الجولة 20 من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز .

وإليكم تحليل المباراة ..

مانشستر سيتي دخل المباراة فائزاً في المعركة النفسية قبل أن تكون على أرض الملعب ، سيطر بنسبة ٪82 على مجريات اللعب في الشوط الأول وأكمل 359 تمريرة أكثر من نيوكاسل .

والحقيقة أن بيب جوارديولا لا يقدم فقط كرة القدم بشكل مثالي ، كما أنه لا يكتفي بالاستحواذ على الكرة بنسب كبيرة ، بل ” يمنع ” خصومه من ممارسة ” حقهم ” في لعب كرة القدم .

بعد خروج فينسنت كومباني للإصابة بعد بداية المباراة ، اضطر بيب جوارديولا للاعتماد على فيرناندينيو كقلب دفاع ثاني بجانب نيكولاس أوتاميندي ، ونجح اللاعب البرازيلي في الدفاع بشكل جيد والتعامل مع واجبات هذا المركز .

لكن الملفت للانتباه أن بديل كومباني كان هو جابرييل جيسوس ، ولجوارديولا حكمة في ذلك ؛ أن نيوكاسل سيلجأ للعب بتحفظ دفاعي ، لذلك أراد المدرب الإسباني منح خط الهجوم حركية أكبر .

لعب رافا بينيتيز بخطة 1/4/5 ، لكن كان من الواضح أن شيفلي لا يتمتع بلياقته المعهودة ، فمنطقة تحضير اللعب بين دائرة منتصف الملعب وقوس منطقة جزاء نيوكاسل كانت فارغة بشكل مبالغ به ، وفشل شيفلي ومعه مورفي وديام في شغلها بالشكل المطلوب ليلعب الفريق الضيف براحة كبيرة خاصة فيما يتعلق بتحضير اللعب ، فكم مرة رأينا البلجيكي ” كيفن دي بروين ” يتسلم الكرة بدون أي ضغط وأمامه مساحات متاحة للاختراق والتمرير والتسديد .

لكن يُمكن القول بأن رافا بينيتيز وضع أفضل خطة لإيقاف غارات جوارديولا ، لكنه واجه نفس المشكلة التي واجهها كل من لعب ضد مانشستر سيتي في الأسابيع الماضية ، وهي صعوبة إنهاء خطورة أسلحة جوارديولا الثقيلة ، المتمثلة في الثلث الأمامي ، مع ذلك استطاع مجاراة الفريق السماوي من خلال محاولة إدراك هدف التعديل في أكثر من مناسبة .

ويُحسب لبينيتيز أنه لم يفتح خطوطه بعد تأخره بهدف ستيرلينج ، فهو أبقى الوضع كما هو عليه ، مع الاعتماد على الكرات الطولية او العرضيات السريعة من على الأطراف ، ولكن ” فارق الجودة ” لعب دوراً حاسماً لصالح كتيبة بيب جوارديولا .

التنظيم الدفاعي لنيوكاسل كان جيداً لكن بيب جوارديولا نجح في التغلب عليه في أكثر من مناسبة ، باستغلال المساحة بين الظهيرين وقلبي الدفاع بتحركات بيرناردو سيلفا ورحيم سترلينج ، وإن كانت الجبهة اليسرى أكثر نشاطاً وجاء منها هدف مانشستر سيتي بفضل تحرك رحيم سترلينج في المساحات الشاغرة بين قلب الدفاع الثالث والظهير الأيمن لأصحاب الأرض .

على العموم ، لا أعتقد أن هناك فريق يمكنه إيقاف قطار مانشستر سيتي في المستقبل القريب ، السكاي بلوز يؤكد في كل مباراة أنه فريق لا يقهر ، على الأقل في الدوري الإنجليزي .

الأكثر مشاهدة