بدأ الصراع مبكراً على لقب الهداف في جميع الدوريات الأوروبية الكبرى كما هو الحال على صدارة الترتيب بين الفرق، وذلك بعد انقضاء 7 جولات في الدوريات الإسباني، الإيطالي والإنجليزي، و6 جولات في الدوري الألماني، و8 جولات في الدوري الفرنسي.

ويتصدر إدين هازارد نجم تشيلسي قائمة الهدافين في البريميرليج برصيد 6 أهداف، ليواصل تألقه الملفت بعد كأس العالم 2018، وهو أمر غير معتاد على النجم البلجيكي الذي كان يعاب عليه سابقاً بقلة فاعليته مقارنة بنجوم آخرين مثل كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي وحتى نيمار.

وفي الدوري الإسباني، كان الجميع يظن أن ليونيل ميسي نجم برشلونة لن يواجه أي صعوبة في سباق البيتشيتشي هذا الموسم بعد رحيل رونالدو، لكن أندريه سيلفا مهاجم إشبيلية كان له رأي آخر ونجح في التربع على صدارة الهدافين.

ونبقى مع المفاجآت بانتقالنا إلى الدوري الإيطالي الذي يتربع على صدارة الهدافين هناك كريستوف بياتيك مهاجم جنوى متفوقاً على مهاجمين من الطراز الأول مثل رونالدو وجونزالو هيجواين وغيرهم.

أما الدوري الفرنسي، فنجح نيمار مهاجم باريس سان جيرمان في خطف الصدارة مبكراً بعد تسجيله 7 أهداف في أول ثماني جولات، ليسبق زميليه إدينسون كافاني وكيليان مبابي بخطوة.

ولا يحتل روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ صدارة الهدافين في البوندسليجا، حتى أنه ليس من ضمن المراكز الخمسة الأولى، ويتصدر الآن أوندريج دودا مهاجم هيرتا برلين صاحب 5 اهداف.

الدوري الإنجليزي (7 جولات)

إدين هازارد: 6 اهداف

ألكسندر ميتروفيتش: 5 أهداف

هاري كين: 5 أهداف

سيرجيو أجويرو: 5 أهداف

رحيم ستيرلنيج: 4 أهداف

روميلو لوكاكو: 4 اهداف

ساديو ماني: 4 اهداف

الدوري الإسباني (7 جولات):

أندريه سيلفا: 7 أهداف

كريستيانو ستواني: 6

إياجو أسباس: 5

ليونيل ميسي: 5

كريم بنزيما: 4

وسام بن يدر: 4

الدوري الإيطالي (7 جولات)

كريستيوف بياتيك: 8 أهداف

لورينزو إنسيني: 5

شيرو إيموبيلي: 4

ماريو ماندزوكيتش: 4

رودريجو ديل بول: 4

جريجوري ديفيريل: 4

الدوري الفرنسي (8 جولات):

نيمار: 7 أهداف

فلوران توفين: 6

نيكولاس بيبي: 5

فرنسوا كامانو: 5

إدينسون كافاني: 5

الدوري الألماني (6 جولات)

أوندريج دودا: 5 أهداف

الحسن بليا: 4

وداد إيبيشيفيتش: 4

ماركو رويس: 4

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – عبر المدافع البرازيلي دافيد لويز عن سعادته البالغة بالعمل مع مدرب تشيلسي الإيطالي ماوريسيو ساري، والذي وجد معه “سعادته من جديد” على حد وصفه.

تشيلسي كان قد أقال أنطونيو كونتي في الصيف الماضي وعين ماوريسيو ساري بدلاً منه، وسرعان ما تغير البلوز شكلاً وموضوعاً على يد الإيطالي ليحصد بداية جيدة جداً في الدوري الإنجليزي الممتاز حقق فيها 17 نقطة من 7 مباريات خلف قطبي الصدارة حالياً مانشستر سيتي وليفربول أصحاب الـ 19 نقطة.

وقال لويز عن مدربه الجديد: “ساري يعطينا الكثير من السعادة لكي نلعب كرة القدم، نحن نحاول أن نستمتع بما نقوم به في الوقت الحالي”.

“إنه يعطينا الكثير من الثقة، وكثير من التفاصيل عن كل مباراة، في كل يوم يقول لنا لديكم أفضل وظيفة في العالم عليكم أن تستمتعوا”.

“يقول لنا يجب أن تقوموا بذلك وبسمة كبيرة مرسومة على وجوهكم فكثير من الناس لا ينالون هذا الشرف”.

وكان دافيد لويز مستبعد تماماً من حسابات أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي السابق، ولكنه أصبح عنصراً أساسياً في تشكيلة ماوريسيو ساري،  وذلك لقدرته على إضافة زيادة عددية في وسط الملعب وقدرته على بناء الهجمة من الخلف وهو أسلوب ساري المفضل في لعب الكرة.

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – لم يجد إدين هازارد، لاعب نادي تشيلسي الإنجليزي، صعوبة كبيرة في الاعتراف بأنه كان يريد مغادرة الفريق اللندني خلال لانتقالات الصيفية الماضية، مشيراً إلى أن قدوم ماوريسيو ساري هو السبب الأول وراء بقائه.

وكان إدين هازارد مرتبطاً بالانتقال إلى نادي ريال مدريد، وقد أعرب عن رغبته في ارتداء القميص الأبيض خلال العديد من التصريحات الصحفية التي أدلى بها، وقد اعترف اليوم بأن حلمه هو اللعب في إسبانيا.

وقال هازارد في تصريحات صحفية خص بها شبكة (بي تي سبورت) اليوم السبت: “سأقول الحقيقة، بعد كأس العالم أردت أن أغادر تشيلسي، لأن حلمي هو اللعب في إسبانيا، لكن مجيء ساري غيّر قراري”.

وتابع هازارد تصريحاته في نفس السياق، قائلاً: “ولكن عندما ذهبت إلى مجلس الإدارة أخبروني أن هذا غير ممكن، لقد تقبلت رأيهم لأني كنت سعيداً بالبقاء مع تشيلسي.. أعتقد أنني اتخذ القرار الصائب”.

واختتم الدولي البلجيكي تصريحاته بالقول: “لا أعلم هل سأوقع على عقد جديد، الجماهير تحبني، وأنا أحب النادي وأحب المدينة وزملائي في الفريق، أعتقد أنهم يحبونني أيضاً، هذا النادي هو الآن جزء من حياتي”.

يمكنك أيضاً مشاهدة: رد هازارد على أنه سيسجل 40 هدف هذا الموسم

الأكثر مشاهدة