يواجه تشيلسي معركة قانونية مريرة مع أنطونيو كونتي ، حيث ورد أنه تم إقالته دون دفع 11 مليون يورو كتعويض. كانت هناك تقارير طوال اليوم أن المدرب الإيطالي قد تم إنهاء عقده مع البلوز هو وطاقمه، أيام قليلة على استئناف التدريبات استعدادا للموسم المقبل.

ومنذ نهاية الموسم الماضي وكونتي مهدد بالإقالة إلا أن تشيلسي التزم الصمت ولم يعلن إقالته رسميا بعد، في ظل الصعوبات التي يواجهها لكسر عقد ساري مع نابولي. الآن يواجه النادي الإنجليزي مشكلة آخرى، وهي أنه من خلال إنهاء عقد كونتي عليهم أن يدفعوا له ولموظفيه حوالي 11 مليون يورو كتعويض.

ووفقا “لتليجراف” و “سكاي سبورت إيطاليا” كونتي “غاضب” من الطريقة التي عومل بها وطلب من محاميه المساومة على شروط إنهاء العقد. وأصر نفس المصدر على أن كونتي وموظفيه طردوا بسبب “قضية ما” ، وبالتالي لم يكونوا مؤهلين للحصول على التعويض ، ربما بسبب “الرسالة” التي أرسلها كونتي إلى دييجو كوستا ودفعته إلى الرحيل.

وأغضب هذا المدرب الإيطالي ومن المقرر أن يخوض معركة قانونية مريرة، والتي قد تنتهي في مختلف بمواجهة في المحاكم.

في هذه الأثناء ، يظل تشلسي صامتا ، ويُقال أن إيدي نيوتن سيكون مسؤولاً عن تدريبات الفريق يوم الجمعة في كوبهام.

ومن المقرر أن يصل سارّي خلال الأربع وعشرين ساعة القادمة مع لاعب خط الوسط جورجينيو في صفقة شاملة تبلغ قيمتها 57 مليون يورو بالإضافة إلى 8 ملايين يورو من المكافآت. وسيصبح المدير الفني التاسع للبلوز منذ أن اشترى رومان أبراموفيتش تشيلسي في عام 2003.

على الرغم من هطا ، كان كونتي ناجحًا في ستامفورد بريدج. وفاز بالدوري الممتاز في موسمه الأول، وكأس الاتحاد الإنجليزي في الموسم الثاني ، وكان معدل فوزه 67 في المائة في الدوري الإنجليزي ، في المرتبة الثانية بعد مدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا بنسبة 72 في المائة.

عندما يتعلق الأمر بمعدل الفوز في جميع المباريات التنافسية لتشيلسي في عصر الدوري الإنجليزي الممتاز ، يأتي كونتي في المركز الأول برصيد 65.1 في المائة ، متفوقاً على جوزيه مورينيو 63.5 في المائة وكارلو أنشيلوتي 61.5 في المائة.

الأكثر مشاهدة

مدربو تشيلسي في حقبة “ابراموفيتش” بين النجاح والفشل وصناعة المجد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

اتخذت ادارة تشيلسي قراراً بإنهاء خدمات الايطالي أنطونيو كونتي من على رأس الجهاز الفني للبلوز وذلك قبل بدء تحضيرات الفريق للموسم الجديد.

وجاء قرار الاطاحة بكونتي بعد سلسلة النتائج المُخيبة التي حققها في الموسم الثاني له مع الكتيبة اللندنية حيث الفريق الدوري الانجليزي في المرتبة الخامسة برصيد 70 نقطة ليفتقد فرصة المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وتُشير التكهنات حول ساري الرجل الذي سيقود الدفة التدريبية لتشيلسي خلفاً لكونتي وذلك بعد خوضه تجربة قوية في الدوري الايطالي مع نابولي.

ولا شك ان الملياردير الروسي،رومان ابراموفيتش، واصل ممارسة هوايته المفضلة في تغيير المدربين بإقالة كونتي على أمل تحويل مسار الفريق بإعادته إلى منصات التتويج.

وتولى رومان ابراموفيتش مقاليد إدارة تشيلسي صيف 2003 وشهدت تلك الفترة تباين نتائج مدربين البلوز بين النجاحات والاخفاقات وصناعة المجد نستعرضم في السطور التالية.

1- كلاديو رانييري 2000-2004:

في مطلع الألفية الجديدة واجه كلاديو رانييري تحديات كبيرة مع البلوز فشل في تحقيق انجاز يذكر لكن يحسب له اكتشاف عديد من النجوم اصبحوا أعمدة البلوز فيما بعد أمثال فرانك لامبارد والحارس بيتر تشيك.

download

2-جوزيه مورينيو 2004-2007:

نجح البرتغالي جوزيه مورينيو منذ قدومه لقلعة البلوز قادماً من بورتو في ان يكتب تاريخ تشيلسي بإعادتهم لمنصات التتويج بعد غياب 50 عاماً عبر بوابة الدوري الانجليزي وجمع بين لقبي الكأس وفشل في التتويج بأبطال أوروبا ليخرج من بوابة ستامفورد بريدج بعد 3 سنوات وذلك قبل العودة في 2013 خلال ولايته الثانية ويتحوذ على القاب الدوري والكأس.

3-افرام جرانت 2007-2008:

موسم مخيب للأمال قضاه تشيلسي تحت ولاية جرانت اذ خرج الفريق محلياً خال الوفاض وكان قاب قوسين أو أدني من ملامسة كأس دوري أبطال أوروبا قبل الخسارة أمام مانشستر يونايتد بركلات الترجيح لتتم إقالته على الفور.

4-فليبي سكولاري 2008-2009:

لم يستمر سكولاري مدرباً لتشيلسي فترة طويلة بعد موسم كارثي بمعنى الكلمة بجانب انه خسر العلاقة مع اللاعبين لينتج عن ذلك اعفاؤه من منصبه.

5-جوس هيدينك -2009-2010:

تولى المدرب الهولندي جوس هيدينك تدريب تشيلسي انذاك بشكل مؤقت ونجح معهم في تحقيق كأس الاتحاد الانجليزي وكاد ان يصنع المجد أمام برشلونة في نهائي دوري أبطال أوروبا لكن حكم اللقاء أفسد المخطط.

6-روبيرتو دي ماتيو 2011-2012:

الرجل الذي اثار جدلاً واسعاً بين جماهير تشيلسي بعد استلامه زمام أمور البلوز حيث توقع الكثير فشل دي ماتيو لكنه ضرب بجميع التوقعات بعرض الحائط وحقق المجد المنتظر بالتتويج بدوري أبطال أوروبا ليلقب تشيلسي بفخر لندن وذلك قبل الحصول على كأس الاتحاد الانجليزي.

media-49861

7- كارلو انشلوتي :

قدم موسماً أول إعجازياً مع البلوز وحقق فيه الدوري وسجل آنذاك الفريق عدد أهداف مميز واستثنائي وصل لـ 103 هدف ، وحقق كأس الإتحاد أيضاً وفي الموسم الثاني احتل المرتبة الثانية ، أمر لم يجد فيه أبراموفيتش كفايته .

الأكثر مشاهدة

بدأ لاعبي تشيلسي الإنجليزي في توديع مدربهم الإيطالي أنطونيو كونتي، على الرغم من عدم وجود أى إعلان رسمي من قبل إدارة البلوز عن إقالة أنطونيو كونتي التي تنتظر فقط الإعلان الرسمي.

وأكد سيسك فابريجاس لاعب تشيلسي الحالي وجون تيري القائد السابق للبلوز رحيل أنطونيو كونتي عن تدريب الفريق بعد رسالتهم له عبر مواقع التواصل الاجتماعي منذ قليل.

ونشر سيسك فابريجاس رسالة عاطفية لوداع أنطونيو كونتي على حسابه الشخصي الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر من أجل توديع مدربه أنطونيو كونتي الذي يستعد للرحيل عن النادي خلال الساعات القادمة.

بينما قام جون تيري قائد تشيلسي السابق في توديع أنطونيو  كونتي على طريقته الخاصة بنشر رسالة له على حساب تيري الخاص على موقع التواصل الاجتماعي الانتسجرام

ويستعد نادي تشيلسي لإعلان إقالة مدربه الإيطالي أنطونيو كونتي بعد موسم مخيب من النتائج وفشله في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم القادم، حيث يقترب النادي من التعاقد مع ماوزيو ساري مدرب نابولي السابق مدرباً جديداً خلال الساعات القادمة.

الأكثر مشاهدة